بنك خاص للفلاحيين يمنحهم قروضا مصغرة    تصدير 100 ألف طن من منتجات الحديد خلال أربعة أشهر    الرئيس تبون يعلن عن لقاء شامل للأحزاب في الأسابيع المقبلة    الثورة الجزائرية "موطن إشعاع للقيم الإنسانية وجسر للصداقة بين الأمم" محور ملتقى دولي    مدرب ميتز يحمل بلماضي والخضر مسؤولية تراجع مستوى بولحية    بوقرة يكشف عن الهاجس الذي يؤرقه قبل "الشان"    المديرية العامة للحماية المدنية : حملة وطنية للوقاية من أخطار موسم الاصطياف    مصر وإيران يتوجان بجائزة أحسن فيلم قصير    كورونا.. فورار يدعو إلى اليقظة بسبب ظهور متحورات جديدة للفيروس    سيال: توفير المياه الصالحة للشرب يوميا ل 80 بالمائة من سكان العاصمة    موسكو تحذر من انضمام فنلندا والسويد إلى الناتو.. خطأ له عواقب بعيدة المدى ولن نتقبل ذلك ببساطة    الأرصاد الجوية… تساقط أمطار غزيرة عبر 11 ولاية    وزارة التربية تطمئن: مواضيع البكالوريا من الدروس الحضورية    وزارة الخارجية تدعو المقبيلين على مسابقة التوظيف لسحب استدعاءاتهم    الرئيس تبون يزور ضريح أتاتورك في أنقرة    غوارديولا يزيد الضغط على محرز برسالة عاطفية    ملاكمة/ مونديال السيدات 2022 : خليف (63 كلغ) و شايب (66 كلغ) من أجل مكانة في نصف النهائي    صلواتشي يكشف عن مشروع جديد لتسيير موانئ الصيد على طاولة الحكومة    انطلاق الصالون الوطني للحرف اليدوية التراثية بتلمسان    تأجيل محاكمة امير كتيبة الانصار الارهابي عكرمة متهم باختطاف رجل اعمال    أوروبا تلغي إلزامية أقنعة الوجه في المطارات والرحلات الجوية    تأجيل محاكمة طحكوت وأنيس رحماني    فرقة ''أو أن بي'' و سميرة براهمية يختتمان الطبعة 17 لمهرجان ديما جاز بقسنطينة    اتحاد الجزائر يحسم الدربي أمام المولودية    مهرجان كان السينمائي 2022 : غدا الافتتاح بالزومبي !    كوبا: النواب يجددون دعمهم للمطالب المشروعة للشعبين الصحراوي والفلسطيني    74 سنة على ذكرى سرقة فلسطين..    نظامان لاستيراد خطوط الإنتاج المجددة والإعفاءات الموجهة للمناولين    خطوات لتخفيف توتر الامتحانات على طفلك    بشرى..    كيفية تعديل سلوك الطفل المشاغب    اليقظة بالرغم من تحسن الوضع الوبائي    استعجال الرقمنة وإنهاء البيروقراطية    مجموعة «كل صبع بصنعة».. من المواقع إلى الواقع    تحيين النصوص القانونية المؤطرة لنشاطات النقل البحري    وفد برلماني إسباني في زيارة للمخيمات الصحراوية    وزارة السكن تضع تدابير لمواجهة غلاء مواد البناء    الإصابة ب"كوفيد-19" تعقد وضعية المصابين بارتفاع ضغط الدم    قرارات مجلس الوزراء انتصارٌ للمرضى وأوليائهم    الحسم في هوية الصاعدين يؤجل إلى الجولة الختامية    وفاق سطيف يودع المنافسة نهائيا    الجزائر تتوج باللقب القاري في الاختصاصين    "بابور اللوح" عكسَ واقع "الحرڤة" في الجزائر بكل تصوراتها    اعتراف جديد بالوساطة الجزائرية    الأمير عبد القادر انتصر على فرنسا والمغرب    المركز الثاني في إفريقيا    اللبنانيون يختارون ممثليهم في البرلمان الجديد    آمال فلسطينية في أن تضع القمة العربية في الجزائر حدّا للتطبيع    3 سنوات حبسا لسارق منزل    قرى البويرة تحتضن أبناءها من جديد.. وتتخطى زمن العشرية السوداء    لوحات تتحدث بلغة الضاد    كوفيد19: فورار ينصح بانتهاج نمط حياة وقائي    الحياء من الله حق الحياء    الترحم على الكافر والصلاة عليه    كوفيد-19: حصيلة الإصابات حول العالم تتجاوز ال521 مليون حالة    الخبراء: الوعي والقانون كفيلان بردع المعتدين    المقاومة الثقافية والدينية كانت مرحلة تمهيدية ضرورية للحرب التحررية    هذه قصة الصحابية أم عمارة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مناورات المُحتل
نشر في الشعب يوم 18 - 01 - 2022

سلكت القضية الصحراوية العادلة مسارات عديدة مدفوعة بكفاح شعبها الصامد، ويمكن القول أنّها عبرت خلال الآونة الأخيرة، أهم منعرج لتعود إلى صدارة الملفات الرئيسية التي تعكف الأمم المتحدة على حلّها، بعد إدراجها ضمن قضايا تحظى بالأولوية، على خلفية أنّ التسوية السياسية للقضية الصحراوية التي تفضي إلى تصفية الاستعمار من أقدم وآخر مستعمرة بالقارة السمراء سينعكس بالإيجاب على كامل المنطقة خاصة على صعيد الاستقرار الأمني.
البوليساريو الممثل الوحيد والشرعي للشعب الصحراوي الذي عانى طويلا من ويلات الاستعمار والاضطهاد المغربي، في كل مرة تحقق تقدّما ملموسا في تحركاتها على الصعيد الدولي سواء في تلك القضايا التي كسبتها في المحاكم الدولية، أو إفتكاك من وقت لآخر اعتراف ودعم وتعاطف ومساندة دول من مختلف القارات في إفريقيا وأمريكا اللاتينية وحتى في أوروبا، مازال صوتها يصدح عاليا في المنابر الدولية وتنشط لتفضح التجاوزات في الإعلام وتخطر منظمات حقوق الإنسان بحقيقة ما يحدث للصحراويين من ظلم.
زيارة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء الغربية المحتلة، ستافان دي ميستورا في جولة تعد الأولى منذ تعيينه إلى مخيمات اللاجئين الصحراويين، ينتظر من نتائجها الكثير، خاصة على صعيد تعبيد المسار السياسي والعودة للعملية السياسية الجدية، بهدف التوصّل إلى حلول تسمح بنزع فتيل النزاع وإنهاء تجاوزات المحتل المغربي التي يقترفها يوميا في حق الصحراويين المحاصرين بالاعتداءات الصارخة.
يبدو أنّ دي ميستورا حريص من أجل الوقوف على كل كبيرة وصغيرة تتعلق بالملف الصحراوي، عبر الاستماع لطرفي النزاع، وكذا تحري التفاصيل من الدول المجاورة، ويمكنه أن يعمل على التعجيل بتقرير مصير الشعب الصحراوي، لأنّه الحل الوحيد والأمثل الذي سيطوي النزاع وينهي الاحتلال الذي مازال الأحرار في العالم يندّدون به ويدعون إلى وضع حدّ لجبروته، وفي هذا الوقت، ينظر الصحراويون بالكثير من الترقّب والأمل إلى المبعوث الأممي الجديد، خاصة مع «إرادة» بايدن لإيجاد حلّ نهائي للقضية الصحراوية بما يحفظ للشعب الصحراوي حقوقه، فهل العملية السياسية المقبلة ستسقط مناورات المُحتل؟.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.