الرئيس تبون يجري حركة واسعة في سلك الرؤساء والنواب العامين لدى المجالس القضائية    وزير التعليم العالي يبحث سبل التعزيز العلمي مع سفير فلسطين    حركة واسعة في سلك الرؤساء والنواب العامين لدى المجالس القضائية    فروخي: إعداد مرسوم خاص لتنظيم الصيادين الحرفيين في شكل تعاونيات    ارتفاع حصيلة قتلى انفجار بيروت وتوقيف 16 شخصا        ترامب يحظر التحويلات المالية ل" تيك توك "    بودبوز في القائمة السوداء وسانت إيتيان يريد التخلص منه    تبسة: حجز 22 مليون مزورة وتوقيف ثلاثة أشخاص    أجواء حارة على كافة ربوع الوطن اليوم    العاصمة: غلق 6040 محل تجاريا لعدم احترام تدابير الوقاية من كورونا    برمجة 21 رحلة إجلاء إلى غاية 16 أوت    بشار: الأئمة يقدمون وجبة عشاء للأطقم الطبية والمرضى    انطلاق 4 طائرات جزائرية محملة بالمساعدات نحو لبنان    مجلة الجيش: ضرورة ايجاد حل سلمي لأزمة ليبيا    مقاتلات الاحتلال تقصف غزة (فيديو)    ياسين وليد يستمع لإنشغالات حاملي المشاريع المبتكرة وأصحاب الشركات الناشئة        شيخي: الحديث عن كتابة مشتركة للتاريخ بين الجزائر وفرنسا "غير مستحب وغير ممكن"    القصة الكاملة لشحنة نترات الأمونيوم في ميناء بيروت    الاتحاد الدولي للغاز: جائحة كورونا ستخفض الطلب العالمي ب4%    بشار: قتيل وجريح في إنقلاب سيارة ببوعياش        توزيع اصابات كورونا عبر ولايات الوطن        ميلاد "مبادرة القوى الوطنية للإصلاح"        نحو إلغاء البطولة العربية للأندية بسبب كورونا    العميد يدشن إستقداماته بالتعاقد مع معاذ حداد    مجلة الجيش تؤكد على "ضرورة إيجاد حل سلمي" للأزمة الليبية    موريتانيا:تعيين محمد ولد بلال رئيسا جديدا للوزراء    العاصمة: تعقيم منتزه "الصابلات" وغابة بن عكنون تحسبا لإعادة فتحهما    وزيرة الثقافة توقع مع السفير الأمريكي على برنامج تنفيذي لحفظ و ترميم التراث    عين مورينيو على بن رحمة    عين تموشنت: انتشال جثة غريق بشاطئ تارقة    دوري أبطال أوروبا يعود بقمة منتظرة بين مانشستر سيتي وريال مدريد    طماطم صناعية: انتاج اجمالي يقارب 13 مليون قنطار الى غاية أغسطس    الطريقة التيجانية : دور هام في نشر تعاليم الدين الاسلامي السمح واحلال السلم عبر العالم    الحماية المدنية: أكثر من 15 ألف عون وإمكانيات معتبرة لمكافحة حرائق الغابات    خام برنت يتخطى 45 دولارا للبرميل    الفريق سعيد شنقريحة يعزي نظيره اللبناني و يؤكد له استعداد لجيش الوطني الشعبي لتقديم المساعدات الضرورية.    وزير المالية: "النمو الاقتصادي خارج قطاع المحروقات عرف ارتفاعا خلال الثلاثي الأول من 2020"    مديرية الصيد البحري بتلمسان تناقش شروط البيع بالجملة للمنتجات الصيدية    النجمة اللبنانية "إليسا" تشكر الجزائر على المساعدات المقدمة إلى لبنان    البنك الوطني الجزائري يطمئن زبائنه .    مديرية الثقافة لبجاية تقرر توبيخ مسير صفحتها وتنحيته من تسييرها        مواعيد مباريات إياب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا    احذر أن تزرع لك خصوما لا تعرفهم !!!    بعد تعرضه لإصابة قوية    منافسة توماس كاب 2020    المال الحرام وخداع النّفس    الانطلاق في تهيئة حديقة 20 أوت بحي العرصا    بعض السنن المستحبة في يوم الجمعة    هذه فوائد العبادة وقت السحر    التداوي بالعسل    الشغوف بالموسيقى والأغنية القبائلية    يحيى الفخراني يؤجّل "الصحبة الحلوة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ليلة شك وترقب داخل بيت الأفلان

دخلت الصراعات بين فرقاء جبهة التحرير الوطني، منعرجها الأخير عشية انعقاد الدورة العادية للجنة المركزية، التي ستكون الفاصلة، وتسود في أوساط مناضلي وقياديي الأفلان حالة من "السوسبانس والتوتر والترقب" بسبب المخاوف من وقوع مناوشات ومواجهات بين فرقاء الحزب الذين سيلتقون في قاعة واحدة داخل الأوراسي، بسبب إصرار خصوم عمار سعيداني على حضور دورة اللجنة المركزية بهدف الإطاحة بعمار سعيداني، حيث إنهم يعتزمون إدخال تغييرات على جدول أعمالها من خلال إدراج نقطة واحدة ووحيدة فيه، وهي انتخاب أمين عام للحزب بدلا من سعيداني الذي لا يعترفون به.
وانقسم أعضاء اللجنة المركزية إلى ثلاثة أجنحة، داخل الحزب، كل جناح يساند طرفا على حساب الآخر، جناح يساند القيادة الموحدة المعارضة لعمار سعداني بقيادة عبد الرحمن بلعياط ويسعى إلى تنحية سعداني وترشيح عبد العزيز بلخادم وانتخابه أمينا عاما للحزب، وجناح يساند القيادة الحالية للحزب ويضم أعضاء اللجنة المركزية الملتفين حول القيادة الحالية للحزب المتمثلة في أعضاء المكتب السياسي والأمين العام عمار سعداني، والجناح الثالث يمثل حركة تقويم وتأصيل الأفلان بقيادة عبد الكريم عبادة التي تتجه نحو المشاركة في دورة اللجنة المركزية المستدعاة من قبل سعيداني بالرغم من معارضتها له، وذلك بعد أن انفصلت عن جناح بلعياط، بسبب عدم اتفاقها حول مسألة مساندة بلخادم وترشيحه لخلافة سعداني.
بوحجة: أستبعد حدوث أي انزلاق أثناء الدورة
وفي هذا الإطار، استبعد سعيد بوحجة عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الوطني في لقاء خاص مع "البلاد" وقوع مناوشات أو أعمال تشويش على أشغال اللجنة المركزية، مستندا في ذلك إلى وجود إجماع بين أغلبية الأعضاء على ضرورة إنجاح هذه الدورة التي تعتبر مفصلية، كونها ستتولى إنجاح كل المشاريع التي سترفع للمؤتمر العاشر، من خلال العمل بطريقة إيجابية لتجاوز كل القضايا التي من الممكن أن تكون عائقا أمام هذه الدورة". وأوضح بوحجة أن جدول أعمال الدورة يشمل عرض تقرير الأمين العام والمقترحات المتعلقة بالدستور التي سيقدمها الحزب لمدير ديوان رئيس الجمهورية أحمد أويحيى يوم 26 جوان الجاري، إضافة إلى سماع وتزكية التقرير المالي الذي تقدمه لجنة الرقابة المالية، والنقطة الأخيرة، وهي الأهم، تتمثل في تنصيب لجنة وطنية للتحضير للمؤتمر العاشر للحزب.
بلعياط: سنضغط من أجل إعادة الشرعية للحزب
من جهته، قال عبد الرحمن بلعياط منسق ما يعرف بالقيادة الموحدة في الأفلان في اتصال هاتفي ب"البلاد"، إن جماعته وأنصار بلخادم سيضغطون من أجل إعادة الشرعية للحزب" وطرح انتخاب أمين عام جديد عن طريق الصندوق وهو ما ترفضه القيادة الحالية للحزب باعتباره غير مدرج ضمن جدول أعمال الدورة التي من المتوقع أن يشتد الصراع فيها لوجود عدة جبهات تسعى للبحث عن مركز قوة داخل الحزب قبل انعقاد المؤتمر القادم كما أكد بلعياط مشاركته رفقة الأعضاء المحالين على لجنة الانضباط رغم عدم توجيه دعوات من القيادة لحضورهم لحد كتابة هذه الأسطر، وتضمن البيان في هذا السياق التأكيد على ضرورة تمكين كافة أعضاء اللجنة المركزية للحزب، من حضور أشغال دورتهم هذه، دون أي استثناء أو إقصاء، وبالاحترام الكامل لقوانين الحزب وقرارات اللجنة المركزية صاحبة الاختصاص الحصري في هذا الشأن، وتوعد بلعياط بترجيح الكفة لصالحه ضد سعداني وذلك عبر الأصوات التي تدعم فكرة الاحتكام إلى الصندوق والتي فاقت النصاب، حسبه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.