البليدة: الاسمنت يزحف على الأراضي الفلاحية بطريقة "احتيالية" ببني تامو وبن صالح    اضطرابات في أصناف من الادوية ووزارة الصناعة الصيدلانية تطمئن    الرئيس تبون يؤكد أن المحادثات مع نظيره المصري كانت "ثرية ومثمرة"    قسنطينة: إختناق 7 أفراد من عائلة جراء تسرب الغاز    ثلوج مرتقبة على مرتفعات غرب الوطن ابتداء من يوم غد الاربعاء    قريبا ..الشروع في تصوير فيلم سينمائي حول "فرانز فانون"    دروس من انهيارات أسعار النفط    إلغاء سحب رخص السياقة : إجراء مؤقت حتى الشروع في العمل بنظام النقاط    كيك بوكسينغ/ الجزائر : تأجيل تربص الفريق الوطني بسبب تفشي فيروس كورونا    الجزائر: حوالي 4ر26 مليون شخص في سن العمل    هل تم تسجيل وفيات بكورونا في الوسط المدرسي؟    مشاركة جزائرية بمعرض القاهرة الدولي ال 53 للكتاب    مذكرة تفاهم للتعاون في المجال القانوني    توقيف شخص محل أمر بالقبض واسترجاع مركبة نفعية مبحوث عنها    توجّه مُمكن بنظرة اقتصادية وليست إدارية    النسخة الثانية للبرنامج الافتراضي لدعم الشركات الناشئة    إرسال شحنة ثانية من المساعدات إلى مالي اليوم    وزير الصحة يطالب بتنظيم حملات تحسيسة ضد كورونا    كوفيد-19: بن بوزيد يجدد التأكيد بأن التلقيح يبقى الحل "الوحيد" لمجابهة الفيروس    تعليق النشاطات البيداغوجية لأسبوع بجامعة بومرداس    الجزائر تعرب عن "إدانتها" و "استنكارها" لتوالي الاعتداءات على السعودية و الإمارات    المحامون يقررون تعليق مقاطعة العمل القضائي    سكان دوار الزانقل بقسنطينة يصرخون    الأمن الوطني يطلق مسابقة توظيف المستخدمين الشبيهين    من يحمي زبائن "عدل"؟    فيلم "سبايدرمان: نو واي هوم" يعود للصدارة بأمريكا الشمالية    الغموض يكتنف الوضع في بوركينا فاسو    وكالة "عدل" تعلق استقبال المكتتبين    فريق طبي من مستشفى وهران يتنقل إلى تيارت    منتدى دافوس العالمي ينظم حضوريا ماي المقبل    أسعار النفط تسجل ارتفاعا جديدا    .. «الحب المجنون» قريبا على الخشبة    «الكاف " تغرم " الفاف" بسبب الجماهير    حمى المباراة الفاصلة تجتاح مواقع التواصل الإجتماعي    الجزائر و القاهرة .. مفاتيح الحل    3 إلى 7سنوات حبسا للمتورطين    الإضراب المفتوح للخبازين لقي استجابة قاربت 99 %    ستون سنة من التنمية..؟!    بداية بمواجهتين ضد الكاميرون    بسبب قوله إن كأس إفريقيا هي من خسرت الجزائر    إسماعيل بن ناصر يخوض مباراة القمة في "السيريا "ويتعادل رفقة الميلان مع اليوفي    تأجيل محاكمة الطيب لوح وكونيناف    5 سنوات حبسا لسلال.. و6 لمختار رقيق    6 عقود من العطاء والتغني بالوطن    المطالبة بتكريم العلاّمة عبد الباقي مفتاح    اختيارٌ يعزّز مكانة الكفاءات    آثار الذنوب على الفرد والمجتمع    منظمات تدين نفاق الاتحاد الأوروبي وتفضح دعمه للاحتلال    الرائد للتأكيد وقمتان في بولوغين وبشار    محرز وأوبامينغ يخفقان في التألق في "الكان"    إعلام المخزن بلا أخلاق    منح 126 عقد استثمار ل 9 بلديات    الوزارة تنصب لجنة الأسبوع العلمي الوطني    تعليمات بفرض جواز التلقيح بالفضاءات العمومية    فضائل ذهبية للرفق واللين وحسن الخلق    لغتي في يومك العالمي    على طريق التوبة من الكبائر..    نشر ومشاركة المنشورات المضلّلة على مواقع التواصل إثم مبين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



وفاة المجاهدة جميلة بوعزة: رسالة تعزية من الرئيس بوتفليقة

أكد رئيس الجمهورية, السيد عبد العزيز بوتفليقة, في رسالة تعزية بعث بها الى أسرة المجاهدة جميلة بوعزة التي وافتها المنية صباح اليوم الجمعة 12 جوان بالجزائر العاصمة (عن عمر يناهز 78 سنة) أن الجزائر فقدت "قامة من رموز الجهاد والصمود".
و قال الرئيس بوتفليقة في رسالة التعزية أن الجزائر "فقدت اليوم قامة من رموز الجهاد والصمود, هي الأخت العزيزة جميلة بوعزة طهر المولى ثراها, وغمر روحها بأنعام مغفرته ورضوانه وألحقها بعليين في جنات الخلد والنعيم".
و أضاف رئيس الجمهورية قائلا أن جميلة كانت "شامة على جبين الوطن, وظلت في تواضعها وكبريائها قدوة إلى أن دعاها المولى إلى كريم جواره". و أبرز الرئيس بوتفليقة خصال الفقيدة بقوله أنها كانت من "جيل كبار الهمم, إذ رغم حداثة سنها, ركبت خطوب الحرب وأهوال الثورة, تقدمت الصفوف إلى جانب كل جميلات الجزائر في الصحاري والجبال والمدن والقرى, تؤازر الرجال وتقاسمهم قر الشتاء وحر الصيف, على خطوط النار, مؤثرات الموت بعزة على القعود بذلة".
و استطرد رئيس الجمهورية قائلا: "كذلك كانت جميلة بوعزة, وهي في فجر الشباب وفي عمر الزهور, ممهورة الروح بالثورة على الظلم, مؤمنة بالله وبحق شعبها في الحرية والكرامة والانعتاق. فقد آثرت الخروج في سبيل الله ونصرة الوطن, على الدراسة والتحصيل ضمن مواكب تلاميذ وطلبة الجزائر ممن هبوا كالعاصف المشتعل والتحموا بجيش التحريروجبهته, يدرؤون عنها الطغاة المحتلين, فأبلت إلى جوار أخواتها الشهيدات والمجاهداتأقدس المهمات وأنبل الأعمال, كابرت على آلامها واستصغرت القوة الغاشمة أمام فضيلة الحق. كما لاقت فلول الاحتلال وجيوشه الجرارة بثبات, وواجهت السجون وأحكام العسف برباطة جأش وإيمان".
"و بعد أن كتب لها المولى أن تشهد الاستقلال والحرية وتنعم بحصاد جهادها المؤزر بالثواب" --يضيف رئيس الجمهورية-- ظلت بوعزة مثالا للقناعة والعزة والكرامة, ومدادا لقيم لا تنضب وعبر لا تفنى, وقدوة للأجيال تهتدي بهديها". و خلص الرئيس بوتفليقة في رسالة التعزية الى القول: "فبقلب يعصره الألم لفراق هذه البطلة, ولكن يغمره الإيمان بقضائه وقدره سبحانه وتعالى, أدعوه منيبا أن يكرم وفادتها إلى جواره وينزلها في رحابه مع الأولياء والصديقين, وأعرب لأهلها الأكارم وذويها الأبرار ورفيقات ورفقاء السلاح, عن خالص العزاء وصادق الدعاء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.