السيد بوقدوم يشارك بالدوحة في الاجتماع التشاوري لوزراء الخارجية العرب    فنيش يوضح آليات الطعن في نتائج التشريعيات    الجزائر تتسلم سفينة "باجي مختار3"    السفير ميموني: قضية الصحراء الغربية كانت ولا تزال قضية تصفية استعمار    بوقادوم يشارك في أشغال مجلس جامعة الدول العربية    كرة القدم : منتخب ليبيريا يحل بوهران تحسبا لمواجهة **الخضر** المحليين    حوادث المرور: وفاة 31 شخصا وجرح 1448 آخرين خلال أسبوع    عدل تفسخ عقد شركة "ويكا" المكلفة بأشغال 1000 مسكن ببراقي    وزير السكن يأمر بتسريع وتيرة إنجاز سكنات القطب الحضري حجر المنقوب بقالمة    سامي قلي: إحداث مصالحة بين المستهلك والمنتج الوطني هدفنا    الإعلان عن النتائج الاولية للانتخابات اليوم على ال15:00 زوالا    بوقرة: "نريد تحضير جيل قادر على تدعيم المنتخب الأول"    انطلاق امتحانات شهادة التعليم المتوسط لدى المحبوسين    إسبانيا تدرس ضم سبتة ومليلية إلى منطقة شنغن الأوروبية    الوضع في مالي يتطلب اتخاذ إجراءات فورية لبدء إصلاحات حاسمة    ارتفاع أسعار الذهب عالميا    الجزائر عضوا في مجلس إدارة منظمة العمل الدولية ..    بعد 8 سنوات من قطع العلاقات.. أمير قطر يستقبل وزير الخارجية المصري    سلمى غزالي: أختي خط أحمر"    "محي الدين بشطارزي" يحتضن المهرجان الثقافي الأوروبي في دورته ال 21    توفير خيمتين لسكان برحال من أجل تسهيل عملية التلقيح ضد فيروس كورونا    أول تعليق من باريس بخصوص قرار سحب اعتماد قناة "فرانس 24"    نشرية خاصة تحذر من موجة حر شديدة    الوكالة الوطنية للدم تحتفل باليوم العالمي للتبرع بالدم    تقرير عن ندوة الانعاش الاقتصادي والاجتماعي بمكتب رئيس الجمهورية    شيتور: نطمح لبلوغ 5 بالمائة من أهداف النموذج الطاقوي الجديد    المخرجة الجزائرية مونيا بن مدور في لجنة تحكيم "نظرة ما" في "كان"    المفوضية الأممية لحقوق الإنسان تنتقد "الإنتهاكات الخطيرة" للشرطة في تونس    ملية البحث عن الغريق المفقود متواصلة لليوم الخامس في تيبازة    ورقلة: حجز قرابة 6 آلاف قرص مهلوس ومبالغ مالية    المحكمة العليا: المراحل الأولى من التشريعيات أثبتت نجاعة أسس ضمان نزاهة الانتخابات    دراسة فرص الاستثمار في الخدمات والتجهيزات    «ستُعرض النتائج أمام الشعب ليتبيّن الصادق والمفتري»    وضع اللمسات الأخيرة على عملية التوزيع الكبرى المرتقبة في 5 جويلية    تأجيل المحاكمة إلى جلسة 26 جوان    بيل غيتس: الوقت ليس في صالح العالم لمواجهة الوباء    من كان الخاسر الأكبر من المعسكر الأخير لمنتخب الجزائر؟    التربية أولا أم التعليم..؟    8 وفيات.. 354 إصابة جديدة وشفاء 242 مريض    الكونغرس يعيد المخزن إلى حجمه    البروفسور العراقي ثاني حسين خاجي يترجل    30 لوحة في "ما وراء المرئيّ"    عنفوان فؤاد تخطّ "أحرقُ الموت بي"    "العميد" يستفيق وشبيبة القبائل تتعثر بميدانها    العناصر الوطنية تحاول التعود على مختلف المنازلات    ماضوي يرحل بالتراضي والفريق في مفترق الطرق    «لم أحظ بأي تكريم طوال مسيرتي الفنية»    40 طفلا وطفلة في أكبر عروض الأزياء الخاصة بالصغار    شهادة الزور.. الفتنة الكبرى    هذه أعظم 3 مواقف في حياة الرسول الكريم    أنا كيفك    الغيابات تثير استياء شريف الوزاني    الهلال السعودي يريد سليماني    سقوط حر من الطابق الخامس    انطلاق حملة التلقيح ضد كورونا بساحة الأمير عبد القادر بمعسكر    قدوم 186 مسافرا من باريس غدا إلى وهران    غزوة أحد .. عبر ودروس من رحم الهزيمة    السعودية.. روبوت ذكي لخدمة الحجاج و المعتمرين في الحرمين الشريفين (صور)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائر تعمل على تأهيل ضباط للمشاركة في مهام حفظ السلام: ضباط جزائريون تلقوا تكوينا في أمريكا لتأطير وحدات عسكرية إفريقية
نشر في البلاد أون لاين يوم 07 - 06 - 2009

عاد سبعة ضباط جزائريين، في غضون الأسبوع الماضي، إلى أرض الوطن من ولاية فيلادلفيا الأمريكية بعد تلقيهم تكوينا دام عدة أسابيع في اللغة الإنجليزية بالأساس.أفاد مصدر أمني ل''البلاد'' أمس أن هدف تكوين الضباط السبعة هو تأطير قوات حفظ السلام في القارة الإفريقية الذين يتلقون تكوين بالمدرسة الوطنية التحضيرية بالرويبة في الناحية العسكرية الأولى بعد إنشاء الجزائر لجهاز يتكفل بعمليات حفظ السلام في القارة.
وقالت المصدر ذاته إن ''الضباط السبعة يعتبرون أول فوج جزائري متخصص في تكوين وتأطير قوات حفظ السلام التابع للواء شمال إفريقيا الذي تلقى تكوينا بأمريكا''، وأضاف المصدر أن الجزائر تعمل على إعداد فريق من الضباط للتكفل بعمليات حفظ السلام بالمناطق التي تعرف نزاعات وتوترات بالقارة الإفريقية خاصة بإقليم دارفور السوداني والأزمة الصومالية.
وشارك ضباط جزائريون العام الماضي ضمن دفعة من الضباط الأجانب في تكوين عسكري في نيروبي على يد خبراء عسكريين كنديين للإشراف على عمليات حفظ السلام والأمن في إقليم دارفور بالسودان، علما أن الجزائر تتبنى موقفا بعدم المشاركة العسكرية في بؤر النزاع عبر العالم.
وصرح العقيد في الجيش الكندي، مايك كاهان، حسب بيان سابق نشرته اللجنة العليا التابعة لوزارة الدفاع الكندية بأن التدريبات الخاصة موجهة تحديدا لتلقين الضباط المعنيين الشروط الأساسية للمساهمة في عملية حفظ السلام، لا سيما في الوسط القتالي وجددت الجزائر دعمها الكامل للجهود التي يبذلها الاتحاد الإفريقي لفرض السلم والاستقرار في دارفور السودانية، والمساهمة في تسوية الأزمة التي تعرفها المنطقة بشكل نهائي.
وأكد رئيس أركان القوات البرية العميد قدور بن جميل في حوار مع مجلة الجيش في عددها الأخير أن إنشاء إقليم شمال إفريقيا يتطلب مساهمة الدول الأعضاء، منها الجزائر، في التشكيلات المكونة لها لحفظ السلام في القارة الإفريقية، مضيفا أن التدابير المتخذة من طرف الجيش الوطني الشعبي لضمان تكوين نوعي للأفراد المعنيين تكتسي أهمية بالغة.
ومن المنتظر أن يقيم لواء شمال إفريقيا ثلاثة مراكز للتكوين بامتياز، أحدها تتكفل به الجزائر، كما أوضح العقيدئبن جميل أن هذه المكونات المتمثلة في لواء المشاة، عنصر التخطيط، أمانة تنفيذية، عنصر جوي متكون من حوامات، قواعد لوجستيكية، وتشكيلات أخرى مثل مكون الشرطة، المكون المدني، ملاحظين عسكريين ومراكز للتكوين بامتيازس، أنشئت في إطار نشاطات ومهام هذه القوة وهيئاتها بما يتماشى والقواعد والمعايير المعمول بها في الاتحاد الإفريقي وتدابير مذكرة التفاهم المصادق عليها من طرف أغلبية دول الإقليم، وقد خصص الجيش الوطني الشعبي جناحا بالمدرسة الوطنية التحضيرية بالرويبة في الناحية العسكرية الأولى، يتم من خلاله تكوين الإطارات العليا، من مدنيين وعسكريين، للعمل ضمن هذه القوة .
كما أعلنت الجزائر موافقتها على احتضان قاعدة تدريب القوات العسكرية المشكلة للواء شمال إفريقيا التابع للاتحاد خلال الاجتماع الثاني لوزراء دفاع شمال إفريقيا وتشارك الجزائر بكتيبتين من الجيش وأخرى من الشرطة العسكرية، في حين تحتضن مصر قيادة اللواء أما المغرب ف''قاطع''عملية تشكيل اللواء بسبب ''تعليق'' عضويته في الاتحاد الإفريقي.
يشار إلى أن لواء شمال إفريقيا هو واحد من خمسة ألوية تابعة لمجلس السلم والأمن الإفريقي، موزعة على مناطق القارة الخمس التي ستشكل القوة الإفريقية الجاهزة التي كانت قد تأسست بمقتضى المادة 13من بروتوكول الاتحاد الإفريقي، وحسب اتفاق دول الاتحاد، فإن أولوية القوة الجاهزة هي المساعدة على بسط الأمن وتحقيق الاستقرار في القارة، حيث مقرر أن تتشكل من ألوية عسكرية تمثل الأقاليم الخمسة الرئيسية في إفريقيا، وأن تتشكل مبدئيا من 15ألف جندي، وتديرها، فنيا بشكل مباشر، لجنة أركان حرب يرأسها وزراء دفاع الدول الأعضاء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.