مذكرة تفاهم في مجال التعليم العالي والبحث العلمي    حكم الغربلة قبل أسبوعين من الحملة    نقابة ناشري الإعلام تثمّن دعوة رئيس الجمهورية للحوار مع نقابات الصحفيين    حان الوقت لأن تأخذ المعلومة حقها باعتبارها ملكا عاما    أول رحلة بحرية من وهران إلى أليكانت على متن «الجزائر 2» اليوم    إدانة تصريحات الرئيس الفرنسي ضد الجزائر وتاريخها الثوري    «أول رحلة إلى إسبانيا على متن شركة «فويلنج» الشهر المقبل»    صلاح يحطم رقما تاريخيا في دوري الأبطال    شهادة تحليل بي سي آر سلبي إجبارية لركوب السفينة    حرّاس السواحل ينقذون 701 شخص خلال أسبوع    نتعامل مع القضية الصحراوية على أنها قضية إنهاء استعمار    بن شيخ يحث على تعزيز التعاون الشرطي الإفريقي    الميلان يكافئ بن ناصر    تأجيل محاكمة عبد الغني هامل وعائلته    إحصاء عام جديد للسكان والإسكان في الجزائر    هلاك شخصين وإصابة سبعة آخرين في حادث سير بتيزي وزو    3 وفيات.. 76 إصابة جديدة وشفاء 61 مريضا    الكونغرس يمنع إقامة قنصلية أمريكية في الأراضي المحتلة    بداية رهان "الحمراوة" من بوابة "السنافر"    محرز يحطم الرقم التاريخي لماجر    السباق سينطلق لخلافة شباب بلوزداد على "البوديوم"    غوتيريس يؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    إدانة سياسة المواجهة والهروب إلى الأمام التي ينتهجها المغرب    وزير الاتصال يُكرَّم في تونس    البرلمان العربي يدين تصريحات الرئيس الفرنسي    1000 قرض مصغر لبعث نشاطات الصيد البحري وتربية المائيات    حجز 23692 وحدة من الألعاب النارية    توفير كل الإمكانيات ببرج بوعريريج    الدكتور بوطاجين يتضامن مع أطفال السرطان    يوسف بن عبد الرحمان وأيمن قليل يفتكّان الجائزة الأولى    دعوة إلى التماسك، وعرفانٌ بأهل الإبداع    انطلاق حفر 20 بئرا ببومرداس من أصل 63 مبرمجة    أيام إعلامية لأصحاب المؤسسات المصغرة    شنين سفيرا للجزائر بليبيا وسليمة عبد الحق بهولندا    البطاطا تنخفض إلى 50 دج بغليزان    ويل لأمّة كثرت طوائفها    حجز قرابة القنطار ونصف من الدجاج و«العصبان» الفاسد    إجلاء شاب مشنوق    المطالبة بتشديد العقوبة ضد شقيقين    قسنطينة: انتشال جثة شاب من تحت شجرة بجبل الوحش    الجذور التّاريخية للطّائفية    إدارة عاجزة وتشكيلة غير جاهزة    لا تربص ولا انتدابات ولا تشكيلة واضحة المعالم    محاضرات تاريخية وشهادات حول جرائم الاستعمار    المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون يكرّم السيد بلحيمر    قطاف من بساتين الشعر العربي    يخافون يوما تتقلب فيه القلوب والأبصار    قواعد السعادة في القرآن الكريم    مدرسة الغرب تعيش فقرًا مدقعًا    الجزائر شريك تجاري واستثماري هام لبريطانيا    تسجيل 76 اصابة جديدة بفيروس كورونا 3 وفيات و 61 حالة شفاء    التخطيط للحياة...ذلك الواجب المنسي    لدينا 10 ملايين جرعة من اللقاح و إنتاجنا الوطني متوفر    الأطباء يثمّنون القرار ويحذرون من الاستهتار    شرم الشيخ يحتفي ب"سيدة المسرح"    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    من واجب الأسرة تلقين خصال النبي لأبنائها    في قلوبهم مرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



القطاع يتدعم بأكثر من 16 ألف منصب جديد
وزير التربية الوطنية لدى إشرافه على الافتتاح الرسمي للموسم الدراسي الجديد :
نشر في الجمهورية يوم 22 - 09 - 2021


- التوظيف التدريجي لخريجي المدارس العليا للأساتذة
كشف وزير التربية الوطنية, عبد الحكيم بلعابد أمس الثلاثاء بالجزائر العاصمة, أن قطاعه تدعم بأكثر من 16 ألف منصب لفائدة أساتذة الأطوار التعليمية الثلاثة للمساهمة في تخفيف العبء الناتج عن التنظيمات التربوية والأحجام الساعية الجديدة التي فرضته تداعيات تفشي وباء كورونا (كوفيد-19) في الوسط المدرسي.
وأوضح الوزير في تصريح صحفي عقب إشرافه على الافتتاح الرسمي للسنة الدراسية 2021-2022 بمدرسة "محمد أبزار" الابتدائية بالمحمدية, أن السلطات المعنية "وافقت وفي خضم الإجراءات المتخذة لتخفيف وطأة تفشي وباء كورونا في الوسط المدرسي على إضافة مناصب مالية قدرت بأكثر من 16 ألف منصب في أطوار التعليم الابتدائي والمتوسط والثانوي", مضيفا بأن قطاعه "بصدد الاتصال مع مؤسسات أخرى للذهاب إلى العمل بتنظيمات تربوية وبأحجام ساعية مقبولة تسمح للجميع بالعمل في أريحية وفي ظروف حسنة".
وقال في هذا الشأن بأنه أسدى تعليمات على أن "تبنى هذه التنظيمات على مبدأ التشاور مع الأساتذة الذين هم أدرى بما يجري داخل الأقسام من غيرهم", مشددا على أنه "لن يتم اتخاذ أي قرار في هذا الشأن دون الرجوع إلى رأي الأساتذة".
وفي موضوع ذي صلة, جدد السيد بلعابد الدعوة الى كل افراد الاسرة التربوية لاحترام البروتوكول الصحي بصفة "صارمة" في كل اطوار الحياة الدراسية والمهنية, داعيا الى "وجو ب« تلقيح الميع ومذكرا في ذات الوقت بدعوة رئيس الجمهورية الى تلقيح "ضرورة" تلقيح كل مستخدمي التربية ضد فيروس كورونا (كوفيد-19) قبل الدخول المدرسي.
وعبر بالمناسبة عن أمله في ان يتم تلقيح كامل لكل منتسبي القطاع للحصول على المناعة الجماعية.
كما كشف السيد بلعابد, من جهة أخرى, عن "توظيف أغلبية خريجي المدارس العليا للأساتذة منذ سنة 2015 والمقدر عددهم ب15 ألف أستاذ ليتبقى لحد الآن أقل من 800 أستاذ سيتم توظيفهم تدريجيا".
واستطرد مبينا في هذا السياق: "بتوجيهات من الوزير الأول, تم التكفل بخريجي المدارس العليا للأساتذة الذين كان عددهم يفوق في السابق حاجيات قطاع التربية الوطنية لكن بفضل إجراءات سمح لنا باتخاذها وصلنا إلى توظيف أغلبية خريجي دفعات هذه المدارس منذ عام 2015", لافتا إلى أنه "تم الاتفاق بموجب قرار وزاري مشترك مع قطاع التعليم العالي على أن تكون الدفعات المتخرجة المقبلة ضمن حاجة قطاع التربية الوطنية". وجدد الوزير التأكيد بالمناسبة, على مضي قطاعه في مسعى توظيف خريجي المدارس العليا للأساتذة, مستدلا ب«العمل بإجراء الانتداب قصد السماح للأستاذ بأن يدرس في نفس الاختصاص في مستوى أدنى لكن مع المحافظة عليه اجتماعيا برتبته وتصنيفه وبراتبه".
إجراءات جديدة
وبالنسبة لمجال التكوين في القطاع, قال ذات المسؤول بأنه "تم تكوين 11 ألف و 319 إطار في التربية الوطنية للترقية إلى رتب أخرى سيباشرون عملهم بداية من الدخول, منهم 823 متكون لأجل منصب مدير مؤسسة في الأطوار التعليمية الثلاثة".
تطرق وزير التربية الوطنية في سياق التصريح الصحفي إلى عدد من الإجراءات الجديدة المتخذة لفائدة التلاميذ بمناسبة السنة الدراسية الجديدة من بينها "السماح للتلاميذ الذين وصلوا إلى نهاية الدراسة بفعل عدم كفاية النتائج وبلغوا السن القانونية بالرجوع إلى مقاعد الدراسة شريطة تقديم طلبهم والنطر في عدد المقاعد المتاحة". وأكد الوزير في هذا الصدد, بأن القرارات الناتجة عن هذا الإجراء "ستصدرها السلطة البيداغوجية للأساتذة ولا دخل للإدارة في هذا الأمر".
واتسم هذا الدخول أيضا --وفق تصريح الوزير-- بشروع الوصاية في حل مشكل المحفظة في إطار تطبيق تعليمات رئيس الجمهورية لعصرنة المدرسة الجزائرية من خلال انتقال المدارس تدريجيا إلى مصف المدارس الرقمية بامتياز, باستعمال اللوحات الالكترونية والسبورة الذكية.
ويتسنى هذا المسعى من خلال التدرج في تجهيز المدارس الجزائرية باللوحات الإلكترونية وكذا اللجوء إلى استعمال الادراج في المؤسسات وإعادة النظر في البرامج التعليمية والمنهاج للتعليم الابتدائي, علما بأنه سيتم تكليف المجلس الوطني للبرامج "قريبا" برسالة مهمة للنظر في تخفيف البرامج. كما تضمنت قائمة الإجراءات الجديدة --حسب السيد بلعابد-- "إدماج 753 . 32 تلميذ وتلميذة من ذوي الاحتياجات الخاصة من إجمالي ( 600. 39 ) كلية في الأقسام العادية فيما تم الإدماج الجزئي في أقسام خاصة 6847 تلميذ وتلميذة", مبرزا أن هذه فئة التلاميذ المكفوفين "استفادت أيضا من إصدار كتب علمية جديدة مكتوبة بالبراي وهي سابقة في الوطن العربي وفي إفريقيا مما سيمكن هؤلاء التلاميذ من الدراسة في الشعب العلمية ومواصلة الدراسات العليا في الجامعة علما بأن التنسيق جاري في هذا المجال مع القطاع المعني".
أما بالنسبة للتلاميذ المصابين بالتوحد, فقد ذكر المسؤول بالقرار المتخذ من طرف الوزير الأول مؤخرا والقاضي بالسماح لأولياء هؤلاء التلاميذ باقتراح مرافقي أبنائهم في الأقسام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.