فرصة أمام الأحزاب لاستخلاف المترشحين المرفوضين    اتفاق على ضرورة وقف العدوان الصهيوني على الشعب الفلسطيني    ضمان سير مختلف الأنشطة التجارية والمصالح العمومية خلال العيد    المحكمة العليا ترفض الطعون المقدمة من قبل المتهمين    الحكومة تدرس تجديد رخصتي جازي وموبيليس    مواقف ثابتة وخالدة للجزائر.. والرئيس تبون يصنع الاستثناء    هنية: "نحن نقوم بواجبنا تجاه القدس .. لا يمكن لغزة أن تبقى مكتوفة الأيدي أمام ما يجري "    القدس يصمد و غزة ترد    برنامج زابينغ رمضان يترحم على ضحايا غزة ويستنكر إقتحام الاقصى    مولودية وهران تعود بالفوز من معقل الكناري    النيران تلتهم 37 هكتارا من المحاصيل الزراعية    العثورعلى جثة أربعيني معلقة بجذع شجرة    مجالس الكرماء مع أهل الوفاء    قوات الأمن تقمع وقفة مندّدة بالانتهاكات الإسرائيلية    دعوة إلى تعزيز العمل التضامنيّ الراقي    أسعار الخضر والفواكه تأبى التراجع    وفاة شخص وجرح اثنين في حادث مرور بأدرار    تحية اعتزاز وإكبار لحرائر الشعب الفلسطيني والمقدسيين الأبطال    مدرسة قرآنية عريقة محل التوسع المكاني والروحي    تأكيد التزام الحكومة بتعزيز الحوار مع الشركاء    ضرورة التزام بالتدابير الوقائية    هذه حقيقة محاولة الاعتداء على محرز    800 مشروع فندقي على المستوى الوطني    ارتفاع حصيلة القصف الإسرائيلي إلى 30 شهيدا و203 جرحى    من الواقع المعيش إلى أحلام اليقظة    ضرورة الخروج من المواضيع النمطية لمنجزات الدراما الجزائرية    الشَّهْرُ هَكَذَا وَهَكَذَا.. اسأل القبول    الجيش يواصل حربه على الإرهاب والإجرام    محرز يتعرض لاعتداء    سنعطي أقصى ما لدينا ضد الجزائر حتى نتعلم    حجز 19 قنطارا من التبغ الجاف    معاقبة اللاعب ربيعي بأربع مباريات    في خدمة طلبة الدول الصديقة    لقاء للتنسيق والمبادرة    اعتراف آخر بدبلوماسية الجزائر    تماشيا مع التزامات الرئيس    منتدى فرنسي-إفريقي في ديسمبر    الخميس أوّل أيام عيد الفطر المبارك في الجزائر    28 شهيدا في غزة    المحكمة العليا ترفض طعون المتهمين    تراجع سعر النفط الجزائري ب75ر1 دولار شهر ابريل    مساع لإعادة درارجة للفريق الأول لمولودية وهران    البلوزة الوهرانية و «الجبادور» من التراث    «الوضع المالي مقلق ونطلب تدخل السلطات»    للصائم فرحتان 》    الإدارة تطمئن اللاعبين بشأن المستحقات    الخطوط الجوية الجزائرية تعلن عن اضطرابات في رحلاتها من وإلى جنوب البلاد بسبب سوء الأحوال الجوية    مدير الصحة بمستغانم يلّح على التقيد بالبرتوكول الصحي    مرضى السرطان يستغيثون    التطعيم هذا الأحد بمختلف العيادات    شيتور يشدد على أهمية دور الجمعيات في التحسيس بأهمية الانتقال الطاقوي    رياح قوية إلى غاية 70 كلم في الساعة عبر عدّة مناطق من الوطن    جعفر قاسم يكشف بخصوص تعويض المرحوم النوري في عاشور العاشر    الشلف: تنصيب محمد قمومية مديرا جديدا على رأس قطاع الثقافة    معلم برتبة تحفة نادرة    «ارفعوا أكف الضراعة للمجيب»    تتويج الفائزين في مسابقة الصوت والريشة الذهبيتين    « لا أستغني عن شربة «فريك» وقلب اللوز في رمضان »    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كورونا المتحور.. مختصون يطالبون بتشديد الإجراءات الصحية

حذر أطباء ومختصون، من سُرعة انتقال سُرعة سلالة فيروس كورونا البريطانية، المعروفة ب "كورونا المتحور" مُطالبين بتشديد الإجراءات والقيود للحد من انتشار الوباء، بعد أن أعلن معهد باستور، عن تسجيل حالتين بالجزائر.
واقترح رئيس الهيئة الوطنية لترقية الصحة وتطوير البحث العلمي، مصطفى خياطي، إخضاع العائدين من الخارج للكشف البيولوجي على مستوى المطارات ثم الحجر الصحي لمدة عشرة أيام في الفنادق على نفقتهم الخاصة تفاديا لغلق المجال الجوي والحدود وهي الإجراءات التي لازالت تتقيد بها الصين مع البعثات الدولية الرفيعة المستوى، اذ استدل مصطفى خياطي بطريقة تعامل السلطات الصينية مع فريق خبراء منظمة الصحة العالمية الذي حل بها بداية الشهر الجاري للكشف عن مصدر وباء كوفيد 19 إذ خضع لتحليل "بي سي آر" قبل مغادرته الأراضي الأوروبية ثم خضع لتحليل ثاني في الصين وبعدها خضع للحجر الصحي لمدة عشرة أيام قبل أن يباشر مهامه الطبية.
وقال المتحدث، في اتصال مع "الجزائر الجديدة" إن خطورة النسخة المتحورة لكورونا التي تم اكتشافها في بريطانيا شهر سبتمبر الماضي تكمن في سرعة انتشارها بحيث أكدت الدراسة التي أجريت أن الفيروس غير من مفاتيح دخوله لخلايا الإنسان.
من جهته، قال رئيس عمادة الأطباء الجزائريين وعضو اللجنة العلمية لرصد ومتابعة فيروس كورونا، بقاط بركاني، ل "الجزائر الجديدة" إن العودة للغلق الكلي مستبعدة حاليًا لكن الظروف الحالية تفرض تشديد الإجراءات والقيود للحد من اتساع رقعة السلالة المتحورة، لأن خُطورتها تكمنُ في سرعة تنقلها التي قد تصلُ إلى ثمانية أضعاف وفقا للدراسات العالمية التي أجريت.
ويرى بقاط بركاني أن الوضع الحالي يستدعي مُباشرة عملية تحريات وتحقيقات وبائية معمقة لعزل المشتبه بهم حتى تتم محاصرة هذه السلالة الجديدة، مشيرا إلى أن ولاية الجزائر العاصمة هي التي تمثل البؤرة في الظرف الحالي.
وقال رئيس عمادة الأطباء الجزائريين إن الحالة الوبائية للبلاد بعد ظهور السلالة المتحور ستتضح بشكل أكثر بعد أسبوع أو أسبوعين، وبخصوص اللقاحات التي يجب استعمالها، أوضح المتحدث أن اللقاحات التي اقتنتها الجزائر مُؤخرا تقي من النسخ الجديدة التي ظهرت بكل من بريطانيا والبرازيل وجنوب إفريقيا لأن لها نفس الأعراض ل " كوفيد 19 " الكلاسيكي.
بالمقابل شدد محمد يوسفي، رئيس مصلحة الأمراض المُعدية بالمؤسسة الاستشفائية العمومية ببوفاريك بولاية بالبليدة، على ضرورة توخي الحيطة والحذر بعد تسجيل حالات متحورة لكورونا حتى لا نعود إلى نقطة البداية.
وقال يوسفي إن "كل الرحلات الدولية مغلقة لكن عمليات إجلاء العالقين بالخارج كانت متواصلة"، في إشارة إلى أن السلالة البريطانية المسجلة بالبلاد مستوردة، مُطالبا بضرورة تطبيق إجراءات أكثر صرامة وأكثر جدية فيما يخص الأشخاص الذين يتم إجلاؤهم من خارج الوطن".
وعن اللقاحات المعتمدة من قبل اللجنة العلمية، قال يوسفي بأنها "ذات فعالية ونطلب من المواطنين وضع تخوفاتهم جانبا لأن اللقاحات آمنة ولا تشكل أي خطر على صحتهم"، وبخصوص الوضعية الوبائية في البلاد، اعتبر المتحدث بأنها "مستقرة لكن وجب علينا اتخاذ الحيطة والحذر ومواصلة إجراءات الوقاية".
وقال معهد باستور في بيان أمس الأول إنه "في سياق البحوث الجينية المستمرة التي يقوم بها معهد باستور بالجزائر على فيروس SARS-COV2 وفي إطار المراقبة النشطة للسلالات المتغيرة المنتشرة حاليا في العالم، من قبل المخابر المرجعية للمنظمة العالمية للصحة، تم تأكيد على مستوى مخابر معهد باستور وهذا بعد إجراء تحاليل على عينات PCR إيجابية، بتاريخ 19 فيفري 2021، حالتين من السلالة البريطانية الجديدة التي تحمل الطفرات N501Y/D614G مع حذف المواضع 79-69 والتي تعد خصائص وراثية لهذا المتغير (تم اكتشافها لأول مرة في 20 سبتمبر 2020 في مدينة كينت في بريطانيا)".
وكشف معهد باستور عن اكتشاف هاتين السلالتين المُتغيرتين لدى أحد مستخدمي قطاع الصحة على مستوى مستشفى الصحة العقلية بالشراقة وقد تم عزله حاليا أما العينة الأخرى فتتعلق بمهاجر عائد من فرنسا لحضور مراسيم دفن والده.
وقال البيان إنه تم في وقت سابق إجراء تحاليل على عينات مشتبهة من بني مسوس ومستشفى زميرلي، كانت نتائجها سلبية فيها يخص السلالات الأربعة الجديدة التي ظهرت ببريطانيا وجنوب إفريقيا والبرازيل واليابان.
وأوضح أنه تم في وقت سابق اجراء تحاليل على عينات مشتبهة من مستشفى بني مسوس ومستشفى زميرلي، كانت نتائجها سلبية فيما يخص السلالات الأربعة الجديدة التي ظهرت ببريطانيا وجنوب أفريقيا والبرازيل واليابان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.