نحو تكييف نظام التعليم العالي "LMD" مع المستجدات الراهنة    امكانية سحب الاموال من الموزعات الآلية البنكية للتخفيف من حدة الضغط على المراكز البريدية    الجيش الصحراوي ينفذ أربعة هجمات جديدة ضد تخندقات قوات الاحتلال المغربية    رياح تتعدى 50 كلم/سا في هذه المناطق الساحلية    جورج بوش الابن يؤيد المهاجرين في كتابه ويرسم صورهم بيده    ساحلي.. تشريعيات 12 جوان "هدف استراتيجي" بالنسبة للجزائر    السياحة.. أزمة كورونا تتسبب في خسائر شهرية تقدر ب30 مليار دينار    الخارجية و التربية الوطنية و التعليم العالي أبرز الملفات    الشيخ يوسف القرضاوي يصاب بفيروس كورونا    البارصا يعود إلى معانقة الألقاب ويتوج بالكأس 31    أغويرو مستعد لتقليص راتبه لتسهيل التحاقه بناديه الجديد    تمويل الحملة الانتخابية تحت المجهر    خنشلة: طالبات الإقامة الجامعية 500 سرير إناث في وقفة إحتجاجية قبل موعد الإفطار    كورونا عطلت المفاوضات بشأن ملف الذاكرة و تقرير ستورا لا يعنينا    عايدة عبابسة تبكي بحرقة بسبب معاناة أختها نعيمة مع المرض    المجالس المنتخبة القادمة ستكرس إرادة الشعب    مكاتب استأنفت العمل وأخرى استمرت في المقاطعة    فرنسا تحاول إنقاذ المغرب من مأزق تبعات خرقه لاتفاق وقف إطلاق النار    سوق الحطاب بعنابة يفقد سمعته    تراجع في إنتاج الخضروات بالمسيلة    هل يلتقي الرئيسان بايدن وبوتين في قمة ثنائية؟    "لوموند" الفرنسية تفضح المخزن المغربي    "صيدال" تستعد لإطلاق وحدة قسنطينة - 2    التلفزيون الجزائري يراهن على أهم الأعمال    حموني تطلق "نوبة سيكا"    "الحمراوة" يواجهون سريع غليزان يوم 30 أفريل    شروط وكيفيات ترقية وإدماج رياضيي النخبة    6 تجار مخدرات وراء القضبان    رشيد غزال متفائل بالبقاء في بيشكتاش    "الفيفا" تطلب توضيحات من "الكاف"    ضمان كرامة المهاجرين    عودة قوية للجزائر إقليميا ودوليا    حماية المواطن "في الصميم"    إصلاحات.. والاستثمارات مضمونة    الجمارك تحجز 132 كلغ مخدرات    "جمعية العلماء" في المقدّمة    نضال الجزائري: الحكم على الفنان حكيم زلوم بالفشل في عاشور العاشر مسؤولية جعفر قاسم    بريطانيا تودع الأمير فيليب إلى مثواه الأخير    جبهة البوليساريو: المغرب يرفض الحيادية في شخصية المبعوث الأممي    عبد المجيد شيخي: جمعية العلماء المسلمين دافعت عن الشخصية الوطنية وعززت نضال الحركة الوطنية    حديث عن وقف الإضراب سهرة اليوم    مباريات على شكل نهائيات تنتظر «المكرة»    الإنتاج حاليا يرتكز على إحصائيات سنة 2012    طوابير لا متناهية للظفر بكيس حليب مدعم ب 35 دج    الرقمنة لتحسين الخدمات وتحقيق الجوارية    الحليب المدعّم لا يصل المواطن    محياوي يصر على فسخ عقد بلقروي من طرف واحد    «قُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا»    «لحقني سوالك»    كيف أعبد الله رجاءً، ومحبة، وخوفًا؟    التيارتيون يلجأون إلى «سوق الرحمة» بحثا عن أسعار منخفضة    «سونلغاز» تُنجز 20 مركز تحويل للكهرباء بعدة بلديات    4 و5 سنوات حبسا لمساعد سابق بمكتب محاماة وشريكه    مستغانم تترقب وصول حصص أخرى من اللقاح خلال أيام    حذار ..    علي ذراع: الراحل محمد شريف خروبي دافع عن العربية بكل قوة    هل يجوز شرب الماء عند سماع الأذان الثاني للفجر في رمضان؟    «《رَبِّ اجْعَلْ هَذَا بَلَدًا آمِنًا» 》    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أخبار الجزائر ليوم الجمعة 26 فيفري 2021
مساعدو التمريض يهددون بالاحتجاج، اختفاء محير للتلميذة "أسماء" بالبليدة
نشر في الشروق اليومي يوم 26 - 02 - 2021

الإصلاح تدعو إلى تقوية اللحمة الوطنية والجبهة الداخلية
أكدت حركة الإصلاح الوطني، على لسان رئيسها فيلالي غويني، الجمعة، انخراطها ب"شكل كامل" في مختلف ورشات "الجزائر الجديدة" لتحقيق التغيير الذي يستجيب لتطلعات الجزائريين ويحافظ على أمن البلاد واستقرارها.
وأكد غويني في افتتاح الدورة العادية للمكتب الوطني للحركة أن حزبه سيشارك "بقوة" في الانتخابات التشريعية المقبلة وفي كل الاستحقاقات والمواعيد الوطنية الأخرى من أجل المساهمة في "استكمال بناء مؤسسات الجزائر الجديدة التي يحلم بها الجميع".
وأوضح أن المكتب الوطني سيعكف خلال اجتماعه على دراسة قرارات وتوصيات مجلس الشورى الوطني بهدف الخروج بخارطة طريق لتحضير مشاركة الحركة في الاستحقاقات المقبلة.
وفي ذات السياق، دعا غويني كل الفاعلين السياسيين والمجتمع المدني إلى "الانخراط بقوة في الشرعية الدستورية من خلال المشاركة في الاستحقاقات المقبلة لتمكين الشعب من اختيار من سيمثله بكل حرية في المجلس الشعبي الوطني".
وشدد رئيس الحركة على أهمية "تقوية اللحمة الوطنية والجبهة الداخلية لمواجهة مختلف التحديات في ظل ما يحيط بالبلاد من أزمات واضطرابات".

غرفة الاتهام ترفض طلب خبرة مضادة لرجل الأعمال لعلاوي
إلهام بوثلجي
رفضت غرفة الاتهام لدى مجلس قضاء الجزائر، طلب الخبرة المضادة لصالح رجل الأعمال صاحب فندق "يوڨاريثن بلاص" لعلاوي محمد بولاية بجاية، والمتعلقة بقضية الحصول على امتيازات غير مبررة، إذ أيدت الخبرة التي طالب بها قاضي التحقيق الغرفة الرابعة لمحكمة القطب الوطني المتخصص في مكافحة الجريمة المالية والاقتصادية لسيدي أمحمد، فيما يرتقب أن يتم سماع المتهمين في الموضوع خلال الأسبوع المقبل.
وأصدرت غرفة الاتهام لدى مجلس قضاء العاصمة الأربعاء قرارها برفض الخبرة المضادة التي طالب بها دفاع رجل الأعمال صاحب فندق ببجاية المتابع في الملف، بعدما قدم جميع أطراف الدعوى منذ حوالي أسبوع ردودهم بخصوص الخبرة الأولى التي أمر بها قاضي التحقيق لدى محكمة القطب الوطني المتخصص بسيدي أمحمد، فيما سيتم الاستماع في الموضوع للمتهمين المتابعين في الملف في غضون الأسبوع المقبل، بعدما كان الوزير الأول السابق عبد المالك سلال مبرمجا لجلسة 22 فيفري إلا أنها تأجلت بسبب تزامنها والذكرى الثانية للحراك الشعبي.
ويتابع في القضية كل من الوزير الأول السابق عبد المالك سلال، رفقة مدير ديوانه السابق مصطفى رحيال، إلى جانب الوالي السابق لولاية بجاية الذي تقلد منصب وزير الشباب والرياضة، وتتعلق بامتيازات غير مستحقة لرجل أعمال صاحب الفندق بولاية بجاية وسوء استغلال الوظيفة وتمكين المستفيذ من رخصة ليس له الحق فيها.

لحرمانهم من التوظيف بالقطاع العمومي
مساعدو التمريض يهددون بالاحتجاج أمام وزارة الصحة
قرر مؤخرا، خريجو معاهد التكوين شبه الطبي التابعين للمدارس الخاصة، نقل حركتهم الاحتجاجية الى وزارة الصحة بالجزائر العاصمة، لإسماع صوتهم للجهات الوصية، وذلك تعبيرا عن سخطهم تجاه عدم تكفل الوصاية بانشغالاتهم حسب تصريح المحتجين ل"الشروق"، والذين ألحوا على ضرورة تدخل المصالح المركزية لفتح مناصب مالية كافية لتغطية العجز على مستوى جميع الولايات، إلى جانب تنظيم القطاع ومدارس التكوين، حتى تزيد من حظوظ المتخرجين وتلبية رغباتهم في التكوين، على غرار مراكز التكوين العمومية التي يضمن أصحابها مناصبهم فور نجاحهم في مسابقة الالتحاق بمراكز التكوين، بعكس المتخرجين من المراكز الخاصة.
وفي السياق، يشتكي بعض المتخرجين من المدارس شبه الطبية من تجميد حظوظهم في المسابقات بسبب رفض المؤسسات العمومية ملفات طلب التوظيف وحرمانهم من المشاركة في مسابقات التوظيف والمنافسة على المناصب المفتوحة بالمؤسسات الإستشفائية، وذلك بحجة عدم مطابقة شهادة تخرجهم مع مراسيم التوظيف، رغم حيازتهم لشهادات إدارية تثب تخرجهم قبل الموسم الجاري حسب المحتجين.
ولم يخف الطلبة غضبهم من تلاعب بعض المؤسسات بمصيرهم المهني، وعدم السماح لهم بالمشاركة في مسابقات التوظيف على غرار المتخرجين من المعهد شبه الطبي العمومي، الذي يضمن لهم فرصة الالتحاق بمنصب عمل قار.

الأفلان يستنكر عدائية المخزن للجزائر
م. قورين
حذر الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، ابو الفضل بعجي، من تكالب القوى الاستعمارية بالتنسيق مع المخزن الذي أصبح أكثر عدائية ضد الجزائر، باعتبارها الدولة الوحيدة في المنطقة التي لها قرارها السيادي والسياسي الحر، ولا تدخل في نظام القطيع، وكل ذلك من اجل إبعادها على قيم أول نوفمبر.
وردّ أبو الفضل خلال تنشيطه لتجمع شعبي بدار الثقافة بولاية الشلف على أنه لا وجود سوى لاستقلال واحد، مشيدا بهبة الشعب الجزائري ضد العهدة الخامسة وضد حكم العائلات.
كما رفض المساس برموز البلاد والجيش، مؤكدا أنه سيحتكم للشعب خلال الاستحقاقات القادمة، وقال بأن الحزب بريء من المناضلين الذين حضروا في القاعة البيضاوية لمساندة العهدة الخامسة، واعتبرهم هيئة غير شرعية.
لذلك، وعد الحضور بعدم السماح لأصحاب المال الفاسد بالترشح ضمن قوائم الأفلان وأنه سيعطي الأولوية للكفاءات خلال الاستحقاقات القادمة.
وعن التنظيم، قال بعجي إنه بصدد تطهير المحافظات والقسمات عبر التراب الوطني، وقد تم تغيير 43 محافظا من أصل 140 محافظة تم هيكلتها، ليختتم تدخله بالتأكيد على دعم الحزب للشعب الفلسطيني وعاصمته القدس، وتقرير الشعب الصحراوي مصيره.

أوكرانيا تعتقل طلبة جزائريين
س.ع
اعتقل حرس الحدود الأوكراني أربعة طلبة جزائريين بالقرب من قرية كامينتسيا بمقاطعة أوجهورود، على بعد 1500 متر عن الحدود.
وأفادت وكالة "أوكرانيا برس"، بأن حرس الحدود أكدوا بأن الأشخاص لم يستجيبوا لطلب حرس الحدود بالتوقف، لذلك اضطر ضباط إنفاذ القانون إلى إطلاق عدة طلقات تحذيرية.
وكشفت الهيئة الأوكرانية أن الطلبة الجزائريين قدموا خلال هذا العام للدراسة في إحدى الجامعات الأوكرانية، وهم يحملون تصاريح إقامة مؤقتة في أوكرانيا صدرت في وقت سابق، بينما الشخص الرابع لم يكن لديه أي وثائق، لكنه قدم نفسه أيضا بأنه مواطن جزائري.
وأضاف المصدر ذاته أنه تم نقل جميع المعتقلين إلى وحدة الحدود، وزعم حرس الحدود بأن الطلبة كانوا في محاولة للهجرة بطريقة غير قانونية.

العثور على هيكل عظمي لمفقود بباتنة
طاهر حليسي
عثر، الخميس، مواطنون بسبخة بلدية عزيل عبد القادر دائرة الجزار جنوب ولاية باتنة، على هيكل عظمي مطمورا تحت التراب، فيما برز الجذع العلوي ببقايا لباس فوق التراب. وعقب تبليغ السلطات المحلية، انتقلت فرق للحماية المدنية ومصالح الدرك لمعاينة الهيكل، حيث تم التعرف على صاحب الهيكل العظمي وهو لشخص كان اختفى منذ أربع سنوات، ولم تفلح عمليات البحث عنه في العثور عليه وعد في عداد المفقودين، قبل أن تساهم الرياح القوية التي هبت خلال الأسبوع الماضي في إزاحة الأتربة، ما أدى لظهوره على السطح. وأجرت فرقة الشرطة العلمية معاينة للهيكل العظمي قبل أن تقوم مصالح الحماية المدنية بنقله لمستشفى بريكة قصد إجراء خبرة لتحديد أسباب وفاة المفقود. يذكر أن مصالح الحماية المدنية كانت نقلت جثة شيخ تسعيني وجد ميتا بوادي تمارا بعد اختفائه وشروع أهله في البحث عنه.

نائبه يؤكد تعرضه لضغوطات
مقتل رئيس بلدية حرقا داخل مكتبه بأم البواقي
عصام بن منية/ ج.ل
أثارت ومازالت حادثة وفاة رئيس بلدية عين ببوش بولاية أم البواقي لزهر تياب، داخل مكتبه، متأثرا بالحروق البليغة التي تعرض لها على مستوى الصدر والوجه، صبيحة نهار ، الخميس، الكثير من الجدل حول ظروفها وملابساتها، في انتظار ما ستسفر عنه نتائج التحقيقات التي باشرتها المصالح الأمنية في القضية.
تدخل عناصر الحماية المدنية في حدود الساعة السابعة و39 دقيقة من صبيحة الخميس، بمكتب رئيس بلدية عين ببوش، لأجل إخماد الحريق، أين عثروا على جثّة الضحية البالغ من العمر 58 سنة، وعليها آثار حروق من الدرجة الثالثة، على مستوى الصدر والوجه، وذكر وكيل الجمهورية، في بيان أصدره الخميس، أنه سيتم إحاطة الرأي العام بنتائج التحقيقات الجارية في حينها. وقد هزّت هذه الحادثة الرأي العام المحلي، خاصة أنه لم يتأكد بعد ما إن كانت الحادثة لها علاقة بفعل إجرامي، أو حادثة انتحار في انتظار ما ستكشف عنه التحقيقات الجارية.
في وقت تداولت فيه صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، تصريحا منسوبا لنائب رئيس المجلس الشعبي البلدي، أكد فيه أن "المير" عاش ضغطا رهيبا منذ عودته برفقة بعض أعضاء المجلس، من مكتب والي الولاية مساء الأربعاء الماضي، والذي أبلغوه بتسجيل تحفظاتهم على وجود بعض الأسماء الواردة على قائمة المستفيدين من السكن الاجتماعي، وأنهم طالبوا من رئيسة الدائرة إعادة النظر فيها، خاصة أنها تضمنت أسماء من عائلات سبق لها، حسبهم، الاستفادة من السكن الاجتماعي، وكذا أشقاء بعض أعضاء لجنة توزيع السكن بالدائرة، مضيفا أن المير رفض التوقيع على هذه القائمة إلى حين إعادة النظر فيها، إلاّ أن الوالي أبلغهم أنه لا مجال لذلك ووجب على المير التوقيع على القائمة المنجزة، وهو ما جعل رئيس البلدية يعيش ضغطا كبيرا، حسب المتحدث، قبل أن تفاجأ بخبر وفاته صبيحة الخميس بتلك الطريقة البشعة، وحاولنا الاتصال منذ يوم الخميس بنائب المير المعني بالتصريح ولكنه اختفى عن الأنظار وبقي هاتفه النقال خارج الخدمة.
وقد تجمع عشرات المواطنين أمام مقر البلدية وسط طوق أمني، فيما تنقل بعضهم للاعتصام أمام مقر الولاية، مطالبين بالكشف عن حقيقة ملابسات هذه الحادثة ومحاسبة كل من يثبت تورطه فيها. وقد شيعت مساء الخميس جنازة رئيس البلدية لزهر تياب بمقبرة عين ببوش، وحضرها الآلاف من سكان البلدية. علما أن "المير"، أب لأربعة أبناء، وسبق له عضوية المجلس الشعبي البلدي على مدار ثلاث عهدات.

اختفاء محير للتلميذة "أسماء" بالبليدة
سفيان. ع
دخلت عائلة التلميذة أسماء (18سنة) في حالة هستيريا عقب اختفاء ابنتهم في ظروف غامضة في حدود منتصف نهار الخميس عقب خروجها من الثانوية.
وتزاول أسماء دراستها في قسم الثالثة ثانوي، بمتقنة مالك بن نبي بموزاية، وكانت قد اتصلت بوالدها، لتبلغه أنها أنهت آخر حصة صباحية. وهي بانتظاره عند نقطة موقف الحافلات، ليقلها بالسيارة إلى المنزل الكائن بحي برج الأمير عبد القادر في بلدية عين الرمانة. دقائق بعدها وصل الوالد إلى المكان ولم يجد ابنته، فعاود الاتصال بها مجددا، فرن الهاتف مرتين ثم انقطع الاتصال، فحاول الاستفسار لدى أشخاص كانوا بالمكان، فأعلموه أنهم شاهدوا أسماء التي كانت ترتدي حجابا وخمارا بلون وردي، وتحمل حقيبة ظهر سوداء، وتضع نظارات طبية، وأنها غادرت الموقف بمفردها لحظات قبيل وصول والدها.
ومرت الساعات ولم تعد التلميذة أسماء، ودخلت عائلتها في حيرة كبيرة خاصة أنه ما من مشاكل، أو مبرر يستدعي الغياب حسبهم، وما من أقارب قد تلجأ إليهم، كون عائلتها انتقلت حديثا إلى ولاية البليدة، وكل أقاربهم من الشرق الجزائري والوحيد الذي يمكن أن تتواجد عنده أسماء هو خالها القاطن ببرج البحري في العاصمة، وتم الاتصال به هاتفيا غير أنه هو الآخر، تفاجأ باختفاء بنت أخته، نافيا أن تكون قد توجهت إليه.
من جهته، قام الوالد بتقييد بلاغ باختفاء ابنته لدى أمن دائرة موزاية، فيما تجند شباب الحي الذي تقيم فيه أسماء وخرجوا في حملة واسعة للبحث عنها، أو الوصول إلى أي معلومة تدل على مكانها، وفعلا تمكن الشباب من تحديد وجهة أسماء، حيث شاهدها أحد أبناء المنطقة بمحطة القطار بموزاية، حيث توجهت إلى العفرون ومن ثم نحو محطة خروبة بالعاصمة وباشرت مصالح الأمن عملية بحث مكثف. للإشارة فإن الحادثة تعد الثانية من نوعها في ظرف أسبوع بولاية البليدة، حيث اختفت طالبة جامعية متربصة بمستشفى فروجة، مساء الثلاثاء وتم العثور عليها بولاية برج بوعريريج.

دفتر شروط وعقود نجاعة لتسيير التظاهرات الثقافية قريبا
محمود بن شعبان
ترأست وزيرة الثقافة والفنون، السيدة مليكة بن دودة، الخميس، اجتماعا ضمّ إطارات قطاع الثقافة؛ لبحث سبل بعث التظاهرات الثقافية والفنية الكبرى، إلى جانب ضبط الأجندة الثقافية خلال شهر رمضان المبارك وشهر التراث المزمع تنظيمه قريبا.
واستعجلت وزيرة الثقافة ضرورة استصدار دفتر شروط جديد، من شأنه ضبط وتنظيم عملية تنظيم التظاهرات الثقافية والمهرجانات، بما يُراعي خطة عقود النجاعة ورؤية القطاع المعتمدة أساسًا على العناية بالاقتصاد الثقافي؛ مع ضرورة إشراك بقية القطاعات بما فيها الجماعات المحلية في التنظيم والتنشيط.
وأبرزت وزيرة الثقافة، مليكة بن دودة، خلال الاجتماع، ضرورة تحقيق الأهداف المحلية والدولية للمهرجانات الثقافية، بما يجعلها إضافة نوعية تُعيد الاعتبار للفعل الثقافي الجاد، وكذا اعتناؤها بالفنانين الجزائريين والمواهب الشبانية بشكل خاص.
وفي نفس السياق، حثت مليكة بن دودة على دور إشراك الشباب والطلبة ولاسيما في أقسام ومعاهد الفنون، وكذا ذوو الاحتياجات الخاصة؛ في تنظيم المهرجانات من خلال توظيفهم بصفة مؤقتة أو كمتربصين متطوعين، على مستوى مختلف التظاهرات وبمناسبة كل طبعة من أجل منحهم فرص المشاركة من جهة والتكوين من جهة أخرى، كما وجّهت وزيرة الثقافة والفنون إطارات القطاع والمشرفين على المؤسسات تحت الوصاية، إلى اعتماد عدة معايير كحسن الانتقاء، والاحترافية في الأداء، والكفاءة في التأطير والتكوين كما شددت على التزام الشفافية في التسيير، بما يحمي المرفق العام، ويُجنّب هدر الإنفاق، ويخدم أهداف الإنعاش الاقتصادي ويُطور الفنون والإنتاج الثقافي.

"النّص السّردي المغاربي" محور فعاليات الملتقى المغاربي الإفتراضي الأول بالشلف
م. قورين
احتضن، نهاية الاسبوع الفارط، مخبر تعليمية اللغات وتحليل الخطاب بجامعة حسيبة بن بوعلي بولاية الشلف، فعاليات الملتقى المغاربي الإفتراضي الأول حول "النّص السّردي المغاربي بين خصوصية الكتابة وآفاق التجريب"، وذلك بمشاركة سبعة جامعات من مختلف الدول المغرب العربي، منها جامعة نواكشوط العصرية بموريتانيا وجامعة القاضي عياض مراكش وكلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان وأخرى من فاس وجامعة مصراتة ليبيا ومختبر بنغازي للسيميائيات وتحليل الخطاب وجامعة طرابلس، وأخرى من تونس بالإضافة إلى ممثلين وباحثين من مختلف جامعات القطر الوطني.
وحسب القائمين على الملتقى، فقد تمحور حول خصوصية النص السردي المغاربي ومستويات التجريب في النصوص السردية المغاربية، مع ضرورة الدعوة الى تأسيس نظرية سردية عربية والكشف عن آفاق النص السردي المغاربي، وفرصة لتبادل الخبرات واحتكاك الطلبة في مختلف المستويات مع المشارب والباحثين للاستفادة من توجيهاتهم وتصحيح مفاهيمهم العلمية، فيما أشار الأديب والروائي الجزائري واسيني الأعرج خلال مداخلته عن رهانات السرد المغاربي، إلى الرهانات الجغرافية واللغوية، معتبرا اللغة الأمازيغية منتجا أدبيا ثريا يستحق فك الرهان، مبرزا في سياق حديثه الرهانات الأخرى كالمقروئية والتجريبية وخصوصية النص السردي، كما قام ببرمجة ورشة تكوينية لفائدة طلبة الدكتوراه للإجابة على مجموعة من التساؤلات والانشغالات العلمية التي تسعى إلى مقاربة النّص السّردي المغاربي والتأصيل لهويته العربية.

حبس عائلة تورطت في إجهاض ابنتها العازبة في تبسة
ب.دريد
أودع الخميس، قاضي التحقيق لدى محكمة تبسة، أمّ عازبة ووالدتها وشقيقها الحبس المؤقت، بعد أن وجهت لهم تهمة ارتكاب جريمة الإجهاض، والقتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد وعدم التبليغ عن جناية. القضية تعود إلى الأسبوع الماضي، حيث عثر عناصر الأمن الحضري الخامس، على جثة مولود من جنس أنثى قرب عمارة بحي 4 مارس، والتي تم تحويلها إلى مصلحة حفظ الجثث، مع فتح تحقيق في القضية، أين تم تسخير العناصر العلمية لتحديد هوية الجناة، والذين تم توقيف 4 أفراد منهم، تتراوح أعمارهم ما بين 60 و25 سنة، حيث تم سماعهم على محاضر وإحالتهم أمام السيد وكيل الجمهورية، الذي أحال الملف والمتهمين على قاضي التحقيق، والذي أمر بإيداع 3 أشخاص الحبس، وإطلاق سراح امرأة كانت شاهدة على الجرم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.