اعتبروا المرور عبر مرحلة انتقالية قصيرة أمرا ضروريا    الفريق قايد صالح في زيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الرابعة بداية من اليوم الأحد    الجريمة الجمركية: الجمارك الجزائرية تنشئ لجان مصالحة    وقفة احتجاجية لمناضلي حزب العمال للمطالبة بإطلاق سراح لويزة حنون    تسخير المكلفين باختيار وطبع مواضيع البكالوريا: الأولياء يطالبون بتعميم أجهزة التشويش على جميع المراكز    القرض المصغر: تحديد شروط الاعانة المقدمة للمستفيدين ومستواها    مرشحان لخلافة حداد على رأس "الأفسيو"    الاحتفاء بيوم الطالب...الطلبة على خطى أجدادهم من أجل بناء جزائر جديدة    بولاية يجدد عقده مع ميتز    ڤول العربي : محرز فخر العرب    ورشات الترميم تؤجل مرة أخرى الصلاة في مساجد قسنطينة المغلقة        بفعل تهديد بخفض الإمدادات    وزير الخارجية الفلسطيني : "صفقة القرن" الأمريكية بمثابة تكريس للمأساة الفلسطينية    نقابة الصيادلة تطالب المحكمة العليا بانصاف الصيدلانية في ميلة    فيغولي: “نحن مستعدون لنهائي البطولة”    محرز: “كتبنا تاريخا جديدا في الكرة الإنجليزية”    شاهد : النجم الأمريكي أرنولد شوارزنيجر يتعرض للضرب في جوهانسبورج بجنوب إفريقيا    مجلس علمي لشبه الطبيين في بارني!    وزير الخارجية الإيراني‮ ‬يصرح‮:‬    تهدف لاكتشاف المواهب مستقبلاً    في‮ ‬صور من التراحم والتضامن    قريباً‮ ‬بمعسكر‮ ‬    مستغانم‮ ‬    بمناسبة‮ ‬يوم الطالب    من أجل إيجاد حل لمستقبل البلاد‭ ‬    جدد تمسكه بمواصلة دعم الحراك الشعبي‮ ‬    إنخفاض محسوس في‮ ‬الاسعار‮ ‬    الجزائر ضمن المحتملين لشراء‮ ‬سو‮-‬57‮ ‬    ‮ ‬ڤوڤل‮ ‬يحتفل بعمر الخيام    عمار تو‮ ‬يؤكد بعد استدعائه للتحقيق‮:‬    تعيين أربعة إطارات    بغرب البلاد‮ ‬    بن مهدي‮ ‬ينهي‮ ‬مهام مونية سليم    الانسجام بين الحراك والجيش والنخبة    تعثر الدبلوماسية الأمريكية في مواجهة الأزمات العالمية    ..فنان لن ينساه التاريخ    « البرنامج الرمضاني يفتقر للفرجة والكاستينغ مجرد كذبة»    وصلات إنشادية لفرقة «نهاوند» في مدح الرسول    «تاكركبة»..عادة راسخة في يوميات سكان «توات»    مواقف من تسامح الرسول الكريم    مطعم الرحمة بالسواحلية عادة إفطار لم تنقطع منذ 19 سنة    العجز حتى في التقليد    أحكام ما بين 5 و7 سنوات لمروجي المخدرات بسيدي معروف    الإدارة تسعى لإقناع المدرب حجار بالبقاء    ينقصنا فوز لترسيم البقاء    فلاحون يطالبون بمنع الغش في وزن محاصيلهم    استشراف لمستقبل رهيب بعد نضوب البترول    تكريم الزاهي في السهرة الأولى    تنظم حفل زفافها وجنازة عمتها في وقت واحد    هديُه صلى الله عليه وسلم في رمضان    ‘'القط الغاضب" يفارق الحياة ويترك "ثروة كبيرة"    أرنب ثمنه أكثر من 90 مليون دولار    استثمروا أوقات المراجعة قبل وبعد الإفطار    هذا ما قاله عمار تو عن استدعائه من طرف المحكمة في قضية حداد    قرابة 40 ألف جزائري يؤدون مناسك العمرة في الأسبوع الثاني من رمضان    الابتسامة في وجه أخيك صدقة    مستشفى عمي موسى يدخل الخدمة بعد 13 سنة تأخر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المسرح الوطني ليس مركزا للحماية الإجتماعية
"تيانا" يعيد علولة إلى الواجهة ويحياوي يؤكد
نشر في الشروق اليومي يوم 26 - 06 - 2018

قال محمد يحياوي إن المسرح الوطني ليس مركزا للحماية الاجتماعية وإن العهد الذي كان فيه الممثلون موظفين قد ولى. وأضاف مدير المسرح الوطني على هامش ندوة صحفية رفقة مدير مسرح وهران أن المسرح الوطني الجزائري يخصص شهرا في كل سنة لتكريم قامة من قامات المسرح الجزائري، حيث سيكون شهر أفريل القادم مخصصا لعبد القادر علولة، ويعيد المسرح الوطني الجزائري بالشراكة مع مسرح وهران بعث آخر عمل للراحل عرض يومين قبل رحيله "ارلوكان خادم السيدين"، حيث اختير زياني شريف عياد لإخراج العمل الذي سينتج بالشراكة بين المسرح الوطني الجزائري والمسرح الجهوي لوهران الذي يحمل اسم علولة.
من جهته، قال مراد سنوسي مدير المسرح الجهوي لوهران إن إنجاز هذا العمل بالشراكة لم يكن بدوافع مادية لكنه ذو مدلول رمزي لكون المسرح الوطني الجزائري هو الذي شهد ميلاد علولة المسرحي في نضج تجربته في وهران في مسرح الحلقة. وأضاف سنوسي أن اختيار مسرحية خادم السيدين يكتسي أبعادا مهمة لكونه عملا موجها إلى الشباب أنتج في ظرف كانت الجزائر تعيش انهيارا اجتماعيا وأمنيا، كما أنه العمل الذي أثار الكثير من النقاش في وقته بين الجامعيين والنقاد الذين اعتقوا أن علولة وضع تجربته في مسرح الحلقة محل تساءل بينما العكس تماما حدث لكون علولة بهذا العمل يقدم خلاصة تجربته في الحلقة. أما اختيار زياني شريف عياد فقد برره مدير مسرح وهران بكون زياني اشتغل على علولة من قبل في إعادة بعث مسرحية "زينوبة" كما أنه كان في قلب التحضيرات للشهر المقرر فيه تكريم صاحب "الأجواد" ولأن زياني أيضا من المسرحيين الذي لهم تجربة قد يقدم نظرة مغايرة لمسرح علولة خاصة أن العمل هدفه تقديم دعامة تكوينية لجيل لم يعرف علولة ولا أعماله.
من جهة أخرى، دعت الباحثة جميلة زقاي القائمين على إنتاج العمل إلى فتح مخابرهم للنقاد وألا يغلقوا على أنفسهم. وأضافت زقاي على هامش الندوة الصحفية أن جامعة وهران وغيرها لديها ما يكفي من الطاقات لتقديم نظرتها حول العمل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.