الوزير الأول النيجيري: “الجزائر والنيجر ملتزمتان بمواجهة التحديات الأمنية في منطقة الساحل”    هذا مصير ملاك هواتف هواوي بعد "حظر غوغل"    مدرب دفاع تاجنانت بوغرارة للنصر: مجبرون على هزم السنافر    وداد تلمسان يلجا للمحكمة الرياضية    مدرب الموب آلان ميشال للنصر: تنتظرنا معركة كروية وسنضحي لكسبها    الحادث وقع على مستوى محول خرازة: 15 جريحا في انقلاب حافلة للنقل المدرسي بعنابة    الشيخ شمس الدين” الإحتجام للصائم جائز شرعا”    المجموعة البرلمانية ل”الأفلان” تُعلق نشاطاتها لغاية انسحاب بوشارب    فيما سيتم توزيع حصص بعدة مواقع هذا العام بقسنطينة    فيما يثير مشكل التخزين مخاوف الفلاحين: زيادة ب200 بالمئة في إنتاج الشعير بالوادي    فيما تم استرجاع 50 ألف هكتار من أراض استفاد منها بالبيض    تتواجد في الحبس منذ 9 ماي: المحكمة العسكرية ترفض طلب الإفراج المؤقت عن لويزة حنون    منفذ مجزرة نيوزيلندا يواجه 92 اتهاما بالقتل والإرهاب    ضبط بحوزة مسافر متوجه إلى برشلونة    إنشاء ديوان الخدمات المدرسية للتكفل بالنقل والإطعام    76 راغب في الترشح لانتخابات 4 جويلية    على الشعب أن يتحلى بيقظة "شديدة" وأن يضع يده في يد جيشه    الصيام عبادة أخلاقية مقصدها الأسمى تقويم السلوك    بلايلي لاعب الشهر في تونس    ديلور يكشف عن خطته المستقبلية !    كأس الجزائر لكرة السلة للسيدات    تجمع المهنيين السودانيين يدعو لإضراب سياسي عام    توقيف عنصر دعم للجماعات الإرهابية بتلمسان    بعد تمسك‮ ‬أوبك‮ ‬بخفض الإنتاج‮ ‬    إرتفاع ب 3 بالمائة في حوادث المرور والقتلى والجرحى خلال رمضان    هكذا خاض "الشنتلي" معركة لتحويل صالة سينما إلى مسجد بقسنطينة    بالمسرح الوطني‮ ‬محيي‮ ‬الدين بشطارزي    تحديد زكاة الفطر عن شهر رمضان لهذه السنة ب 120 دج    "كان" 2019: البرنامج التحضيري ل"الخضر"    بن فليس:" نريد أمة جزائرية موحدة لا مفتتة الجسم ومشلولة الأوصال"    أمطار رعدية في 4 ولايات جنوبية    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    الحمى المالطية تصيب‮ ‬11‮ ‬شخصاً‮ ‬بسبب حليب الماعز    الصندوق الوطني‮ ‬للتأمين على البطالة    بهدف كسر الأسعار    في‮ ‬ذكرى اندلاع الكفاح الصحراوي‮ ‬المسلح    في‮ ‬انتظار ما ستسفر عنه المحادثات    خلال السنة الماضية‮ ‬    أُطلقت بمبادرة من الهلال الأحمر الجزائري‮ ‬    وزير العدل‮ ‬يؤكد خلال جلسة تنصيب زغماتي‮:‬    طبيب جزائري‮ ‬لمساعدة مسلمي‮ ‬بورما    الإعلان عن التحضير لمبادرة وطنية للمساهمة في حل الأزمة    أسواق النفط مستقرة بفضل جهود «أوبك» وشركائها    مقاربة اقتصادية أمريكية لوأد القضية الفلسطينية    الصيادلة الخواص يحتجّون أمام وزارة العدل    رمضان شهر الخير    أعجبت بمسلسل أولاد الحلال الذي كسر الطابوهات    « قورصو» يخيب الآمال و«مشاعر» و «أولاد الحلال» في الصدارة    «الرايس قورصو» خيب ظننا ويجب مضاعفة البرامج الدينية    وفاة السيدة عائشة أم المؤمنين (رضي الله عنها)    مقابلة شكلية ل "سي.أس.سي" بتاجنانت    9 ملايين زائر لمتحف اللوفر    التراث والهوية بالألوان والرموز    الدشرة القديمة بمنعة في خطر تنتظر التصنيف    النادي العلمي للمحروقات يمثل الجزائر    العلامة ماكس فان برشم ...أكبر مريدي الخير للإنسانية    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التفاف الرأسمال الوطني العمومي والخاص حول برنامج النمو
نشر في الشعب يوم 07 - 10 - 2015

يقع على عاتق كافة الفاعلين في الساحة الاقتصادية، خاصة رؤساء للمؤسسات العمومية والخاصة، التزام وطني مصيري بالنسبة لمستقبل الاقتصاد الوطني في ظل المؤشرات المالية الراهنة في مواجهة متطلبات التنمية.
في هذا الإطار، أعاد رئيس الدولة في اجتماع الوزراء الأخير، المخصص للمصادقة على قانون المالية للسنة المقبلة، النقاش إلى مساره، بالتأكيد على واجب التفاف الرأسمال الوطني العمومي والخاص حول برنامج النمو، بالارتكاز على التضامن والشراكة الإنتاجية وبالتالي تجاوز مرحلة جدل عقيم برز مؤخرا في واجهة المشهد الوطني.
من شأن هذا التوجه الصحيح، أن يسمح بتوظيف كافة القدرات الوطنية والمحلية واستغلالها لفائدة المؤسسة الإنتاجية ومن ثمة تعزيز قدرات الاقتصاد الوطني، خاصة في مجال الإنتاجية والتنافسية، الأمر الذي يجب أن يكون الشغل الشاغل للفاعلين، مع الحرص على الحافظ على قيمة التضامن والعدالة الاجتماعية في كل مسعى استثماري.
ولعل هذا ما ينبغي أن تثريه جلسات الثلاثية المرتقبة ببسكرة، منتصف الشهر الجاري، للخروج بتصور واقعي وشفاف يرسم معالم المرحلة القادمة في المديين القريب والمتوسط بحيث يمكن إنجاز أهداف الترشيد دون السقوط في مطبات التقشف الذي يتطلب تفاديه مضاعفة الجهد والزيادة من وتيرة العمل على كافة المستويات، خاصة داخل المؤسسات وفي الورشات، مع الرفع من درجة الحوكمة ومراجعة أنماط التسيير بالقضاء على كل الحلقات التي تشكل مصدر استنزاف للموارد.
وفي أوضاع تحمل من الصعوبات ما يقتضي إدراك الشركاء الاقتصاديين والاجتماعيين لخطورة المرحلة وتدارك تداعياتها، بعيدا عن التهويل وكل ما من شأنه أن يؤثر على معنويات عالم الشغل، فإن المتعاملين الوطنيين وحتى الشركاء الأجانب الذين وضعوا ثقتهم في السوق الجزائرية، مطالبون بالانخراط في الديناميكية الجديدة ومن ثمة المساهمة الحقيقية في الاستثمار المنتج في القطاعات التي تؤسس لبناء اقتصاد متنوع وإنتاجي متحرر من التبعية للمحروقات، على غرار الفلاحة الواسعة في الهضاب العليا والجنوب والصناعات الغذائية والتحويلية والطاقات المتجددة واقتصاد البيئة، إلى جانب السياحة والتكنولوجيات الجديدة، خاصة في الأدوية والمعلوماتية وغيرها من الفروع التي تملك فيها الجزائر مقومات وموارد طبيعية وبشرية معتبرة.
يقود كل هذا الالتزام «المواطني»، إلى استحداث فرص عمل تستوعب جانبا كبيرا من اليد العاملة التي تتطلع إلى وضع اجتماعي يوفر الاستقرار.
وتأتي دورة هذه الثلاثية، في سياق انشغال عميق للشركاء، الذين ينبغي أن يخرجوا بمعادلة سليمة ودقيقة تحافظ على مكاسب عالم الشغل والمؤسسات وتفتح آفاقا كبيرة للمستقبل من خلال وضع المصلحة الوطنية مظلة تحمي الاقتصاد الوطني بجميع مكوناته، بتوفير المناخ الهادئ والرصين لجمع القدرات الوطنية وتجنيد الموارد المحلية من أجل كسب معركة النمو التي يمكن إنجازها بإعادة توجيه بوصلة الاستثمار إلى الوجهة الصحيحة، مع الرفع من وتيرة التمويلات البنكية ضمن الضوابط القانونية ومعايير الشفافية وخاصة باعتماد المشاريع الواضحة والمنتجة للقيمة المضافة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.