محكمة سيدي أمحمد تدين الوزير الأول السابق عبد المالك سلال ب5 سنوات سجنا نافذا    الجيش الوطني الشعبي: توقيف 7 عناصر دعم وتدمير 6 مخابئ للجماعات الإرهابية خلال أسبوع    الثقافة والصحة والصيد البحري في صلب جدول أعمال اجتماع الحكومة    دي ميستورا إطلع على الوضع الحقيقي للاجئين الصحراويين وفضح أكاذيب الدعاية المغربية    الجزائر- كوت ديفوار : تعويض الحكم الغامبي غاساما بالجنوب إفريقي فريتاس غوميز    تونس تواجه غامبيا غدا ب16 لاعبا فقط    جلسة علنية غدا الخميس لطرح أسئلة شفوية تخص ست قطاعات وزارية    توقيف 03 أشخاص قاموا بسرقة مبلغ 200 مليون سنتيم بباتنة    مستغانم: الإطاحة بشبكة لترويج المخدرات الصلبة    سكيكدة: أمن فلفلة يوقف لصين محترفين    حوادث الطرقات : هلاك تسعة أشخاص و إصابة 138 آخرين بجروح خلال 24سا    الرابطة الأولى: جولة في صالح أندية الطليعة    اللقاءات العشرة الأخيرة للمنتخب الجزائري قبل مواجهة كور ديفوار    الجزائر تلعب دورا في توحيد الصف الفلسطيني    " الإخوة عبيد " آخر إصدارات الروائي ساعد تاكليت    الخطاب الديني رافق مسار تشكيل عناصر الهوية الوطنية    بلعابد يشدّد على المتابعة الدقيقة    عرقاب يبحث مع اللورد ريسبي فرص الشراكة    خطة انتعاش استعجالية لضمان الديمومة    ترسيم 4 أوت يوما وطنيا للجيش الوطني الشعبي    تسليم رخص استغلال استثنائية لفائدة 15 مستثمرا    لعمامرة يُستقبَل من قبل أمير دولة قطر    فيروس كورونا سيعيش معنا لسنوات    تقنين التكوين المتواصل وتعزيز ميزانيته    النفط يقفز لأعلى مستوى منذ من 7 أعوام    تتويج المنتخب الوطني وياسين براهيمي    «الفراعنة» أمام حتمية الفوز على السودان    بلايلي في صدارة قائمة أفضل صنّاع الفرص    الفنانة التشكيلية سامية عيادي تبدع في الرسم على الحرير    تكريم الكاتب محمد صالح حرزالله    زيارة ويليامز دليل على أهمية الرؤية الجزائرية لحلّ الأزمة الليبية    مطالب بالاستمرار في تعليق الميثاق الأوروبي    «أسبوع الفيلم الوثائقي» من 22 إلى 27 جانفي    وفاة 34 شخصا وإصابة 1027    كوت ديفوار-الجزائر: تعويض الحكم الغامبي غاساما بالجنوب افريقي فريتاس غوميز    تلمسان تحيي ذكرى استشهاد الدكتور بن زرجب بن عودة    الدكتور صالح بلعيد في ضيافة ثانوية «عزة عبد القادر» بسيدي بلعباس    15 ألف تصريحا سنويا من مجموع 20 ألف مستخدما    جامعة البليدة 02 تستحدث خلايا يقظة لمواجهة كورونا    جاهزية تامة لتصدي أي أخطار داهمة    90 بالمائة من حالات الزكام المسجلة إصابات ب«أوميكرون»    البطل الشهيد ديدوش مراد يجمع الأسرة الثورية    الريسوني ضحية "متابعة سياسية بامتياز"    عجز في الميزان التجاري ب 9,6 مليار دج    قيمة الإنتاج الفلاحي بلغت 3.491 مليار دج ونموا ب 2%    الأمم المتحدة تصفع المغرب وتكذّب وجود أطفال جنود صحراويين    شراكة استراتيجية وفق "رابح رابح"    مدينة العمائر ودهليز الحرمين    طوابير لاقتناء الحليب المدعّم بنقطة البيع بوسط المدينة    حجز مواد صيدلانية    قاتل تاجر في شباك الشرطة    بوبشير يعرض في "غاليريا غرانداستار"    محطات ومكثفات وخزانات لتأمين المستشفيات    طاعة الله.. أعظم أسباب الفرح    وسائل التواصل.. سارقة الأوقات والأعمار    إنّ خير من استأجرت القوي الأمين    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    لا حجة شرعية لرافضي الأخذ بإجراءات الوقاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الاحتلال ينتهك الوضع التاريخي للقدس
نشر في الشعب يوم 08 - 10 - 2021

حذّرت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، سلطات الاحتلال الصهيوني من مغبة النتائج المترتبة على قرارها بمنح اليهود حق الصلاة في باحات المسجد الأقصى المبارك، وذلك في انتهاك صارخ للمقدسات الإسلامية والمسجد الأقصى، والذي هو مكان عبادة خاص بالمسلمين وحدهم، وأولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، والذي أسري إليه رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم من المسجد الحرام.
قالت اللجنة التنفيذية في بيان أصدرته، أمس الجمعة، إن تمادي السلطة القائمة بالاحتلال في خطواتها تجاه المسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية والمسيحية، في تحدّ لكل الشعوب، وذلك بفعل شعور الكيان الصهيوني أنه فوق القانون الدولي، إضافة إلى تردّد أطراف المجتمع الدولي والقوى الفاعلة فيه في مواقفهم تجاه تنفيذ قرارات الشرعية الدولية حول القضية الفلسطينية.
ودعت اللجنة التنفيذية، الأمتين العربية والإسلامية بمكوناتها الرسمية والشعبية إلى تحمل مسؤوليتهم في التصدي لغطرسة الاحتلال الصهيوني، والكف عن الخطوات التطبيعية والاعتراف بالكيان الغاصب خلافا لمبادرة السلام العربية، والتي جعلت دولة الاحتلال تتمادى في تصرفاتها أكثر من أي وقت مضى.
في السياق، بعث المندوب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة، رياض منصور، ثلاث رسائل متطابقة إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة، ورئيس مجلس الأمن لهذا الشهر (كينيا)، ورئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، بشأن خطورة الحالة في الأرض الفلسطينية المحتلة جراء الجرائم التي لا حصر لها التي يواصل الكيان الصهيوني، القوة القائمة بالاحتلال، ارتكابها في فلسطين المحتلة.
وأشار إلى انتهاكها الصارخ للوضع التاريخي والقانوني القائم في المدينة المقدسة من خلال منح محكمة صهيونية للمتطرفين اليهود ما يسمى ب «الحق» في دخول المسجد الأقصى والحرم الشريف تحت حراسة قوات الاحتلال، ودعا مجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياته إزاء هذا الانتهاك للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، بما في ذلك القرارات 476 و478 و2334.
كما أشار منصور إلى مواصلة الكيان الصهيوني حملته الاستيطانية غير القانونية في جميع أنحاء فلسطين المحتلة، منوّها إلى قرارها الأسبوع الماضي باستئناف خطط بناء 10،000 وحدة سكنية للمستوطنين في منطقة قلنديا شمال القدس المحتلة، هذا إلى جانب التدمير المستمر شبه اليومي لمنازل الفلسطينيين والتشريد القسري للعائلات الفلسطينية، حيث تتعرّض مئات العائلات الفلسطينية لخطر الطرد في حملة تطهير عرقي صارخة في القدس الشرقية المحتلة.
كما لفت منصور الانتباه العاجل إلى محنة المعتقلين السياسيين المضربين عن الطعام احتجاجا على اعتقالهم بدون تهمة، ومن بينهم كايد فسفوس منذ 84 يوما؛ ومقداد القواسمة منذ 78 يوما، وعلاء الراج منذ 58 يوما، وهشام أبو حواش منذ 51 يوما، ورايق بشارات منذ 45 يوما، وشادي أبو عكر منذ 42 يوما، مشيرا إلى أن هناك خطر كبير على حياتهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.