«إعلامنا مدعو إلى تفنيد أباطيل فرنسا وقانون تجريم الاستعمار ضرورة ملحة»    المصادقة بالأغلبية على مشروع قانون المالية التكميلي ل 2020    449 طلعة جوية للشرطة لتأمين المواطن و حماية ممتلكاته    وصول 229 مسافر إلى مطار هواري بومدين الدولي    لا مساومة على تاريخنا ونخوتنا    من أجل النهوض بالرياضة في البلاد..محمد مريجة:    تنامي موجة الإحتجاجات على مقتل أمريكي أسود على يد الشرطة    مجاهدون يرون شهاداتهم ويؤكدون:    إلى تاريخ 25 جوان المقبل    بعدما اصبحت الحفر والمطبات تغزو المكان    أمريكا: محتجون يطالبون برحيل ترامب    الجيش بالمرصاد لمهربي ومروجي المخدرات    استئناف الجلسات اليوم لمناقشة قانون المالية التكميلي    في إطار ملفات الفساد العالقة    مدوار يقلل من فضيحة التسجيل الصوتي؟    منزل محرز يتعرض للسرقة ؟    تم الاتصال بي لترتيب نتيجة لقاء وفاق سطيف    السلطات المحلية بين إلحاح التجار ومخاوف "كورونا"    ملف السكن يعود إلى الواجهة    المجلس الشعبي الوطني يصادق بالأغلبية على مشروع قانون المالية التكميلي 2020    موسم الاصطياف يتأجل إلى ما بعد الكورونا    تعليمات صارمة للترميم أو التهديم    مصطفي غير هاك ينفي اصابته بكورونا    تعين العقيد خالد بوريش خلفا له    تزكية أبو الفضل بعجي أمينا عاما جديدا    الأستاذ محمد غرتيل عطاء بلا حدود وحفظ لأمانة الشهداء    كونتي يطالب بالإسراع في تعيين مبعوث أممي جديد    ننتظر البت نهائيا في مصير الموسم ومشاكل "لوما" معقدة    واسيني الأعرج يقاضي طاقم المسلسل المصري "النهاية"    وجوب المحافظة على الصحة من الأمراض والأوبئة    الجزائر تترأس مجلس السلم والأمن في جوان الجاري    جموع المصلين يؤدون صلاة الفجر في مسجد الأقصى    370 ألف وفاة وأكثر من 6 ملايين مصاب بكورونا في العالم    التحذير من الاقتناء العشوائي للأدوية    سارق لواحق السيارات في قبضة الأمن    « لا يمكن العودة إلى التدريبات دون قرار من «الفاف»    «زينو» غائب في عيد الطفولة    تألق وتميز في تحدي القراءة العربي    الطفل الذي تحدى المرض بالريشة والألوان    موسى كريم روزال أصغر فارس بسيدي بلعباس    ما تناقلته الأبواق الإعلامية الفرنسية إنحراف خطير    الشهيد محمد عبد العزيز قاد مسيرة شعب لعقود حافلة بالمكاسب والانجازات رغم التكالب الاستعماري    تحسن في التزوّد بالمياه ابتداء من يوم غد    تكرم في اليوم العالمي للطفولة طاقم علاج "كورونا" بمستشفى كناستيل    تسريح 37 مريضا و حالتان فقط تخضعان للبروتوكول العلاجي    الديوان الوطني للإحصائيات: المعدل السنوي لنسبة التضخم في الجزائر إستقر في 1.8 بالمائة في أفريل 2020    هجمات 20 أوت 1955: تحطيم أسطورة الجيش الفرنسي الذي لا يقهر وتدويل للقضية    أحكام القضاء والكفارة والفدية في الصوم    علاج مشكلة الفراغ    فضل الصدقات    نفط: منظمة أوبك تعقد اجتماعين عن بعد يومي 9 و10 جوان لتقييم أثرتخفيضات الإنتاج    خلال المشاورة الثالثة والأخيرة: مشاركون يدعون إلى وضع آليات تحمي الفنان وأعماله الإبداعية    البرلمان : تأجيل جلسة التصويت على مشروع قانون المالية التكميلي 2020 الى 14سا 30د    إعادة فتح المسجد النبوي (صور)    إثر أزمة قلبية مفاجئة    خلال شهر رمضان المنقضي    اشادة بالوزيرة بن دودة    فرصة للسينمائيّين الجزائريين للمشاركة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المحليون يتألقون في إفريقيا.. وشباب قسنطينة والساورة والنصرية لتكرار إنجاز الوفاق
المفارقة الغريبة متواصلة في المنافسة الإفريقية للأندية

تواصل الأندية الجزائرية المشاركة في المنافسات الإفريقية تألقها اللافت للانتباه منذ سنة 2014 تاريخ تتويج وفاق سطيف بلقب رابطة أبطال إفريقيا، فبعد وصول ناديا اتحاد العاصمة ومولودية بجاية لنهائيي رابطة الأبطال وكأس الكاف سنتي 2015 و2016 على التوالي، وحتى وفاق سطيف للمربع الذهبي للنسخة الأخيرة من رابطة الأبطال، أصبح تواجد الأندية الجزائرية في دور المجموعات للمنافستين الإفريقيتين عاديا جدا، بدليل التألق اللافت لكل من شباب قسنطينة وشبيبة الساورة ونصر حسين داي هذا الموسم في المنافسة الإفريقية، حيث تأهلت الأندية المعنية إلى دور المجموعات، وحتى أن السياسي يتواجد على بعد خطوة من التأهل إلى ربع النهائي لرابطة الأبطال.
ويأتي هذا التألق الجزائري في المنافسة الإفريقية ليطرح كمفارقة غريبة، في ظل الانتقادات اللاذعة الموجهة لمستوى البطولة الوطنية واللاعب المحلي، والتشكيك في قدرة الكرة المحلية على التألق قاريا، وحتى بتزكية من الناخب الوطني، جمال بلماضي، الذي اعترف وكغيره من المتابعين وأغلب الجزائريين بمحدودية مستوى البطولة الجزائرية، ويختلف المتابعون في "تبرير" التألق الجزائري المحلي في المنافسات الإفريقية، من عامل أن الأندية الإفريقية لا تضم لاعبين كبار لأن أحسنهم يغادر القارة السمراء في سن مبكرة، أو لعامل تراجع حتى مستويات الأندية الإفريقية المعروفة وخاصة العربية، على غرار الأهلي المصري والأندية التونسية والمغربية، ولو أن هذه المعطيات تبقى نسبية ولا تقلل من تألق الأندية الجزائرية في رابطة الأبطال أو كأس الكاف.
ويرشح متابعون فريق شباب قسنطينة للتألق في رابطة أبطال إفريقيا هذا الموسم، بدليل النتائج الكبيرة التي سجلها منذ بداية النسخة الحالية وتكراره للانتصارات المتتالية تحت إشراف المدرب الفرنسي لافان، وفوزه على النادي الإفريقي التونسي ثم تي بي مازيمبي الكونغولي بثلاثية نظيفة، وهي النتيجة غير المسبوقة للأندية الجزائرية أمام النادي الكونغولي المهيمن عليها في السنوات الأخيرة، وهي مؤشرات تبرز قدرة السياسي في التنافس على لقب النسخة الحالية من أغلى منافسة إفريقية، في حين أن شبيبة الساورة فرغم تعثرها في الجولتين الأوليين أمام سيمبا التنزاني (خسارة بثلاثية) والأهلي المصري (تعادل)، فقد تحسنت مشاركتها بوصولها إلى دور المجموعات، مقارنة بخروجها من الدور الأول في مشاركتها الأولى، أما النصرية وبالنظر لمشوارها لحد الآن في كأس الكاف فهي قادرة على مواصلة المغامرة وترك بصمتها إفريقيا بعد غيابها لفترة طويلة جدا.
مدربون وفنيون يتحدثون إلى "الشروق" عن حظوظ الأندية الجزائرية المشاركة في المنافسة القارية
شباب قسنطينة مرشح للتتويج.. الساورة المفاجأة والنصرية في الطريق الصحيح
تألق الأندية الجزائرية في المسابقات الإفريقية يثبت قوة البطولة الجزائرية
اللاعب المحلي أكد تألقه قاريا بفضل مدربين محليين
أرجع لاعبون ومدربون دوليون خبراء تألق الأندية الجزائرية الثلاثة شبيبة الساورة وشباب قسنطينة ونصر حسين داي في منافستي رابطة أبطال إفريقيا وكأس الكونفيدرالية الإفريقية لكرة القدم، إلى تحسن البطولة الجزائرية، وهو ما يؤكد حسبهم علو كعب اللاعب المحلي، مضيفين أن فريق شباب قسنطينة سيذهب بعيدا في منافسة كأس رابطة أبطال إفريقيا، رغم أنهم أكدوا أنهم لم يكونوا يتوقعون الوجه الطيب الذي ظهر به إلى جانب نسور الصحراء، هذا الأخير الذي لقن فريق القرن درسا في كرة القدم، كما تأسفوا للرحيل المفاجئ للمدرب نبيل نغيز من تدريب شبيبة الساورة.
حميد مراكشي:
حظوظ فرقنا جد وافرة بسبب تواضع فرق القارة السمراء
هنأ الدولي السابق للخضر حميد مراكشي الأندية الجزائرية الثلاثة المتألقة في منافستي رابطة أبطال إفريقيا وكأس الكونفيدرالية الإفريقية ،وهم شبيبة الساورة ونصر حسين داي وشباب قسنطينة، وهو ما يؤكد أن كرة القدم الجزائرية ما تزال بخير.
كما رشح قلب الهجوم السابق لمولودية وهران حميد مراكشي وشباب قسنطينة للصعود إلى منصة التتويج نهاية شهر ماي أو فاتح شهر جوان جراء النتائج الجيدة الذي مافتئ أشبال المدرب الفرنسي دينيس لافان الذي أعطى الإضافة لفريق مدينة الجسور المعلقة، حيث يتواجد على بعد نقطة واحدة لبلوغه المربع الذهبي.
وقال الدولي السابق المقيم بفرنسا مراكشي لا يهم إقصاء النادي الإسماعيلي المصري من المنافسة وهو الذي يتواجد معه في مجموعة واحدة رفقة الإفريقي وتي بي مازيمبي الكونغولي، ورغم أن ذلك يخدم زملاء عبيد إلى حد كبير لأنه يجنبهم تنقلا إضافيا ويجعلهم قاب قوسين أو أدنى من التأهل إلى ربع نهائي المنافسة أكثر من أي وقت آخر بعد أن تم إلغاء نتائج الاسماعيلي في أول جولتين أمام كل من مازيمبي والإفريقي، وأكد أن الفريق المصري سيعود بقوة بحكم أن النوادي المصرية تملك مدارس كروية وأضاف أن حظوظ فرقنا جد وافرة جراء تواضع الفرق الإفريقية بدليل أن السياسي وضع حدا لسيطرة فريق تي بي مازيمبي على الأندية الجزائرية ومند 2014 لم يتمكن أي فريق تحقيق الفوز عليه لكن أبناء الجسور المعلقة أكرموا ضيافته بثلاثية نظيفة وعادوا من تونس بكامل الزاد على حساب النادي الإفريقي التونسي.
اليامين بوغرارة:
تألق فرقنا قاريا يؤكد تحسن بطولتنا
أشاد الحارس الدولي السابق للخضر اليامين بوغرارة بتألق الأندية الجزائرية الثلاثة في منافستي رابطة الأبطال الإفريقية وكاس الكاف، وقال أن ذلك يعد ردا سريعا للذين يتكلمون على ضعف بطولتنا ومحدودية اللاعب المحلي، الرد جاء من خلال مشاركتهم القارية، وهذا إنما يدل على التحسن التدريجي للبطولة الجزائرية وتألق المحليين، وأرجع المشاركة المشرفة لشباب قسنطينة وشبيبة الساورة إلى البحبوحة المالية والإمكانيات الممنوحة لهما من طرف فروع شركة سونطراك، والمستثمر ولد زميرلي الذي وفر للنصرية كل الإمكانيات المادية،عكس عديد الأندية الجزائرية الذي لا تزال تعاني وهذا على غرار اتحاد بلعباس الذي خرج من هذه المنافسة في الدور السابق.
وأعترف المدرب الحالي لدفاع تاجنانت أن عميد الأندية الجزائرية فريق السياسي الذي يملك قاعدة جماهيرية كان عليه ان يتواجد في المربع الذهبي قاريا في كل موسم لأنه يملك من الإمكانيات ما يؤهله لبلوغ ادوار متقدمة، كما طمأن المدرب السابق لشبيبة سكيكدة بوغرارة أن استقالة مدرب الساورة نبيل نغيز لا تؤثر على الفريق وأن قوة النادي ليس في المدرب بل في الإدارة التي عرفت كيف تسير الناديّ، وان توفر الإمكانيات الضخمة حيث أصبح الفريق يلعب بكل ارياحية، كما أن تغير الطاقم الفني للنصرية بمجيء مزيان ايغيل إلا أن الفريق لا يزال ينافس على المراكز الأولى في البطولة وتأهله المستحق في الكأس على حساب المولودية وتأهله قاريا على حساب أهلي بنغازي رغم ما حدث في لقاء الإياب.
وأبدى الدولي السابق اليامين بوغرارة تخوفه من كثافة الرزنامة حيث أن فريقا السياسي والنصرية ينافسان على ثلاث جبهات البطولة والكأس ورابطة الأبطال الإفريقية، حيث طالب من الطاقم الفني بان يسيروا الأمور بجدية لتفادي إرهاق اللاعبين بالاعتماد على طريقة تدوير اللاعبين، وختم الحارس السابق لجمعبية عين مليلة بوغرارة قوله للشروق أن فرق القارة السمراء في صورة تي بي مازمبي الكونغولي ليست قوية كما يعتبرها البعض بل فرقنا الذي أكدت علو كعبها والدليل مافعله السياسي بممثل الكونغو والساورة بفريق القرن الذي لقنه درسا في كرة القدم.
إبراهيم مزوار:
أتوقع وصول فريق "السياسي" إلى النهائي وتشريف الكرة الجزائرية
قال الدولي السابق إبراهيم عرفات مزوار أن الأندية الجزائرية المشاركة في منافستي رابطة إبطال إفريقيا وكاس الكاف أكدت علو كعبها وخاصة شبيبة الساورة التي وقفت الند للند أمام فريق القرن الأهلي المصري بأداء لاعبيه البطولي حيث شرفوا منطقة الجنوب الجزائري، كما أبدى اللاعب السابق لنادي دبي الإماراتي مزور إعجابه أيضا بفريق شباب قسنطينة الذي أطاح بممثل الكونغو تي بي مازيمبي أين أدى أشبال المدرب الفرنسي لافان لقاء تاريخي وبطولي ضد فريق فاز على كل الفرق الجزائرية مند 2014، وله طموح للوصول إلى أدوار متقدمة وأرشحه لبلوغ النهائي، جراء الاستقرار الإداري وتدعيم العارضة الفنية بالمدرب الفرنسي لافان ، بالإضافة إلى ذلك فإن فريق السياسي يملك العديد من النجوم البارزة، حيث أن الأجواء تساعده لبلوغ النهائي.
في حين أن نصر حسين داي عبر عقبة أهلي بنغازي الليبي بصعوبة ويستهل دوري المجموعات الأحد المقبل بملاقاة اتليتيكو بتروليوس اللواندي، وأقر اللاعب السابق لمولودية وهران إبراهيم عرفات مزوار بتحسن البطولة الجزائرية، وتوقع المناجير السابق لفريق شباب بلكور بان ينشط على الأقل فريق السياسي نهائي طبعة 2019 ولما لا التتويج بها لأول مرة في تاريخه خاصة بعد إقصاء النادي الاسماعيلي المصري الذي يتواجد في مجموعته، حيث عبد له ذلك الطريق لبلوغ المربع الذهبي بسهولة بعد فوزين متتاليين على حساب النادي الافريقي وبي بي مازيمبي الانغولي، ونفس الشيء بالنسبة لنسور الصحراء لكنه ابدي تأسفه لرحيل المدرب نبيل نغيز، حيث قال كنت أود يكمل المسيرة مع ممثل الجنوب الجزائري مع العلم انه قدم الإضافة لهذا الفريق الجديد النشأة لكن حدث مالم يكن متوقع في الحسبان، عكس النصرية التي تدعمت بالمدرب القدير مزيان ايغيل أين الفريق واعتبر ذلك الاختيار الأفضل والأنسب لفريق نصر حسين داي.
وختم حديثه للشروق اليومي قائلا أن اللاعب المحلي أكد تألقه قاريا بفضل مدربين محليين وعلى رأسهم نغيز الذي كاد أن يصل بفريق الساورة إلى منصة التتويج، وتوقع بوصول فريق السياسي إلى النهائي وتشريف الكرة الجزائرية.
فضيل مغاريا:
السنافر سيشرفون الجزائر في رابطة أبطال إفريقيا
قال المدافع الدولي السابق للخضر فضيل مغاريا انه حان الوقت هذا الموسم لتتويج فريق جزائري في منافستي رابطة أبطال إفريقيا وكأس الكونفيدرالية الإفريقية بالكأس، وقال أن الكرة المغاربية تطورت كثيرا والعكس بالنسبة للأفارقة، وأضاف اللاعب السابق لجمعية الشلف مغاريا فضيل أن فريق ا وشباب قسنطينة سيشرف الجزائر في منافسة رابطة أبطال إفريقيا وسيعبر أشبال المدرب الفرنسي دينيس لافان هذا الدور والأدوار المتبقية بكل سهولة.
وتوقع اللاعب السابق للنادي الإفريقي التونسي مغاريا ان هذا الموسم في صالح الكرة الجزائرية بعد تراجع الكرة الإفريقية واقصاء النادي الاسماعيلي المصري وتواضع النادي الافريقي التونسي، وقال أن نقاط قوة فريقي السياسي يكمن في قوة واستقرار الإدارة بقيادة عرامة الموفق إلى حد الآن في جلب اللاعبين والمدربين، كما تأسف الفائز بكأس إفريقيا مع الخضر سنة 1990 مغاريا فضيل ان فريق شبيبة الساورة الذي كان الجميع يعول عليه للذهاب بعيدا في هذه المنافسة ان القرعة لم تنصفه حيث وقع مع ناد القرن الأهلي المصري ورغم ذلك فقد لعب ضده مقابلة بطولية 1-1ولولا استقالة المدرب نغيز التي فاجأت الجميع ورغم أن فريقه خرج من موقعة الأهلي برأس مرفوع إلا أن الإدارة اختارت الطلاق وان مستقبل الساورة بدون نغيز في خطر كونه مدرب محنك كون مجموعة متماسكة وقوية شرف بها الجنوب الجزائري وان فريقه أعطى درس للمصريين، وتوقع في الأخير أن السياسي سيذهب بعيدا في طبعة هذا الموسم.
ناصر زكري:
تألق أنديتنا قاريا يعود إلى تحسن بطولتنا
أرجع المهاجم الدولي السابق للخضر ناصر زكري تألق أنديتنا في منافستي رابطة أبطال إفريقيا ومنافسة الكاف إلى تحسن بطولتنا، وأضاف أن ذلك يبشر بالخير خاصة وأن الفرق الثلاثة النصرية أو السياسي أو الساورة حققوا جيدة، خاصة نسور الصحراء و وشباب قسنطينة اللذان فكا عقدة سيطرة الفرق المصرية والافريقية على النوادي الجزائرية.
وقال اللاعب السابق لإتحاد العاصمة للشروق إنه في حال اجتياز وشباب قسنطينة عقبة منافسها في المربع الذهبي فإن التتويج بالكأس سيكون من نصيب أبناء الجسور المعلقة، وقال أن المدرب دنيس قادر على تحقيق هذا الانجاز التاريخي، وان الخطط التكنيكية التي ينتهجها في كل مقابلة فتحت صفحة جديدة مع السنافير بتسجيله الانتصار تلوى الآخر، بالإضافة إلى فريق الساورة الذي أصبح هذا الموسم على لسان كل متتبعي الكرة المستديرة في بلادنا خاصة بعد الأداء البطولي أمام ناد القرن الأهلي المصري، دون أن ننسى نصر حسين داي الذي أطاح بأهلي بنغازي الليبي.
وتوقع اللاعب السابق لنصر حسين داي أن التتويج سيكون عربيا ولما لا جزائريا في ظل إقصاء الاسماعيلي المصري وتواضع النادي الإفريقي التونسي وتي بي مازيمبي الكونغولي وغيرها من الفرق الإفريقية التي أصبحت غير مخيفة كما كانت بالأمس، رغم الأحداث غير الرياضية التي تشهدها ملاعبها، وختم قوله أن النصرية اكتسيت خبرة افريقية بعد اللقاءات التي لعبتها وأن ايغيل سيمنح الإضافة لا محالة للفريق الذي يدافع على ثلاث جبهات، وأن رحيل نغيز سيعود بفريق الساورة إلى نقطة البداية، في حين أن الاستقرار الفني والإداري يسير بالسياسي إلى الأمام وصولا إلى منصة التتويج نهاية شهر ماي المقبل.
زان كمال:
شباب قسنطينة سيذهب بعيدا في منافسة كأس رابطة أبطال إفريقيا
قال المدرب السابق لاتحاد البليدة كمال زان أن فريق شباب قسنطينة يعد المرشح الأوفر حظاً للذهاب بعيدا في منافسة كأس رابطة أبطال إفريقيا الذي يشارك فيها بطموحات كبيرة، وعزيمة قوية، حيث إن التعداد الثري الذي يتواجد على مستوى تشكيلة مدينة الجسور المعلقة يمكن أن يعطي الإضافة التي ينتظرها الجمهور الرياضي الجزائري، رغم انه سيجد في طريقه العديد من الفرق القوية التي تسعى من أجل نفس الهدف، وهو الفوز بالكأس.
وطالب اللاعب السابق في صفوف شباب بلكور زان أشبال لافان بعدم الاستهزاء بالمنافس مهما كان وزنه مع العلم أن الجميع يضعون شباب قسنطينة على رأس المرشحين للفوز باللقب القاري، أتوقع أن مهمتهم ستكون صعبة ومعقدة ويجب تسيير المقابلات بذكاء وتخطيط محكم بحكم انه يلعب على ثلاث جبهات، وأن المنافسة القارية تضم فرق عريقة إلى جانب فرق صغيرة تسعى لإحداث المفاجأة أمام فرق قوية، في حين يرى أن بقية الفرق أمثال نصر حسين داي وشبيبة الساورة أمامها صعوبة في ظل تواجد فرق عريقة، ويرى تراجع فرق القارة السمراء بدليل تتويج ناديين مغاربيين بطبعتي الموسمين الماضيين الوداد البيضاوي المغربي والترجي التونسي على حساب الأهلي المصري.
عمار عقيب مدير إذاعة ميلة:
لم أكن أتوقع الوجه الطيب للسياسي ونسور الصحراء
أعترف مدير إذاعة الجزائر الجهوية من ولاية ميلة عمار عقيب أنه لم يكن يتوقع الوجه الطيب للنادي القسنطيني ونسور الصحراء في منافسة رابطة أبطال إفريقيا الأغلى، خاصة وأنهما واجها في دوري المجموعات فريقين قويين مثل مازيمبي والأهلي المصري نائب بطل طبعتي الموسمين الماضيين الوداد البيضاوي المغربي والترجي التونسي.
وقال المعلق الرياضي الحالي بالقناة الجزائرية الأولى عمار عقيب أنها بداية إيجابية تنشر بالخير خاصة من جانب الحضور، كما أعتبر إبن ولاية جيجل عمار عقيب نتائج نصر حسين داي متوقعة جراء الاستقرار الإداري والفني وأضاف المدير السابق لإذاعة الطارف أن تدعيم العارضة الفنية للنصرية بالمدرب المحنك مزيال إيغيل سيمنح الإضافة لا محالة للفريق والدليل على ذلك التأهل التاريخي في منافسة كأس الجمهورية على حساب المولودية العاصمية، وأما بخصوص الرحيل المفاجئ لمدرب نسور الصحراء نبيل نغير توقع المدير السابق لإذاعة جيل عمار عقيب أنها ستكون له تأثيرات سلبية على المستويين المتوسط والبعيد بحكم أن فريق الساورة سيفقد لا محالة الصرامة وروح الانضباط ومبدأ الفصل بين الصلاحيات الفنية والإدارية، وفي الأخير أشاد الإعلامي عمار عقيب بالأداء البطولي لفريق نبيل نغيز الذي يعود تاريخ نشأته إلى 10 سنوات فقط، ورغم ذلك وقفوا الند للند لفريق القرن وأسالوا العرق البارد لزملاء الحارس الشناوي الذي تحمل عبء اللقاء.
عبد العالي إيريدير:
تألق الأندية الجزائرية يعود إلى تحليهم بالثقة في النفس
أرجع المدرب الجزائري عبد العالي إيريدير تألق الأندية الجزائرية في منافستي رابطة أبطال إفريقيا وكاس الكاف إلى تحليهم بالثقة في النفس خاصة فريق شباب قسنطينة الذي توج بالبطولة الموسم الماضي في عهد المدرب عبد القادر عمراني والكل كان ينتظر تألقه الموسم الحالي لكن حدث العكس وطغت النتائج السلبية فقد الفريق اللعب على إثرها حتى على اللعب على البوديوم بحكم ان النتائج لم تخدم عمراني وظهر عدم الاستقرار فرحل هذا الأخير، لكن قال أن إدارة عرامة عرفت كيف تخرج من عنق الزجاجة ولم تتزعزع ووفق في جلب المدرب الفرنسي الكبير دينيس لافان الذي أعاد الثقة للفريق وهذا هو المدخل الرئيسي لعودة النتائج الايجابية حيث أجروا لأول مرة تربصين في الخارج هذا وحسب ايريدير فإن الفوز في تونس ضد النادي الإفريقي وفي ملعب حملاوي بقسنطينة على حساب تي تي مازامبي الكونغولي أعاد الفريق إلى السكة الصحيحة وكان السبب في عودة 60 الف متفرج إلى المدرجات رغم ان فريق السياسي لم يهزم طيلة 11 مقابلة إلا أن طعم الفوزين المذكورين كان لهما طعم خاص لدى السنافر، وأشاد أيضا المدرب بالأداء البطولي لفريق شبيبة الساورة الحديث النشأة وقال ان فريق عمره 10 سنوات وقف الند للند امام فريق القرن الا وهو الأهلي المصري الذي لم يسبق له وان هبط للقسم الثاني في البطولة المصرية، حيث أسال له العرق البارد وكاد أن يفوز عليه لولا الخطأ الدفاعي في الرمق الأخير من المباراة البطولية لنسور الصحراء، وأضاف أن ألإدارة وصلت بالفريق في وقت قصير إلى قمة الجاهزية أين دخلوا مرحلة المجموعات القارية، لكن تأسف المدرب المساعد السابق لمنتخب الإمارات العربية المتحدة إلى النهاية المؤسفة أين تم الطلاق بالتراضي مع المدرب المحنك نبيل نغيز، وأعتبر ذلك من سلبيات الكرة الجزائرية الني أثرت على النوادي والمنتخبات الوطنية جراء تغيير المدربين، حيث أن إدارة الساورة حسبه فاجأت متتبعي الكرة المستديرة في بلادنا بهذا القرار .
في حين أن نصر حسين داي عبر إلى دوري المجموعات في منافسة الكاف وسيواجه الأسبوع المقبل اتليتيكو بتروليوس اللواندي في الجولة الأولى رغم ان منافسه أهلي بنغازي الليبي استعمل كل الطرق للفوز عليه لكن كل محاولاتهم باءت بالفشل أمام صلابة دفاع النصرية وقوة شخصية الإدارة، واعتبر تدعيم الطاقم الفني بمدرب المنتخب الوطني السابق مزيان ايغيل سيعطي الإضافة لا محالة للنادي بحكم انه كان لاعبا ورئيسا للفريق، وقوة شخصيته يعرف جيدا البيت بالإضافة إلى علاقته الطيبة مع لاسات وقدراته الفنية ، ولكن أعترف بصعوبة النصرية بالتتويج بالكأس، عكس السياسي الذي رشحها للذهاب بعيدا في منافسة رابطة أبطال إفريقيا بشرط ان يتعامل الطاقم الفني مع ضغط الرزنامة باحترافية لان عكس ذلك سيؤثر سلبا على الفريق بدليل ما حدث لفريق وفاق سطيف الذي أقصي من المنافسة بسبب ك، وكثرة المباريات ولعنة الإصابات لان جانب الاسترجاع حسبه مهم جدا، وحذر في الأخير زملاء عبيد من تسلل الغرور إلى نفوسهم وان يضعوا أرجلهم على الأرض لان طريق التتويج صعب وطويل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.