رسميا: رفع سعر قارورات الزيت سعة 5 لتر    المنتخب الجزائري يستقر في المرتبة ال 30 عالميا و يتراجع بمركز واحد افريقيا    كورونا: 70 إصابة جديدة، 59 حالة شفاء و3 وفيات    محكمة الجنح بسيدي امحمد.. النطق بالحكم في حق لطفي نزار في قضية تهريب سيارة يوم 4 نوفمبر    سحب قرعة النهائيات يوم 31 مارس بالدوحة    نفط: أسعار خام برنت تقارب 86 دولار للبرميل    وزير الصحة: إنجاز المستشفيات من صلاحيات وزارة السكن    بلجود يكشف تفاصيل جديدة عن مخطط حرائق الغابات    الجزائر تستلم أكثر من مليون جرعة لقاح سينوفاك    نشاطات مكثقة للعمامرة على هامش المؤتمر الوزاري لدعم الاستقرار في ليبيا    توقعات الطقس لنهار اليوم الخميس    البرلمان الأوروبي مطالب بعدم الاعتراف بالضم غير القانوني من قبل المغرب للصحراء الغربية    مذكرة تفاهم في مجال التعليم العالي والبحث العلمي    حان الوقت لأن تأخذ المعلومة حقها باعتبارها ملكا عاما    أول رحلة بحرية من وهران إلى أليكانت على متن «الجزائر 2» اليوم    نقابة ناشري الإعلام تثمّن دعوة رئيس الجمهورية للحوار مع نقابات الصحفيين    إدانة تصريحات الرئيس الفرنسي ضد الجزائر وتاريخها الثوري    حكم الغربلة قبل أسبوعين من الحملة    «أول رحلة إلى إسبانيا على متن شركة «فويلنج» الشهر المقبل»    نتعامل مع القضية الصحراوية على أنها قضية إنهاء استعمار    هلاك شخصين وإصابة سبعة آخرين في حادث سير بتيزي وزو    السباق سينطلق لخلافة شباب بلوزداد على "البوديوم"    غوتيريس يؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    إدانة سياسة المواجهة والهروب إلى الأمام التي ينتهجها المغرب    البرلمان العربي يدين تصريحات الرئيس الفرنسي    وزير الاتصال يُكرَّم في تونس    1000 قرض مصغر لبعث نشاطات الصيد البحري وتربية المائيات    الكونغرس يمنع إقامة قنصلية أمريكية في الأراضي المحتلة    بداية رهان "الحمراوة" من بوابة "السنافر"    محرز يحطم الرقم التاريخي لماجر    الدكتور بوطاجين يتضامن مع أطفال السرطان    يوسف بن عبد الرحمان وأيمن قليل يفتكّان الجائزة الأولى    دعوة إلى التماسك، وعرفانٌ بأهل الإبداع    انطلاق حفر 20 بئرا ببومرداس من أصل 63 مبرمجة    حجز 23692 وحدة من الألعاب النارية    توفير كل الإمكانيات ببرج بوعريريج    أيام إعلامية لأصحاب المؤسسات المصغرة    حجز قرابة القنطار ونصف من الدجاج و«العصبان» الفاسد    إجلاء شاب مشنوق    المطالبة بتشديد العقوبة ضد شقيقين    لا تربص ولا انتدابات ولا تشكيلة واضحة المعالم    مدرسة الغرب تعيش فقرًا مدقعًا    البطاطا تنخفض إلى 50 دج بغليزان    محاضرات تاريخية وشهادات حول جرائم الاستعمار    المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون يكرّم السيد بلحيمر    قطاف من بساتين الشعر العربي    يخافون يوما تتقلب فيه القلوب والأبصار    قواعد السعادة في القرآن الكريم    الجزائر شريك تجاري واستثماري هام لبريطانيا    ويل لأمّة كثرت طوائفها    شنين سفيرا للجزائر بليبيا وسليمة عبد الحق بهولندا    إدارة عاجزة وتشكيلة غير جاهزة    التخطيط للحياة...ذلك الواجب المنسي    لدينا 10 ملايين جرعة من اللقاح و إنتاجنا الوطني متوفر    شرم الشيخ يحتفي ب"سيدة المسرح"    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    من واجب الأسرة تلقين خصال النبي لأبنائها    في قلوبهم مرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أطباء وأخصائيون يثمّنون القرارات الردعية للحكومة ضد المخالفين للتدابير الوقائية من كورونا
نشر في البلاد أون لاين يوم 01 - 07 - 2020

أدان خبراء في الصحة بشدة مظاهر "اللامبالاة" المسجلة في بعض مناطق الوطن، داعين السلطات العمومية إلى السهر على التطبيق الصارم لإجراءات الوقاية من فيروس كورونا باعتبار أن هياكل الصحة لن تتمكن من تحمل تداعيات موجة ثانية من الاصابات قد تجر أعدادا كبيرة من المواطنين إلى المستشفيات.
وتوقع رئيس الأمراض المعدية بمستشفى بوفاريك، الدكتور محمد يوسفي، تراجع في عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في حال الامتتال الصارم للمواطنين هذه المرة لتدابير الوقاية من تفشي فيروس كورونا.
وبهذا الشأن، دعا الدكتور يوسفي، أعوان الدولة، إلى التطبيق الصارم للقوانين على كل المخالفين للحجر الصحي وشروط الوقاية من هذا الوباء في الفضاءات العمومية والمراكز التجارية.
وجدد المتحدث في تصريح إعلامي دعوته لكافة المواطنين الجزائريين إلى ضرورة توخي الحذر وعدم التقليل من خطورة جائحة كورونا، مشيرا إلى أن احترام شروط الوقاية سيسمح بتكفل أحسن للمصابين بالفيروس داخل المستشفيات وتخفيف الضغط على الأسلاك الطبية المجندة منذ أربعة أشهر لعلاج مرضى كورونا ومكافحة انتشار الفيروس. وبخصوص قرار الحكومة تمديد الحجر الصحي عبر 29 ولاية التي عرفت ارتفاعا في عدد المصابين بفيروس كورونا، قال الخبير إن السلطات العليا في البلاد قامت بما يجب القيام به لتفادي الكارثة ووقف تفشي الوباء أكثر فأكثر وسط الجزائريين.
واعتبر يوسفي غلق الأسواق والفضاءات التجارية الكبرى ومنع الأعراس وحفلات الختان بالقرارات الإيجابية بعد أن تحولت هذه الأماكن حسب قوله إلى بؤرة للوباء ومصدر لتفشي الفيروس خلال الأيام الماضية، داعيا المواطنين إلى احترام هذه التعليمات التي يسهر على تطبيقها أعوان الدولة. وبالمناسبة، استغرب المتحدث في هذا الاطار تجاوزات ولامبالاة بعض التجار والمواطنين الذين لم يلتزموا بشروط الوقاية كتعقيم المحلات واحترام مسافة التباعد بين الأشخاص على الرغم من خطورة الفيروس.
من جهته، قال رئيس لجنة متابعة ورصد فيروس كورونا، جمال فورار، إنّ الجزائر تخوض معركة من نوع آخر وهي ضد فيروس كورونا. وكشف فورار، خلال تسلمه لوسام الذاكرة والذي تم تقديمه لمنتسبي قطاع الصحة، أن الفيروس حصد أرواح عدد كبير من منتسبي الصحة، الذين كانوا مجندين في الصفوف الأولى وتقدم بهذه المناسبة بأحر التعازي لعائلاتهم. وأكد البروفيسور جمال فورار، أن الدولة لم تدخر أي جهد لمحاربة الوباء. كما تجندت مختلف القطاعات مع وزارة الصحة لمحاربة الوباء، مشددا على أن الحالة الوبائية تستلزم اتخاذ الإجراءات التي فرضتها الدولة. وتابع المتحدث قائلا عرفنا في الأيام الأخيرة، ارتفاع طفيفا للإصابات اليومية بالفيروس وهو ما حدث على مستوى كل العالم ومس الجزائر أيضا. وظهرت هذه الحالات بعد رفع الحجر الصحي وعودة الحياة العادية، لافتا إلى أن المواطن في هذه الفترة، لديه دور كبير في التصدي للوباء، باحترامه لقواعد الوقاية خاصة ارتداء القناع الواقي والذي هو إجباري وهو الوسيلة الوحيدة للوقاية من الفيروس. وأوضح المسؤول، أن وفيات الفيروس، تخص الأشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة، لذلك وجب علينا أخذ الحذر والحفاظ على أبنائنا وآبائنا، مشيرا إلى أن جهاز المسح يعطي حالات مشتبهة للإصابة بالفيروس التاجي وليس مؤكدة. على صعيد آخر، قال الدكتور جمال فورار، إنه ولحد الساعة لم يكتشف بعد الخبراء طبيعة الفيروس ونوعه الحقيقي وكيفية انتشاره، مضيفا أنه وبالرغم من حلول فصل الصيف ودرجة الحرارة العالية، لا يزال الفيروس ينتشر بسرعة وسط المواطنين.
مهياوي: "الحجر الشامل على سطيف وارد"
كشف عضو اللجنة العلمية لمكافحة كورونا، البروفيسور رياض مهياوي، أن لأسبوعين القادمين سيكونان حاسمان بالنسبة لولاية سطيف، قائلا إن إمكانية فرض الحجر الشامل على الولاية وارد ومحتمل. وأضاف البروفيسور، أن المطلوب من سكان سطيف وباقي ولايات الوطن هو الالتزام بالقواعد الوقائية بصورة دائمة والبقاء في حالة تأهب، مشيرا إلى أن الجزائر سجلت أول أمس 336 إصابة مؤكدة بالفيروس، منها 54 حالة سجلت في ولاية سطيف. وأوضح البروفيسور أن المواطنين يجب أن يكونوا واعين ومتضامنين لمكافحة انتشار فيروس كورونا، مؤكدا أنه ولمواجهة هذا الوضع تم وضع تدابير صارمة مع تعقب كل حالات الإصابة وإجراءت الكشف. في سياق متصل، قال البروفيسور مهياوي، إنه تم اتخاذ تدابير بخصوص تحرير المرضى الذين لا يستلزمون العلاج داخل المستشفيات، مشددا على أن الوضع أصبح حاليا خطيرا، لذلك تم اتخاذ تدابير إلاغلاق على الأحياء وبعض المناطق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.