مقتل 8 أشخاص في حادث إطلاق نار بألمانيا    كأس العرب لأقل من‮ ‬21‮ ‬سنة    رباعي‮ ‬السعودية‮ ‬يبدع في‮ ‬جولة أبطال آسيا    وفاة‮ ‬45‮ ‬شخصاً‮ ‬وإصابة‮ ‬1494‮ ‬آخرين    بالمركب الجواري‮ ‬أحمد عزيزي‮ ‬بخنش في‮ ‬خنشلة    لتطوير التعاون الطاقوي‮ ‬    وفق مرسوم رئاسي‮ ‬صدر في‮ ‬الجريدة الرسمية    ناشدوا رئيس الجمهورية للتكفل بمطالبهم‮ ‬    وهران    بمبادرة فريق طبي‮ ‬من مستشفى‮ ‬مصطفى باشا‮ ‬    مسيرة لأصحاب "العمائم البيضاء" بالعاصمة    تم إطلاق دراسة لإعداد مخطط تسييرها    تحت شعار‮ ‬ضع كتاب‮.. ‬وخذ كتاب‮ ‬    خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة    الجزائر في حاجة إلى دستور توافقي    تخص المواد الأساسية والأجهزة الكهرومنزلية    أوقفت‮ ‬82‮ ‬عاملاً‮ ‬لم‮ ‬يلتحقوا بمواقع عملهم    التحكم في القروض والضرائب يستدعي تحرير القرار الاقتصادي    شرفة يتعهد بتسريع استدراك النقائص    22 فيفري يوم وطني للأخوة والتلاحم بين الشعب وجيشه من أجل الديمقراطية    الرئيس تبون: مشروع مراجعة الدستور سيكون جاهزا مطلع الصيف القادم    تأجيل محاكمة هامل ورفض الإفراج المؤقت عن غلاي    في‮ ‬المدرسة العليا للصحافة    رقمنة المصالح الصحية وتنظيم الاستعجالات الطبية    إحالة قضيتي‮ ‬سوناطراك‮ ‬2‮ ‬و الطريق السيار‮ ‬على المحكمة العليا    كوت ديفوار تلعب بالنار‮!‬    الاتحاد العالمي‮ ‬للعلماء المسلمين‮ ‬يكرّم تبون    هل تقوض إدلب التقارب الروسي التركي؟    الصحافة الإلكترونية بحاجة إلى ضبط    بلمهدي‮ ‬يستنجد بجامعة قسنطينة    دعوة لإنشاء سجل وطني خاص بالأمراض الناشئة والمستجدة    “إير آلجيري” تتعاقد مع مضيفين جدد لتعويض المضربين    مختصون يصدرون كتابا عن رشيد ميموني    أصحاب الرفاه اللغوي هم خرّيجو الكتاتيب القرآنية    سداسية تاريخية تضع الأهداف الفنية على المحكّ    حملة لتحرير الأرصفة من التجارة الموازية    تحذيرات أمريكية من «الوعود الوهمية» الصينية    فرق ميدانية لتحديد مواقع تذبذب الأنترنت    118 اعتداء على شبكة الغاز الطبيعي    أحمد رضا حوحو رائد الصحافة الساخرة في الجزائر    غالي يثمّن دور الأم الصحراوية في الكفاح التحرري    18 ألف عنوان في الصالون للكتاب بباتنة    نبضنا فلسطيني للأبد    ترفع    “كلاسيكيات كان” تحتفل بالذكرى 20 لأفضل فيلم في القرن ال20    من ناد عريق إلى فريق غريق    وفاة المسيرالسابق رشاد مصطفى    مخرب سيارة جارته وراء القضبان    عائلات تخزن «التمور» تحسّبا لرمضان المقبل    تقرير أسود عن شواطئ الكورنيش الغربي    تربص للمنتخب الوطني بالعاصمة    وفد من اللجنة الدولية يقف على التحضيرات    الخبازون يرفضون الأكياس الورقية بسبب هامش الربح    فلاحو بني بوسعيد مستاءون    بحري حميد : «أحلم بإنهاء مسيرتي في فريق القلب»    أثقل الصلاة على المنافقين صلاة العشاء وصلاة الفجر    مسجدان متقابلان لحي واحد!    أهي المروءة أن تقطع الرحم.. ؟!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مسابقة ضباط وأعوان الجمارك:
"مقصيون" يشكون تعسف إدارة بودربالة للوزير الأول
نشر في الحياة العربية يوم 11 - 02 - 2015

نظّم أمس من أسموا أنفسهم "مقصيين" من قائمة الناجحين في مسابقة توظيف التي فتحتها المديرية العامة للجمارك عبر مختلف مديرياتها الجهوية والقادمين من مختلف ولايات الوطن، وقفة احتجاجية أمام قصر الحكومة، للمطالبة بإعادة إدراجهم في قوائم الناجحين والالتحاق بزملائهم الناجحين الذين باشروا عملهم بصفة عادية.
وقال "المقصيون" وهم مجموعة من الاشخاص الذين ترشحوا لرتبة ضباط الفرق وأعوان الرقابة للجمارك ذكور وإناث الناجحين في الجمارك "للحياة العربية" أنّ هذه الوقفة أمام قصر الحكومة ومقر المديرية العامة للجمارك، جاءت من أجل الضغط على الجهات المعنية لاسترداد حقهم المسلوب بعد إقصائهم ووضعهم في القائمة الاحتياطية التي ليس لها أصل من الأساس وإنّما تم وضعها من أجل امتصاص غضبهم لا غير، مؤكدين أنّه تم استقبالهم من طرف مدير التكوين عند تنقلهم إلى المديرية العامّة للجمارك لطرح انشغالهم خلال الوقفة الاحتجاجية السابقة الأربعاء قبل الفارط ولم يقدم حلولا ناجعة سوى إتباع سياسة التسويف، وهو ما أثار حفيظتهم داعين في هذا الإطار الوزير الأوّل سلال التدخل من أجل إنصافهم الذين أصروا على ملاقاته لكن قوات الأمن منعتهم من ذلك.
كما ناشدوا المدير العام للجمارك محمد عبدوا بودربالة التدخل العاجل بإيفاد لجان تحقيق فيما يخص مسابقة 2014 لانتقاء ضباط فرق للجمارك وهذا للوقوف على "التجاوزات" التي تمت أثناء عملية انتقاء الناجحين أين تم "استبدالهم" بقائمة أخرى وتقليص عدد الناجحين رغم قبولهم بعد إجراء المسابقة واستكمال ملفاتهم بصفتهم ناجحين.
وقد تم اللجوء إلى الإضراب حسب بعض المقصيين من المسابقة، "عقب اكتشاف حوالي 150 مشارك في هذه الأخيرة التي أجريت في ال 14 و15 فيفري من السنة الماضية غير معنيين بالتوظيف في السلك، حيث تفاجئوا بصدور محضر تعديلي يوم 5 جانفي الماضي أقصت الإدارة بموجبه أكثر من 150 ناجح في المسابقة ووضعتهم في القائمة الاحتياطية ومنهم من لم يتم إدراجه فيها نهائيا بعدما كان في قائمة الناجحين، وهو الأمر الذي رفضوه جملة وتفصيلا، ودليلهم في ذلك تلقيهم برقيات إتمام الملف بتاريخ 5 أوت من السنة الماضية بحكم أنّهم نجحوا نهائيا".
وأكد "المقصيون" أنّهم لم يفهموا عن الكيفية التي تم بها "إقصائهم مع أنّهم تحصلوا على وثيقة إتمام الملف بصفتهم ناجحين، وعن كيفية الاتصال بالذين تم التحاقهم فعلا بوحداتهم برسائل الأس أم أس النصية عبر الهواتف النقالة والتي من المفروض أن تكون بلتغرامات مسجلة لدى مصالح البريد وهو الأمر الذي اعتبروه سابقة في تاريخ التوظيف في الجزائر، وكذا إدراجهم ناجحين في القائمة الاحتياطية، متسائلين عمن يتحمل مسؤولية أشخاص اعتبروا أنفسهم ناجحين وقدموا استقالاتهم من المناصب التي يشتغلون بها، في الوقت الذي توقف الكثيرين منهم عن الدراسة بحكم أنّهم ناجحون في مسابقة للجمارك، حيث هددت هذه الفئة باللجوء إلى العدالة في حال ما لم تقم المديرية العامة للجمارك بإعادة إدراجهم في قائمة الناجحين".
وللعلم فقد شهد الإعلان الأخير الذي قامت به المديرية العامة للجمارك عن مسابقة ضباط فرق للجمارك ذكور وإناث على المستوى الوطني تذمرا كبيرا للمترشحين في المسابقة التي أجريت في فيفري 2014 حيث انتقدوا طريقة انتقاء الناجحين بعد 11 شهر من إجراء الاختبار والذي تم بعده بشهرين استدعاء الممتحنين لتكملة الملفات على أساس أنّهم ناجحين في المسابقة في انتظار ترسيمهم في مناصب عمل بعد فتح المؤسسات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.