الكثير من الدول تعوّل على دور الجزائر    توقيف 13 شخصا تورّطوا في عرقلة الانتخابات    الأفارقة مدعوون للتحدّث بصوت واحد    «ارتياح» لوتيرة أشغال المحطة الجديدة لمطار وهران    وكالة عدل تتجه نحو إدراج الورثة في السكنات الممنوحة لمن وافتهم المنية    «الخضر» يتطلّعون للفوز واقتطاع تأشيرة التأهل    مبابي يقرّر الانتقال إلى ريال مدريد    ميرازيق.. من أبرز المواهب التي تسعى للتألّق    أتليتيكو مينيرو يحرز لقب الدوري البرازيلي    براهيمي تبرز جهود الجزائر في التخفيف من آثار تغيّر المناخ    المصادقة على دفاتر التعليمات التقنية للأشغال العمومية    مسرحية «شكسبير وجماعتو» في الافتتاح    إحياء ذكرى المبايعة الأولى للأمير عبد القادر    بوابة إفريقية    سيف الإسلام القذافي يعود للسّباق الرّئاسي    أجهزة ل 180 من ذوي الهمم بالشلف    تطوير البحث في المجال الطبي بالجزائر يستدعي اشراك قطاع الصناعة الصيدلانية    تفاؤل بالتّوصّل لاتّفاق حول النّووي الإيراني    شهيد وإصابة آخر برصاص شرطة الاحتلال    الزمكانيّة المصاحبة للنصوص الأدبيّة وأثرها في توجيه النصّ    كورونا: 191 إصابة جديدة, 156 حالة شفاء و6 وفيات خلال ال24 ساعة الأخيرة في الجزائر    «أوبك +» تتمسّك بالزيادة الشهرية لإمدادات النفط    منظمة اكوادورية تندد بالانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان في الصحراء الغربية    "أتمنى تجنب الفراعنة في فاصلة المونديال وأنصح محرز بالرحيل عن المان سيتي "    كريستيانو رونالدو يكسر حاجز 800 هدف    فضيحة احتيال جديدة في الكرة الإيطالية..    مدرب نيس يواصل تحدي بلماضي    محمود عباس يزور الجزائر    عقوبات غربية جديدة على بيلاروسيا    أول أوكسيد الطلاق في القرن الحالي    الجريدة النسوية الجزائرية تعرب عن "غضبها الكبير" إزاء الاعتداءات المغربية على سلطانة خيا    عدة طرق مغلقة بسبب تراكم الثلوج    الغاز يودي بحياة 5 أشخاص خلال 24 ساعة    تقرير أمريكي يحذر 11 دولة من عدم الاستقرار المناخي    300 مليار يورو لمواجهة النفوذ الصيني في أوروبا    بوسليماني: لجزائر تتعرّض لهجومات    قطاع التعليم العالي بالجزائر يحتاج إصلاحات عميقة    هذه قصة الصحابي الذي مات وحيدًا ويُبعث وحيدًا    هذه الدول مهددة بالانهيار الاقتصادي..    تعليق رخصة شركة ريماز    التحالف المغربي-الصهيوني يجمع بين نظامين توسعين إقليميين    فرقة ال BRI تحجز مخدرات بحوزة مسبوق قضائيا بباتنة    مقترح بشن حركة احتجاجية شاملة في قطاع التربية لهذه الأسباب    مكتتبو "عدل" ينظمون وقفة احتجاجية أمام مقر ولاية باتنة    تفكيك شبكة اجرامية مختصة في تنظيم رحلات الهجرة غير الشرعية    متحور "أوميكرون" سينتشر في هذه الدول قريبًا    تأمينات: القوة المالية للشركة الجزائرية للتأمينات تحظى بتصنيف "مرض"    إقامة الطبعة 25 لصالون الجزائر الدولي للكتاب من 24 إلى 31 مارس 2022    بن عبد الرحمان: الجزائر تريد الاستفادة من خبرة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية    هل وصل متحور "أوميكرون" إلى الجزائر؟.. مدير معهد باستور يكشف    نحو فرض حجر صحي إجباري للقادمين من 8 دول إفريقية    مسار ومنجزات اللغوي الجزائري أمحمد صافي المستغانمي موضوع ملتقى دولي قريبا    "أنيس" تحضر لموزاييك الورشات التكوينية    الجزائر ضيف شرف    في هذا المكان تقع بحيرة لوط    10 وصايا نبوية هامة    محبوبي مازال نتمناه    نص بيعة الأمير عبد القادر في 27 نوفمبر 1832    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



175 مليار دولار خسائر 12 دولة
نشر في الشعب يوم 22 - 10 - 2021

أظهر تقرير اقتصادي جديد، أن فضيحة الاحتيال الضريبي المعروفة باسم «كوم إكس» كبدت سلطات الضرائب في العديد من دول العالم خسائر تبلغ 150 مليار يورو (175 مليار دولار) وهو ما يعادل ثلاثة أمثال التقديرات السابقة.
ذكرت الإذاعة العامة الألمانية أيه.آر.دي ومركز كوركتيف للأبحاث، أن الخسائر تتحملها سلطات الضرائب في الولايات المتحدة وألمانيا وعشر دول أوروبية أخرى على الأقل.
وكان التحقيق الاستقصائي حول عمليات الاحتيال الضريبي قد شاركت فيه 15 مؤسسة إعلامية من دول عديدة، وفقا ل»الألمانية».
وكشفت فضيحة «كوك إكس» عن استغلال شركات الوساطة المالية لثغرات قانونية لتداول الأسهم بين أطراف عديدة بسرعة كبيرة أثناء فترة صرف التوزيعات النقدية بهدف التهرب من الضرائب.
ويجرى نظر العديد من القضايا المرتبطة بهذه الفضيحة أمام المحاكم. يذكر أن «كوم إكس» كان عبارة عن تحقيق استقصائي شارك فيه عدد من وسائل الإعلام الأوروبية لكشف وسائل الاحتيال الضريبي وتمّ نشره في 2017.
وبحسب التحقيق فإن شبكة من البنوك وتجار الأسهم والمحامين حرموا الخزانة العامة في الولايات المتحدة والعديد من الدول الأوروبية من عشرات المليارات من الدولارات من الضرائب المستحقة باستخدام وسائل احتيالية وثغرات قانونية.
وتسعى عديد من دول العالم إلى مكافحة التهرب الضريب وإقرار حد أدنى عالمي للضريبة على الشركات، إذ قالت جانيت يلين وزيرة الخزانة الأمريكية أخيرا، إنها تتوقع أن يتخذ الكونغرس إجراء قريبا كي تتماشى الولايات المتحدة مع الحد الأدنى العالمي للضريبة الذي اتفق عليه الأسبوع الماضي من جانب 136 دولة.
ووفقا لوكالة بلومبيرغ للأنباء، قالت يلين في برنامج «هذا الأسبوع» على شبكة «أيه بي سي» التلفزيونية الأمريكية «أنا واثقة بأن ما يجب علينا فعله للتوافق مع الضريبة الدنيا والامتثال لها سيكون متضمنا في حزمة التسوية»، في إشارة إلى مشروع قانون الإنفاق الذي يعده الديمقراطيون.
وكان إصلاح بشأن كيفية فرض ضريبة على الشركات متعددة الجنسيات قد خطا خطوة كبيرة للأمام أخيرا، في محادثات استضافتها منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية. ووافقت الدول على تطبيق حد أدنى عالمي للضرائب على الشركات يبلغ 15 في المائة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.