في إطار التدابير الوقائية لمكافحة تفشي فيروس كورونا    الصيرفة الإسلامية وأثرها في تحقيق التنمية المستدامة    فيما تم إيواء 79 عائلة بملعب بلعيد بلقاسم    بعد 13 سنة من الغياب    بعد توقيف الموسم الكروي    توفي في حادث مرور مروع بفرنسا    تحسبا لإعادة فتحها ابتداء من يوم السبت المقبل بالبليدة    شدد على ضرورة استكمالها قبل نهاية السنة الجارية    البيان الكامل لاجتماع مجلس الوزراء برئاسة تبون    إثيوبيا تؤكد استئناف المفاوضات حول سد النهضة اليوم    لا خسائر بشرية أو مادية    عمار بلحيمر يكشف المستور:    بلحيمر: "سلطة ضبط الصحافة المكتوبة ستتكفل بتشجيع تعددية المعلومة ونشرها"    تلقوا تكوينا عالي المستوى في التعليم العسكري    أكد أنها تدخل ضمن النشاط المتوسطي..بوناطيرو:    وزيرة الإعلام اللبنانية تستقيل    وفاة 9 أشخاص وإصابة 142 آخرين بجروح    3 جرحى في حادث مرور    تسجيل 521 إصابة جديدة و9 وفيات    خلال اجتماع لمجلس الوزراء    فنيش يعزي نظيره اللبناني    لا خسائر بشرية ولا مادية    إحباط هجرة سرية ل26 حراقا    أرباح أرامكو السعودية تتراجع إلى النصف    "ألو شرطة".. في خدمتكم    الكلمة الأدبية تعزّز الوعي وتقوّي النّفوس    ممتهنو الصيد البحري يطالبون بتسوية "مخطط رسو قوارب "    تخرج تسع دفعات من الضباط وضباط الصف    النمو والبطالة واحتياطات الصرف و قيمة الدينار    سباق مع الزمن لفتح الشواطئ    15 مشروعا لتهيئة الطرق وفتح المسالك ب 20 منطقة ظل    لجنة ولائية لتحضير فتح الشواطىء    تجربة رائدة في لزراعة السترونال والستيفيا    أجمل عاصمة    هدير بيروت المتغضن    في مرفأ الوجد ... بيروت تحترق    يا الله    جلسة حاسمة لتسوية وضعية شركة مولودية وهران    «نعمل على تسديد مستحقات اللاعبين وإقناعهم بالبقاء»    ملفات كثيرة تنتظر عنتر يحيى    مسجد سيدي غانم بميلة لم يتعرض لأي ضرر بعد الهزتين الأرضيتين    لبنان.. وزير البيئة يعلن استقالته    هذه أنواع النفس في القرآن الكريم    حكم التسمية بأسماء الأنبياء والملائكة    المدرب صحراوي يريد حلا وديا لمشكل مستحقاته    صعود 6 أندية إلى أقسام عليا    لقاح كورونا جاهز خلال أيام    17 ألف استشارة طبية لكوفيد -19 منذ بداية الجائحة    ''الأمان " تقدم اقتراحاتها لمرحلة ما بعد الرفع الجزئي للحجر    اللهُ نورُ السَّمواتِ والأرضِ    مسجد "سيدي غانم" لم يتعرض لأي ضرر    "سلطة" مستقلة لصحافة محترفة    الكفاءة لشغل وظائف عليا    كبيش يجمع" شظايا بيروت"    العفو عند المقدرة من شيم الكرام    هزة أرضية بقوة 3ر4 درجات قرب سيدي غيلاس بولاية تيبازة    إحصاءات أسبوعية للسلع المحجوزة والمخزنة على مستوى الموانئ    فتح باب المشاركة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





من أجل عيد آمن صحيا
صحتك في رمضان
نشر في الجمهورية يوم 21 - 05 - 2019

العيدُ أقبل... ليهرَعَ الناس إلى الأَسواق للتَّزوُد بما يُلزِمهم لاستقباله ،ليعُودوا مُحَملَّين بالسكَاكر وأصنَافَ الحَلوى المختَلفة. فيما تُساَرع رَبَّاتُ البيُوت لصُنع الكَعك والذِي يُقَدَّم إكرامًا للضيُوف في هذه الأيام المبَاركَة...
غيران استقبال بَعض الصَّائمين للعِيد قَدْ لا يَخلُو من الممارَسات الخاطِئة ، خصُوصًا في ما يَتعلق بالسلُوك الغِذائي والتي تَنْطوي على أضرارٍ كَثيرةٍ. لهذا سنُؤكِّدُ على ضَرُورة تَناول الأَطعمة باعتدال خُصوصًا في أيَّام العيد والتي يَكثُر فيها تَقديمَ الحلويات المتنَوعَة ...كما يجِب مُراعاة العَديد من الأُمور خلِال فَترة العِيد في ما يتَعلق بالسُلوك الغِذائي وذَلك بهَدف مَنع حُدوث اضطرابات هَضمية قد تُنغِص على الصاَّئم فَرحته... إذَن نَنصَح الأَشخاص صَبِيحة يوم العيد بتَنَاول وجْبة إِفطار خَفِيفة بحيْث تَحوي مِقدارًا مُعتدلاً من النشويات، كما لا بُد أن تَشمَل أصنافًا غِذائيةً سَهلة الهضْم مِثل الفاكِهة والخضْراوات ،وبذلك يتَجَنب الفردُ إرْبَاك الجِهاز الهضمي . أما فيما يتعَلق بالكَعك والحلْوى بكُثره قد يُؤدي إلى حُدوث تَلَبُّك مَعوي فيعَاني المفطِر من إنتِفاخات وألم في البَطن وقد يُصيبُه إسهالٌ وقيءٌ ، إلى جَانِب ذلك فإنَّ الإكثار من تَناول الكعْك الغَنِي بالدُهون سيُؤدي إلى زِيادة إفرازِ السائلِ الحِمضي في المعِدة و الذِي قَد يَزيد إلى المريء، فيُسَبب ما يُعرف بالحُرْقَة ،كما يجِب عدم المبالَغة في شُرب القهوة والتي تُقدَم في كلِّ بيت خِلال أيام العيد، والإكثار مِنها يزِيد من أعراضِ الحُرقة بسَبب تأثِيرها. فهِي كذلك تَزيد من إفرازِ السَّائلِ الحِمضي عَلاوة على ذلك، فإِنّ إرتفاع مُستوى الكَافيين في الدم يُسبب التوتر ويُؤدي الى زيادة مُعدَل ضَربات القَلب . ويُعَد مَرْضى السكري من أكْثر الأفْراد تأَثُّراً بإنتشار الحلَويات و المأكولات الدسِمة خِلال فَترة العيد. حَيث يُعَاني العدِيد مِنهُم من إرتِفاع مُستوى السكَّر في الدم... وذلِك بحَسَب ما أشَارَت إليه مَصَادر طِبية على تسْجيل عَدد من حَالات الوفيات بين هؤُلاء المرضى كُلَّ فترةِ عيدٍ والتي نَجَمت عنها إصَابَات بالغيبُوبَة بسَبَب إرتفاع مُستوى السكَّر في الدَّم... فعلَى مرِيض السكَّري أن يَلْتزم بتَنَاول الوجَبات في أَوقاتها إلى جَانِب أخْذ العِلاجات في موَاعِيدها وهُو ما يَغْفل عَنه بعْضَ المرْضى خِلال فَترة العيد نَظرًا لإِنْشغَالاتِهم وإنشِغَالهم بإستقبال الضُيوف أو زِيارة الأَقَارب. كما لابُدَّ لهُم من الحذَر في التعَامُل مع حلويات العِيد كلٌّ بحَسَب وَضْعه. ولَدَي مُلاَحظَة وتَحذير... أمَّا الملاحَظة هي أنَّه ومِن واجِب الأولياء أهَمية مُراقبة الصغَار في ما يَتَعلق بِتنَاول الحلَويات والسكاكر خِلال فترة العِيد، مما يزِيد من احتمالية حُدوثِ تسوُّسٍ في الأسنان لدَيْهم علاوة على تَعَرُّضٍ مُحتملٍ لِفُقدان الشَّهيةِ وتَلبُّكٍ معويٍ... أما التحذيرُ فَننَصح الأولياء و الإِخوة والأَخوات وجميع الأشخاص بضَرُورة الاكتفاء يَوم العيد وأثناء المغفِرة ،المصَافَحة وتَجَنب القُبَل والقُبلات وخُصُوصًا تَقْبِيل الأَطفال والقُبلات الحمِيمِية ،لأَن هذه القُبلات تُعد وسِيلةً سَريعة لنشْر الأَمراض التنفسِية كمرَض السل و الزكَام وغَيرها باعتبار أن مُعظَم الأشْخاص يَتَنقلُون من بَيتٍ إلى آخر خِلال فترة العيد المبَارك مما يُوسِّع من دَائِرة إنتِشار تلك الأمراض...

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.