الجزائر تدين التصرف اللامسؤول للمغرب    انطلاق معرض الرياض الدولي للكتاب في الفاتح من أكتوبر المقبل    التصدير والرقمنة صمام أمان ضد أي تذبذب    المطلوب إجراءات سريعة لمواجهة الوضع الاقتصادي    رئيس الجمهورية يقرر تنكيس العلم الوطني لمدة 3 أيام    من الدبلوماسية الثورية إلى دبلوماسية التأثير    قطع الطريق أمام محاولي زرع الكراهية والانقسام    شهادة على الثقة    المنافسات الدولية والقارية غير معنية    كورونا.. الجفاف والمضاربة تحرق "قدر العدس والفصولياء"    تسريع إنجاز سكنات LPP    عرض لوحة "القروي المنهك" لفان غوغ    جرعة ثالثة لهؤلاء..    11 وفاة.. 201 إصابة جديدة وشفاء 177 مريض    تفكيك عصابة أحياء واسترجاع أسلحة    الإطاحة بشبكة إجرامية    تشديد على إنجاح الدخول الاجتماعي ومكافحة الوباء    نقمة الأنصار قد تعجّل برحيل آيت جودي    أزمة النص في الحركة المسرحية الجزائرية مفتعلة    أفلام "ديزني" تُعرض حصريا في دُور السينما    تكريم بطلة طوكيو في رمي الصولجان    دي ميستورا "مقيّد" بخارطة طريق مجلس الأمن    الجزائر تستنكر التصرفات غير المسؤولة للمغرب    شرطة سيدي امحمد تضع حدّا لسارقي الهواتف النقالة    محطة عين بنيان للتّحلية تدخل الخدمة    صلواتشي يأمر بفتح تحقيق    رئيس الجمهورية يقرّر تنكيس العلم الوطني لثلاثة أيام    تسجيل أزيد من 000 164 ناخب جديد    الإياب بين الجزائر والنيجر رسميا بنيامي يوم 11 أكتوبر القادم    رؤساء الجامعات وعمداء الكليات تحت المجهر    نقاط بيع مباشرة لمنتجي العدس والحمص    آليات التنفيذ ومؤشرات القياس، الرّهان الصّعب    من الدبلوماسية الثورية إلى دبلوماسية التأثير    إعادة تعيين السفير ميموني ك مسهِّل    محاولة نقدية للخطاب الإعلامي الفرنسي    ورقة طريق مفتوحة على إصلاحات كبرى    ربط أكثر من 5 آلاف مسكنا بالكهرباء والغاز قبل نهاية السنة    فتح المحطة البرية القديمة خلال أسابيع    انتشار كبير للباعة المتجولين بمستغانم    السردين ب 200 دج للكلغ    5 آلاف هكتار من البساتين بإمكانيات محدودة    «حققت حلم الطفولة وجاهز لخلافة ليتيم»    فغلول وقاسم يعززان صفوف أولمبي الشلف    بختي بن عودة : طائر حُر يتوَارَى    الدكتور السعيد بوطاجين ..قلم يقاوم ولا يساوم    محطة جديدة للبث بعين قزام    نعي ...الزمان    أدعية للتحصين من الأمراض الوبائية    الخضر يواجهون النيجر في 8 أكتوبر بالبليدة    وهران تحتضن بطولة إفريقيا للجيدو    «لا بد من تطبيق بروتوكول صحي صارم لقطع الطريق على المتحور "مو"»    تركيب مولد أوكسجين هذا الأسبوع    تراجع كبير في أرقام كورونا    إجراءات تنهي الاحتلال    الفنان محمد عبد الرشيد سقني للنصر: سأبتعد عن الأضواء وأمارس الفن كهواية    «صلاح أمرك للأخلاق مرجعه»    العمل الخيري... تباهٍ أم دعوة إلى الاقتداء؟    فضائل ذهبية ل لا حول ولا قوة إلا بالله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مقاضاة أصحاب المدارس ومهندسي الإمتحانات المتورطين في بيع رخص السياقة
اللجنة المكلفة بمراجعة قانون المرور أنهت عملها وستحول النسخة الجديدة على الحكومة
نشر في الشروق اليومي يوم 01 - 07 - 2009

أقسام استعجالية للتحقيق في حوادث المرور القاتلة ودفاتر شروط تحكم التكوين
أنهت اللجنة المكلفة بإعداد الصيغة النهائية لمشروع تعديل قانون المرور عملها، وذلك حتى يكون المشروع جاهزا لتحويله على أمانة الحكومة والمصادقة عليه من قبل الجهاز التنفيذي قبل تحويله على البرلمان قبل نهاية السنة الجارية.
*
*
ويرتكز مشروع القانون في مواجهته لحوادث المرور على تشديد العقوبة على كل من يتسبب فيها، وحسب مصدر مسؤول بوزارة النقل فإن مشروع قانون المرور الذي يخضع للتعديل بعد أربع سنوات من وضعه على ينص على إنشاء أقسام مختصة على مستوى المحاكم للنظر بصفة استعجالية في الملفات المتعلقة بحوادث المرور واتخاذ الإجراءات العقابية اللازمة ضد السائقين المتهورين موازاة مع المتابعة القضائية لممرني مدارس السياقة ومهندسي امتحانات رخص السياقة الذين يثبت تورطهم في منح رخص لغير مستحقيها وغير المؤهلين، فضلا عن توسيع مجالات التكوين في السياقة لتشمل السياقة وسط المدينة ولتتضمن كذلك جوانب نظرية وتطبيقية مختصة في تعلم قيادة المركبات، وذلك برفع عدد الساعات والعمل على تغيير دوري للمهندسين المشرفين على امتحانات السياقة، لمحاولة قطع الخيوط التي تنسج للتواطؤ في تمكين الغير مؤهلين للسياقة من الرخص، لما تنتجه الظاهرة من حوادث مرور خاصة بعد أن أصبحت الحظيرة الوطنية للسيارات في الجزائر تضم أكثر من 5 ملايين سيارة نهاية السنة الماضية.
*
كما ستعمل وزارة النقل على تشديد الإجراءات المتعلقة بالمراقبة التقنية للسيارات في وقت أنشأت فيه مركزا وطنيا لرخصة السياقة من أجل تنظيم الامتحانات وتنظيم عمل المشرفين على الامتحانات وفقا لما جاء في قانون 2001 وكذا إعادة التنظيم البيداغوجي وتأهيل مدارس تعليم السياقة من أجل ضمان خدمات نوعية مطابقة لمتطلبات السلامة المرورية.
*
وفي سياق مراجعة أحكام قانون المرور ستقدم الحكومة من خلال وزارة النقل على إعداد بطاقية وطنية خاصة برخصة السيارة وبالبطاقة الرمادية وبالمخالفات بالإضافة الى اللجوء قريبا الى الرخصة المنقطة إضافة الى توسيع نشاطات المركز الوطني للوقاية والسلامة المرورية على مستوى الولايات من أجل مساهمة كافة الهياكل المعنية بالوقاية والسلامة المرورية.
*
كما تعمل مصالح عمار تو على أعداد دفتر شروط خاص بالنسبة لكل أنواع النقل، وكذا تعزيز مدارس تعليم السياقة بالوسائل التكنولوجية الحديثة العهد ووجوب استعمال وسائل حديثة في إجراء امتحانات قانون المرور والالتزام بصرامة اكثر في اختبار السياقة.
*
سلسلة الإجراءات التي ستضعها وزارة النقل تأتي كإجراءات وقائية تكميلية لتلك التي تم اتخاذها هذه السنة بغية تخفيض معدل الوفيات في حوادث المرور، والتي تؤكد آخر الأرقام أن حصيلة حوادث المرور للسنة المنقضية بلغت 4.422 قتيل بمعدل 82 قتيلا لكل 100.000 سيارة، كما أن الإحصائيات بينت أن الشباب ليس هم الأكثر تسببا في حوادث المرور، حيث أن فئة 30 الى 39 سنة تسببت في 2008 في 28.55 % من مجموع الحوادث مقابل 19.73 % لفئة 25 الى 29 سنة 16.5 % لفئة 18 الى 24 سنة، في حين أن نسبة الوفيات الناجمة عن حوادث المرور في الأرياف هي أعلى منها في المدن، حيث قدرت سنة 2008 ب 83 % مقابل 17 % فقط في المناطق الحضرية. وتأتي منطقة شرق البلاد في مقدمة المناطق الأكثر تسببا في الحوادث بمعدل 38.86 % تليها منطقة الوسط ب28.7 % ثم الغرب ب 23.4 % وأخيرا الجنوب ب 8 %.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.