شنقريحة يؤكد "رمزية" اللقاء الذي عقد رئيس الجمهورية بمقر وزارة الدفاع    لعمامرة يتحادث مع نظيره القطري    أصدر بياناً رسمياً توضيحياً الكاف يُعلن معايير اختيار أفضل 4 منتخبات من أصحاب المركز الثالث إلى ثُمن نهائي    "أسبوع الفيلم الوثائقي" من 22 إلى 27 جانفي بالجزائر    قسنطينة: توقيف شخص بحوزته أسلحة بيضاء ومجوهرات مسروقة    المناضل العماري يدعو دي ميستورا الى التحرك من أجل ضمان حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    "كاف" يرفض تغيير ملعب مباراة الجزائر وكوت ديفوار    متعاملون أمريكيون يطّلعون على فرص الاستثمار    تحرير 679 مشروع خطوة لرفع معدّلات النّمو    الجمارك جاهزة لإطلاق عمليات التصدير نحو دول الجوار    تصرفات تضليلية بائسة    الجزائر تدين بشدة الإعتداء    مناورات المُحتل    وقفة لأهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت    النواب يصادقون على أربعة مشاريع قوانين    استقبال أكثر من 500 مستثمر بوساطة الجمهورية    الرئيس تبون يجدد مساندته المطلقة للمنتخب الوطني    عودة النزعة الهجومية إلى الواجهة    المجلس الشعبي الوطني يؤجل أنشطته باستثناء الجلسات العامة المبرمجة مسبقا    6550 منصب تكويني خلال دورة فيفري بورقلة    وزارة التجارة تؤكد إرادة السلطات العمومية التكفل بانشغالات الخبازين    فنانون أفارقة وأمريكيون لإحياء تظاهرة ''وان بيت» بتاغيت    جامعة وهران-2 تسخّر المكتبة المركزية    تفشي "أوميكرون" قد يفضي إلى مناعة جماعية    ملهاق يحذر من الفيروسات الشتوية    حجز أكثر من 14 قنطارا من الكيف بوهران    الألعاب المتوسطية وهران-2022: اجتماع حول النقل التلفزيوني    الرئيس تبون يعقد اجتماعا بمقر وزارة الدفاع الوطني    ميناء مستغانم: نمو النشاط التجاري ب 38 في المائة خلال 2021    المنتخب الوطني وياسين براهيمي يتوجان بجائزتي أفضل منتخب وأفضل لاعب لسنة 2021    الطارف: حجز 10 ألاف وحدة من المواد التعقيم والتنظيف من مستودع غير شرعي بالشط    مستوطنون يقتحمون الأقصى وجيش الاحتلال يعتقل 17 فلسطينيا    اجتماع بين مجمع "جيكا" و وكالة "أنام" من أجل تطوير الاستغلال المنجمي    كأس افريقيا للأمم 2021 :بلايلي يتصدر قائمة "صانعي الفرص" في الكان    وزير الأشغال العمومية يعطي إشارة انطلاق أشغال إنجاز مقطع بوغزول-الجلفة    ثورة الجزائر التي تنبض في فلسطين    الأراضي المقدسة بفلسطين كما تبدو في رحلات أوروبيين    قرارات منتظرة حول تطعيم الأطفال ضد كورونا    حوادث المرور : وفاة 34 شخصا وإصابة 1027 آخرين خلال أسبوع    قسنطينة: صدور العدد الرابع لمجلة "جدارية" متحف أحمد باي    أسعار النفط تتخطى هذه العتبة    60 بُرعما وبُرعمة يتنافسون على اللقب بوهران    قراءة في مسرحية "أبناء الحكواتي"    نواب الغرفة السفلى يصادقون على قانون التنظيم القضائي    ضرورة وضع "نظام ردع" في مليلية لمنع التهديدات المغربية    11 وفاة... 692 إصابة جديدة وشفاء 402 مريض    تصدير 40 طنا من الصوف نحو تركيا    بوزيد يستذكر التشكيلي الراحل قاسمي    هل يزيل القانون الجديد سطوة "قُطّاع الطرق"؟    هنيئا للجزائر رغم الخسارة لأنه يبقى فريقا قويا ومحترما    شكل آخر من الجهل لابد من محاربته    تثمين حيٌّ للتراث    دعم للمواهب الشابة    طاعة الله.. أعظم أسباب الفرح    وسائل التواصل.. سارقة الأوقات والأعمار    إنّ خير من استأجرت القوي الأمين    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    لا حجة شرعية لرافضي الأخذ بإجراءات الوقاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



نقابة الناشرين بريكولاج ولا أفهم علاقتها بخلاف تومي مع الزاوي
يؤسس جائزة مغاربية ويصدر نشرية قريبا، أحمد ماضي للشروق:
نشر في الشروق اليومي يوم 27 - 09 - 2008

أحمد ماضي رئيس الاتحاد المغاربي للناشرين / تصوير علاء بويموت
فاعلية نقابة الناشرين في الجزائر وقرار إبعاد الناشر من لجنة القراءة في مشروع الكتاب لوزارة الثقافة ومغامرة دار الحكمة مع الكتاب الفاخر وشبه المدرسي وواقع التنظيم في الصالون الدولي للكتاب هذه السنة وتعامل مديريات الثقافة بالرشوة مع المستوردين وأزمة الكتاب والمكتبيين في الجزائر ومواضيع ساخنة أخرى تطرق إليها رئيس الاتحاد المغاربي للناشرين خلال زيارته للشروق، حيث تحدث عن أهم مشاريع "الاتحاد" ومنها جائزة مغاربية ونشرية وموقع إلكتروني وعدة مفاجآت في هذا اللقاء.
*
عبر صاحب دار الحكمة ورئيس الاتحاد المغاربي للناشرين، أحمد ماضي عن العلاقة الطيبة التي تربطه بالطاهر قرفي كرئيس نقابة سابق وأثنى على جهوده، لكنه أشار إلى أن محيطه لم يكن يعمل، أي أن حاشيته كانت غير مؤهلة، حيث »تحول العمل إلى بريكولاج ونتمنى ألا يتكرر الأمر مع إسماعيل مزيان الذي نشهد له بالمهنية«.
*
*
ما دخل النقابة في خلاف تومي والزاوي؟
*
*
وعن مقاطعة الرئيس الجديد لمعرض الطفل والناشئة الذي تنظمه المكتبة الوطنية، عبر ماضي عن استيائه من تدخل النقابة التي تمثل الناشرين الجزائريين في أمور لا تهمها ولا تعنيها لا من قريب ولا من بعيد قائلا: »كنت من المساهمين في معرض الشباب والناشئة وأتذكر أننا قصدنا تونس للاستفادة من تجربتها أنا ومحمد الطاهر قرفي«. وأضاف: »لازالت مشكلة كتب دور النشر عالقة إلى اليوم وأرى أنها أولوية، أما إنشاء معرض آخر فهذا أمر عادي«.
*
*
أنا ضد إبعاد الناشر من لجنة الكتاب
*
*
فتح أحمد ماضي النار على قرار إبعاد الناشر من لجنة القراءة في مشروع الكتاب على اعتبار أنه مستفيد، وأكد أن ذلك ضرورة ملحة حتى وإن كان الإشراك مقتصرا على رئيس النقابة أو أحد نوابه. وعن مشروع الكتاب 2008 ، أكد ماضي أنه قدم 50 عنوانا وينتظر ما ستسفر عنه اللجنة، مؤكدا في حديثه للشروق أن قبول حتى ما نسبته 95 في المئة سيكون دليلا قاطعا على احترافية وموضوعية اللجنة. وأهم ما قدم هو استكمال »موسوعة الطرق الصوفية« للدكتور محمد بن بريكة، حيث اقترحت ستة أجزاء كإضافة لثمانية أجزاء كانت قد طبعت في 2007.
*
*
دور نشر قامت بمخالفات مخزية العام الماضي
*
*
بعد 29 سنة في النشر، قرر ماضي خوض تجربة »الكتاب الفاخر«، حيث كانت سنة »الجزائر عاصمة للثقافة العربية« حافزا له فتمكن من تقديم كتب فاخرة للقارئ الجزائري والمغاربي والعربي على غرار كتاب »محمد العيد آل خليفة« الذي قدم له رئيس الجمهورية وقرر أن يعيد التجربة باقتراح عشرة عناوين.
*
وفيما يخص بعض الناشرين الذين خالفوا عقد العمل المبرم مع الوزارة، قال ماضي »كنت أحد أعضاء لجنة القراءة العام المنصرم واطلعت على بعض الطبعات المخالفة لآداب المهنة؛ ذلك أن لجان المراقبة لم تقم بدورها كما يجب، ولم تطلع بطريقة دقيقة على مضامين الكتب«.
*
*
لمَ لا تفتح مكتبات ضمن مشروع 100 محل؟
*
*
ثمن ماضي مشروع الرئيس »مكتبة في كل بلدية« وعرج على مشروع 100 محل حيث طرح فكرة تخصيص ثلاث مكتبات على الأقل ضمن المشروع في إطار تحفيز الشباب على ولوج عالم الكتاب ومن ثمة الارتقاء بمستوى المقروئية في الجزائر. وقال المتحدث إن جولاته المتعددة للدول العربية كونت لديه قناعة راسخة في أن الكتاب المغاربي أفضل بكثير من الكتاب المشرقي في كل الميادين. وعليه، فإنه يعقد آمالا كبيرة في أن يرتقي الكتاب المغاربي من خلال سياسة ترويج وتسويق قويتين.
*
*
موقع ونشرية وملتقى حول صناعة الكتاب
*
*
كشف رئيس الاتحاد المغاربي للناشرين عن مشروع في الأفق سينطلق في تنفيذه قريبا ويتمثل في إشراك خمس دور نشر في طبع الإصدار نفسه بالاعتماد على »طبع 1000 نسخة« المشترك بين جميع الناشرين. والهدف من المشروع هو ضمان توزيعه بين دول المغرب العربي، مضيفا أن أهم مشاريع الاتحاد، هو تنظيم ملتقى مغاربي يجمع أربعة ناشرين من كل دولة إضافة إلى إشراك ممثلين عن وزارات الثقافة وإعلاميين لمناقشة مشكل توزيع الكتاب والعراقيل الحقيقية التي تحول دون وصوله بالوتيرة نفسها إلى كل قارئ. كما يسعى الاتحاد إلى إصدار نشرية مغاربية تصدر كل ثلاثة أشهر إضافة إلى موقع إلكتروني بدأ الاشتغال عليه منذ فترة.
*
*
جائزة مغاربية لأحسن كتاب
*
*
وسطر رئيس الاتحاد المغاربي للناشرين في رزنامته مشروعا لإطلاق »جائزة أحسن كتاب« تكون سنوية تمنح لأحسن إصدار لتحفيز الناشرين على الاهتمام أكثر بالكتاب شكلا ومضمونا.
*
وقال ماضي إنه »واكب التحضيرات التي انطلقت منذ أشهر لتكون طبعة الصالون الدولي للكتاب في أحسن تنظيم. وسيضمن أنه لن يبيع لغير القارئ؛ ذلك أن اللجنة التحضيرية حددت 100 نسخة من كل عنوان كحد أدنى لا نقاش فيه. وقد راسلت بوسنة من أجل جناح مغاربي ليكون فضاء آخر للقارئ«.
*
*
سأعود بقوة من خلال الكتاب شبه المدرسي
*
*
وكشف ماضي عن مشروع آخر في الأفق هو الكتاب شبه المدرسي الذي سيصدر قريبا عن دار الحكمة وقال: »اخترت منذ فترة مجموعة من أكفأ الأساتذة في النهائي وهم الآن بصدد دراسة المشروع، لأن الكتاب المدرسي أو الجامعي أو الترجمات أو شبه المدرسي هي أساس القراءة«، منددا بمديريات الثقافة التي »ترتكب خطأ فادحا بالشراء من المستورد بالرشوة والمحسوبية بدل أن تقصد الناشر مباشرة، حيث إن أكثر من 70 بالمئة من الكتب مستوردة«.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.