الرّهان على الحيادية..بعيدا عن الانحياز    دور النّخب محوري ومفصلي في المرحلة القادمة    بن رحمة ينتظر تجسيد صفقة كريستال بالاس    أرضية ملعب وهران تستعيد بريقها تدريجيا    تزويد المركبات بأجهزة رصد السرعة عن بعد    وفاة "محمد زيات" بعد عودته من لندن وتحقيق أمنيته بلقاء والدته    شركات التأمين تقدم هبة للصيدلية المركزية للمستشفيات    دول أوروبية تستعد لفرض إجراءات وقائية جديدة    أمطار رعدية مرتقبة في الولايات الجنوبية    حين تصبح الصرخة في وجه العنف عيب وعار!    غرداية.. إيداع المتورط في إقتحام مركز إمتحان البكالوريا الحبس    المؤرخ عبد المجيد مرداسي في ذمة الله    مستغانم: حرس السواحل ينقذ "حراڨة " وينتشل جثث آخرين    وفاة الشاب محمد زيات بعد تحقيق أمنيته في رؤية والدته    أسعار النفط ترتفع مجددا    الوزير الأوّل يعزي في وفاة البروفيسور الباحث والمؤرخ "عبد المجيد مرداسي"    30 مليون شخص في العالم مهددون بالموت جوعا و270 مليونا "على شفا المجاعة"    "بينيفينتو" يُصّر على التعاقد مع "أوناس"    مستغانم: إنتشال جثث 4 أطفال بشاطئ مرسى الشيخ ببلدية أولاد بوغالم    إجراء فحص طبي ل 19 شخصا بعد إحباط محاولتهم للهجرة غير الشرعية بحرا    الأهلي المصري يحسم صفقة "بلايلي"    وزير الطاقة الروسي يدعو للإمتثال لاتفاق تخفيض الانتاج    جراد: "رئيس الجمهورية يسعى لإعطاء دفع جديد لمجال الدراسات الإستراتيجية كدعامة لبناء الجزائر الجديدة"    عبد العزيز مجاهد مديرًا عامًا لمعهد الدراسات الإستراتيجية الشاملة    برشلونة يستلم توقيعات سحب الثقة من بارتوميو    الرئيس تبون يعيّن 5 سفراء جدد في أوروبا وإفريقيا    تنديد فلسطيني بتصريح أمريكي عن استبدال دحلان بعباس    كمال رزيق يناقش العقبات التي تعترض المتعاملين الاقتصاديين    بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا ترحّب بقرار السرّاج    ذروة جديدة لحصيلة كورونا اليومية في فرنسا    تبسة..وفاة شيخ دهسا ببلدية العقلة المالحة    إبرام اتفاقية بين وزارة الموارد المائية و الوزارة المنتدبة المكلفة بالمؤسسات المصغرة    اتفاق أوبيب+: السيد عطار يؤكد على أهمية بلوغ نسبة مطابقة 100 بالمئة    روسيا تستبعد أي سلام دون حل "المسألة الفلسطينية"    تطهير وضعية العقار من أولويات الدولة    تصنيف الفيفا: المنتخب الوطني الجزائري يستقر في المركز ال35    حماد يتسلم مهامه على رأس اللجنة الأولمبية الجزائرية    حركة الاصلاح الوطني تدعو إلى جدولة استفتاء تقرير المصير في الصحراء الغربية    سطيف: رواية "القصرسيرة دفتر منسي" تفوز بجائزة النبراس الوطني للإبداع الأدبي    الاطاحة بشخص يتاجر بالذخيرة الحية بطريقة غير قانونية بالبرواقية وحجز 5741 خرطوشة    النجمة المصرية أنغام تكشف حقيقة زواجها للمرة الخامسة    نشر مواضيع امتحان البكالويا: عقوبات تتراوح ما بين عام وعامين حبس في حق تسعة أشخاص    عبد الرزاق بوكبة: نتمنى أن يتطور شكر الوزيرة إلى دعم مشروعنا    تنظيم النسخة الأولى من معرض الكتاب العربي في ستوكهولم    ‘'المتحولون الجدد" يتصدر الإيرادات في أمريكا الشمالية    تمديد الموعد النهائي للمشاركة في "صاندانس تي في"    يوم 21 سبتمبر بوهران    كل تسوية خارج إطار حق تقرير المصير مآلها الفشل    المقاومة الفلسطينية تفسد "عرس السلام" الموعود في المنطقة العربية    الذكرى 64 لاستشهاد زيغود وقفةٌ على الوحدة الوطنية    تحضيرات الموسم الجديد لكرة القدم    مليون قناع لمترشحي "الباك" و"البيام"    رائحة الموت لا تغادر أنفي!    لماذا يحتجز الاحتلال جثامين الأسرى بعد استشهادهم؟    المجلس الإسلامي الأعلى ومشعل الشهيد يحتفيان بتوفيق المدني    بالعدل تستقيم الحياة    نعمة القلب الليّن    " كورونا " والعَّرافُ ....    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزارة الاتصال: خالد درارني لم يكن حاملا أبدا لبطاقة الصحفي المحترف
نشر في الحياة العربية يوم 14 - 08 - 2020

أوضحت وزارة الاتصال اليوم الخميس في بيان لها بأن خالد درارني، الذي حكمت عليه محكمة سيدي أمحمد يوم الاثنين الماضي بعقوبة ثلاث سنوات سجن نافذة، لم يكن حاملا أبدا لبطاقة الصحفي المحترف.
وجاء في البيان أن: "وزارة الاتصال، التي تمتنع عن أي تعقيب على قرار عدالة صادر عن هيئة جمهورية مستقلة من منطلق مبدأ حجية الامر المقضي، وبعد التأكد لدى مصالحها المختصة تقدم التوضيحات التالية :
خالد درارني لم يكن حاملا أبدا لبطاقة الصحفي المحترف التي تنص عليها المادة 76 من القانون العضوي 12-05 المتعلق بالإعلام المؤرخ في 12 يناير 2012.
المصالح المختصة للوزارة لم تتلق أي طلب في هذا الشأن من طرف خالد درارني.
كما أن السلطات المختصة لم تتلق من أي وسيلة إعلامية أو مؤسسة مستقلة نشرت تغطياته وتعليقاته طلب الاعتماد المسبق لتوظيفه طبقا للمادة 81 من القانون العضوي (12-05).
وكما سبق التذكير فيما يتعلق بالغموض في علاقة العمل مع بعض وسائل الإعلام المستخدمة الأجنبية، فإن بعض الصحفيين يمنحون أنفسهم صفة "مراسلين تلقائيين" -دون اعتماد وفقًا للإجراءات المعمول بها- لوسائل إعلام أجنبية ويفرضون نوعا من "قانون الأمر الواقع" الذي يُعرّضهم لعدة مخاطر، أولاها وليس أقلها ضررا، هو عدم الاعتراف بهم كمراسلين.
وعليه، يتوجب على هؤلاء الصحفيين أن يعلموا أن دول المؤسسات الإعلامية التي توظفهم لم تكن لتتسامح إطلاقا مع مثل هذه الممارسات على أراضيها.
إن سبل الطعن، باعتبارها الإطار الأنسب والوحيد لمعالجة عادلة للملف، تتيح للدفاع إمكانية استئناف القرار الصادر عن العدالة في الدرجة الأولى بعيدًا عن أي تدخل أو تسييس وبعيدا عن أي تلاعب في قضية لا تتعلق حسب تصنيف الوقائع بالممارسة الحرة لمهنة الصحفي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.