الجزائر حريصة على إستقرار مالي    وزير البريد إبراهيم بومزار: الدفع الإلكتروني آمن ومجاني    الجزائر فاعل أساسي لحل أزمتي ليبيا ومالي    آدم زرقان ونبيل لعمارة في أجندة الناخب الوطني    الجزائر ماضية في تأسيس جمهوريتها الجديدة    التوقيع على إتفاقيتين حول التكوين الطبي والبحث التكنولوجي    الدستور الجديد سيستجيب لمطالب الحراك.. وهو أولى التزامات الرئيس تبون    وزير الشباب و الرياضة سيد علي خالدي:    جرد كامل لإحصائيات دقيقة    استحداث المحكمة الدستورية "قيمة مضافة" في الجزائر الجديدة    ضغوط دولية متواصلة للكشف عن مصير 400 مفقود صحراوي    استراتيجية النهوض بالسياحة ستعطي نفسا جديدا    عصابات الأحياء خلقت جوّا من اللاأمن    الإصابة قد تجبر عطال على تضييع تربص أكتوبر    التحق بحسين بن عيادة    أنقد السد القطري من الخسارة    لاستكمال ما تبقى من الموسم الدراسي الجامعي    منذ مطلع السنة الى غاية شهر اوت المنصرم بالبليدة    استرجاع ثقة المجتمع المدني تجسيد لمبدأ التشاركية    بمبادرة جمعية شباب نعم نستطيع    توزيع عشرات الآلاف من السكنات في عيد الثورة    في انتظار استكمال أشغال مؤسسة سونلغاز عملها    بمبادرة من جمعية الباهية الثقافية    فلسطين تنسحب من الرئاسة الدورية للجامعة العربية    الوزير المنتدب ياسين المهدي وليد يؤكد:    زغماتي يعرض قانون الوقاية منها أمام البرلمان..و يؤكد:    حدد موقف الجزائر من قضايا الساعة الدولية    رؤساء العالم يلقون خطابات مسجلة في أشغال الجمعية الأممية    أيت علي يبحث الشراكة مع هواوي    الصحراء الغربية:    رئيس الوزراء الفلسطيني يشيد بموقف الرئيس تبون    بلمهدي يتبرأ من مسابقة وهمية    في الدستور الجديد    محلات بيع السلع المستعملة.. تجارة رائجة    تمويل 7 مشاريع تنموية    منتوج "ختالة" بالجلفة يفوز بالجائزة الفضية    فلسطين تقرّر التخلي عن رئاسة مجلس الجامعة العربية    اللافي يغادر والفريق يضم بن خليفة من بارادو    كيف تكتب رواية؟... إجابات عن أسئلة الكتابة    الرواية انعكاس لسيرورة المجتمع    كورونا صافرة إنذار للتوجه نحو الفضاء الإلكتروني    مخاوف من تحويل أموال النادي الهاوي إلى حساب الشركة    عملية تنصيب منسقي البلديات توشك على النهاية    المديرة تطعن في شرعية الاحتجاج    66 مكتتبا ببلعباس .."رهائن" 20 سنة    تقرير المصير.. مفتاح ترقية السلم    62 قصيدة في " الظّلُ ضوءاً"    كتاب تحفيزي للقضاء على اليأس و الاستسلام    تفسير آية: { يا أيها الذين آمنوا إن كثيرا من الأحبار والرهبان ليأكلون أموال الناس بالباطل .. }    موزعات آلية دون سيولة وأخرى معطلة بمكاتب البريد    تفعيل ورشات بناء 350 مسكنا اجتماعيا    الوالي يعلن عن توزيع السكنات الاجتماعية قريبا    مشاريع حيوية لعدد من الدواوير    مفاوضات جادة لضم المدافع على العربي    خطر اللسان    مكانة صلاة الجمعة في حياة المسلمين    القول الحَسَن وآثاره في القلوب    طُرق استغلال أوقات الفراغ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إدماج وتكتل 4 شركات فرعية لإلحاقها بمجمع سونلغاز
بهدف مراجعة تنظيمها وهيكلتها
نشر في الشروق اليومي يوم 14 - 08 - 2020

تم، الخميس، التوقيع على عقود إدماج وتكتل أربعة شركات فرعية تابعة لمجمع سونلغاز لإلحاقها بالشركة الأم وذلك بهدف مراجعة تنظيمها وإعادة هيكلتها في ظل الأزمة المالية والصحية.
ويتعلق الأمر بكل من شركة المراجعة والاستشارات القانونية (CASEG) ومركز البحث وتطوير الكهرباء والغاز (CREDEG) وشركة طب العمل (SMT) والشركة الجزائرية لتقنيات الاتصال (Sat-Info)، كما تم في ذات اليوم توقيع على اتفاقيات إطار لتحويل موظفي هذه الشركات إلى الشركة الأم.
وفي كلمة له بمناسبة مراسم توقيع هذه العقود بحضور رؤساء المدراء العامين لهذه الشركات، أكد الرئيس المدير العام شاهر بولخراص أن عمليات الإدماج والتكتل التي قامت بها سونلغاز، الخميس، لتقليص من عدد فروعها ستتبع بعمليات أخرى مماثلة.
وأبرز خلال هذه المناسبة التي حضرها الأمين العام للفيدرالية الوطنية لعمال الصناعات الكهربائية والغازية أنه سيتم تقليص المناهج وتعديل الإجراءات لتسهيل عمليات الإدماج المستقبلية وكذا تقصير المهل الزمنية، مضيفا في ذات السياق أن عمليات إدماج المؤسسات الخدماتية ستنطلق قريبا.
وأوضح انه بعد عشريتين من التنظيم الفرعي الذي انتهجته سونلغاز أصبح محتما عليها إعادة النظر في تنظيمها بسبب ندرة الموارد المالية الناجمة عن الانخفاض الحاد في أسعار النفط في السوق الدولية.
وطمأن في سياق متصل الموظفين التابعين لفروع الشركة المعنية بالإدماج والتكتل بأن مكاسبهم الاجتماعية والمهنية ستظل محفوظة مؤكدا أن الانتقال هومجرد تحويل داخلي بسيط وأن مستقبلهم أصبح أكثر أمانا.
مراجعة تنظيم وهيكلة الشركة بصفة "عميقة"
وقال بولخراص في هذا الصدد أن شركة سونلغاز توجد الآن في طور إعادة تركيز مواردها ووسائلها حول مهنها القاعدية وفي نفس الوقت تؤكد مهامها في التوجيه والتحكم عن طريق تعزيزها من خلال إنشاء مديريات جديدة.
وأبرز أن الوضع الصعب الحالي يتطلب من شركة سونلغاز على غرار الشركات الكبرى التابعة للقطاع العام مراجعة تنظيمها وإعادة هيكلتها بصفة "عميقة".
وذكر في هذا الإطار، أن شركة سونلغاز كانت قد تفرعت على ضوء القانون المؤرخ في 5 فبراير 2020 المتعلق بالكهرباء وتوزيع الغاز بواسطة القنوات، مضيفا أن هذا التفرع كان مواكبا للسياق العام لتلك الحقبة التي اتسمت بخلق المزيد من الشركات وفرص العمل والثروات.
وأبرز أن شركة سونلغاز وفروعها تعمل على تلبية متطلبات الخدمة العامة على أفضل وجه والتي تصب في مهمتها الرئيسية ألا وهي تلبية الطلب بخصوص توفير الطاقة الكهربائية والغازية قصد ضمان الرفاهية للمواطنين مضيفا أن هذا النهج سيسمح بظهور مبادرات في القطاع الخاص من خلال إنشاء شركات في مختلف قطاعات النشاط والتي ينبغي أن تحقق التنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلاد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.