رئيس نقابة القضاة..الفصل بين السلطات بقي خطابا ويجب أن يتجسد    تنصيب الرئيس الجديد لمجلس قضاء الجزائر    اللواء محمد قايدي يشرف على تخرج الدفعة 19 للطلبة الضباط العاملين    بالصور رزيق يشرف على الإنطلاق الرسمي لعملية الإيداع الإلكتروني للحسابات الإجتماعية    خبير اقتصادي…إضافة مقياس السن لمنح السجل التجاري سيضع حدا للتحايل    اطلاق نشاط الصيرفة الاسلامية في وكالتي حسين داي وسطاوالي بالعاصمة    الهلال الأحمر الجزائري يدعم مستشفى محمد مداحي بفرجيوة    محياوي: مستقبل شريف الوزاني سيفصل فيه مجلس الإدارة الجديد"    عين تموشنت: رهان على الجمعيات للمساهمة في تأطير الشواطئ    تيزي وزو: وفاة ثلاثة أشخاص إثر حادث مرور بذراع الميزان    لباسي ذاكرتي وثقافتي    بوتين: روسيا تسجل أول لقاح ضد فيروس كورونا في العالم    بن باحمد: هدف الحكومة هو إعادة بعث مجمع صيدال والصناعة المحلية للدواء    وزارة السياحة تستعد للإفراج عن بروتوكول صحي صارم    بن بوزيد: نترقب إنتاج لقاح كورونا وسنوفره للجزائريين فور تسويقه    بن قرينة: "الجزائر حافظت على مؤسسات الدولة في وضع استثنائي خطير"    وزير العدل : مشروع قانون لمحاربة عصابات "الأسلحة البيضاء" التي تروع الجزائريين    قانون لردع عصابات المنحرفين    حوادث المرور : وفاة 32 شخصا وإصابة 1462 آخرين خلال الاسبوع المنصرم    موجة حر شديدة تضرب الولايات الغربية    عنتر يحيى: " متشوق للعمل في الميدان بعد الحجر الصحي"    أوراق ضغط على المخزن لفرض الاستفتاء بالصحراء الغربية    تيبازة: ستون مسجدا معنيا بالفتح    ارتفاع أسعار النفط    توقيف 4 أشخاص مشتبه في تورطهم في جريمة قتل شاب بأم البواقي    الاتحاد الأوروبي يفند مزاعم قيود التنقل في مخيمات الصحراويين    إعادة فتح مسمكة الجزائر هذا الأربعاء    ميلة: 100 وحدة سكنية عمومية وإعانات مالية للتكفل بالمتضررين من الهزتين الأرضيتين    غوتيريش يدعو إلى تقديم دعم دولي قوي للبنان في أعقاب الانفجار المروع    المؤسسة الوطنية للترقية العقارية.. الكشف عن مواقع سكنات "LPP" التي ستسلم قريبا    وزير الداخلية الإسباني يستقبل من قبل رئيس الجمهوري .محور النقاش الهجرة غير شرعية    حكم بإعدام مغني نيجيري بتهمة الإساءة إلى الرسول "محمد"    الرئيس اللبناني يطلب من رئيس الحكومة المستقيل تصريف الأعمال حتى تشكيل حكومة جديدة    لم أندم على الزواج وبناتي نعمة من الله    عبد الرحمان تواتي يقدم "جبر الخواطر" في أكتوبر المقبل    من المسؤول عن تعطيل التنمية وعدم استهلاك الأغلفة المالية بالجلفة؟    الوزير الأول يستقبل سفير الولايات المتحدة الامريكية    وداعا يا صاحب رائعة « يا عامر يا ناسي»    سيجتمع برئيس النادي قريبا    المدرب الفرنسي لشباب بلوزداد فرانك دوما:    وزير الشؤون الدينية والأوقاف يكشف:    هذه حقوق الضيف في الإسلام    «حققنا صعودا مستحقا وندرك أن القادم أصعب»    الفنانة القديرة نورية قصدرلي توارى الثرى في مقبرة قاريدي بالقبة    بحثا عن نوستالجيا الفردوس المفقود ... من خلال عوالم السرد الحكائي في روايتها الموسومة ب: «الذروة»    من وصايا القرآن    حكم لعن الدهر    7 أعمال تتنافس في القصيرة جدا    بداية نهاية "الطراباندو"    6 جوائز للجزائر    الهريش ينفي المغادرة ويريد التفاوض    ديون أندية الرابطة الأولى تصل إلى 2000 مليار سنتيم    صيد يقرر الاستقالة من الرئاسة    مساعٍ لجعل ملجأ القوس نموذجا وطنيا    عجوز لم تقص شعرها منذ 64 عاما    جزيرة تواجه "كوفيد 19" ب"فرسان القرون الوسطى"    الطبيب الداعية    يا الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استرجاع جماجم قادة المقاومة إدانة صريحة للمستعمر
سياسيون يشيدون بالخطوة ويؤكدون:
نشر في الشروق اليومي يوم 05 - 07 - 2020

وصفت الطبقة السياسية في البلاد، استرجاع جماجم رموز المقاومة الشعبية، عشية عيد الاستقلال ب"الخطوة" المهمة في سبيل المحافظة على الاستقلال والسيادة الوطنية، وتحقيق حلم الشهداء، مؤكدين أن عودة الرفات هي هدية تقدم للشعب الجزائري في عيده الوطني، الذي يعد مناسبة لكشف مناورات ومحاولات ثنيه عن بناء دولته الجديدة.
تتواصل ردود الأفعال المثمنة لاسترجاع الجزائر لجماجم رموز المقاومة، من متحف الإنسان بباريس، حيث عبر التجمع الوطني الديمقراطي عن اعتزاره بعودة رفات الثوار، مقدمين في بيان لهم "أخلص" عبارات العرفان لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، وكل من "سعى في استعادة رفات الثوار، وفي مقدمتهم الجيش الشعبي الوطني".
وجدد الحزب في بيان له، على أن "التاريخ الوطني يجب أن يكتب ويوثق بأقلام مدرسة الاستقلال"، وأن "العمل على استعادة كل ما يتصل بموروثنا التاريخي الذي يعد مسألة حتمية، يجب أن تأخذ مكانها في اهتمامات الدولة والمجتمع"، معتبرين أن "مجابهة اللوبي الكولونيالي الذي لم يتخلص من عقدة "الجزائر فرنسية" تقتضي كشف كل مناوراته ومحاولاته لثني الشعب الجزائري عن بناء دولته الجديدة".
من جانبه، اعتبر حزب جبهة التحرير الوطني، في بيان له، أنه من "حسن الصدف" أن تحتفل الجزائر بهذه المناسبة، وهي تسترجع جماجم قادة المقاومة الشعبية، وتابع البيان "حزب جبهة التحرير الوطني يبارك، ويثمن عملية استرجاع رفات أبطال المقاومة الشعبية الى أرض الوطن ويتوجه بالشكر والعرفان لرئيس الجمهورية على حرصه الشخصي، وسهره على متابعة مسار عملية الاسترجاع من بدايتها إلى غاية عودة رفات شهداء المقاومة في هذه المناسبة المباركة"، معتبرين هذا الحدث "أجمل هدية للشعب الجزائري، وهو يحتفل بعيدي الاستقلال والشباب".
من جانبه، اعتبر رئيس حركة البناء الوطني، عبد القادر بن قرينة، عن فخره واعتزازه باستعادة رفات الشهداء من متحف الإنسان بباريس، وقال بن قرينة في منشور له عبر صفحته الرسمية بموقع "فايسبوك": "إن حركة البناء الوطني تتقاسم مع شعبنا هذا الحدث العظيم الذي يحمل رمزية الإدانة للاستعمار، وأصالة التحرر في الشعب الجزائري الحر"، مضيفا "نسجل باعتزاز وافتخار تكريم الدولة الجزائرية لأبنائها الذين ضحوا من أجل الأمة، وسقوا بدمائهم شجرة الحرية التي غرسها الأمير عبد القادر رحمه الله، وقطف الشعب الجزائري كله ثمرتها باستعادة الاستقلال والسيادة"، مضيفا "إن هذا الحدث هو إعادة القراءة لمسارنا التحرري، وتصحيح الأخطاء الموروثة من مراحل الاستعمار والانحراف، وتذكير لنا بأهمية المقاومة المستمرة من أجل بناء الجزائر الجديدة التي تتجدد، في ظل الوفاء لقيم الوطن وخيار الشهداء".
بالمقابل اعتبرت حركة "مجتمع السلم"، في بيان لها، أن هذه المناسبة "محفز جديد للسعي لإقامة وبناء دولة جزائرية ديمقراطية شعبية اجتماعية ذات سيادة ضمن إطار المبادئ الإسلامية، ودعوة الأجيال الحاضرة والمستقبلية إلى المحافظة على الاستقلال والسيادة الوطنية، واستكمال ما لم يتحقق من حلم الشهداء".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.