هذا ما أوصت به الحكومة واللجنة العلمية عقب انتشار متحور أوميكرون    المشاركة في الانتخابات المحلية بلغت 36,58%    شراكة إستراتيجية    الفريق شنقريحة يستقبل من قبل وزير الدفاع والإنتاج الحربي المصري    وزارة التربية تؤكد الإبقاء على إجراء امتحان شهادة التعليم المتوسط    انتخاب الجزائر في عضوية اللجنة التنفيذية والمجموعة الاستشارية رفيعة المستوى للاتحاد البرلماني الدولي    الأمم المتحدة مدعوة للتحرك ضد الجرائم الصهيونية    إعداد منظومة الخريطة المسجدية، قريبا    " الكل يريد الفوز على الجزائر"    مانشستر سيتي يتحرك لتحصين محرز من إغراء باريس    منذ وصولهم إلى الدوحة برنامج التحضيرات جد مكثف:تدريبات وفيديوهات    قرعة كأس العالم للأندية 2021 ثلاث أندية عربية ليست من شمال إفريقيا تنافس كبار أوروبا والعالم    نحو استكمال المراجعة الشاملة لنصوص قطاع الإعلام    سكيكدة…الحادث لم يكن له أي تأثير على المصفاة التي واصلت نشاطها    قسنطينة: الأمن الحضري التاسع يوقف 05 أشخاص لتورطهم في شجار جماعي    محطة لتحلية مياه البحر بوهران    غلام الله يُثمّن التزام المدارس الخاصة بدفتر الشروط    في بيان صادر عن مجمع "سوناطراك " حادث مصفاة سكيكدة سببه شعلة نارية    حسب وزير الشؤون الدينية والأوقاف، يوسف بلمهدي: الانتهاء من كل مشاريع القوانين المنظمة لجامع الجزائر    الحكومة تراهن على الاستثمار المنجمي    تأكيد على عصرنة البنية التحتية    طرقات مقطوعة انهيارات وإنقاذ العشرات حاصرتهم الثلوج المناطق الجبلية ومرتفعات ولايات الشرق والغرب والوسط تكتسي حلّة بيضاء    خارطة طريق لبلوغ 3 ملايين سائح في 2024    سفيرة هولندا في زيارة إلى ولاية قالمة لبحث سبل تعزيز الشراكة في مجال تربية الأبقار الحلوب    المغرب : العدالة والتنمية يحذر من "الاختراق الصهيوني" للمملكة    هاجس انسداد البالوعات    الجزائر تطمح لمشاركة إيجابية    «كآبة» و»ليلة بيضاء» يتنفسان على الجوائز    احتفاء بالذكرى المئوية لميلاد محمد ديب    سعيدة هلاك عائلة مكونة من 3 أشخاص بالغاز    مجلس الأمن يناقش القضية الفلسطينية    كأس العرب تنطلق بمشاركة الجزائر    تقديم 03 أشخاص أمام العدالة لتورطهم في قضية سرقة    رشيد قريشي ضيف شرف البينالي الدولي لفن النقش بمدينة سارسيل الفرنسية    10 وصايا نبوية هامة    هذه الرقية الشرعية للأطفال    تسجيل 187 اصابة جديدة بفيروس كورونا 7 وفيات و155 حالة شفاء    احتجاجات واسعة وفزع من موجات جديدة    قيمة الواردات بلغت 30.81 مليار خلال الأشهر ال10 الأولى من سنة 2021    بعدما "شرفت الجزائر" في المسابقة الدولية لحفظ القرآن الكريم، بدبي: القارئة صونيا بلعاطل ستحظى بالتكريم الذي يليق بها    تنظمها وزارة الصناعة من 4 إلى 5 ديسمبر الجاري: ندوة الإنعاش الصناعي ستبحث آليات تحسين بيئة الاستثمار وحوكمة المؤسسات العمومية    وزير البريد: دخول سلطة التصديق الالكتروني حيز الخدمة قريبا    موقع بريطاني يطالب مدرب وست هام بالتخلص من بن رحمة !!!    النفط يتراجع بعد تقرير يزيد من الشكوك في فاعلية اللقاحات    المدير العام لمعهد باستور: "التلقيح هو السلاح الوحيد لمجابهة الموجة الرابعة"    بلمهدي: الجزائر "مستعدة" لاتخاذ كل الاجراءات الخاصة بتنظيم شعيرتي العمرة والحج    اكيان الصهيوني يزود المغرب بطائرات مسيرة انتحارية    فيما تم التأكيد بأن الجزائر على استعداد لمواجهة تفشي المتحوّر '' أوميكرون'': إطلاق الحملة الوطنية للتلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية    المغاربة ينتفضون ضد التطبيع مع الكيان الصهيوني    ذكريات وشهادات في «التجربة المريرة لطفل من جريفيل»    هناك قلعة صامدة هي الجزائر تدعم الشعبين الصحراوي و الفلسطيني    نحو فتح تحقيق في الحصيلة المالية للموسم الماضي    بطل الأوراس ومهندس المعارك الأولى للثورة المظفرة بخنشلة    اعمر الزاهي... عاش بسيطا زاهدا ومات عزيزا مكرما    الدمية العملاقة "لجنان"... فن من فنون الرسكلة    غثاء السيل.. معجزة نبوية    محبوبي مازال نتمناه    نص بيعة الأمير عبد القادر في 27 نوفمبر 1832    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ندرة زيت المائدة تعود إلى محلات بومرداس
نشر في الشعب يوم 23 - 10 - 2021

عادت منذ أكثر من أسبوعين ظاهرة الندرة في توزيع زيت المائدة بمحلات الجملة والتجزئة لولاية بومرداس، في مشهد آثار تساؤلات المواطنين الذين تفاجؤوا مرة أخرى عن سبب هذه الأزمة في توفير مادة أساسية في المطابخ الجزائرية وغيابها في المتاجر، فيما تفاوتت التعليقات والتفسيرات بين المواطنين والتجار حول الأسباب وخلفياتها، والتناقض الواضح في تصريحات مسؤولي قطاع التجارة حول الوفرة وواقع الرفوف الشاهدة على الندرة.
لا أحد قدم تفسيرات مقنعة عن أسباب ندرة مادة زيت المائدة وغيابها عن المحلات التجارية منذ أسبوعين تقريبا، وكل ما يوزّع هي كمية قليلة لقارورات 1 لتر سرعان ما تسحب بسرعة البرق من قبل المستهلك، فيما بدأ آخرون رحلة البحث في الولايات المجاورة لإقتناء هذه المادة الحيوية، أو الاضطرار الى إقتناء بعض العلامات المسوقة بسعر خيالي وصل إلى 1300 دينار لصحيفة من حجم 4 لتر، أو 500 دينار لقارورة ذات حجم 1.7 للتر، هي تعليقات لبعض المواطنين الذين تحدثوا ل «الشعب» عن أزمة الزيت التي تعود إلى الواجهة بأغلب بلديات ومدن بومرداس.
وفي حديثنا لبعض الموزعين وتجار التجزئة لمعرفة سبب الأزمة رغم وفرة المنتوج مثلما ذكرت به مرارا وزارة التجارة لطمأنة المواطنين، كانت التعليقات والإجابات متفاوتة ومتضاربة أحيانا، ما بين تعمد بعض الأطراف خاصة المنتجين إلى اختلاق ظاهرة الندرة عن طريق التلاعب بشبكة التوزيع أو تقليل الكمية الموزعة لمحلات بيع المواد الغذائية بالجملة حسب رواية التجار الذين يشتكون من تراجع كبير في حصتهم الأسبوعية المعهودة، وهي من العوامل التي أثرت بصفة مباشرة على عملية تموين محللات التجزئة، مقابل ارتفاع الطلب من قبل المستهلك.
بدورهم تجار التجزئة أو الفضاءات الكبرى «سوبيرات» يعانون من غياب مادة زيت المائدة وصعوبة إقناع المواطنين الذين يتساؤلون يوميا عن تاريخ دخول هذه المادة، وهنا علق أحد التجار بالقول «إننا نتقل يوميا لسوق الجملة للمواد الغذائية بالسمار أو للمحلات الجملة بتيزي وزو لاقتناء زيت المائدة لكن دون جدوى، فمن غير المعقول، أن ننتظر يوما كاملا ثم نعود في المساء خائبين».
فيما علق آخر بالقول، «هناك نوع من المضاربة الخفية في طريقة توزيع مادة الزيت، حيث يحاول بعض المنتجين والموزعين الكبار خلق الندرة للضغط على وزارة التجارة من اجل رفع الأسعار، خاصة في ظل فرض الفوترة في التعاملات التجارية، وهو ما دفع ببعض تجار الجملة إلى التحايل بزيادة 5 دينار غير قانونية وأحيانا أكثر، ما دفعنا إلى العزوف عن اقتناء هذه المادة المدعمة والمسقفة بسعر 600 دينار لصفيحة من سعة 5 لتر، وخوفا أيضا من الرقابة في حالة التلاعب بالسعر المرجعي».
هذا وكان رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين الطاهر بولنوار قد وجّه سهام النقد والعتاب للمنتجين بالدرجة الأولى من خلال تأكيده على وفرة المنتوج وخاصة بالنسبة للمادة الأولية ولم يتم تسجيل أي ندرة في هذا الجانب، مع ذلك لم ينف ربط أزمة زيت المائدة بمشكل التوزيع والتلاعب من قبل بعض المنتجين والموزعين لزيادة الأسعار.
محليا أيضا بولاية بومرداس، لم تقدم مديرية التجارة توضيحات كافية لخلفيات هذه الندرة لطمأنة المستهلك بتاريخ محددة لعودة الأمور إلى طبيعتها السابقة، ورفع الغموض الذي يكتنف عملية التوزيع والعجز في تموين المحلات التجارية، مكتفية ببعض البيانات المتعلقة بمراقبة وفرة المنتجات في السوق، بتسجيل ندرة فعلية في عدد كبير من البلديات، في انتظار الإجراءات المشدّدة من قبل الحكومة لضبط السوق وتحقيق التوازن بين العرض والطلب، ومكافحة كل أشكال المضاربة التي يعاني منها المواطن الجزائري المهدد في قوته اليومي من قبل سماسرة السوق المحتكرين لبعض المواد الأساسية ذات الاستهلاك الواسع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.