مساهل يترأس ندوة وزراء خارجية دول الحوار 5+5 بمالطا    2.3 بالمائة نسبة النمو الاقتصادي للجزائر خلال 2018    فرنسا : انفجار هائل بجامعة ليون ناتج عن تسرب غاز يخلف 3 جرحى    بالفيديو.. زكري: “إيفياني ما نعرفوش…وليس هو من طالبت بإستقدامه”    المسيلة.. إنقاذ عائلة من 4 أشخاص من الموت بالغاز في بوسعادة    وزارة الصحة : دواء أورسولفان كبسولات 200 ملغ سيكون متوفرا خلال الأسابيع القادمة    المستهلكون يعزفون عن اللحوم.. خسائر فادحة للموالين والجزارين    توقيف 5 منقبين عن الذهب بكل من جانت وبرج باجي مختار    الاقتطاعات من حسابات الزبائن المورد الوحيد لمؤسسة بريد الجزائر    الجزائر توقع على أربع مذكرات تعاون فلاحي مع أمريكا    التلقيح ضد وباء المجترات الصغيرة : استلام 21 مليون جرعة قبل نهاية شهر جانفي    بدوي : نحن جاهزون للانتخابات الرئاسية    70 مليون يورو .. قيمة عطال !!    راوية: نسبة التضخم ستعرف إستقرارا خلال السنة الجارية    طمار : تنويع الصيغ السكنية في إطار البرامج الجديدة الموجهة لذوي الدخل الضعيف والمتوسط خلال 2019    بدوي : عدد الولايات المنتدبة لم يحدد بعد    الإباضية والخوارج.. اختلاف أم اتفاق؟    مباركي يدعو إلى تطوير الشراكة بين التكوين المهني والمحيط الإقتصادي    توقيع إتفاقية بين وزارتي الداخلية والبيئة لإنجاز مخططات تسيير النفايات على مستوى البلديات    غنية الدالية: وزارة التضامن الوطني تسعى الى رفع نسبة تشغيل ذوي الاحتياجات الخاصة بالمؤسسات المصغرة والمتوسطة    وزارة التربية تحذر من سوء استعمال تطبيق" تيك توك" وتنشر دليلا للاستعمال الحسن لوسائل الاتصال الاجتماعي    اسعار النفط تتراجع    هذه هي عواقب الظلم في الدنيا والآخرة    نغيز: “ندرك حجم المسؤولية الملقاة على عاتقنا في مواجهة الأهلي”    ماي تنجو من سحب الثقة    إضراب عام ومسيرات في تونس    انطلاق جلسات الحوار اليوم    تفكيك 30 شبكة إبحار سري وتوقيف 1110 متورط و حجز 107 قوارب    شخصية قوية وذكاء خارق في خدمة الثورة التحريرية    في غياب «الستر» تسود الخيانة وتضيع الأمانة    «قروض للأميار لفتح قاعات سينما ومراكز تجارية وأسواق» !    سي‮ ‬الهاشمي‮ ‬عصاد‮ ‬يؤكد من تلمسان‮ ‬    تسرد مشواره منذ تاريخ تأسيسه عام‮ ‬1921    عن مركز التفكير‮ ‬شبكة القيادة العابرة للأطلسي‮ ‬    في‮ ‬ولاية سوق أهراس‮ ‬    الجولة ال18‮ ‬لبطولة الرابطة الأولى    في‮ ‬الجولة الثانية لرابطة أبطال إفريقيا    بوليميك فالفايسبوك    تقارير مختصة تشيد بنوعية المقتنيات العسكرية الجزائرية وتكشف‮:‬    وزير تونسي‮ ‬متهم بالتطبيع مع الصهاينة    خلال ندوة دولية بداية من اليوم‮ ‬    ميهوبي‮ ‬يعطي‮ ‬إشارة تصوير فيلم‭ ‬‮ ‬سي‮ ‬محند‮ ‬    بعد مطالبته بإزالة الأحزاب الفتية    المحولون مطالبون بتصدير الفائض    تريزا ماي تضع بريطانيا أمام مستقبل مجهول،،،    «ترقبوا لأول مرة وثائقي مثير للجزائريين الذين نفتهم فرنسا إلى إقليم غويانا »    تتويجٌ للإبداع النسويّ    خطوتنا مسعى للتعاون الأوروبي العربي    «الظاهرة تفاقمت كثيرا في الآونة الأخيرة»    «كل اللاعبين سواسية»    دب قطبي يروع غواصة نووية    تناسيم من الأندلس وأحجيات من التراث    تبني أنماط صحية ضرورة    اللقاح متوفر بكمية تغطي الحاجة    130 دواء مفقود بالجزائر.. !!    العفو.. خلق الأنبياء والصالحين    مثل الإيثار    كثرة الأمراض و الغيابات وسط التلاميذ بغليزان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سكان الحمدانية بتيبازة يتساءلون عن مصيرهم بعد تجسيد الميناء الجديد
لم يتم إخطارهم بكيفية التعويض عن ممتلكاتهم قبل إنجاز أكبر مشروع إفريقيا
نشر في الشروق اليومي يوم 01 - 03 - 2016

يتساءل العديد من سكان الحمدانية بشرشال في ولاية تيبازة عن مصيرهم الذي لايزال مبهما بخصوص الكيفيات التي ستعوضهم بها السلطات مقابل التنازل عن أملاكهم من أراض وسكنات فردية موروثة عن الأجداد قصد انجاز مشروع ميناء الجزائر الذي يعتبر من اكبر المشاريع التنموية والاقتصادية إفريقيا بشراكة جزائرية - صينية، ينتظر أن يزيح الكثير من الركود بمنطقة ساحلية بامتياز ظل سكانها يكابدون العزلة والبطالة.
لايزال مشروع انجاز اكبر ميناء بالوطن وإفريقيا والذي اختير موقعه بمنطقة الحمدانية بشرشال، محل استفهام قاطني المنطقة الذين أبدوا تخوفهم أن يشمل المشروع أجزاء كبيرة من مساحتهم قد تصل إلى غاية التهام سكناتهم لاسيما منهم الذين شيدوا فيلات على مقربة من الشاطئ.
وقال بعض السكان أن المشروع بقدر ما هو نعمة على أبناء الجهة التي ستتحول إلى منطقة نشاط بامتياز لما يوفره المشروع من خدمات وفك للعزلة والبطالة، وضع من جهة أخرى القاطنين بالموقع في فم المدفع لاسيما وان اغلبهم ورثة لأراض وسكنات قديمة تعود لسنوات خلت، في وقت لم يخطروا عن الكيفية التي سيتم تعويضهم بها، هل ستمنح لهم سكنات أو تُقيم مساحتهم لتعويضهم نقدا وهو ما لايزال مبهما إلى غاية الساعة من طرف هؤلاء، يحدث هذا في وقت تفتقر بلدية شرشال لمشاريع سكنية يمكن أن تستقطب مجموع العائلات التي سيمر عليها الجرد داخل المحيط المخصص للمشروع.
ميناء الجزائر الجديد الذي كان محل تشاور لاختيار موقعه، ووقع الاختيار على منطقة الحمدانية بشرشال غرب ولاية تيبازة يتربع على مساحة 2000 هكتار، وبهذا سيكون اكبر ميناء تجاري على المستوى الإفريقي تشرف على انجازه شركة صينية بمشاركة جزائرية حسب ما أكدته بعض المصادر وتكون على الأرجح مؤسسة كوسيدار، كما من شأن المشروع أن يفتح آفاقا أخرى على قطاع الأشغال العمومية والنقل بغية تمديد الطريق السريع وربطه بالطريق السيار شرق - غرب لاستقباله عددا مضاعفا من الشاحنات التي ستدخل الميناء، بالإضافة إلى إلزامية تمديد خط السكة الحديدية بالموازاة مع أشغال الميناء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.