الجزائر تسلم معارضا تركيا إلى أنقرة    عملية إيريني الأوروبية توتر العلاقات بين تركيا وألمانيا    شباب بلوزداد يواصل تحضيراته لمواجهة النصر الليبي    خطة مانشستر سيتي لخطف ميسي.. عقد مدته عشر سنوات بشروط خاصة    أم البواقي: توقيف شخص بحوزته أسلحة بيضاء محظورة    تيارت.. أساتذة ثانوية بلهواري يتوقفون عن العمل بسبب الإكتظاظ    مباحثات بنواكشوط بين وزيري الخارجية الموريتاني والصحراوي    وزير المالية: سيتم إعداد مشروع قانون ينضم الشراكة بين القطاع العمومي والخاص    تسليم 389 مركبة مرسيدس لهيئات عسكرية ومدنية    الفلاحون يعرقلون انطلاق مشروع المولودية لبناء مركز التحضير    الرابطة الأولى (2020-2021): صعوبة تطبيق البروتوكول الصحي يضاعف متاعب الأندية    الوزير السابق عبد الرشيد بوكرزازة يوارى الثرى وسط جمع غفير    بعد ثبوت فعاليته بنسبة 95%.. تعرف على تكلفة اللقاح الروسي "سبوتنيك V "    الصحة العالمية: يوجد الآن أمل حقيقي لإنهاء كوفيد-19 باللقاحات    الحكومة تستنفر الولاة لمواجهة تصاعد كورونا    اتفاقية تعاون بين المسرح الوطني وبلدية القصبة    الحظيرة الثقافية الطاسيلي ناجر: إحصاء أزيد من 17690 موقعا أثريا خلال الأربع سنوات الأخيرة    قنصل الجزائر بسانت إيتيان في ذمة الله    أسعار النفط تصعد أكثر من 2% بدعم من أنباء لقاح لكوفيد-19    حوادث المرور: وفاة شخصين واصابة 163 آخرين خلال ال 24 ساعة الأخيرة    كوفيد- 19 : مصالح الشرطة تضع أزيد من 4 ألاف مركبة بالمحشر بسبب مخالفة قواعد الحجر الصحي خلال الاسبوع المنصرم    درك زرالدة يوقف 29 شخص بوكر للدعارة وممارسة الفسق    تبسة: وفاة شخصين وإنقاذ عائلة بسبب الغاز    وزير الصناعة يستقبل سفير البرتغال بالجزائر    أقشيش خير الدين….أول جزائري، إفريقي وعربي يتوج ببطولة العالم "للكونغ فو"    هزة ارتدادية بقوة 3 درجات بالحروش بولاية سكيكدة    فرنسا: دعوى قضائية ضد تطبيق "مسلم برو"    برمجة محاكمة جميعي يوم 07 ديسمبر المقبل    المديرية العامة للأمن الوطني تردّ : ارتداء الكمامة داخل السيارة "اجباري"    شباب بلوزداد: المصادقة على التقرير المالي    ثلاث إصدارات جديدة لمنشورات "البرزخ" في المكتبات    الصين تدعو دول العالم إلى المشاركة في مشروعها القمري    مجلس الأمة يواصل أشغاله في جلسة علنية غدا    موظفات في الستر راغبات    وزارة التربية تستعجل عملية ربط المؤسسات بالانترنت    هذا هو موقف وزير الخارجية الأمريكي الجديد من الأوضاع في مصر    إيقاف محمد رمضان عن مزاولة مهنة التمثيل وإلغاء مسلسله الرمضاني    ميناء "جن جن": تصدير 2 مليون طن من الكلينكر منذ بداية السنة    غرس 10 آلاف شجيرة بغابات ولاية باتنة    وكالة عدل: اطلاق 14 الف مسكن نهاية نوفمبر    ترامب يعلن رسميا بأنه سينقل السلطة الإنتقالية لجو بايدن    قرابة مليون مخالفة ونحو 350 ألف إجراء قضائي بسبب خرق تدابير الحجر الصحي    40 مداخلة في ندوة دولية هذا الخميس بوهران    الوزارة بصدد إعداد مشروع قانون للإشهار    الحفاظ على أساسيات الإقتصاد في ظل الجائحة    ال"فيفا" توقف أحمد أحمد بتهمة الفساد والرشوة    الدراسة عن بعد ونظام التفويج لتدارك التأخر    ضبط تواريخ الجولات الستة الأولى    100 إصابة ب"كورونا"    دليلة دالياس بوزار تقدّم "الأميرات"    لولو في القائمة الطويلة لفرع المؤلف الشاب    جهيدة هوادف تبيع لوحتها بالمزاد    نشاط تجاري هام من شأنه وقف الاستيراد    .. وتستمرّ معركتنا ضدّ السفاهة الفرنسية    ظَمَأٌ عَلَى ضِفَافِ الْأَلَمِ    مني إلي    الله يجيب الخير    إسلام بطلة الملاكمة الهولندية الملقبة بالسيدة تايسون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ايت علي براهم يدعو المؤسسات البريطانية إلى استغلال فرص الشراكة في الجزائر
نشر في الجمهورية يوم 30 - 09 - 2020

دعا وزير الصناعة, فرحات ايت علي براهم, الاربعاء بالجزائر, المؤسسات البريطانية إلى استغلال الفرص الاقتصادية التي يتوفر عليها السوق الوطني, مؤكدا التزام الجزائر بتحسين مناخ الاعمال للمستثمرين الاجانب.
وخاطب السيد ايت علي براهم المؤسسات البريطانية المشاركة في اللقاء الجزائري-البريطاني حول الاستثمار والتجارة الذي عقد بواسطة تقنية التحاضر المرئي, قائلا"نحن نشجعكم على خلق أنشطة ذات تكنولوجيا عالية في بلدنا والمشاركة في تنمية هندسة تصنيع المعدات الصناعية".
ومن شأن هذه الشراكات أن تسمح بنقل المعرفة والتكنولوجيا ولكن أيضا بالعودة إلى ولوج مختلف القطاعات وفتح آفاق للتصدير, يضيف الوزير.
وأكد السيد ايت علي براهم فتح الجزائر لأبوابها أمام كبرى الشركات الأجنبية, لاسيما البريطانية منها, وأمام المعارف المعترف بها بهدف مرافقة الجزائريين في تحقيق أهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية من خلال شراكات مربحة للطرفين.
وفي هذا الاطار, اعتبر بأن حشد الاستثمار الوطني والأجنبي يشكل "حتمية" في هذه المرحلة المهمة التي يمر بها الاقتصاد الجزائري.
من جهة اخرى, ذكر الوزير بعزم السلطات الجزائرية العمل على تحسين مناخ الأعمال, لاسيما من خلال إصلاح وتعديل قانون الاستثمار لجعله "أكثر مرونة و بساطة و تحفيزا".

وهنا أكد بأن "هذا القانون الجديد الذي سيصدر قريبا جدا, سيمنح ضمانات وحماية أكبر للمستثمر الوطني والأجنبي من خلال "إطار قانوني شفاف, واضح ومستقر". كما سيسمح, ب"تقليص دور الإدارة في عملية الاستثمار وتشجيع ومرافقة حاملي المشاريع".
كما لفت إلى الإجراءات الاخرى المتخذة للمساهمة في وضع نظام استثمار "واضح" يسمح للمستثمرين الراغبين في خلق مشاريع في الجزائر بالعمل دون عراقيل, لاسيما
من خلال إلغاء القاعدة 51/49 بالمائة في عدة قطاعات مما سيسمح بتحرير المبادرات.
"وبفضل هذا التعديل, سيتمكن المتعامل الأجنبي من الاستثمار في الجزائر دون تمييز بينه وبين المستثمر الوطني, بالإضافة إلى تمكينه من جلب أمواله الخاصة والمساهمة ماليا في المشاريع في الجزائر", يؤكد الوزير.
وشارك في هذا اللقاء, الذي نظم تحت شعار " الجزائر والمملكة المتحدة: التجارة والاستثمار حاليا وبعد كوفيد-19", كل من المبعوث الخاص للوزير الأول البريطاني للعلاقات الاقتصادية والتجارية مع الجزائر, اللورد ريشارد ريسبي, ووزير دولة مكلف بالاستثمار لدى وزارة التجارة لبريطانيا, اللورد جيرالد إدغار غريمستون.
ومن الجانب الجزائري, شارك ممثلو عدة دوائر وزارية جزائرية على غرار التجارة, الفلاحة, الصناعة الصيدلانية والمؤسسات المصغرة بالإضافة للوكالة الوطنية لتطوير الإستثمار ومسؤولي بعض منظمات أرباب العمل.
== اللورد ريسبي: ضرورة توسيع الشراكة الثنائية ==
من جهته ابرز المبعوث الخاص للوزير الأول البريطاني للعلاقات الاقتصادية والتجارية مع الجزائر, اللورد ريشارد ريسبي اهمية توسيع الشراكة الثنائية بين البلدين .
و اوضح أنه تبعا للقاءات التي جمعته بالمسؤولين الجزائريين لمس "إرادة قوية" لتطوير العديد من القطاعات الاقتصادية على غرار الصناعات الصيدلانية و الطاقات
المتجددة و الفلاحة فضلا عن الخدمات المصرفية و المالية .
و تابع المسؤول البريطاني يقول أن كل من هذه القطاعات محل اهتمام من طرف
متعاملي بلاده بهدف تبادل التجارب و الخبرات بين الطرفين . و استطرد أنه المرحلة المقبلة (ما بعد كوفيبد-19) تتطلب تقوية و تعزيز
التعاون و الشراكة التجارية .
و ذكر اللورد ريسبي أنه خلال الزيارة الاخيرة التي اجرها للجزائر في شهر فبراير الماضي لمس " تفاؤل كبير و قناعة راسخة بأن الجزائر دخلت مرحلة تغيير, تعززت أكثر بالإجراءات الجديدة المتحدة في مجال الاستثمار وقطاع المالية ".
وتابع "اعتقد أن الطرف الحالي مهم و حاسم في تاريخ العلاقات بين البلدين" مبرزا فرص الاستثمار الواعدة المتاحة لمتعاملي كلا البلدين .
ويرمي هذا الحدث المنظم من طرف مجلس الأعمال الجزائري البريطاني إلى إعطاء لمحة حول خارطة الطريق الحالية ولما بعد كوفيد-19 للعلاقات الاقتصادية الجزائرية-البريطانية بهدف تعزيز الشراكة بين البلدين وعرض فرص الاستثمار الأجنبي المباشر في الجزائر.
ووفقا لبيانات الوكالة الوطنية لتطوير الاستثمار, فإن عدد المشاريع الاستثمارية البريطانية في الجزائر في الفترة بين 2002 ومنتصف 2019, بلغت 13 مشروعا من بينها 8 مشاريع منجزة بالشراكة, مشروع واحد كاستثمار بريطاني مباشر وأربعة مشاريع متعددة الجنسيات.
وسمحت هذه المشاريع التي انجزت بمبلغ يفوق 3,662 مليار دينار, بإنشاء 2.631 منصب عمل مباشر.
ويظهر توزيع هذه المشاريع على مختلف قطاعات النشاط, أن الخدمات تأتي في مقدمة الاستثمارات البريطانية في الجزائر بسبعة مشاريع بقيمة 661 مليون دج متبوعة
بالصناعة (4 مشاريع بقيمة 956 مليون دج) والنقل (مشروع واحد بقيمة 51 مليون دج) والسياحة (مشروع واحد بقيمة 985ر1 مليار دج).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.