مكتتبي LPPمدعوون لتسديد مستحقات سكناتهم    الإعلان عن نتائج السانكيام اليوم على هذا الموقع    "إبراهيم رئيسي" رئيسا جديدا إيران    درجات حرارة تتعدى 47 درجة مئوية ورياح قوية على 7 ولايات جنوبية    عين تموشنت: انتشال جثة غريق بشاطئ تارقة    الحرب تندلع بين ياسمين عبد العزيز وريهام حجاج بسبب محمد حلاوة    إسرائيل تمد فلسطين بجرعات منتهية الصلاحية من لقاح "فايزر"    خبير في علم الأوبئة: الجزائر في قلب الموجة الثالثة    الإسبان يكشفون سبب رحيل ماندي عن بيتيس    أبو جرة في ذكرى وفاة نحناح : زرع الكثير فحصدنا القليل من زرعه    الرابطة الأولى لكرة القدم: شباب قسنطينة يفوز بداربي الشرق و أولمبي الشلف يتعثر بميدانه    أوناس لن يعود لنابولي ويتلقى عرضا من هذا النادي الكبير    إتحاد كونفدرالية النقابات الأنغولية يدعو لإنهاء الاحتلال المغربي في الصحراء الغربية    الجيش الصحراوي يواصل قصفه لمواقع تخندقات قوات الاحتلال المغربي    برنامج وطني لاستغلال المساحات الزراعية لإنتاج بطاطا آخر الموسم    الجزائر تسير قدما نحو الانضمام إلى المنظمة العالمية للتجارة    فرنسا تريد مواجهة الخضر ودياً بالجزائر    فتح صفحة جديدة بين "الفاف" و الاتحاد العربي لكرة القدم    بحث تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين البلدين    إنهاء مهام والي بشار بسبب التقصير والإخلال المسجلين في أداء مهامه    العثور على أب وابنه تاها في منطقة جبلية بالشريعة    إيداع وزير الموارد المائية الأسبق أرزقي براقي الحبس المؤقت    ارتياح لسهولة مواضيع الفرنسية والعلوم الطبيعية    الجزائر تدعو إلى إنشاء معهد دولي للدراسات الوقفية    استقبال 6 شحنات من الذهب الخام بكمية تتعدى 100 طن    جوائز لمن يتلقى لقاح كورونا في هذه الدول..    قتيلان في اصطدام سيارة بدراجة نارية    المجلس الدستوري استقبل 400 طعن بشأن التشريعيات    برنامج استراتيجي لتثمين الجهد العلمي والابتكار    "الأحرار".. قوّة جديدة داخل البرلمان    14 قتيلا و401 جريح في أسبوع    10 وفيات.. 379 إصابة جديدة وشفاء 262 مريض    الوادي: أمن قمار يوقف شخص تطاول على الشهيد حمه لخضر    فرنسا تقترح "خطة" لإخراج جميع المرتزقة من ليبيا !    انتفاضة "الزملة التاريخية".. تاريخ الأحرار يُعيد نفسه    فرنسا متورطة في استمرار الاستعمار بإفريقيا    شجاعة الثوار التي أذهلت قضاة المحاكم الاستعمارية    فيروس كورونا .. تسجيل 379 إصابة و10 وفيات في آخر 24 ساعة    أشكر بوقرة والكوكي وزملائي على مساعدتي    عملان جزائريان في المسابقة الرسمية الدولية    انطلاق "البصمة" على أرضية "أرتسي" العالمية    "الخضر" يكتسحون وعمورة ينصّب نفسه نجما    نجاعة طاقوية..    «عمورة خارق للعادة و بلومي فاجأني وأرضية الميدان رائعة»    ندوة علمية حول كتابة البحوث العلمية الأكاديمية    منتجات إبداعية في التجميل والحلويات والألبسة التقليدية    «انتظروني في فيديو كليب لقصيدة «صالح باي» التراثية»    ترقية الشركات المختلطة    ضبط 30 كلغ مخدرات ونصف مليار سنتيم    10 حالات إعتداء متبوعة بسرقات    نظرة الجزائر ورؤيتها لحلّ النزاعات    موسم آخر.. بعيد عن الأهداف    ثلاثة أسباب تكتب لك التوفيق والنجاح في عملك    عاقبة الفساد والطغيان    كيف كان يسبح النبي بدون إذن أو تعقيد؟    الفنانة أحلام تستغني عن تاج "الملكة" ل"شريهان"    أنا كيفك    السعودية.. روبوت ذكي لخدمة الحجاج و المعتمرين في الحرمين الشريفين (صور)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جعل اقتراع 12 جوان"موعدا بارزا" في بناء الجزائر الجديدة
نشر في الحياة العربية يوم 18 - 04 - 2021

أكد وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة عمار بلحيمر أن دائرته الوزارية ستعمل على تعبئة كل قواها لجعل الانتخابات التشريعية ل12 يونيو "موعدا بارزا" في بناء الجزائر الجديدة.
و أوضح بلحيمر، في مقابلة مع موقع "الجيري 54.كوم" الإلكتروني، أنه في هذا الاطار, هناك ورشتان كبيرتان ستحشدان كل قوانا قبل حلول الانتخابات التشريعية في 12 جوان المقبل وهما مرافقة السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، من جهة ، وتكثيف المحتوى الوطني المنتج في الفضاء السيبراني (الصحافة الإلكترونية) و تنويعه من جهة أخرى.
وبخصوص السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، قال السيد بلحيمر إن وزارته تعمل وفق الصلاحيات المخولة لها بموجب القانون، والتي ترتبط بشكل موثوق بترقية وتعزيز الديمقراطية وحرية التعبير وكذلك بتطوير الاتصال، مضيفا أن تحذيرات الوزارة المتكررة والأخوية من انتهاك قواعد أخلاقيات المهنة لا يمكن أن تحجب تمسك الغالبية العظمى من صحفيينا، بشكل واسع وعميق، بممارسة المهنة بشكل سليم وسلمي.
و في هذا السياق، أوضح السيد بلحيمر أنه ، يناشد مرة أخرى ،قيم الحس الحضاري والوطني والمهني وروح المسؤولية النبيلة، التي تبقى، متجذرة بقوة بين زملائنا ، من أجل جعل موعد 12 يونيو موعدا بارزا و متميزا في بناء الجزائر الجديدة ".
من جانبها ، ستتولى سلطة ضبط السمعي البصري المهمة التي حددها لها القانون المتعلق بالنشاط السمعي البصري من أجل السهر، بجميع الوسائل المناسبة، على ضمان احترام التعبير التعددي لتيارات الفكر والرأي في برامج وخدمات البث السمعي و التلفزي وخاصة ما يتعلق منها بحصص إعلامية سياسية وعامة.
وأضاف أن السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات بصفتها المشرف الرئيسي، فهي المسؤولة عن إعدادها وتنظيمها وإدارتها والإشراف عليها وهو ما ينطوي في جميع المراحل على عبء اتصال واضح ستتحمله بكل سيادة ، بعيدا عن أي تدخل سواء كانا تنفيذيا او غيره.
وبخصوص ورشة المواقع الالكترونية, أوضح السيد بلحيمر أن 70 في المائة من الجزائريين يطالعون الصحافة الالكترونية وأن الأهم هي مقروئية محتوانا الوطني المرتبط أساسا بالشبكات كون الانتقال الرقمي يكتسي طابعا وجوديا للدولة-الأمة.
واعتبر الوزير أن تأمين منصات الانترنت والمواقع الالكترونية يعد رهانا رئيسيا مستشهدا بتدقيق حديث لمواقع الانترنت المؤسساتية أنجزه مرصد التجمع الجزائري للناشطين في الرقميات.
وردا على سؤال حول إمكانية استمرار الصحافة الوطنية المرتبطة بالإشهار المؤسساتي", أكد السيد بلحيمر أن المؤسسة الوطنية للاتصال والنشر والاشهار شرعت في "تطهير القطاع بوضع قواعد لعب جديدة لتوزيع الاشهار الذي يمثل 60 في المائة من السوق الوطنية".
وأوضح أن المؤسسة الوطنية للاتصال والنشر والاشهار شرعت في تجديد اتفاقياتها مع وسائل الاعلام بتحديد قواعد جديدة, لاسيما المعايير الانتقالية ال15 التي يجب أن تخضع لها وسائل الاعلام الراغبة في الاستفادة من الاشهار المؤسساتي.
وأضاف: "فضلا عن الوثائق الإدارية المستخدمة, يجب على وسائل الاعلام احترام الاخلاقيات وألا تكون محل حكم قضائي مشين, لاسيما بسبب القذف أو الابتزاز أو التزوير واستخدام المزور أو الفساد".
وفي نفس السياق ذكر السيد بلحيمر أنه منذ سنة "في 12 أبريل 2020 حذرنا من "التمويل الأجنبي" للصحافة الوطنية على اختلاف دعائمها مهما كانت طبيعته ومن حيث كان مصدره", مشددا على أنه "ممنوع منعا باتا".
وعن سؤال حول "ضلوع بعض وسائل الإعلام الجزائرية وبعض الصحفيين المنخرطين في أجندات أجنبية", اعتبر السيد بلحيمر أن "كل هذه الكراهية التي يبثها الأقزام الصهاينة للمخزن وفلول أخرى للاستعمار ضد التيار الوطني وعموده الفقري الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني تعد مؤشرا قويا على أننا في الطريق الصحيح".
وتابع يقول: "هذه الصورة المصغرة التي تجمع خلافا للطبيعة "أوساطا انفصالية وحركات غير قانونية قريبة من الارهاب التي تستغل المسيرات الأسبوعية" كما أكده بيان المجلس الأعلى للأمن المنعقد في 6 أبريل, تتفنن لملء فراغ بعد ظهيرة يوم الجمعة باختلاق الأكاذيب الفجة لتلميع السجل الحافل أصلا (بالأخبار الكاذبة) و( التزييف العميق) ".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.