الإفراج المؤقت لعبد القادر بن مسعود    المطالبة ببناء دولة الحريات والقانون    «الخطاب الأخير لرئيس الدولة قدم كل الضمانات للإنطلاق في حوار جدي»    خسوف جزئي للقمر بالجزائر البارحة    اتفاق السلم والمصالحة محور المحادثات بين بوقادوم وتييبيلي    بن خلاف‮ ‬يكشف تفاصيل تنصيبه رئيساً‮ ‬للبرلمان‮ ‬    الجيش‮ ‬يوقف‮ ‬14‮ ‬منقباً‮ ‬عن الذهب بالجنوب‮ ‬    بمشاركة أكثر من‮ ‬50‮ ‬دولة إفريقية    غالي الحديد! كي البالي كي الجديد!    ورقلة‮ ‬    شملت مسؤولين من مختلف القطاعات    في‮ ‬مشاريع ملموسة    مدير تعاونية الحبوب ونائبه رهن السجن    تدشين مركز للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود    تعزيز النظرة الإستراتيجية لمواكبة التطور الاقتصادي    الحوت « فري» في «لابيشري»    إجماع على ميهوبي لتولي نيابة أمانة الحزب    اتفاق للتعليم العالي بين جبهة البوليزاريو والإكوادور    عبر العالم خلال السنة الماضية    لستة أشهر إضافية    بخصوص محاسبة الإحتلال الإسرائيلي‮ ‬على جرائمه‮ ‬    أكثر من 45 ٪ من سكان المغرب يعانون حرمانا قاتلا    150 قنبلة نووية أمريكية تثير مخاوف الأوروبيين    العالم العربي على موعد مع خسوف جزئي للقمر مساء اليوم    رياض محرز مرشح بقوة للتتويج بلقب أفضل لاعب إفريقي في سنة 2019    برناوي:«لا يمكن نقل 40 مليون جزائري إلى مصر والترشّح للكان مرهون بإرادة الفاف»    منصوري رقم 10 ولقرع بدون رقم الى غاية الفصل في قضية بدبودة    عليق‮ ‬يريده مع‮ ‬أبناء لعقيبة‮ ‬    الترجي‮ ‬يصدم بيراميدز بشأنه    يتعلق الأمر ببولعويدات وكولخير    تقاليد متأصلة في التركيبة الثقافية لأعراس "أولاد نهار"    أداء "الخضر" في بوتسوانا يعبّد الطريق نحو أولمبياد طوكيو    حملة تطوعية واسعة لتنظيف شوارع وأحياء المدينة    تحويل مشاريع «ال بي يا» من بلونتار إلى القطب العمراني بمسرغين    التموين ساعتين أسبوعيا منذ عامين    نهاية ديسمبر القادم    تحسباً‮ ‬لعيد الأضحى المبارك‮ ‬    طالب جامعي و شريكه يروجان الزطلة ب «قمبيطا» و «سان بيار» و «أكميل»    النطق بالحكم‮ ‬يوم‮ ‬23‮ ‬جويلية الجاري    60 مليون دينار لربط البلديات بالطاقة الكهروضوئية    نظمت ضمن فعاليات اليوم المفتوح للطفل‮ ‬    بطولات من أغوار التاريخ    نوري الكوفي في الموعد وتكريم للمخرج أحمد محروق    أطول شريط ساحلي في الجزائر ينتظر اهتماما أكبر    الرمزية والمسرحية الرمزية    « 8 يورو للساعة ..»    عصاد: ملتقى دولي حول “ملامح مقاومة المرأة في تاريخ إفريقيا” بتبسة    قسنطينة : تتويج الفائزين الأوائل بجائزة الشيخ عبد الحميد بن باديس    القائدة والموبَوِّئة والقاضية على الذلِّ والهوان    الوحدة مطلب الإنسانية وهدفٌ تسعى إليه كل المجتمعات البشرية    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بلمهدي: جميع الوسائل جندت لإنجاح الموسم    بمبادرة من مديرية الشؤون الدينية بتيسمسيلت‮ ‬    السكان متخوفون من انتشار الأمراض المتنقلة عبر المياه    15 يوما فقط «كونجي» لعمال قطاع الصحة في الصّيف    مغادرة أول فوج للحجاج الميامين من المطار الدولي نحو المدينة المنورة    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    الرفق أن نتعامل في أي مكانٍ مع أصحاب الحاجات بالعدل والإحسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غياب تام لشروط النظافة في محلات الجزارة أياما قليلة قبل رمضان
فيما تبقى أسعار اللحوم الحمراء مستقرة عكس اللحوم البيضاء بالأغواط
نشر في الشروق اليومي يوم 09 - 08 - 2010


صورة من الارشيف
تعرف محلات الجزارة انتشارا كبيرا في غالبية أحياء مدينة الاغواط، حيث أصبحت تجارة رابحة لعشرات التجار خصوصا في ظل توفر الثروة الحيوانية بعاصمة السهوب التي تحصي قرابة مليوني رأس، لكن الغريب انه ورغم العدد الكبير لهذه القصابات، الا ان اسعار اللحوم ظلت مستقرة في حدود 700 دينار للكيلوغرام الواحد من لحم الخروف و500 دينار للكيلوغرام من لحم النعجة، بينما تجاوز سعر لحم الجدي 550 دينار للكيلوغرام، بالمقابل يتساءل المستهلكون عن أماكن ذبح هذه الرؤوس في ظل الشكاوي المتكررة للمشرف على المذبح البلدي عن إحجام الجزارين عن الذبح القانوني لمواشيهم ما يؤكد فرضية لجوء الكثير إلى الذبح السري.
* هذا واشتكى المواطنون ببلدية الاغواط والبلديات المجاورة لها من ارتفاع أسعار اللحوم الحمراء يومين قبل حلول شهر رمضان، رغم فتح عشرات القصابات في مختلف الأحياء والشوارع، حيث ان رحبة الزيتون بقلب المدينة تحصي أكثر من 20 محلا للجزارة، إضافة الى مجمع الجزارين بمقر الأروقة سابقا، حيث ان أسعار لحم الخروف قفزت من 600 دينار للكلغ قبل أيام إلى نحو 700 دينار للكلغ، وسعر الكلغ من النعجة من 400 دينار الى 500 دينار للكلغ، بينما ارتفع سعر الكيلوغرام من اللحوم البيضاء الى310 دينار بعد أن كان في حدود 260 دينار نهاية الشهر الماضي، موازاة مع ذلك فقد ارتفعت ذات الأسعار بمحالّ الجزارة ببلدية قصر الحيران، التي تعتبر الممول الرئيسي لعاصمة الولاية والولايات المجاورة في اللحوم الحمراء، حيث وصل سعر لحم الخروف إلى 680 دينار، ولحم الجدي إلى 500 دينار، بينما بلغ سعر الكلغ من لحم النعجة التي تستهلك بكميات كبيرة في المنطقة حدود 500 دينار، بالمقابل فإن الكثير من أصحاب القصابات لا يحترمون شروط عرض وحفظ اللحوم بمختلف أنواعها، وفي هذا السياق اشتكى المواطنون، خصوصا في الأحياء البعيدة عن أعين أعوان الرقابة، من انتشار الروائح الكريهة من بعض محال الجزارة نتيجة عدم امتلاك أصحابها لآلات التبريد المخصصة لحفظ اللحوم والاكتفاء بالثلاجات، إلى جانب ظهور اصفرار على اللحوم البيضاء، كلحم الديك الرومي والدجاج الذي يباع دون تغليفه، فضلا عن استمرار بعض الجزارين في بيع اللحم المفروم مسبقا، رغم التعليمات الصارمة لوزارة التجارة بمنع ذلك، وهو ما لوحظ في قصابات وسط المدينة، وفي سياق متصل لازال تجار بيع الحليب واللبن يعرضون سلعهم وسط شروط تهدد حياة المستهلكين، حيث يدعو المواطنون في هذا الإطار أعوان مراقبة النوعية وقمع الغش الى القيام بدورية مراقبة للوقوف على هذه التجاوزات الخطيرة، أياما قلائل قبل حلول شهر رمضان الذي صار يباح فيه كل شيء عند غالبية أشباه التجار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.