حرائق و3 وفيات جراء إرتفاع درجات الحرارة في مصر    البويرة: رب عائلة يعتصم أمام دائرة حيزر ويهدد بالإنتحار    الأمن العام السعودي يدعو لعدم أداء العمرة خلال العشر الأواخر من رمضان    ماذا يحدث بالمدرسة العليا للأساتذة؟    جرأة "طالب"    حذارِ.. للحراك خفافيش!    من "حمزة" إلى الرئاسة    تسابق على تأسيس الأحزاب    منظمة الصحة العالمية تسلم الجزائر شهادة القضاء على الملاريا بصفة نهائية    النعامة: أمن الصفيصيفة يطيح بعصابة متورطة في قضية السرقة من داخل مسكن    تحديد تاريخ 15،16،17 اوت بداية الرابطة الأولى و الثانية لموسم 2020/2019    وفاة شخص دهسا تحت عجلات سيارة بالبويرة    مباشرة أشغال تهيئة سلالم البريد المركزي بإشراف مهندسين من وزارة الثقافة    أسعار النفط تتراجع بنسبة 5 بالمئة    الجزائر "تأسف" لاستقالة كوهلر    بداية العمل بالبطاقية الوطنية للأشخاص الممنوعين من الدخول إلى الملاعب    الفاف تمنع ازدواجية المشاركة الخارجية للاندية    الدرك و حرس السواحل يحبطان محاولات هجرة غير شرعية ل37 شخصًا    وزير مصري يسخر من خيارات المدرب أغيري تحسبا لكأس إفريقيا    الدوري الجزائري قد يعرف أغرب نهاية موسم في تاريخه    80 نائب من الأفلان يعلنون دعمهم لبوشارب    رئاسيات 4 جويلية : انتهاء آجال ايداع الترشيحات يوم السبت المقبل    فيغولي مطلوب في نادي الفيحاء السعودي    مدوار يبحث عن ممول للرابطة لرفع من قيمة الجوائز    الفريق ڤايد صالح : جهود الجيش الوطني الشعبي مكنت من الحفاظ على كيان الدولة الوطنية    هزة ارضية بشدة 4.1 درجات بسور الغزلان بالبويرة    رئيس الدولة يعرب لفايز السراج عن قلق الجزائر "العميق" لما آلت إليه الأوضاع في ليبيا    تغيير محطة توقف قطار المطار من باب الزوار إلى الحراش ابتداء من الاثنين المقبل    بن صالح يعرب عن قلق الجزائر حول الأوضاع في ليبيا    الأفسيو يقرر الإبقاء على 24 جوان كتاريخ لانتخاب رئيس جديد    شركة “أغل أزور” ستضمن الرحلات بين مدن جزائرية وأخرى فرنسية خلال هذه الصائفة    شارك فيه‮ ‬80‮ ‬فناناً‮ ‬في‮ ‬موسيقى المالوف والشعبي    إطلاق سراح صحفي “الجزيرة” محمود حسين    العسل المستخرج من زهرة الفراولة علاج لسرطان القولون    المجمع الأمريكي "كا.بي.أر" يفوز بعقد إعادة تهيئة حقل رود الخروف بحاسي مسعود    صابرين: “أنا لست محجبة وهذا لوك جديد”!!    صب راتب شهر جوان قبل عيد الفطر المبارك    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    المسلم... بين الاسم والعمل.    حكومة بدوي تنقلب على مركّبي السيارات    «الجزائريون استهلكوا 500 ألف طن من الخضر والفواكه خلال 15 يوما»    إبتداء من الموسم القادم    حسب مرسوم أصدره الرئيس‮ ‬غالي‮ ‬    توجهوا إلى الصحراء الغربية المحتلة لحضور محاكمة‮ ‬    للرفع من التزود بالطاقة الكهربائية    قدر بأكثر من‮ ‬260‮ ‬ألف قنطار    بن معروف‮ ‬يترأس اجتماعاً‮ ‬إفريقياً    عبقرية نقل التفاصيل التراثية للجزائر العاصمة    مسابقة لاختيار أحسن مؤذن وخطيب ببلدية فرندة    وفاة خالد بن الوليد    تدريس معاني القرآن الكريم و تعليمه لفائدة أزيد من 70 طالبا    انطلاق عملية توزيع المصحف الشريف على تلاميذ المدارس القرآنية    29 حالة مؤكدة بالسكري و38 بضغط الدم تم تحويل 3 منها إلى الاستعجالات    «ليفوتيروكس» مفقود بصيدليات تلمسان    أحكام الاعتكاف وآدابه    إدوارد لين... اجتمعت فيه كل معاني الأخلاق    مساع لإنشاء اتحادية جهوية    المستشفيات تستقبل عشرات الإصابات بفيروسات حادة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«عاصفة الحزم» تتواصل وإجلاء الدبلوماسيين من عدن
نشر في الشعب يوم 28 - 03 - 2015

تتواصل أعمال القمة العربية 26 في مدينة شرم الشيخ المصرية في يومها الثاني والأخير، بمشاركة 22 من الزعماء والقادة العرب. وقد تصدرت الأزمة اليمنية جدول أعمالها مع تواصل العمليات العسكرية التي تقودها السعودية ضد المسلحين الحوثيين، وأيضا مسألة إنشاء «قوة عربية مشتركة».
ألقى الكلمة الافتتاحية أمير الكويت صباح الأحمد، الذي دعا إلى التمسك بالمبادرة الخليجية وخلاصات الحوار الوطني الشامل في اليمن، قبل أن يسلم رئاسة القمة إلى الدولة المضيفة مصر.
ورحب الرئيس السيسي بمشروع إنشاء قوة ردع عربية مشتركة، مشددا على أن الوضع في اليمن «وصل حد النيل من أمننا العربي المشترك».
في حين قال الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، أن دول الخليج استجابت لدعوة الرئيس اليمني هادي بالتدخل العسكري، واصفا الحوثيين بالمتمردين والمهددين لأمن المنطقة وأن عملية «عاصفة الحزم» ستسمر.
وقد شنّ التحالف العربي غارات جديدة على صنعاء استهدفت رتلا من قوات الحوثيين قرب عدن.
من جهة أخرى تم إجلاء بعثات دبلوماسية عربية وغربية، حيث قامت القوات البحرية الملكية ب «عملية الإعصار» لنقل الدبلوماسيين إلى جدة على متن سفينتين.
وقال سكان في صنعاء، أمس السبت، أن طائرات حربية هاجمت صنعاء خلال الليل وتوقفت عند الفجر وسمع دوي انفجارات غربي العاصمة، حيث توجد قاعدة للحرس الوطني الحكومي. وقد قتل في اليمن 39 مدنيا على الأقل منذ بدء عملية «عاصفة الحزم» التي يشنها منذ الأربعاء الفارط تحالف إقليمي تقوده السعودية وتشارك فيه ب150 طائرة مقاتلة و150 ألف جندي، تسندها في ذلك كل من الإمارات والكويت والبحرين وقطر والأردن ومصر والسودان والمغرب، إضافة إلى دول غير عربية.
وقد قصفت الطائرات المشاركة في العملية عشرات المواقع العسكرية، بما فيها مقرات قوات الحرس الجمهوري التي لاتزال موالية للرئيس السابق عبد الله صالح وقواعد الحوثيين والمطارات العسكرية وقواعد الدفاع الجوي.
وترى دول الخليج أن الحوثيين قاموا بانقلاب على الشرعية بدعم إيراني، فيما يقول الحوثيون إنهم يقودون «ثورة» على هادي وحكومته الفاسدة.
«عاصفة الحزم» مستمرة
أما منصور هادي فقد دعا من القمة العربية بشرم الشيخ، إلى الاستمرار في عملية «عاصفة الحزم» حتى انتهاء ما أسماه الاحتلال الحالي لمؤسسات الدولة وهو ما أكده الملك سلمان من أن العملية العسكرية ستسمر حتى عودة الأمن والاستقرار لليمن.
القوة المشتركة في الصدارة
11 بندا على طاولة القادة العرب
يعكف القادة العرب المجتمعون بشرم الشيخ بمصر، على مناقشة 11 بندا يطغى عليها الوضع الخطير في اليمن، ومسألة القوة العسكرية المشتركة، بالإضافة إلى التوترات التي تهز مجموعة دول «الربيع العربي» الدموي.
- البند الأول: يتناول تقرير رئاسة القمة حول نشاط هيئة متابعة تنفيذ القرارات والالتزامات وما يستجد من أعمال بجانب تقرير الأمين العام للجامعة العربية عن العمل العربى المشترك.
- البند الثاني: يتناول القضية الفلسطينية والصراع العربى الإسرائيلى ومستجداته وتفعيل مبادرة السلام العربية ودعم موازنة فلسطين وصمود الشعب الفلسطينى والجولان العربي السوري المحتل والتضامن مع لبنان ودعمه.
- البند الثالث: تطوير جامعة الدول العربية وما يتعلق بتعديل ميثاق الجامعة وكذلك النظام الأساسى المعدل لمجلس السلم والأمن العربي.
- البند الرابع: يتضمن التطورات الخطيرة في كل من سوريا وليبيا واليمن.
- البند الخامس: دعم جمهورية الصومال الفيدرالية.
- البند السادس: يتضمن احتلال إيران للجزر الثلاث «طنب الكبرى وطنب الصغرى وجزيرة أبوموسى» التابعة لدولة الإمارات العربية المتحدة في الخليج العربي.
- البند السابع: يتضمن صيانة الأمن القومي العربي ومكافحة الجماعات الإرهابية والمتطرفة.
- البند الثامن: يتضمن مشاريع القرارات المرفوعة من المجلس الاقتصادي والاجتماعي على المستوى الوزاري
- البند التاسع: مشروع إعلان شرم الشيخ.
- البند العاشر: يتعلق بتحديد مكان عقد الدورة العادية السابعة والعشرين لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة.
- البند الحادي عشر: يتعلق بتوجيه الشكر إلى جمهورية مصر العربية لاستضافتها مجلس الجامعة العربية على مستوى القمة، بالإضافة إلى بند ما يستجد من أعمال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.