المحكمة العليا: هذه التهم المتابع بها المتهمان كريم جودي وعمار تو    الإعلان عن نتائج السانكيام    توقّع إنتاج أزيد من 755 ألف قنطار من الحبوب    استئناف خدمة النقل البحري بين وهران وعين الترك    العملية العسكرية في طرابلس مستمرة    جوفنتوس يعلن رسميا على هوية مدربه الجديد    وضع حاويات القمامة الكبرى ومتابعتها يوميا    قرابة 600 ألف حرفي في البطاقية الوطنية    أمن الشلف يطيح بعصابتين    مهرجان وجدة للفيلم: تتويج فيلمين جزائريين    هذا ما قاله بلماضي لبلقبلة بعد الفضيحة    بالصور.. هذا ما اكتشفته مفرزة للجيس بمخبأين للأسلحة في سيدي بلعباس    أزمة هجمات ناقلات النفط تتواصل    يوم حافل بالسودان    إجراءات خاصة لاستقبال المصطافين بالطارف    الأرندي يبدأ مرحلة ما بعد أويحيى    هكذا تحصن نفسك من السحر كما ذكر الرسول الكريم    إن الرجل ليعمل بعمل أهل الجنة    بوقرة مدربًا جديدًا للفجيرة الإماراتي    تصريحات جديدة ل محمد بن سلمان بشأن مقتل "خاشقجي"    السودان.. أول ظهور للبشير منذ الإطاحة به    بونجاح: “لا توجد منافسة بيننا”    بوهدبة يشيد بجهود الشرطة في حماية الأشخاص والممتلكات    تفكيك شبكة مختصة في زراعة القنب بالطارف    التحالف الرئاسي يعقد اجتماعاته بالحراش !    الشعب يطمح للعيش في كنف مجتمع عادل    قوري رئيساً جديداً لغرفة التجارة والصناعة    تحضيرات كأس إفريقيا للأمم: بلماضي يريد الاطمئنان قبل الكان    قرعيش يرد على "ديجياس" ميلة: «ميركاتو» دفاع تاجنانت سيكون في لاعبي الهواة    القالة: انتشال جثتي طفلين غرقا بشاطئ صخري    صحن نصفه في الظلام ونصفه في النور… رزق يشوبه الحرام    أويحيى و عولمي و52 إطارا أمام محكمة سيدي امحمد في قضية سوفاك    بوغبا: حان وقت الرحيل عن مانشستر يونايتد    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    تحديث جديد.. "فيس بوك" تعيد تصميم آلية ترتيب التعليقات    الدود يغزو بيتي… ظهور ما تكرهين من وليّ أمرك    فعاليات المجتمع المدني تقترح مبادرة للخروج من الأزمة    الهناني يؤكد أن استقالته من رئاسة مجلس الإدارة «لا رجعة فيها»    للتكفل الأمثل بالمرضى‮ ‬    إلى مستويات أعلى وأكبر    مطلع الأسبوع المقبل    طائرة‮ ‬إير ألجيري‮ ‬تعود أدراجها    لوكال يبرز التزام الجزائر بالاندماج الإقليمي لإفريقيا    على اللجنة المختلطة الجزائرية - الصربية وضع تصور لمشاريع ملموسة    انطلاق عملية الحجز الإلكتروني لتذاكر السفر    المكتتبون تائهون و يطالبون بتدخل الوالي    إبادة في حق الإنسانية    تتويج مدرسة سيدي محمد الشريف بالمركز الأول    « الفنان الجزائري دعم الحراك وخرج إلى الشارع منددا ب «الحقرة» والتهميش    بصمات حذاء تقود سارق جاره بكنستال إلى السجن    صور وسير ذاتية لفناني الأندلسي    وزارة الصحة تؤكد توفر لاموتريجين    الجراد يغزو مزارع سردينيا    شجرة مثمرة يقطفها الجزائريون بكلّ حب    يفتح باب الطوارئ في طائرة ظناً أنه مرحاض    الحجاج بالزغاريد بعد سجن أويحيى    200 دواء ضروري مفقود بصيادلة تيارت    مجلس نقابة شبه الطبي بمستغانم يُعلق الوقفة الاحتجاجية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غويني يثمن إجراءات الداخلية وهيئة دربال لتطهير قوائم الناخبين
نشر في الشعب يوم 11 - 02 - 2017

ثمن رئيس حركة الإصلاح الوطني فيلالي غويني، أمس، الإجراءات التي تقوم بها وزارة الداخلية والجماعات المحلية والهيئة الوطنية العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات لتطهير قوائم الناخبين لضمان مشاركة قوية، داعيا إلى إشراك الأحزاب السياسية في العملية لضمان نزاهة وشفافية أكبر.
اعتبر غويني أن إجراءات الداخلية لتطهير قوائم الناخبين يضفي نوعا من الشفافية على العملية الانتخابية لاختيار نواب الغرفة السفلى، شهر ماي القادم، بالإضافة إلى أن ذلك يمثل جزءا من الجهود الرامية لضمان مشاركة قوية للمواطنين وإضفاء نزاهة أكبر لهذا الموعد الانتخابي، مطالبا بإشراك واطلاع الأحزاب في هذه الإجراءات.
أوضح غويني في ندوة صحفية عقدها، أمس، بمقر حركة الإصلاح بالعاصمة على هامش اجتماع رؤساء المكاتب الولائية أن نجاح الانتخابات مرهون بنجاح عمل هيئة عبد الوهاب دربال التي نطالبها بتطبيق كافة صلاحياتها المخولة لتحقيق توازن شامل.
لدى حديثه عن هيئة دربال قال غويني: «نحن مستعدون تماما للعمل معها، لضمان فوزنا في تشريعيات ماي القادم، التي تعني نجاح بناء مؤسسات رسمية قوية بعد الانتخابات وذلك لن يتأتى إلا بالمشاركة القوية للمواطنين الذين يحتاجون إلى توعية أكبر من طرف الأحزاب السياسية للتصويت واختيار ممثليهم بكل نزاهة.
كما اعتبر رئيس حركة الإصلاح الوطني أن نجاح الموعد الانتخابي يترجم الوعي والحس الجماعي لحماية البلاد من المخاطر التي تحدق بها من الخارج وتسعى في نفس الوقت إلى استهداف الاستقرار الداخلي وإعادة الجزائر إلى مربع المأساة الوطنية.
خاطب غويني أطرافا لم يسمها قائلا: «طوينا مرحلة المأساة الوطنية نهائيا... ولا يمكن الرجوع إليها»، مؤكدا أن جهات تسعى إلى إعادة سيناريو سنوات التسعينيات والتشكيك في الانتخابات القادمة «التي نعتبرها مرحلة مهمة لتفويت الفرصة عليهم»، قائلا نحن نبني مرحلة جديدة ولا يمكن الرجوع للوراء».
تسعى حركة الإصلاح الوطني، بحسب غويني، الى المشاركة في مشروع بناء حضاري للمجتمع لتحقيق نهضة على كل المستويات، قائلا: «ونحن كأحزاب سياسية مدعوون إلى المشاركة في هذا المسعى من خلال تحفيز المواطنين على مستوى القواعد ومحاربة اليأس»، مبرزا أهمية مشاركة حزبه في التشريعيات القادمة في اتجاه التوافق مع كل الأحزاب.
دعا غويني إطارات حركة الإصلاح إلى بذل مجهودات كبيرة على المستوى المحلي لتفعيل المشروع الحضاري الذي يعد أبرز الأسباب التي جعلت الحركة تشارك في تشريعيات ماي القادم، مشيرا إلى ضبط عقارب الساعة للمشاركة بقوة وتحضيرات واسعة عبر كل ولايات الوطن.
كما دعا غويني إلى إجراء الحملة الانتخابية في «جو نظيف وشريف يضع المصالح العليا للبلاد فوق كل الاعتبارات، موضحا أنه ينبغي على الأحزاب أن تخوض غمار الحملة الانتخابية وأن تتنافس فيما بينها لتقديم البرامج الكفيلة بوضع حد للمشاكل التي يعاني منها المجتمع وتحقيق التنمية الوطنية في شتى الميادين، لأن العزوف عن التصويت يؤثر سلبيا على البلاد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.