عطار: مشروع قانون جديد حول الكهرباء نهاية 2021    زواج.. رجال وماكثات في البيت يريدون الحلال    بوقادوم ورئيس المجلس الأعلى الليبي يؤكدان على الحل السياسي    النفط يسجل تراجعا في الأسعار    عطار: النصوص التطبيقية ال 43 للقانون الجديد للمحروقات ستكون جاهزة قريبا    الشروع في إعداد مواضيع الامتحانات النهائية ابتداء من فيفري المقبل    هل كان اللبن وراء انتشار الحمى المالطية ببوسعادة؟    الرئيس تبون يطمئن على صحة الرئيس التونسي عبر مكالمة هاتفية    المشروع محل دراسة وعلى الأحزاب إعطاء قيمة مضافة وتقديم البدائل    إجراءات السعودية في اليمن سببت أسوأ أزمة إنسانية    ظاهرة فلكية "نادرة" في سماء مكة المكرمة هذا الخميس    محاولة اغتيال تستهدف الرئيس التونسي!    فيروس كورونا في فرنسا: تسجيل 26916 إصابة مؤكدة و350 وفاة    الجزائر شريك مهم لضمان الأمن الطاقوي لدول الاتحاد الأوروبي    إنشاء "تأمين تكافلي" إسلامي..وضبط شروط ممارسته    دراسة مستجدات الوضع الأمني بالبلاد والمنطقة الإقليمية    زطشي يبرر رفض ملف ترشحه    6 وفيات.. 262 إصابة جديدة وشفاء 202 مريض    الجزائر شريك مهم لضمان الأمن الطاقوي لدول الاتحاد الأوروبي    نقص التحضير انعكس سلبا على مستوى منتخب كرة اليد    تثمين جهود الجزائر المبذولة لمجابهة جائحة كوفيد-19    "قانون" جديد لحماية تجار السوق السوداء    تفكيك عصابة تتاجر بالأسلحة النارية    أم سهام.. الأدب الخالد    طرح الصعوبات النظرية والتطبيقية للإبداع المعجمي الأمازيغي    «الله يرحمك يا ماما ..»    حزن على فراق "أم سهام"    تحديات كبيرة تنتظر التلفزيون الجزائري    مئوية الشهيد زيغود يوسف في 18 فبراير    إطلاق الحملة الدولية ضد نهب الثروات الطبيعية    تلاحم التجار مع الثوار لقهر الاستعمار    51 ألف مسافر استعملوا القطارات منذ استئناف الرحلات    مشروع سيرغاز متعثّر بعين مران بالشلف    مراعي «الجليد» بالبيض تشكو الظمأ    ارتفاع عدد حوادث المرور و وفاة 40 شخصا    استحسان..امتنان وعرفان    عين النعجة تغرق في النفايات    اجتماع ثلاثي لتسوية الملف    السباحة بحاجة إلى جرعة أكسيجين    مصمودي : « تعرضت لطرد تعسفي ونحن واجهنا الحكم وليس لياسما»    « نحن الاكثر تضررا من الوباء لأننا نتدرب في المسابح وليس في الهواء»    بلعطوي يلوم الحكم على هزيمة بولوغين    المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية ببومرداس    بعلوج يقدم ورشة كتابة قصص الأطفال مع "كتارا"    شباب قسنطينة يغرق    تقليص واردات بذور البطاطا ب 50% هذا الموسم    إدارة جو بايدن تعتزم استئناف تقديم مساعدات للفلسطينيين وإعادة البعثات الدبلوماسية    «تركيبات بسيطة بلا آثار جانبية و خال من فيروس كورونا»    8 غرف تبريد جاهزة لتخزين اللقاح    التطعيم ضرورة    دفع التعاون وأجندة السلام    أول تعليق من زطشي بعد إستبعاد ملف ترشحه من " الفيفا"    تصعيد النزاع بين البوليساريو والمغرب يهدد الاستقرار الإقليمي    السعودية: رئاسة الحرمين تقترح تغيير ساحات المسجد الحرام    وفاة الصحفية تنهنان لاصب سعدون    إبنة الراحلة عبلة الكحلاوي تكشف عن وصيتها الأخيرة    وفاة الداعية عبلة الكحلاوي متأثرة بكورونا    كورونا تفتك بالداعية عبلة الكحلاوي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عراقيل البيروقراطية
نشر في الجمهورية يوم 09 - 07 - 2020


تعد البيروقراطية من مظاهر و أسباب سوء تسيير الاقتصاد و هي من العراقيل التي تعوق مسار التنمية في الجزائر،حيث لا تزال القطاعات الاقتصادية المختلفة تئن تحت ضغط ممارسات بيروقراطية أصبحت تميز المعاملات الإدارية الخاصة بالمشاريع التنموية و الاستثمارية، في ظل تمسك الإدارة بسلوكات مناهضة للسير الحسن للاستثمارات حيث أكد رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون أول أمس خلال جلسة عمل عقدت لاستعراض مشروع الخطة الوطنية للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي بحضور الوزير الأول و وزراء على أن بناء اقتصاد حقيقي جديد يتطلب حتما تغيير الذهنيات و إطلاق المبادرات وتحريرها من قيود البيروقراطية و كذا مراجعة النصوص القانونية الحالية و تكييفها بحيث تتناسب مع الواقع الجديد والمعطيات المستجدة للمناخ الاقتصادي في الجزائر من أجل إقلاع اقتصادي و إنعاش التنمية يستند إلى الذكاء الوطني و لا يميز في خلق الثروة و توفير مناصب الشغل بين القطاعين العام و الخاص على اعتبار أن الظرف الإقتصادي الراهن يتميز بسعي الجزائر القوي إلى الخروج من دائرة تبعيتها لصادرات النفط و اتجاهها نحو تنويع موارد الاقتصاد الوطني وإعطاء الأولوية للمتعاملين الاقتصاديين الجزائريين الخواص منهم والمؤسسات العمومية لقطع أشواط من التقدم على صعيد الاقتصاد نحو المزيد من الصادرات خاصة في قطاعات خارج المحروقات ،ونقصد هنا المجال الفلاحي والصناعات التحويلية و غيرها فالجزائر اليوم لا خيار أمامها سوى تنويع الاقتصاد لجلب استثمارات خارج المحروقات ، وتبني وإعداد خطة للنهوض بقطاعات اقتصادية حيوية أخرى قادرة على توفير مداخيل و إيرادات عبر الصادرات للتمكن من تغطية احتياجات ميزانيتها و تفادي العجز المالي ،و تجنب اللجوء إلى الاستدانة وطلب القروض من الخارج ،و كل هذا من أجل اقتصاد سليم وقوي ، فالبيروقراطية و السلوكات الإدارية السيئة لا تزال تشكل حجر عثرة أمام تقدم سير المشاريع الاستثمارية والتنموية المختلفة .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.