تساقط الثلوج يتسبب في غلق عدة طرق باقليم ولاية قالمة    المخزن المغربي تحت نار الغضب الشعبي    التأكيد على ضرورة تدعيم التعاون والتنسيق بين الدول في مجال مكافحة الإرهاب    توقيف 13 شخصاً تورطوا في عرقلة الانتخابات البويرة    لعمامرة يدعو إفريقيا الى التحدث بصوت واحد في مجلس الأمن    التحضير لاستحداث مدرسة عليا لتكوين أساتذة الطور الثانوي    972 ألف برميل يوميا حصة إنتاج الجزائر    العودة إلى التقاعد النسبي ودون شرط السن مستحيلة حالياً    تسجيل 7320 ملف ومعالجة 4408 ملف خلال 15 سنة    نريد الاستفادة من خبرة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار    سنظل صامدين في وجه الإبادة التي يمارسها المغرب ضدنا    المغرب متورط في قضية تجسس جديدة    الجريدة النسوية الجزائرية تعرب عن "غضبها الكبير"    المغرب وإسرائيل يدوسان على القانون الدولي خلف ستار التطبيع    التأكيد وحسم التأهل قبل موقعة "الفراعنة "    تحقيق الانسجام اللازم للنظام التربوي الوطني    صالون الجزائر الدولي للكتاب.. العودة    قرار وزاري قريبا لتحديد المناصب العليا لمنتسبي قطاع الشؤون الدينية    65 هو عدد أئمة الإفتاء في الجزائر    البرلمان في اجتماع "اتحاد المتوسط"    مبابي يقرّر الانتقال إلى ريال مدريد    ميرازيق.. من أبرز المواهب التي تسعى للتألّق    أتليتيكو مينيرو يحرز لقب الدوري البرازيلي    رحلة جوية خاصة    براهيمي تبرز جهود الجزائر في التخفيف من آثار تغيّر المناخ    المصادقة على دفاتر التعليمات التقنية للأشغال العمومية    دور محوري للجزائر    مسرحية «شكسبير وجماعتو» في الافتتاح    إحياء ذكرى المبايعة الأولى للأمير عبد القادر    عودة المعارض من أجل الاقتصاد الجديد    اجتماع للبرلمان العربي    6 وفيات... 191 إصابة جديدة وشفاء 156 مريض    مبولحي، بونجاح ودفاع الخضر يسجلون أرقاما    بشار تكرم الكاتب يوسف بن دخيس    معرض مدرسة الملصق البولوني برواق "محمد راسم"    حجز 164 وحدة من المشروبات الكحولية    الوالي يريد محاسبة محياوي    داربي عاصمي مثير    الزمكانيّة المصاحبة للنصوص الأدبيّة وأثرها في توجيه النصّ    الإطاحة ب3 أشخاص بجرم الاعتداء على سبعيني    سيف الإسلام القذافي يعود للسّباق الرّئاسي    توقيف سارق الهواتف ب"الترامواي"    كورونا: 191 إصابة جديدة, 156 حالة شفاء و6 وفيات خلال ال24 ساعة الأخيرة في الجزائر    الرفع من وتيرة الإنجاز لاستلام المحطة الجوية أواخر ديسمبر    قطاع التعليم العالي بالجزائر يحتاج إصلاحات عميقة    "أتمنى تجنب الفراعنة في فاصلة المونديال وأنصح محرز بالرحيل عن المان سيتي "    محمود عباس يزور الجزائر    هذه قصة الصحابي الذي مات وحيدًا ويُبعث وحيدًا    عقوبات غربية جديدة على بيلاروسيا    الغاز يودي بحياة 5 أشخاص خلال 24 ساعة    التحالف المغربي-الصهيوني يجمع بين نظامين توسعين إقليميين    تفكيك شبكة اجرامية مختصة في تنظيم رحلات الهجرة غير الشرعية    متحور "أوميكرون" سينتشر في هذه الدول قريبًا    هل وصل متحور "أوميكرون" إلى الجزائر؟.. مدير معهد باستور يكشف    نحو فرض حجر صحي إجباري للقادمين من 8 دول إفريقية    مسار ومنجزات اللغوي الجزائري أمحمد صافي المستغانمي موضوع ملتقى دولي قريبا    في هذا المكان تقع بحيرة لوط    نص بيعة الأمير عبد القادر في 27 نوفمبر 1832    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ماذا قالت فرنسا عن صفقة المغرب مع أمريكا والاحتلال الإسرائيلي؟
وفق المتحدثة باسم الخارجية
نشر في الشروق اليومي يوم 12 - 12 - 2020

أعلنت فرنسا، الجمعة، عن ترحيبها بقرار "استئناف العلاقات الدبلوماسية" بين المغرب والاحتلال الإسرائيلي، معتبرة في الوقت نفسه أن النزاع في الصحراء الغربية الذي كان أحد رهانات تحقيق التطبيع، قد "طال أمده" ولا بد من إيجاد حل "عادل ودائم" له.
وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية أنييس فون دير مول: "النزاع في الصحراء الغربية طال أمده ويمثل مخاطر دائمة باندلاع توتر"، بعد أن "اعترف" الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب "بسيادة" المغرب على هذه المنطقة المتنازع عليها مقابل تطبيع المغرب للعلاقات مع تل أبيب.
وأضافت المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية، أن فرنسا "تؤيد حلاً سياسياً عادلاً ودائماً ومقبولاً من الطرفين، ومتوافقاً مع قرارات مجلس الأمن في الأمم المتحدة".
وكان ممثل الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش ستيفان دوغاريك قال: "إن موقف الأمم المتحدة بشأن القضية (الصحراوية) لم يتغير، ولا يمكن إيجاد حل للقضية إلا على أساس قرارات الأمم المتحدة".
في المقابل، وعد الصحراويون بمواصلة القتال في الصحراء الغربية، في اليوم التالي لقرار ترامب الغير شرعي، وفق ما قال وزير خارجية الجمهورية الصحراوية محمد سالم ولد السالك لوكالة الأنباء الفرنسية، الجمعة.
وأضاف ولد السالك، أن "القتال سيستمر حتى الانسحاب الكامل لقوات الاحتلال المغربية".
وكرر ولد السالك، أن القرار الأمريكي "باطل"، مؤكداً أن المجتمع الدولي "لا يعترف ولن يعترف بأي سيادة مغربية على الصحراء الغربية".
وشدد على أن السيادة على الصحراء الغربية "تعود حصراً إلى الشعب الصحراوي".
من جهتها، أكدت "وزارة الدفاع" الصحراوية في بيان نشر، صباح الجمعة، أن جيش التحرير الشعبي الصحراوي واصل، الخميسن هجماته "على القواعد العسكرية المغربية خلف جدار العار".
وأوضح البيان، أنه تم "قصف مواقع العدو" في قطاعات محبس وحوزة وأكويره وويل أبليل.
وعادت القضية الصحراوية إلى الواجهة بعد أن أعلن المخزن في 14 نوفمبر الماضي، عن عملية عسكرية في معبر الكركرات، مما يخالف الاتفاق السابق الذي اعتبر منطقة الكركرات منزوعة السلاح.
وأعلنت الجمهورية الصحراوية، عقب ذلك، أنها لم تعد ملتزمة باتفاق وقف إطلاق النار الذي توصلت إليه مع المغرب عام 1991 برعاية الأمم المتحدة.
وفي حين يحاول المخزن فرض الأمر الواقع بإبقاء احتلال الأراضي الصحراوية، تطالب الحكومة الصحراوية باستفتاء لتقرير المصير، حسب مقررات الأمم المتحدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.