10 آلاف مليار دينار في السوق الموازية    تأجيل الدخول الجامعي يدعم برنامج التلقيح    الطّابور    الإدماج المهني ل15٪ من تعداد المعنيين    مطلوب مراجعة أسعار المؤسسات الفندقية    هل تستدعي الجزائر شركاءها الأوروبيين لمراجعة أسعار الغاز ؟    سبقاق يستعرض المواعيد الرياضية القارية    تنصيب اللجنة الولائية التحضيرية بتمنراست    «كورونافاك»... خطوة هامة لبلوغ المناعة الجماعية    إنتاج اللقاح «مكسب» لقطاع الصحة    الانطلاق الرسمي في إنتاج لقاح «كورونا» من قسنطينة    فرنسا تتجه نحو تخفيض عدد تأشيرات الدخول للجزائريين    صفقة تبادل الأسرى المقبلة بين حركة حماس وإسرائيل    كيف نواجه تحديات التّعليم؟    خليفة سليماني في المنتخب بلماضي يُحضر مفاجأة للجماهير الجزائرية    رفع الحجر عن عدة ولايات    تخصيص إقامة لاستقبال السياح ببلدية منعة    الشروع في مراجعة القوانين لتجريم المضاربة    الفريق شنقريحة: المخزن تمادى في المؤامرات والدسائس    هذه مدرسة الأخلاق النبوية    توقعات بارتفاع أسعار النفط في 2022    90 مليار دولار متداولة في السوق الموازية    لعمامرة يبحث مع ولد السالك آخر تطورات القضية الصحراوية    الجزائر ستُنتج 95 مليون جرعة من كورونا فاك سنوياً    الفضيلة المطلوبة    رؤوف برناوي نائبا أولا لرئيس الكونفدرالية الإفريقية    مصالح أمن ولاية الجزائر توقف 10 أشخاص    عودة خدمات الدرجة الأولى ورجال الأعمال    نحو الانضمام إلى تكتّل تجاري عبر المحيط الهادئ    محرز يتغزل في باريس سان جرمان بعودة ميسي    إجراء الانتخابات في موعدها سيجنّب العودة للحرب    ربط 1140 عائلة بالغاز الطّبيعي    تواصل إقبال الأولياء على الأدوات المدرسية    ماكرون: واشنطن تركّز على مصالحها    فتح باب التسجيل لورشات «الغناء العربي والمنوعات»    كورونا: 168 إصابة جديدة و 11 وفاة خلال ال 24 ساعة الأخيرة في الجزائر    موعد منافسة البطولة الوطنية بوهران السبت    لعمامرة يرافع ل الجزائر الجديدة    عرقاب يلتقي خبراء من الصندوق النقد الدولي    الفريق السعيد شنڨريحة في زيارة إلى الناحية العسكرية الثانية بوهران: "كل المحاولات الخسيسة لدفع الجزائر إلى التخلى عن مبادئها ستبوء بالفشل"    الفاف يوجه تحذيرا للأندية    قسنطينة: انحراف حافلة لنقل المسافرين "بواد الحجر" يخلف 17 جريحا    وفاة 38 شخصا و جرح 1254 آخرين في 1097 حادث مرور    الهلال الأحمر يتعاون مع الصليب الأحمر للعثور على الحراقة المفقودين    برهوم وبارادو في برنامج الوديات: لوصيف وبوغدو جديد اتحاد الشاوية    لعمامرة أمام أعضاء الجالية في نيويورك: رئيس الجمهورية جعل مد الجسور مع الجالية توجها استراتيجيا    المخرج شوقي بوزيد يدخل "ليلة رمادة" لواسيني الاعرج إلى المسرح    العاب البحر المتوسط 2022 : المنتخب الوطني الجزائري لرفع الاثقال يواصل تحضيراته    الممثل الفكاهي محمد حزيم يغادر مستشفى سيدي بلعباس    لأول مرة.. "شبه راتب" للبطالين    ألمانيا تطوي حقبة أنجيلا ميركل    علّموهم التوحيد ومراقبة الله    "خيبات" عنوانٌ للأوجاع والأحزان    الباهية تكرم حسني    « لا يوجد اهتمام بفن «التهريج» رغم أهميته في حياة الطفل»    سون سافاج: حادث بيروت كان نقطة انطلاقي في الموسيقى    هكذا تستطيع تجديد إيمانك    رعيتين اجنبيتين فرنسي و ايطالي يشهران إسلامهما بتيزي وزو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مخطط استعجالي يتضمن حلولا لجميع الاختلالات
نشر في الشعب يوم 30 - 07 - 2021

اجتمع وزير الصناعة، أحمد زغدار، أمس الأول، بمسؤولي مجمع الحديد والصلب «إيميتال»، حيث تم التطرق إلى وضعية المجمع والمشاكل التي تعرفها بعض فروعه، بحسب ما أفاد بيان للوزارة.
تلقى الوزير، خلال هذا الاجتماع، «شروحات وافية حول واقع المجمع والمشاكل التي تتخبط فيها بعض فروعه وعلى رأسها «سيدار الحجار» و»باتيميتال» والشركة الوطنية للزنك «الزنك»، بحسب نفس المصدر.
وقدم مسؤولو «إيميتال»، مقترحاتهم ورؤيتهم «لحل المشاكل المطروحة وتمكين هذه المؤسسات من استعادة توازناتها وقدراتها الإنتاجية».
وفي توجيهاته لإطارات المجمع، شدد زغدار على «ضرورة مضاعفة المجهودات المبذولة للخروج، في أقرب الآجال، بهذه المؤسسات من الأزمات التي تعيشها منذ عدة سنوات».
في هذا الصدد، أعطى الوزير تعليمات بإعداد «مخطط عمل استعجالي»، يتضمن حلولا لجميع الاختلالات المسجلة ويسمح للمجمع بتحقيق إنتاجية ومردودية من شأنها زيادة الإنتاج الوطني من الحديد ومشتقاته وتخفيض فاتورة واردات الجزائر من هذه المواد.
وتطرق الوزير، في هذا الخصوص، إلى «ضرورة التحكم في التسيير وأدوات الإنتاج بالاعتماد على الكفاءات الجزائرية، بالإضافة إلى أهمية مساهمة الشريك الاجتماعي في مسار إنعاش هذه المؤسسات».
وبعد إشارته إلى أهمية صناعات الحديد والصلب، بالنظر للدور الذي تؤديه كمحرك لكل الفروع الصناعية الأخرى، أكد زغدار أن دائرته الوزارية «تتابع عن كثب تطورات وضعية هذا المجمع وفروعه، وستعمل على مرافقتها لحل بعض مشاكلها، بشرط أن تكون هناك فعالية ومردودية أكبر في المدى القصير».
مجمع «جيتيكس»: تحدي التموقع في السوق
كما اجتمع وزير الصناعة، أحمد زغدار، في نفس اليوم بمسؤولي المجمع العمومي للنسيج «جيتيكس» والفروع التابعة له.
وأوضحت الوزارة، أن مجمع «جيتيكس» ينشط في إنتاج النسيج والتصميم وإنتاج الملابس، الجلود والأحذية، حيث يقوم بالعمل على توفير احتياجات العديد من الهيئات الرسمية والعمومية من الملابس والأحذية، بالإضافة إلى سعيه إلى رفع حصته السوقية في مجال المنتجات النسيجية الموجهة للجمهور العريض.
وخلال الإجتماع، تم إعطاء لمحة ونظرة شاملة عن المجمع ذي البعد الإستراتيجي، نظرا لخصوصيته في تشغيل اليد العاملة البسيطة في مختلف أرجاء البلاد، إمكاناته، مجال نشاطاته، مشاريعه الحالية والمستقبلية وعرض مقترحات لتجاوز العراقيل التي تعيق تجسيد أهدافه المسطرة، وهو ما شأنه رفع طاقاته الإنتاجية والمقدرة حاليا ب40 بالمائة فقط.
ويملك المجمع، بحسب البيان، آفاقا واعدة للتموقع في السوق الوطنية وحتى الأسواق الخارجية في بعض الفروع (الجلود والأحذية)، رغم الصعوبات التي يعاني منها على غرار الصعوبات المالية (غياب مرافقة البنوك في قروض الاستغلال وصعوبة تحصيل الحقوق)، صعوبة التموين بالمواد الأولية ونقص التكوين في هذا المجال، خاصة التصميم.
وعلى ضوء هذه الشروحات، أعطى زغدار جملة من التوجيهات بهدف إحداث ديناميكية جديدة في المجمع تسمح له بمواكبة التطورات السريعة والكبيرة التي يعرفها قطاع النسيج.
ودعا مسؤولي المجمع إلى إعادة هيكلة هذا الفرع لتجسيد انسجام أكبر، استغلال كل الإمكانات المتوفرة وبذل المزيد من الجهود لكسب حصص سوقية جديدة، لاسيما تلك المتعلقة بالجمهور العريض وعدم الاعتماد الكلي على الطلبات العمومية للهيئات الوطنية الرسمية، وهذا للرفع من مردودية المجمع.
وأشار زغدار، أن التكوين في هذا المجال أمر «ضروري» لمسايرة التطورات والتغيرات الكبيرة التي يعرفها قطاع النسيج، لاسيما فيما يتعلق بالتصميم للتمكن من إرضاء أذواق المستهلك الذي أصبح متطلبا في ظل وفرة العرض وتنوعه وشدة المنافسة التي تميز هذا القطاع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.