رئيس الجمهورية يصل إلى أرض الوطن عائدا من السعودية    وفاة 5 أشخاص في مجزرة مرورية بسطيف    الجزائر غير معنية بتعليق منح التأشيرة السياحية للسعودية بسبب كورونا    تمنراست: توقيف شخصين بحوزتهما قرابة 2 كلم من مخدرات “البانغو “    نادي بارادو يطيح بجمعية الشلف بملعبها    تركيا تستهدف الطيران الروسي في إدلب        الديوان الوطني للسياحة يشارك في البورصة الدولية للسياحة بألمانيا    سطيف: وفاة عائلة من خمسة أشخاص في حادث مرور    بربارة الشيخ يمثل الجزائر في إجتماع الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط بالرباط    رئيس الجمهورية يزور المسجد النبوي في المدينة المنورة    إعلان الجمهورية الصحراوية: الوفود الأجنبية تؤكد دعمها الثابت لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    فيروس كورونا: الرئيس الإيراني يستبعد فرض الحجر الصحي على المدن المصابة بالوباء    عماري: مساهمة الزراعة الصحراوية في الانتاج الفلاحي الوطني بلغت حوالي 6ر21 بالمائة    زغماتي: تجهيز المؤسسات العقابية بخدمة الهاتف لتمكين المحبوسين من التواصل مع عائلاتهم    وزير الصناعة والمناجم يستقبل الشريك الاجتماعي ورئيسة جمعية النساء المقاولات    رياضة: "تجميد بعض المشاريع الرياضية يدخل ضمن إجراءات ترشيد النفقات العمومية"    وزير التجارة يبحث سبل تنشيط العلاقات الاقتصادية مع سفيري مصر وفنزويلا    الكشف وتدمير ثلاثة مخابئ للإرهابيين بباتنة    إصابة نائبة الرئيس الإيراني بفيروس كورونا    البطولة العربية: تونس تقصي الجزائر    رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون يصل إلى المدينة المنورة ويصلي في المسجد النبوي    ملحمة الإتحاد الإسلامي الوهراني كتاب جديد حول عميد أندية وهران    إنخفاض سعر البرنت إلى ما دون 51 دولار منذ 2018    تأجيل محاكمة المتهمين عبد الغاني هامل وبراشدي ليوم 19 مارس القادم    كورسي: “فخورون بإسماعيل بن ناصر”    بعد تصديهم لإجراءات رفع الحصانة ... محاكمات نواب مؤجلة إلى ما بعد حل البرلمان    كورونا.. الجزائر ترفع درجة تأهبها    الحكومة التونسية الجديدة تؤدي اليمين الدستوري    اللجنة الأولمبية تهنئ 7 ملاكمين جزائريين بتأهلهم إلى أولمبياد طوكيو 2020    الرئيس تبون يعزي العاهل السعودي في وفاة الامير طلال بن سعود    الرئيس تبون يشكر الجالية الجزائرية المقيمة في السعودية اثر تلقيه رسالة من طرفها    وزير السكن: إنجاز أكثر من 185 ألف وحدة سكنية بمختلف الصيغ بالعاصمة    10وفايات خلال أسبوع بسبب حوادث المرور    الفلسطينيون و صفقة القرن .واوضاع للاجئين تتازم    اجتماع الحكومة : تقديم مرسومين تنفيذيين يتعلقان بقطاعي المالية والعمل و عروض قطاعية    مستغانم: ترقية السياحة مرهون بمساهمة الشركاء الاجتماعيين والمهنيين    اجتماع الحكومة : عرض مشروع مرسوم تنفيذي يتعلق بالتكفل بالولادة بالمؤسسات الخاصة    تلمسان: دخول 4 محطات للجيل الرابع حيز الخدمة    إجراءات خاصة بالمسجد الحرام بعد إلغاء العمرة    زغماتي: لا دخل لوزارة العدل في تجميد مسابقات الحصول على شهادة الكفاءة المهنية للمحاماة    الجزائر الأولى إفريقيا في قطع الأنترنت    بيرة يتراجع عن تدريب إتحاد العاصمة    التماس 10 سنوات حبسا نافذا في حق كمال شيخي المدعو «البوشي»    وزيرة الثقافة تهنئ الكتاب الجزائريين    تورطت فيها أسماء ثقيلة‮ ‬    رجب شهر الله    الوعي التّاريخيّ مقومٌ أساسيٌّ للإصلاح    ترحيل 7 آلاف عائلة ابتداء من جوان القادم    23 دولة أوروبية تقرر تعزيز تبادل المعلومات الاستخباراتية    علاقة الأغنية الوهرانية بالأغنية الرايوية    معرض جماعي حول الفن الجزائري بنيويورك    ندوة حول «فن القول» بمنطقة البيض    عميد بلا رتبة    تجديد الإبداع والبحث عن فرص التكوين    انطلاق مسابقة "فارس القوافي"    صالون دولي للمقاولاتية الثقافية جوان المقبل    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كارثة إيكولوجية تهدد سكان بقعة العبادل بحرشون في الشلف
نشر في الجزائر الجديدة يوم 02 - 08 - 2016

تشكل برك من المياه القذرة و إقترابها من الطريق و المنازل
كارثة إيكولوجية تهدد سكان بقعة العبادل بحرشون في الشلف
يواجه سكان بقعة العبادل الواقعة بالجهة الشمالية لبلدية حرشون بالشلف،كارثة بيئية حقيقية نتيجة صب مياه الصرف الصحي لمدينة الكريمية بالوادي المحاذي للطريق الولائي رقم 132،و إستمرار تسرب و توغل سيول من المياه القذرة بين الأشجار المغروسة على ضفافه،و إلتهامها مساحات معتبرة من الأراضي الخصبة،مشكلة برك من المياه الملوثة،تبعد بضعة أمتار فقط عن منازلهم،و أصبحت مصدر إنبعاث الروائح الكريهة و الفضاء الملائم لتكاثر و إنتشار الحشرات الضارة و الناقلة للأمراض.
و يتخوف السكان من تعرض أبنائهم لخطر السقوط و الغرق في هذه البرك العميقة و الممتلئة بالمياه القذرة،و التي خلفتها ورائها إحدى المقاولات،منذ حوالي سنتين،أثناء قيامها بأشغال الحفر و إستخراج الرمال من الوادي بطريقة عشوائية و في أماكن متفرقة،متسببة في قطع العشرات من أشجار الكاليتوس يعود تاريخ غرسها للحقبة الإستعمارية،كما تركت المقاولة العشرات من الحفر العميقة دون ردمها،إمتلأت بالمياه القذرة و تحولت إلى برك، تهدد حياة و سلامة أطفال البقعة الذين يقضون معظم أوقات فراغهم في اللعب و المرح في الوادي في غياب المرافق الترفيهية بالمنطقة.
و يتأسف سكان المنطقة على الوضع الذي آل إليه المكان الذي كان في وقت مضى الوجهة المفضلة لعائلات بلدية حرشون و البلديات المجاورة للتنزه،و الإستمتاع بجمال المحيط البيئي و الهواء النقي و ظلال الأشجار،ليصبح اليوم مصدر قلق و تخوف السكان من الأمراض و الأوبئة المحتملة في ظل إستمرار تدفق المياه القذرة و إقترابها من الطريق الولائي و التجمعات السكنية،و توسعت بشكل سريع بين الأشجار و إلتهمت مساحات معتبرة من الأراضي،كانت تستغل من طرف بعض السكان في الزراعة الموسمية و غرس الأشجار المثمرة خاصة في ظل توفر مياه السقي.و يدق سكان المنطقة ناقوس الخطر،و يناشدون الجهات المعنية للتدخل و معالجة المشكل قبل وقوع ما لا يحمد عقباه لاسيما أمام التوسع الرهيب للمياه القذرة و التي قد تختلط بالمياه الجوفية،كما أن سيول المياه الملوثة تتجه نحو موقع مرور القناة الرئيسية لتزويد بلدية الكريمية بمياه الشرب من محطة تحلية مياه البحر.
كما يعاني مواطنو بقعة العبادل من جملة من النقائص،في مقدمتها مشكل تذبذب توزيع الماء الشروب،و أرجعوا ذلك إلى خزان الماء الوحيد بالمنطقة و الذي شيد في بداية الثمانيات بسعة 40 متر مكعب،و أصبح لا يكفي حاجيات سكان المنطقة لأن الكثافة السكانية تزايدت بعشرات الأضعاف،و لهذا يطالبون بخزان آخر و الصرامة في تنظيم التزود.
كما يطالبون بتهيئة و تعبيد طرقات الحي المهترئة و الإسراع في وضع الممهلات المبرمجة في الطريق الولائي و خاصة أمام المدرسة الإبتدائية بالإضافة إلى تشييد موقف النقل العمومي و ربط سكناتهم بشبكة الصرف الصحي و تخليصهم من الحفر التقليدية التي أضحت مصدر إنتشار الأمراض الحساسية و الروائح الكريهة و الحشرات اللاسعة،و أيضا تعميم شبكة الإنارة العمومية و الصرامة في تغيير المصابيح عند إحتراقها،و تزويدهم بغاز المدينة كون القناة الرئيسية تمر بجانب الحي بالإضافة إلى توفير حافلة النقل المدرسي لأبنائهم الذين يدرسون في الطورين المتوسط و الثانوي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.