إنعقاد المائدة المستديرة الثانية لإحراز تقدم في‮ ‬مسار تسوية النزاع    نيوزيلندا تقف دقيقتي‮ ‬صمت تضامناً‮ ‬مع ضحايا المجزرة‮ ‬    بسبب عدم تسوية مستحقاتهم المالية    من أجل المحافظة على أرضية الميدان    الاتحادية الجزائرية للمبارزة    الطبعة الأولى للفيلم القصير بعين الكبيرة    إطلاق الفيلم الجديد ل تارانتينو‮ ‬    بعد عودتها إلى الفن‮ ‬    لتكسير الأسعار ومنع المضاربة    ضمن مختلف الصيغ    تتعلق بالإدارات والمؤسسات العمومية    3 قتلى بينهم طفلة في اصطدام بين شاحنة وسيارة بسعيدة    تزامناً‮ ‬والاحتفال بعيد النصر بسوق أهراس‮ ‬    وزارة الموارد المائية تؤكد‮:‬    ضمن ملتقى لتجسيد مخطط الإتصال السنوي‮ ‬للجيش    بوشارب يفقد البوصلة ويتناقض مع نفسه    الدولة حريصة على ديمومة المؤسسات الدستورية    انعقاد المائدة المستديرة الثّانية بين البوليساريو والمغرب    صديق شهاب يفجر قنبلة من العيار الثقيل أويحيى يتبرأ    الرئيس بوتفليقة يهنّئ الباجي قايد السبسي    انخفاض ب7 ملايين دولار في جانفي 2019    يجب الحذر من محاولات التفرقة لتشويه الحراك الشعبي    إيداع الملفات بالمصالح الإدارية بداية من الأحد    مولودية وادي تليلات تستضيف مولودية وهران في داربي واعد    «نحن بصدد بناء منتخب»    تحقيق المبتغى يؤطره سيرحضاري    احتجاجات الشباب البطال تتواصل لليوم الثالث أمام وكالة التشغيل    عمال مصنع «فولسفاكن» بغليزان يطالبون بإعادتهم إلى مناصبهم أو تعويضهم    حجز 12.5 كلغ كيف و100غ كوكايين    سمسار سيارات يحتال على زميله و ينهب منه 1,5 مليار سنتيم    استرجاع سيارة سياحية ودراجة نارية    غرس 30 شجيرة من الفستق الأطلسي المهدد بالانقراض    المجلس الإسلامي الأعلى يبارك الحراك الشعبي «المبهر»    المستفيدون من سكنات «ألبيا» بمستغانم يحتجون    رسالة للسلطة والعالم    الحرية و المرأة في لوحات زجاجية و تحف من السيراميك    الفنان مصطفى بوسنة يمثل الجزائر في التظاهرة    الانتهاء من المرحلة الأخيرة لتنفيذ المخطط    دروس التاريخ.. ما أكثرالعبر    تعليق عمليات الطيران لطائرات البوينغ من نوع "737 ماكس8" و "737 ماكس 9" في المجال الجوي الجزائري    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153)    أبو الفضل العباس عم المصطفى وساقي الحرمين    الوصايا العشر في آخر سورة الأنعام    لا تقربوا الغدر    لافان يطالب بتجهيز عبيد    إبراز أهمية البحث والاهتمام    ذكريات حرب وانتصار    تكييف قوانين التجارة الخارجية مع خصوصيات المناطق الحدودية    إجراء 14 عملية زرع قوقعة الأذن    ‘'السنياوة" يقصفون بالثقيل ويضمنون صعودهم مبكرا    مشيش يبرمج وديتين    مخترعون يبحثون عن دعم لتطوير إبداعاتهم    أسبوع الابتسامة بمناسبة العطلة    تسجيل 44 إصابة بمتوسطة جرياط 2 ببلدية القصبات بباتنة: لجنة للتحقيق في انتشار أعراض التهاب الكبد الفيروسي بالمدارس    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    مسيرة للأطباء بالجزائر العاصمة من اجل المطالبة بالتغيير    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





[ * أشكر فخامة رئيس الجمهورية و الموافقة دليل تسامح و قبول للآخر * ]
الكاردينال جيوفاني أنجيلو بيشو ممثل الفاتيكان لدى تدشينه كنيسة السيدة العذراء رفقة الوزير محمد عيسى :
نشر في الجمهورية يوم 08 - 12 - 2018

كانت أمس قمة جبل مرجاجو بوهران شاهدة على أن الجزائر دولة السلم و الأمان و التسامح مع الأديان من خلال تشييد و افتتاح كنيسة السيدة العذراء * سانتا كروز * و تسمية الساحة المحاذية لها ب * ساحة العيش معا بسلام * حيث قام بتكليف من رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة السيد محمد عيسى وزير الشؤون الدينية و الأوقاف بحضور الكاردينال جيوفاني أنجيلو بيشو ممثلا عن البابا فرنسيس بافتتاحها معلنا على أنها ستستقبل غدا / أي اليوم / مراسيم تطويب 19 راهبا أغتيلوا من قبل أيادي الإرهاب الغاشمة إبان العشرية السوداء و أن هذا الإجراء يندرج في إطار *المصالحة الوطنية* مؤكدا بأن هذا الحدث لم يأت لإعادة فتح الجروح بل هو فرصة للنظر إلى المستقبل و طي صفحة الماضي بعد أخذ الدروس و العبر منها فالإسلام الذي تؤمن به الجزائر يقول السيد الوزير هو إسلام العدل و المصالحة و قبول الآخر و العيش معه و احترام جميع الأديان في إطار قوانين الجمهورية الجزائرية .
كما أبرز محمد عيسى أن هذا الحدث يعتبر الأول من نوعه في العالم الإسلامي حيث لم تقم الكنيسة الكاثوليكية من قبل بالتطويب خارج الفاتيكان و هذا دليل على أن جزائر المسلمين تتعايش مع الجميع و هي رسالة قوية للآخرين الذين أرادوا أن تكون أرضنا أرض حقد و كراهية .
من جهته وجه الكاردينال جيوفاني أنجيلو بيشو ممثل البابا فرنسيس شكره لرئيس الجمهورية و للسلطات العمومية الجزائرية على قبولهم بتطويب الرهبان 19 في أرض المليون و نصف مليون شهيد و على أن هذه المبادرة يجب أن تكون نموذجا متجذرا و مثالا صارخا للتعايش ما بين الأديان و لتغليب لغة الحوار و التسامح على لغة الغلو و الكراهية و مؤكدا على أن القداس الذي يقام على أرواح رجال الدين المسيحيين هو فرصة لتجديد التزام الكنيسة، التي يمثلها أسقفي الجزائر للتعبير عن أخوتها وصداقتها مع الشعب الجزائري* .
هذا وكان الوزير محمد عيسى و الكاردينال جيوفاني أنجيلو بيشو عميد مجمع دعاوى القديسين قد جابا في أروقة و دور الكنيسة و استمعا للشروحات المقدمة من قبل المكلفين بإعادة ترميمها و تشييدها لتكون في أحلى حلة لاحتضان التطويب الذي يقام اليوم للرهبان 19 .
كما سيقوم ممثل الحبر الأعظام عند المسيحيين اليوم رفقة عدد من رجال الكنيسة الكاثوليكية و أهالي الرهبان ال 19 بزيارة المسجد القطب عبد الحميد بن باديس أين سيلتقون بعدد من الأئمة و ممثلي وزارة الشؤون الدينية في لفتة إيجابية على أن الجزائر بلد التسامح و حرية المعتقدات و قدسية دور العبادات .
من جانبه لم يفوت السيد بن تونس شيخ الطريقة العلوية و صاحب المبادرة العالمية العيش مع بسلام الفرصة ليشكر رئيس الجمهورية على تبني الفكرة و تدويلها من خلال الأمم المتحدة و متمنيا في ذات الوقت على أن تطويب الرهبان في ارض المسلمين هو ليس نهاية المطاف و إنما البداية لصفحة ناصعة بالمحبة و التسامح بين كل أفراد العائلة الآدمية على حد قوله .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.