دقّة المعلومة أساس العمل الصّحفي ومقياس مصداقية المؤسّسة الإعلامية    رسالة رئيس الدولة بمناسبة إحياء اليوم الوطني للصحافة    الحدث الانتخابي بتونس نجاح بكل المقاييس والرئيس قيس سعيد يتناسب والطموح    الطائفية التي كرّسها اتفاق الطائف أصبحت مبعث قلق لا مصدر قوّة    تأييد قرار حبس الصحفي عازب الشيخ    المحترف الأول: داربي مثير في 5 جويلية وقمة واعدة في قسنطينة    رياض محرز ضمن قائمة 30 مرشحا    تبون وبن فليس يودعان ملفي ترشحهما للرئاسيات يوم الجمعة    عتاد للطبخ لم يوزّع منذ دخول التلاميذ    ملاّك الأراضي يرفضون مرور الأشغال عبر عقاراتهم    السعودية تستثني الجزائر من الدفع الإلكتروني الخاص بالعمرة    أسعار النفط ترتفع بدعم من اتفاق مرتقب بين بكين وواشنطن    مدوار ومسعودان يتصالحان    وزير العدل: “الرئاسيات القادمة طوق نجاة الجزائر”    المؤسسة العسكرية تدعو الصحفيين إلى جعل الشعب فوق كل اعتبار    وزير الداخلية: “الجزائر ليست بحاجة إلى دروس في حقوق الإنسان”    بورقعة يرفض الرد على أسئلة قاضي التحقيق    المدير العام للأمن الوطني يدعو قوات الشرطة لضمان السير الحسن للإنتخابات    الرابطة المحترفة تكشف سر تأجيل كأس السوبر    المدير العام للضرائب : قانون المالية 2020 يصحح بعض مظاهر عدم العدالة بين المواطنين أمام الضريبة    تيزي وزو… عمال الخدمات الجامعية في إضراب وطلبة جامعة مولود معمري في مسيرة سلمية    “أيام عنابة للفيلم القصير” تعود لجمهورها بداية من يوم السبت    ميهوبي .. أول من سيودع ملف ترشحه للرئاسيات    الجوية الجزائرية تعلق رحلاتها الى الجنوب الشرقي بسبب احوال الطقس    بولخراص: إنشاء محافظة سامية لتنمية الطاقات المتجددة قريبا    الألعاب العالمية العسكرية/ المصارعة الحرة: الجزائري محمد فرج ينهي المنافسة في المركز الثامن    الجزائر تجدد موقفها الثابت والداعم لقضية الصحراء الغربية كمسألة تصفية استعمار تماشيا واللوائح الأممية    برناوي: "سنرافق اتحاد الجزائر لإيجاد الحلول في أقرب الآجال"    إرهابي يسلم نفسه للسلطات العسكرية بولاية بتمنراست    إتصالات الجزائر تشارك في المعرض المهني لموردي الخدمات البترولية والغازية    رياضة: لاعبو كرة القدم الأكثر عرضة للوفاة بالأمراض العصبية (دراسة)    الخطاب الديني المعاصر محور ملتقى وطني بتيارت    كتاب جزائريون يجيبون على أسئلة الحراك في إصدارات متنوعة    رياح قوية مرتقبة على ولايات الجنوب والشرق    حصيلة حوادث المرور في أسبوع    مودريتش يرشح 4 أسماء للتتويج بالكرة الذهبية    بن صالح يشارك في قمة روسيا-إفريقيا    حسب قرار البرلمان الأوروبي‮ ‬    سجل هدفه الخامس مع موناكو    على خلفية الأحداث التي‮ ‬تشهدها لبنان‮ ‬    موسم‮ ‬2018‮ -‬2019    ب14‮ ‬ولاية بالجنوب‮ ‬    السلطات اللبنانية أمام مأزق إقناع شارع لبناني ثائر    بوتين يتدارك الوقت الضائع    40 مبدعة تتغنى بجمال وأصالة «سيرتا»    إبراز جهود العلامة في خدمة المرجعية الوطنية الدينية    «ميميش» ..سيد الخشبة    مراقد بلا مرافق    السجن لشاب زار صديقه لسرقة سيارته    150 صورة تحكي ثقافة مغايرة    وزارة الصحة: القطاع الخاص مكمل للقطاع العام و جزء لا يتجزأ من المنظومة الصحية الوطنية    لا عذر لمن يرفض المشورة    الإحسان إلى الأيتام من هدي خير الأنام    انتشار جرائم القتل في المجتمع.. أسبابها وكيفية مواجهتها    شملت‮ ‬12‮ ‬مركزا للصحة المتواجدة بإقليم الدائرة    “وصلنا للمسقي .. !”    اثعلمنت الحرفث وخدمنت ثمورا انسنت وتفوكانت اخامن انسنت    دعاء اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أسعارنا في متناول الجميع ونحن نشجع السفر خارج أوقات الذروة
المدير العام لإيغل أزور مزيان ايجرويدن في منتدى الشروق اليومي

تدشن شركة الطيران الفرنسية "إيغل أزور" يوم الأحد خطا جويا جديدا بين مدينتي مرسيليا والجزائر العاصمة، ليرتفع بذلك عدد المدن الجزائرية المرتبطة برحلات مباشرة مع المدن الفرنسية برحلات يومية أو أسبوعية إلى 45 رحلة من 13 مدينة جزائرية، وهي العاصمة الجزائر، قسنطينة، سطيف، عنابة، بجاية، بسكرة، جانت، حاسي مسعود، تامنراست، وهران، تلمسان.
*
ستحط طائراتنا في 8 مدن جزائرية انطلاقا من مرسيليا
*
"إيغل أزور" شركة طيران تعيد شق طريقها بنجاح
*
*
وأوضح المدير العام لإيغل أزور، مزيان ايجرويدن، في منتدى الشروق اليومي، أن هذا الخط الجديد جاء استجابة للطلب المرتفع من الجالية الجزائرية المقيمة بمدينة مرسيليا الفرنسية، حيث ستمكنهم الرحلة الجديدة من التنقل إلى الجزائر العاصمة بسعر لا يتعدى 14000 دج "ذهاب أياب" على الدرجة الاقتصادية، ما يجعله سعرا غير قابل لأية منافسة.
*
وأشار مزيان ايجرويدن إلى أن الخط الجديد سيضمن 6 رحلات أسبوعية بين العاصمة ومرسيليا، ولكنه سيرفع عدد الوجهات نحو المدن الجزائرية من مدينة مرسيليا إلى 8، وهي مدن العاصمة، عنابة، بجاية، الشلف، قسنطينة، وهران، سطيف، تلمسان، وهذا في إطار تعزيز سياستها الجوارية القائمة على تنويع مقاصدها في الجزائر وتونس والمغرب وحتى مالي والبرتغال، كونها شركة طيران تركز على الوجهات التي ينحدر منها المهاجرون من المغرب العربي والبرتغال وإفريقيا.
*
ومباشرة بعد تدشين خط العاصمة مرسيليا في السادس والعشرين من الشهر الجاري، سيتم تدشين خط ليون بجاية، بحسب مدير الشركة، الذي أكد أنه بنفس سعر مرسيليا العاصمة، أي ما يعادل 14000 دج.
*
وعرج ضيف الشروق اليومي على برنامج "صيف 2008"، مؤكدا أنه حقق نتائج جيدة جدا، حيث ارتفع عدد الرحلات الأسبوعية إلى 462 رحلة عوض ال 308 رحلة نحو كل الاتجاهات في مرحلة الطلب الكبير، ووصل عدد الرحلات الى مستوى 66 رحلة يوميا؛ قرابة 40 بالمائة من هذه الرحلات كانت نحو الجزائر نظرا للطلب الكبير على هذه الوجهة في الفترة الصيفية، حيث تم نقل 310 ألف مسافر في الفترة بين 20 جوان و15 سبتمبر الماضي.
*
وأوضح المدير العام للشركة الفرنسية أن رحلات إيغل أزور نحو الجزائر تخص 13 مطارا انطلاقا من 7 مدن فرنسية، مشيرا إلى تعميم استعمال التذاكر الالكترونية في جميع المطارات الجزائرية، وأن شركته "مهتمة" بدخول السوق الداخلية الجزائرية بقوة لتعزيز حصتها في سوق النقل الجوي على الرحلات الدولية من الجزائر، مؤكدا أن حصة الشركة بلغت 45 بالمائة، ما يعادل حوالي نصف مليون مسافر من وإلى الجزائر سنويا.
*
وقال مزيان إيجرويدن إن الشركة تعتمد سياسة أسعار مدروسة جدا، تهدف إلى التشجيع على السفر طيلة السنة بأسعار في المتناول، ودفع المزيد من المسافرين إلى اختيار السفر خارج أوقات الذروة التي يشهدها فصل الصيف المتزامن مع عودة قوية للمهاجرين نحو الجزائر لقضاء العطلة، وعلى هذا الأساس يتم عرض أسعار ترقوية خلال بقية السنة.
*
*
ايغل أزور " الشركة الفرنسية الأكثر جزائرية "
*
ايجرويدان من الجامعة الجزائرية إلى المجال الجوي الأوروبي
*
*
"ايغل أزرو الشركة الفرنسية الأكثر جزائرية "هي ومضة اشهارية يشاهدها الجزائريون عبر أهم القنوات الفضائية الموجهة للجالية المغاربية في الخارج ك"بور تيفي" أو بربر تيفي" ، ولما سألنا المدير العام لشركة طيران مرزاق ايجرويدان ايغل أزور عن معنى الكلمة رد علينا " إنني فخور كوني مدير عام شركة ذات حقوق فرنسية وتملك سجل تجاري فرنسي.. غير أنني أؤكد أن الجزائريون متعلقون كثيرا بهذه الشركة " .
*
فقد تمكنت شركة ايغل أزور أن تكتسح السماء الأوروبية وتصبح من اكبر شركات الطيران الأوروبية التي يحسب لها ألف حساب ن وفي ظل النقص الكبير في التكفل بالنقل الجوي في الجزائر واقتصاره على شركة عمومية واحدة بسبب ، غلق المجال الجوي أمام الطيران الخاص في الجزائر ، وفي انتظار سن قانون جديد ينظم إنشاء الشركات الخاصة للطيران ، عكس القانون القديم الذي تسبب في فوضى كبيرة كما حصل لشركة الخليفة للطيران التي عرفت أكبر فضيحة للتسيير وتحولت إلى ما يشبه بشركة تحويل الأموال للخارج .
*
ففي يوم 26 سبتمبر 2002 حطت أول طائرة تابعة لشركة ايغل أزور التي تملكها عائلة " ايجرويدان " أسسها جزائري مولود بمدينة بجاية وأتم دراسته العليا بجامعة الجزائر في الثمانينات ، عايش أهم الأحداث التي عرفتها الجامعة في تلك الفترة من اضطرابات للطلبة ومواجهات بين مختلف الأطياف السياسية فيها .
*
وقد وجدت ايغل أزور في الجزائر سوقا كبيرة ، بسبب مئات الآلاف من الجزائريين المقيمين في الخارج والمغتربين الذين غالبا ما يجدون صعوبات كبيرة للتنقل إلى بلادهم من أجل قضاء العطلة السنوية أو زيارة الأحباب والأقارب ، غير انه لم يعد هؤلاء يجدون صعوبة في التنقل بعد أن أصبحت هذه الشركة تضمن حوالي 90 رحلة أسبوعية من المطارات الفرنسية نحو الجزائر انطلاقا من سبعة مطارات فرنسية من بينها ضمان أربع رحلات جوية من مطار رواسي نحو مطار الجزائر ، كما تضمن الشرطة رحلات بداية من مطارات تولوز وليل ومولوز نحو مطارات كتمنراست وسطيف ووهران وبجاية وقنسطينة في انتظار فتح الخط الجوي بين مارسيليا و العاصمة نهاية هذا الشهر
*
الأكثر من ذلك أن ايغل أزور ستصبح لاحقا الشركة المغاربية رقم واحد بعد أن تمكنت من فتح خطوط للنقل الجوي من أوروبا نحو مطارات دول مغاربية أخرى كتونس والمغرب وحتى مالي في انتظار أن يشمل قرار فتح خطوط جوية نحو دول مغاربية أخرى كموريتانيا وليبيا .
*
*
تجربة شركات الطيران في الجزائر جاء قبل وقته
*
*
يعتقد ضيف الشروق اليومي، أن فشل تجربة شركات الطيران الخاصة في الجزائر، كان نتيجة حتمية للانفتاح غير المدروس للقطاع، والذي كان بدون دراسة معمقة لجميع العوامل المحيطة بنشاط حساس جدا وهو النقل الجوي، فضلا عن عدم وجود خبرات وتجارب محلية في مجال النقل الجوي في الجزائر.
*
وقامت الحكومة بإلغاء القوانين السابقة التي كانت تسمح بتأسيس شركات نقل جوية خاصة، على خلفية انهيار شركة الخليفة للطيران في الظروف التي يعرفها الجميع.
*
وتحاول مجموعة سوناطراك منذ سنوات تسريع إطلاق شركة خاصة بها للنقل الجوي وهي شركة طاسيلي للطيران، إلا أن الحكومة لم تتعامل بالمرونة اللازمة مع الموضوع، مما دفع بأسطول الطاسيلي المكون حاليا من 6 طائرات خاصة بالنقل الجهوي إلى البقاء مركونة على أرضية مطار هواري بومدين، يأكلها الصدأ، رغم الحاجة الماسة لخدمة أزيد من 20 مطار جهوي يعاني البطالة رغم وجود طلب حقيقي على خدمات النقل الجوي لم تتمكن شركة الخطوط الجوية الجزائرية من الاستجابة له منذ "برمجة" موت كل من شركة الخليفة للطيران وشركة "إيكو إير أنتناشيونال" وشركة أنتينيا للطيران وكلها شركات حاولت أن تكون خاصة فجرفتها الفوضى وغياب التجربة اللازمة في مثل هذه القطاعات الحساسة جدا.
*
*
العدالة الفرنسية أنصفت الشركة
*
سنتبرع بالغرامة المالية لجمعيات جزائرية
*
*
استغرب مدير عام لشركة ايغل أزور من الحملة التي شنتها ضده إحدى الصحف الالكترونية ، متسائلا عن الهدف من هذه الحملة التي وصفها بغير الأخلاقية ولا قانونية ، وأكد بان القضاء الفرنسي أنصف الشركة وأدانت هذا الموقع بالقذف مع دفع غرامة مالية معتبرة .
*
وذكر مزراق ايجرويدان أن هذه الغرامة ستوزع على جمعيات خيرية جزائرية ، داعيا في نفس الوقت إلى ضرورة نقل المعلومات الصحيحة ، ومؤكدا بان أبواب الشكة مفتوحة على وسائل الإعلام المختلفة من اجل التزود بأي معلومات .
*
*
نقل 370 ألف مسافر خلال موسم الاصطياف الاخير
*
*
ذكر مدير عام ايغل ازور أن شركته ضمنت نقل 2750 ألف سائحا خلال موسم الاصطياف الأخير أي بين 20 جوان إلى 15 سبتمبر مع ضمان 400 ألف مقعد ، ويتشكل أغلب هؤلاء من المهاجرين .
*
وقد تم نقل المسافريين من مطارات فرنسية إلى مختلف المطارات الجزائرية كالعاصمة ووهران وسطيف وبجاية ، وعكس السنة الماضية أي موسم الاصطياف الماضي فقد ضمنت شركة ايغل أزور نقل 290 ألف مسافر من مختلف المطارات الفرنسية نحو الجزائر ، ولأرجع مزراق ايجرويدان هذه الزيادة في طاقة النقل إلى الالتزام الكبير للشركة بمطالب المسافرين والخدمات التي تقدمها ، مضيفا انه بفضل نشاطها فقد ارتفع حجم الشركة في السوق من 42 بالمائة إلى 45 بالمائة ن وكذا بفضل ضمان 43 رحلة من فرنسا نحو الجزائر يوميا ن وكذا الأسعار التنافسية التي تقدمها الشكة بالمقارنة مع أسعار الشركات الأخرى .
*
*
استقطاب السياح الأجانب وإنشاء " دار الجزائر"
*
*
أكد مدير عام شركة الطيران ، ايغل أزور بأن مسيري الشركة يسعون أيضا إلى ترقية السياحة الجزائرية خاصة ما تعلق بنقل السياح نحو الصحراء الجزائرية ، مضيفا بأنه تم فعلا نقل العشرات من هؤلاء السواح نحو عدة مناطق في الصحراء .
*
وأضاف المتحدث أن الهدف المستقبلي للشركة هو السعي لتحقيق هذا الأمر أي ترقية السياحة بالتعاون مع السلطات الوصية على القطاع وقصد تثمين هذا الإجراء قامت شركة الخطوط الجوية للطيران" ايغل آزوير" بتخفيض أسعار التذاكر بنسبة 50 بالمائة بالنسبة للسائحين خاصة الجالية الجزائرية منهم خلال شهري جويلة و أوت إقتداء بما تقوم به الدول الشقيقة لاسيما تونس و المغرب.
*
وتجسد هذا القرار بإبرام اتفاقية شراكة بين الوزارة و شركة الخطوط الجوية للطيران "ايغل آزوير" بهدف استقطاب أكبر عدد ممكن من السياح القادمين للجزائر بفائدة اكتشاف المناطق السياحية في الجزائر، مستثنيا بذلك المهاجرين الجزائريين الذين يدخلون الجزائر لزيارة أهاليهم، وسيكون الاستثناء عن طريق بطاقة خاصة، تدون عليها كل المعطيات الخاصة، بالنقل، الإطعام و الإيواء.
*
وقد تم أيضا على اثر إبرام هذه الاتفاقية إنشاء "دار الجزائر" بالعاصمة الفرنسية بباريس بالشراكة مع الخطوط الجوية "إيغل أزير" ، بهدف الترويج للسياحة الجزائرية، في إطار مخطط الوجهة الجزائرية وتكون هذه الدار ممثلة عبر الشوارع الرئيسية بباريس، في كل من "بولفار باتينيول"، "34بولفار بون نوفال"، بولفار دو بلاص ريبيبليك" ، وستكون هاته الدار بمثابة المنبر الإعلامي وخلية اتصال تحوي كل المنتوجات السياحية الجزائرية، من مهامها تقديم المعلومات و توزيعها على كل المكاتب السياحية، و ضمان العلاقة بين الصحافة و العلاقات العامة مع البلدان الباعثة للسياح .
*
*
إيجرويدن: ليس هناك برنامج توظيف طيارين والشركة تمتلك الطقم الكافي حاليا
*
"أيغل أزور" توظف جزائريين ضمن 100 طيار من 42 جنسية
*
*
كشف، مزيان إيجرويدن، المدير العام لشركة النقل الجوي الخاصة "أيغل أزور"، عن امتلاك الشركة ل 100 طيار مؤهلين للقيادة بفئتي قائد طائرة ومساعد طيار، من مختلف جنسيات العالم تصل إلى 42 جنسية، منهم جزائريان اثنان.
*
وقال إيجرويدن، خلال نزوله ضيفا على منتدى "الشروق اليومي"، أن سوق الطيارين "بدون حدود" وأن شركات الطيران التي تقدم عروضا أحسن تستقطب أكثر مقارنة بباقي الشركات في نفس المجال، واعتبر أن شركته تقدم تحفيزات مهمة لطياريها.
*
وفي السياق ذاته، استبعد المتحدث فتح مجال التوظيف أمام الطيارين، حيث قال إن "أيغل ازور لديها ما يكفيها في الوقت الراهن"، مرجحا عملية التوظيف لوقت لاحق عقب توسع نشاط الشركة وفتح خطوط جديدة، خصوصا باتجاه مدن جزائرية التي لا تزال تشكل سوقا خصبا لعديد من شركات الطيران الأجنبية، بعدما صرح وزير النقل السابق، باقتراب وقت فتح المجال الجوي الداخلي للمنافسة، حينما دعا الشركة الحكومية لتطوير أدائها وخدماتها.
*
وأكد المدير العام لشركة "أيغل أزور" - الشركة الفرنسية بطابع جزائري- أن هناك حاجزا إداريا، يمثل مشكل معيق لبعض الطيارين الجزائريين، للعمل بالشركات الخاضعة للقانون الأجنبي، المتمثل في شهادة المطابقة للطيران الدولي "ليسانس".
*
وعن صيانة الطائرات ال 11 التي تشكل الأسطول الجوي للشركة، قال ضيف الشروق إن هناك ثلاثة مطارات رئيسية وهي العاصمة، وهران وقسنطينة، تتمركز بها فرق تقنية تابعة للشركة، تضمن الصيانة المستعجلة، حيث أن المقر الرئيسي للشركة بالعاصمة باريس الفرنسية.
*
*
ننتظر سن قانون جديد للنقل الجوي لفتح فرع لنا في الجزائر
*
*
أكد، ، مدير عام شركة ايغل أزور وهو ابن مالك الشركة أرزقي ايجرويدان أنهم يعولون كثيرا على سن قانون جديد منظم للنقل الجوي والذي يسمح بإنشاء الشركات الخاصة للطيران، على غرار القانون القديم الذي يبقى حسبه ناقصا بسبب النقائص التي ظهرت فيه.
*
وذكر المتحدث في فوروم الشروق اليومي أن الشركة لن تضيع فرصة سن القانون الجديد للاستثمار مباشرة في الجزائر وإنشاء شركة خاصة أو فرعا لها في الجزائر، على أن يكون القانون الجديد مطابقا للقوانين المعمول بها دوليا والذي يحترم فيه دفتر شروط محدد لقواعد الطيران المدني.
*
وفي هذه الحالة سيتم التكفل أيضا بالنقل الداخلي للمسافرين، وضمان رحلات جوية بين المطارات الداخلية الجزائرية، وتمكيننا من المساهمة في تخفيف الضغط الحاصل في مجال النقل الجوي الداخلي للمسافرين في الجزائر .
*
*
من أسطول الطائرات الحربية إلى ثالث شركة طيران بفرنسا
*
*
تأسست شركة الطيران الخاصة "أيغل ازور" سنة 1946 من طرف "سيلفان فلورات" وهو صناعي فرنسي، الذي استرجع الطائرات الحربية الأمريكية، وشكل أقدم مؤسسة فرنسية خاصة بعد فتح المجال الجوي عقب نهاية الحرب العالمية الثانية، وتمركزت نشاطات الشركة ما بين محور فرنسا وشمال إفريقيا، وكانت خطوطها الأولى باتجاه الجزائر، المغرب، لبنان، وكذا الفيتنام - الهند الصينية- ويمتد المجال الجوي للشركة من فرنسا لغاية حوض البحر المتوسط.
*
وقد استرجع الجزائري المقيم بفرنسا، أرزقي إيجرويدن، الشركة سنة 2001، ضمن مجمع "جيو فاست" المختص في مجال الفندقة، وجعلها شركة عائلية ذات طابع جزائري بحكم أصول مالكها، غير أنها خاضعة للقانون الفرنسي، بحكم تأسيسها.
*
وتحتل "أيغل ازور" حاليا المرتبة الثالثة ضمن شركات الطيران الفرنسية، بأسطول جوي متكون من 11 طائرة من صنف "إيرباص 320" - أ 319، أ320، أ 321 - بعدد مقاعد 144، 174 و214 على التوالي، وتمتلك الشركة شهادة "إيوزا" للسلامة الجوية "إياتا".
*
وقال المدير العام الحالي إن إدارة الشركة كانت في حالة انتظار لفتح المجال ونقص حدة المنافسة في السنوات الأولى، مضيفا أن الخدمة شرع فيها برحلات "شارتر" - تتم حسب طلبات الزبائن- وشرع في أول رحلة نحو الجزائر، من باريس في فيفري 2002، مرة واحدة في الأسبوع، قبل أن تنتظم الرحلات الجوية بداية من جوان 2003، وأوضح المدير العام أن نشاط الشركة 90 بالمائة منه منتظم و10 بالمائة شارتر.
*
*
على لسان ضيف الشروق:
*
*
- قال المدير العام ل "أيغل ازور"، خلال تحدثه عن جنسيات الطيارين العاملين بها، إن الشركة مثل هيئة الأمم المتحدة تحمل أغلب الجنسيات.
*
- قال ضيف الشروق إن الزبائن يندهشون من سعر خط الجزائر مرسيليا، مشيرا إلى تساؤل بعض الزبائن، "هل بسعر 14 ألف دج يمكننا العودة مجددا نحو الجزائر".
*
- اعتبر مزيان ايجرويدن أن تنصيبه على رأس شركة الطيران "اغل ازور" وسنه 24 عاما ليس بالمستحيل، وقال إن المثال يقع مع آخرين في مشاريع اقتصادية أخرى.
*
- استبعد محدثنا - ضاحكا- تفريع شركة "اغل ازور" أو فتحها للشراكة من خلال فتح أسهمها، وقال الشركة عائلية وتشتغل بشكل جيد.
*
*
شاب على رأس شركة طيران
*
*
النجاح لا علاقة له بالسن، وهو ما يؤكده وجود شاب في مقتبل العمر على رأس "أيغل أزور" منذ أربع سنوات، وسنه اليوم لا يتعدى 28 سنة.
*
نعم لا نغمط حق أبيه أرزقي ايجرويدن الرئيس المدير العام لمجموعة "غوفاست" ولكن ذلك لا يفسد للود قضية، بل يؤكد أكثر أن الثقة في العنصر الشاب خاصة إذا كان مشحوذا بتحصيل علمي رفيع، تمثل مفتاحا للنجاح الهائل.
*
ويتوفر مزيان ايجرويدن المولود سنة 1980 والذي نشأ وسط عائلة تتنفس السياحة والنقل الجوي والبحري والخدمات السياحية، على شهادة دراسات عليا في الاقتصاد، وشهادة ماستر مناجمت في النقل الجوي.
*
وقبل إشرافه على إدارة شركة النقل الجوي أيغل أزور التي هي اليوم عضو في المنظمة العالمية للطيران المدني التي تضم في عضويتها 200 شركة طيران حول العالم، وثالث شركة طيران فرنسية، كان قد تدرج على جميع فروع النشاط داخل شركة للنقل الجوي من الحجز إلى الشحن، قبل أن يعتلي قيادة الشركة التي تسير اليوم 12 طائرة ايرباص أ 320، ولها 340 رحلة أسبوعية نحو مختلف المدن الفرنسية والجزائر وتونس والمغرب ومالي والبرتغال، وتوظف 800 شخص.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.