الحماية المدنية: لم نسجل أي خسائر بشرية أو مادية في زلزال البليدة    تيبازة.. انقطاع الماء الشروب ببلدية القليعة    تشكيليون جزائريون يحصدون جوائز"كتارا" للرواية    كورونا: المنحة الاستثنائية لمستخدمي الصحة "دفعت كليا تقريبا"    جراد: البيروقراطية هي العدو الأول للإدارة    (فيديو) الصين تعرض أول شاشة تلفزيون شفافة!    تخرج الدفعة ال 50 للطلبة الضباط والضباط المتربصين بالمدرسة العليا للطيران    تحضير شروط إطلاق مشاريع استثمارية جديدة بناء على معايير المردودية و الفعالية    عشر سنوات على رحيل الأديب الطاهر وطار    أسعار النفط تنخفض بعد تقرير أوبك حول الطلب    المغرب تسجل حصيلة ثقيلة في الإصابات بكورونا    صناعة صيدلانية: انتاج 50 مليون كمامة في 45 يوم    موجة حرائق جديدة بغابات بجاية وعين الدفلى    وزير الفلاحة: إنتاج 30 بالمائة من حاجيات الجزائر من الزيت والسكر بغضون 2024    الجزائر كانت من بين الدول السباقة لإرسال بعثة طبية ومساعدات للبنان الشقيق    وزارة السكن: معاينة 3114 بناية متضررة من الهزتان الأرضيتان بميلة    حجز 1475 قرص مهلوس    خدمة إلكترونية جديدة للتصريح بالعطل المرضية عن بعد    السفير الصحراوي بالجزائر يثمن دعم الجزائر والطبقة السياسية للقضية الصحراوية العادلة    استئناف الرحلات الداخلية هذا السبت    محاربة الفساد من أولويات الدولة    الشعب سيستعيد حقوقه ولا رجعة للنظام السابق    وضع حد لنشاط تاجري «سموم»    بسبب التنقيب على النفط    فيما قدمت الحكومة اللبنانية استقالتها    عقب منشور مسيء للرسول محمد    قضية التسجيل الصوتي    أكد أنه فخور جدا بالتوقيع للكناري يوبا عجيب:    تمثل احدى المكتسبات الهامة لسكان ورقلة    سيكون متوفرا في السوق أواخر سنة 2020    لتورطهم في قضايا فساد واستغلال للنفوذ    خلال أزمة كورونا    قال إن التلاعب بصحة التلاميذ خط أحمر.. واجعوط:    تدمير ثلاث كازمات وحجز كميات ضخمة من المخدرات    السفير السعودي يهنأ عطار    الرّبا.. وحربٌ من الله عزّ شأنه!!    كامالا هاريس تدخل التاريخ في الولايات المتحدة    شكوك أمريكية حول فعالية لقاح "سبوتنيك" الروسي    افتتاح مهرجان عمان السينمائي الدولي يوم 23 أوت    عشر سنوات مرت على رحيل الأديب الطاهر وطار    "أوكسيدنتال بتروليوم" عازمة على تقوية التعاون مع سوناطراك    "الحوار المثمر" لضمان المصالح المتبادلة    هذه حقوق الجوار في الإسلام    هذه صحف إبراهيم    لماذا سمي المحرم شهر الله؟    مستقبل غامض ينتظر «الزرقاء»    «أتشرف بتدريب مولودية وهران من جديد في حال وجود عرض رسمي»    تأثرت بالفنان أنطونين آرتو في أعمالي الركحية    بحثا عن نوستالجيا الفردوس المفقود ... من خلال عوالم السرد الحكائي في روايتها الموسومة ب: «الذروة»    الإدارة تجهز عرضا مغريا لشريف الوزاني لتنصيبه مدربا    تأهل أشبيلية الإسباني وشاختار الأوكراني إلى نصف النهائي    "أبو ليلى" و"في منصورة فرقتنا" يتنافسان على "السوسنة السوداء"    "كافل اليتيم" ببومرداس تؤسس لجنتها الصحية    الوكالة العقارية بقسنطينة تباشر استرجاع 65 قطعة أرض    عدم تحديد تاريخ الموسم الجديد يزعج تشيكوليني    مطالبة الفاف بتقديم منحة التتويج لشباب بلوزداد وأولمبي المدية    الدرك الوطني يطلق مخطط دلفين    صلاة مع سبق الإصرار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مقري: ندعم مشاركة الجيش في العمليات الخارجية بشروط
طالب فرنسا بالاعتذار عن جرائمها الاستعمارية..
نشر في الشروق اليومي يوم 07 - 07 - 2020

قال رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، إن حزبه مع المقترح الذي يتيح مشاركة الجيش خارج الحدود شريطة الحصول على موافقة البرلمان، مجددا دعمه لخيار النظام البرلماني في الدستور المقبل، داعيا فرنسا إلى تقديم اعتذارها عن الجرائم الإنسانية التي ارتكبتها في الجزائر.
دعا مقري فرنسا إلى تقديم اعتذارها عن الجرائم الإنسانية التي ارتكبتها في الجزائر طيلة قرن و32 سنة من الاستدمار والقتل، مؤكدا أن الخلاف الفرنسي الجزائري اليوم سببه ثقافي بالدرجة الأولى، في ظل وجود ما أسماه ب"عملاء فرنسا الذين تركتهم في الجزائر، وسعوا للتموقع بعد رئاسيات 12 ديسمبر"، متهما اللوبي الفرنسي بمحاولة تدمير الاقتصاد.
بالمقابل انتقد مقري الإبقاء على استعمال اللغة الفرنسية في المؤسسات الرسمية، قائلا: "هناك ولاة يراسلون رؤساء البلديات باللغة الفرنسية، ويسعون إلى تكريس هذه اللغة والثقافة، مؤكدا أنه ضد هيمنة لغة واحدة" وقال "هناك من يريد أن يسجننا في لغة واحدة، وثقافة واحدة، ونحن لن نقبل".
وبخصوص مقترحات حمس في مسودة الدستور، أكد مقري أن حزبه مع التعديل الدستوري الذي يتيح مشاركة الجيش خارج الحدود، مع اشتراط الحصول على موافقة البرلمان، في حين لا يجد هذا الأخير مانعا في تبني النظام شبه الرئاسي، شريطة تطبيقه على أصوله، على حد قوله.
بالمقابل، نفى رئيس حمس في ندوة صحفية عقدها، أمس الاثنين، وجود مشكلة لدى حزبه مع تنوع اللغات على رأسها الأمازيغية، مؤكدا أن هذه الأخيرة تعد من مكونات الهوية الوطنية، وقال "حمس تركز في خطابها على البرنامج الاقتصادي والسياسي، أما قضية الهوية، فلا مجال لمناقشتها، وفي حال فتح هذا الملف، سنقف ضد أي محاولة لطمسها" وقال "لقد اطلعنا على معظم مقترحات الأحزاب والجمعيات، وهي تصب في نفس الإطار بخصوص قضية الهوية، لذلك نرجو أن يتم أخذ رأي الأغلبية في هذا الملف، دون الانحياز للأقلية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.