15 يوما لتنازل واعلي وبلعباس عن حصانتهما البرلمانية    تأجيل جلسة محاكمة المدعوة "مايا" إلى 7 أكتوبر    البناء: بن قرينة يعزي الكويت في وفاة أميرها الشيخ صباح الاحمد    صويلح: مشروع تعديل الدستور يضمن للقضاة استقلالية واسعة في ممارسة مهامهم    تأجيل جلسة الاستئناف في قضية محيي الدين طحكوت إلى21 أكتوبر المقبل    رشيد نديل : نزع الرصاص من البنزين الممتاز سيسمح بتقليص فاتورة الاستيراد    النفط ينزل لليوم الثاني جراء مخاوف الطلب مع زيادة الإصابات بكورونا    كورونا يهدد 46 مليون وظيفة في النقل الجوي    الكويت.. تشييع جثمان الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح    نادي الخور يرفض التعاقد مع بودبوز    ميلة: إصابة 4 أشخاص في اصطدام سيارتين بشلغوم العيد    انقطاع الماء في بلديات بالعاصمة    حجز قرابة قنطار "زطلة" المعالج بالنعامة    تأجيل جلسة محاكمة نشناشي زليخة-شفيقة المدعوة "مايا" إلى يوم 7 أكتوبر    ضرورة التثمين الإقتصادي للتراث الثقافي لتحقيق التنمية لفائدة الأجيال الحالية و القادمة    حالات ملاريا مستوردة في جنوب البلد: تعزيز إجراءات المراقبة    الاتحاد الأوروبي يفند ادعاءات المغرب ويشيد بمجهودات الجزائر لمساعدة اللاجئين الصحراويين    البويرة: أصحاب الجبة السوداء يستجيبون للإضراب    الجزائر تحتضن الصالون الدولي للتصدير واللوجستيك بين 8 و10 فبراير المقبل    بلايلي يبدي رغبته في العودة إلى أوروبا    بالفيديو.. المغنية الأمريكية جينفر كراوت تغني "ما تبكيش" للراحل حسني    السعودية: قرار جديد بشأن الحرم المكي والمعتمرين    وزير الصناعة يدعو البريطانيين إلى استغلال فرص الشراكة    الحكم بسنتين حبس منها سنة موقوفة النفاذ في حق محمد جميعي    ترامب وبايدن يتبادلان الإهانات الشخصية، في أول مناضرة رئاسية لهما    الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي تحذر من حملة التصعيد ضد مناضليها    وزارة التعليم العالي تنشأ فوج عمل وزاري لتعزيز الرقمنة في القطاع    زهاء 100 عارض في الطبعة ال17 للصالون الدولي للعقار والبناء والسكن والأشغال العمومية    روسيا ستمد مصر بلقاح كورونا    توقيف 4 أشخاص بحوزتهم سلاح ناري وخراطيش بالبيرين في الجلفة    وكالة الأنباء المغربية تنسب تصريحات كاذبة للأمم المتحدة    مجلس الأمة يناقش ويصوت على 5 مشاريع قوانين غدا الخميس    وزارة الشؤون الدينية تنظم مسابقة للقراءة    حزب الحرية والعدالة … التصويت بنعم على الدستور الجديد    ميسي… يعتذر ويوجه رسالة إلى جماهير برشلونة    خطوة جديدة تُقرب سليماني من العودة الى فرنسا    لتسهيل تنقل مواطنيها بالمناطق المنعزلة.. الجزائر تتبرع ب 10 حافلات للنيجر    مجلس الأمة يصوت على 5 مشاريع قوانين غدا    الجزائريون سحبوا 76 ألف مليار من الموزعات الآلية منذ بداية العام    مطلقات عن الستر باحثات    بسبب لون بشرتي.. جار لنا يريدني أن أرحل من بيتي!    قالت أن باريس استغلت كورونا لقمع مظاهرات السترات الصفر    ضمن ستة عشر عملية مقررة بسيدي بلعباس    لمدة 3 سنوات    "تكريم" نساء المسرح والسينما    تأكيد دور الركح في نشر العلم والمعرفة    خلطة بين الراهن والخرافة يعشقها القارئ    سيكون عاما ل "الألوان الرائعة" في العلاقات الصينية الجزائرية    أشغال الجمعية العامة غدا    الشرطة في مواجهة التجارة الموازية    " إرادة سياسية لاستعادة أمجاد الماضي"    "قرار تسريحي فاجئني ولن أفسخ عقدي دون تعويض"    مجانية العلاج... مكسب دستوري    متحف "باردو" يعرض المجموعة المتحفية الجنائزية لملكة الطوارق تينهينان قبل نهاية العام الجاري    وزيرة الثقافة تحيي ذكرى رحيل الشاب حسني    أمسك عليك لسانك    أسلوب المجادلة بالتي هي أحسن في الدعوة    كاتبتان تخصصان عائدات كتاب جامع «عاق أم بار» لدار العجزة والمسنين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أحزاب التيار الوطني تلتف حول طاولة "الدستور الجديد"
بعد 5 أشهر من الحجر الصحي والصمت السياسي
نشر في الشروق اليومي يوم 08 - 08 - 2020

تستعد أحزاب التيار الوطني لكسر حالة الصمت و"الستاتيكو" التي تشهدها الساحة السياسية الوطنية، بعد 5 أشهر من الحجر الصحي بسبب وباء كورونا، من خلال إطلاق مبادرة القوى الوطنية للإصلاح، والتي تتضمن مناقشة مسودة الدستور الجديد وحماية ثوابت ومقومات الأمة، واشترطت هذه الأحزاب إقصاء داعمي العهدة الخامسة، بحجة "من تورط مع نظام بوتفليقة لن نعول عليه لمناقشة دستور جديد".
أعلنت أحزاب سياسية ونقابات ومنظمات مجتمع مدني وشخصيات وطنية، عن إطلاق مبادرة تحمل اسم "مبادرة القوى الوطنية للإصلاح" هدفها الوصول إلى تحول وطني حقيقي يضمن ميلاد ما وصفوه دولة حديثة تقوم على أسس بيان أول نوفمبر وقيم الحرية والعدالة، حيث جاء في بيان أصحاب المبادرة أن "الجزائر تعيش مرحلة هامة من تاريخها، صنعت معالمها الهبة الشعبية والحراك السلمي الحضاري الذي عبر عن تطلعات الشعب الجزائري بكل مكوناته وفئاته نحو تغيير حقيقي يجسد آمال الأجيال نحو مستقبل أفضل وآمن للوطن"، وأضاف البيان "أمام التحديات والمخاطر السياسية والاقتصادية والاجتماعية والصحية والأمنية الراهنة، فإن من واجب الطبقة السياسية والنخب والمجتمع المدني وتعبيرا عن الروح الجماعية والإرادة المشتركة لتحقيق التغيير المنشود في تأمين مسار التحول الوطني بما يضمن وحدة الأمة ويحافظ على هويتها وثوابتها الوطنية ويؤسس لبناء دولة حديثة".
ويرى أصحاب المبادرة أن بناء دولة حديثة لن يكون دون حماية الثوابت الوطنية المؤمنة بالتحول الديمقراطي الآمن والمسار الدستوري وحماية مكتسبات الحراك وتجسيد تطلعاته، وضمان تحصين هوية الأمة وتعزيز الوحدة الوطنية، ودعم المكاسب الديمقراطية، وحماية النسيج المجتمعي الوطني وتعزيز تماسكه وتجريم محاولات تمزيقه، والمبادرة لإجراءات ناجعة للتكفل بالوضعية الاجتماعية للمواطن وتبعات الأزمة الصحية جراء وباء كورونا وإنعاش الاقتصاد الوطني"، مشيرة إلى أن القوى الوطنية النزيهة والوفية لتطلعات الشعب وبعد جهود ولقاءات وورشات عمل شاركت فيها مكونات فاعلة في الساحة الوطنية رأت في هذا المسعى إضافة إيجابية وقوة اقتراح لتجسيد إصلاحات حقيقية عميقة تحقق الإرادة الشعبية في التغيير".
بالمقابل، يؤكد القيادي في حركة البناء الوطني كمال قرابة ل"الشروق" أن المبادرة المزمع الإعلان عنها الثلاثاء المقبل، والتي تجمع أبناء التيار الوطني هدفها كسر الجمود الذي تعيشه الساحة السياسية، من خلال فتح نقاش حقيقي حول مسودة الدستور التي كانت محل انتقاد – بعض التشكيلات السياسية – حسبه – ، مشيرا إلى أن ورقة الإصلاح السياسي والمتمثلة في الدستور، هي مطلب شعبي بحاجة لنقاش فعلي بعيدا عن الإيديولوجيات والمصالح.
وحسب قرابة، فالاجتماع المخصص لإعلان ميلاد المبادرة، ينتظر أن يعقد في فندق الاوراسي بحضور 250 شخصية موزعة مابين أحزاب سياسية ونقابات، جمعيات وطنية، إضافة إلى منظمات اقتصادية ومهنية وشخصيات وطنية، في حين سيغيب عنها ما يعرف بأحزاب السلطة"، سابقا "على غرار الآفلان الارندي تاج، مصرحا: "نرفض مشاركة أي تشكيلة سياسية أو منظمة تورطت في دعم العهدة الخامسة للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة"، لأن هدفنا واضح يضيف – المتحدث – وهو الإعلان عن بداية جديدة في شكل تكتل وطني وليس كيانا سياسيا هدفه الدفاع عن الهوية الوطنية وتجسيد تطلعات الشعب في التغيير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.