الجزائريون يؤدون صلاة الاستسقاء    أمطار رعدية على عديد الولايات    "مشية الهرة"، فيلم وثائقي سويدي يرافع من أجل حياة أفضل لذوي الهمم    "إخواننا" لرشيد بوشارب يقدم بالجزائر العاصمة    ترتيب الاتحادية الدولية للملاكمة: الجزائر تحتل الصف ال19 عالميا    صناديدُ الشعب الفلسطيني ورعاديدُ الجيش الإسرائيلي    كان قد وافته المنية عن عمر ناهز 69 عاما    هل تُحقق المغرب إنجازاً إفريقياً غير مسبوق في المونديال؟    كم سيتلقى منتخب المغرب بعد بلوغ ربع النهائي؟    حسب الخطوط الجوية الجزائرية    لمجابهة مخاطر الفيضانات والتقلبات الجوية    تجارة الألبسة الشتوية تنتعش..    لا تضربوا أطفالكم قبل النوم    بمناسبة اليوم الوطني للابتكار المصادف ليوم 7 ديسمبر    الصحافة المكتوبة نحو المجهول..!؟    قِطاف من بساتين الشعر العربي    السيد أيمن بن عبد الرحمان يستقبل بالرياض من طرف الرئيس الصيني    الدور ربع النهائي: معركة داخل "البيت" والإثارة بالثمامة    لرفع التحفظات قبل انطلاق الأشغال: عرض مشروع ازدواجية السكة بين عنابة و وادي زياد    في شراكة بين وزارتي التعليم العالي والصناعات الصيدلانية: مشروع لتطوير الأدوية وإنتاج وحدات ذات مصدر نباتي    مغادرة أكبر مرشح لنيل كأس مونديال قطر بالدموع "البرازيل "    قوّة "الشعب" في حفظ الأمانة وعدم التأثر بالأيديولوجيات    خنشلة: يسرقان مقهى ويخبئان الأغراض بغرفة مهجورة    قطعنا أشواطًا في محاربة الفساد والفاسدين.. وبالعهد ملتزمون    ملتزمون بمكافحة الفساد ومحاسبة المفسدين    الجزائر مُلتزمة بتعزيز أجندة السلم والاستقرار والتنمية    إعادة بعث المؤسسات المتوقفة والمُصادرة بأحكام قضائية نهائية    رفع حصة الجزائر إلى 2023 طن خلال حملة السنة المقبلة    مُواصلة ديناميكية التنمية وتعزيز المكاسب الاجتماعية    ورشات الإصلاح رسّخت قناعة بناء الجزائر الجديدة    كرواتيا تواصل المغامرة ونجوم السامبا يغادرون    الجزائر طوّرت الأجهزة الوقائية لمجابهة الأخطار الكبرى    المسلمون مطالبون بصيانتها واحترامها    فلسطين تنزف..    هني يستعرض التجربة الجزائرية في مجال الأمن الغذائي    المجلس الرئاسي الليبي يطرح مبادرة للخلاص الوطني    الاحتجاجات تجتاح القطاعات الحيوية في المغرب    3 جرحى في اصطدام بين سيارة وشاحنة    توقيف مروجي الخمور    ضبط 282 كيلوغرام من اللحوم الفاسدة    المغرب: استمرار انتهاك حقوق الإنسان في ظل فشل حكومة المخزن في التواصل مع الرأي العام    الكاميرا لفضح جرائم المحتل المغربي والتجربة الجزائرية مطلوبة    البرتغال يحفظ الدرس وفرنسا وإنجلترا في مواجهة مثيرة    مركز آيت نوري مهدد ضمن كتيبة بلماضي    عندما تنتزع الأحلام    أسى الإرهاب بعيون الطفولة    تأكيد على أهمية الأرشيف ومطالبة بفتحه    مطالب دولية بطرد المخزن من الاتحاد الأفريقي    الأشغال تبلغ مراحل متقدمة    وضع بروتوكول متنوّع لإنتاج الأدوية الأساسية    5 إصابات جديدة بكورونا مع عدم تسجيل أي وفاة    نحو وضع بروتوكول متنوع لإنتاج الأدوية    مهرجان فيكا ال11: نقاش حول السينما النسوية والوضعية الاجتماعية للمرأة    كورونا: 7 إصابات جديدة مع عدم تسجيل أي وفاة    في موكب رحيل سعداء الجزائر.. مُحرّكات الفكر الإسلامي واللغة العربية    هذه تفاصيل حوار أبي سفيان وهرقل..    هكذا تميز النبي الأكرم عن باقي البشر    الاهْتِمام بالضُعَفاء في السيرةِ النبَويَّة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الجزائر تعمل على تأهيل ضباط للمشاركة في مهام حفظ السلام: ضباط جزائريون تلقوا تكوينا في أمريكا لتأطير وحدات عسكرية إفريقية
نشر في البلاد أون لاين يوم 07 - 06 - 2009

عاد سبعة ضباط جزائريين، في غضون الأسبوع الماضي، إلى أرض الوطن من ولاية فيلادلفيا الأمريكية بعد تلقيهم تكوينا دام عدة أسابيع في اللغة الإنجليزية بالأساس.أفاد مصدر أمني ل''البلاد'' أمس أن هدف تكوين الضباط السبعة هو تأطير قوات حفظ السلام في القارة الإفريقية الذين يتلقون تكوين بالمدرسة الوطنية التحضيرية بالرويبة في الناحية العسكرية الأولى بعد إنشاء الجزائر لجهاز يتكفل بعمليات حفظ السلام في القارة.
وقالت المصدر ذاته إن ''الضباط السبعة يعتبرون أول فوج جزائري متخصص في تكوين وتأطير قوات حفظ السلام التابع للواء شمال إفريقيا الذي تلقى تكوينا بأمريكا''، وأضاف المصدر أن الجزائر تعمل على إعداد فريق من الضباط للتكفل بعمليات حفظ السلام بالمناطق التي تعرف نزاعات وتوترات بالقارة الإفريقية خاصة بإقليم دارفور السوداني والأزمة الصومالية.
وشارك ضباط جزائريون العام الماضي ضمن دفعة من الضباط الأجانب في تكوين عسكري في نيروبي على يد خبراء عسكريين كنديين للإشراف على عمليات حفظ السلام والأمن في إقليم دارفور بالسودان، علما أن الجزائر تتبنى موقفا بعدم المشاركة العسكرية في بؤر النزاع عبر العالم.
وصرح العقيد في الجيش الكندي، مايك كاهان، حسب بيان سابق نشرته اللجنة العليا التابعة لوزارة الدفاع الكندية بأن التدريبات الخاصة موجهة تحديدا لتلقين الضباط المعنيين الشروط الأساسية للمساهمة في عملية حفظ السلام، لا سيما في الوسط القتالي وجددت الجزائر دعمها الكامل للجهود التي يبذلها الاتحاد الإفريقي لفرض السلم والاستقرار في دارفور السودانية، والمساهمة في تسوية الأزمة التي تعرفها المنطقة بشكل نهائي.
وأكد رئيس أركان القوات البرية العميد قدور بن جميل في حوار مع مجلة الجيش في عددها الأخير أن إنشاء إقليم شمال إفريقيا يتطلب مساهمة الدول الأعضاء، منها الجزائر، في التشكيلات المكونة لها لحفظ السلام في القارة الإفريقية، مضيفا أن التدابير المتخذة من طرف الجيش الوطني الشعبي لضمان تكوين نوعي للأفراد المعنيين تكتسي أهمية بالغة.
ومن المنتظر أن يقيم لواء شمال إفريقيا ثلاثة مراكز للتكوين بامتياز، أحدها تتكفل به الجزائر، كما أوضح العقيدئبن جميل أن هذه المكونات المتمثلة في لواء المشاة، عنصر التخطيط، أمانة تنفيذية، عنصر جوي متكون من حوامات، قواعد لوجستيكية، وتشكيلات أخرى مثل مكون الشرطة، المكون المدني، ملاحظين عسكريين ومراكز للتكوين بامتيازس، أنشئت في إطار نشاطات ومهام هذه القوة وهيئاتها بما يتماشى والقواعد والمعايير المعمول بها في الاتحاد الإفريقي وتدابير مذكرة التفاهم المصادق عليها من طرف أغلبية دول الإقليم، وقد خصص الجيش الوطني الشعبي جناحا بالمدرسة الوطنية التحضيرية بالرويبة في الناحية العسكرية الأولى، يتم من خلاله تكوين الإطارات العليا، من مدنيين وعسكريين، للعمل ضمن هذه القوة .
كما أعلنت الجزائر موافقتها على احتضان قاعدة تدريب القوات العسكرية المشكلة للواء شمال إفريقيا التابع للاتحاد خلال الاجتماع الثاني لوزراء دفاع شمال إفريقيا وتشارك الجزائر بكتيبتين من الجيش وأخرى من الشرطة العسكرية، في حين تحتضن مصر قيادة اللواء أما المغرب ف''قاطع''عملية تشكيل اللواء بسبب ''تعليق'' عضويته في الاتحاد الإفريقي.
يشار إلى أن لواء شمال إفريقيا هو واحد من خمسة ألوية تابعة لمجلس السلم والأمن الإفريقي، موزعة على مناطق القارة الخمس التي ستشكل القوة الإفريقية الجاهزة التي كانت قد تأسست بمقتضى المادة 13من بروتوكول الاتحاد الإفريقي، وحسب اتفاق دول الاتحاد، فإن أولوية القوة الجاهزة هي المساعدة على بسط الأمن وتحقيق الاستقرار في القارة، حيث مقرر أن تتشكل من ألوية عسكرية تمثل الأقاليم الخمسة الرئيسية في إفريقيا، وأن تتشكل مبدئيا من 15ألف جندي، وتديرها، فنيا بشكل مباشر، لجنة أركان حرب يرأسها وزراء دفاع الدول الأعضاء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.