حفظ أمانة الشهيد بتغليب مصلحة الجزائر على تنوع الأفكار    تعليمات لتفعيل مخططات الامن على مستوى الاحياء الجامعية    أسعار النفط تحافظ على تماسكها    عوار يتحدى البارصا ويؤكد أن هذا اللاعب قادر على إيقاف ميسي    زوخ: إجلاء باعة مواد البناء من المناطق العمرانية لابد منه    إطلاق منافسة تغطية المناطق المعزولة بشبكة الاتصالات السلكية و اللاسلكية    فرنسا ترفض دعوة ترامب لاستعادة إرهابيي داعش من سوريا    تونس تعبر عن ارتياحها لإطلاق سراح رعاياها    توافد بعثات تضامنية من اليسار العالمي على كاراكاس    أويحيى يقدم بيان السياسة العامة للحكومة الأثنين المقبل    مواجهتان واعدتان بعنابة والعاصمة    الاتحاد الإفريقي يعلن عقوبات الإسماعيلي الجديدة    مصير “قاسي السعيد” يتحدّد في الفاتح مارس المقبل    العوفي: «نسعى لحصد 16 نقطة من المقابلات المتبقية»    تدمير قنبلة تقليدية وتوقيف عنصر دعم الجماعات الارهابية    تحويل شهادات المجاهدين إلى أعمال ثقافية وفنية    الجوية الجزائرية «الطاسيلي» للطيران يتبنيان إستراتيجية لمواجهة المنافسة الأجنبية    الجزائريون يستهلكون 15 مليون طن من البنزين سنويا    دربال: هذه رئاسة الدولة وليست لعب عيال    المشتبه به في مقتل "أصيل" يمثل أمام وكيل الجمهورية    توزيع 500 سكن اجتماعي بالبويرة    انتشال جثة الغطاس المفقود في عرض البحر بأرزيو    فلسطين تصعيد جديد    رسالة إلى من يشعر أن الله لا يستجيب له    أخطاء شائعة عند الاستعمال : مسكنات الألم ...ضرورة قصوى ولكن    سداسية بونجاح ورفقاءه تطرد كازوني    إدراج تجارة البيع بالتّجزئة والميكاترونيك    عيسى: لا يمكن لأيّ كان إعادة الجزائريين إلى زمن الفتنة!    قايد صالح يحضر فعاليات إفتتاح المعرض الدولي للدفاع بالإمارات    مقري : هكذا ستحقق أحزاب المعارضة … “ضربة معلم ” (مباشر)    بوعزقي: “قضينا على الحمى القلاعية عوضنا كل الموالين في أبقارهم”    عبد الوحيد طمار أكد أنها شملت مختلف الصيغ    مباركي : أزيد من 160 الف طلب تكوين لدورة فيفري    “محرز” :”أنا سعيد وعشت سهرة مثالية”    سالم العوفي يحدد أهداف “لازمو” في باقي مشوار البطولة    550 طالبا يشاركون في الاختبارات التمهيدية    بوعزغي: تأسيس نظام وطني للبياطرة سيساهم في تحسين الصحة العمومية    بدوي: استلام مستشفى 60 سرير بالبيرين شهر أفريل    مشاهد مؤثرة لطرد عائلة مقدسية من بيتها    النوم يحسن من الحالة الصحية للمرضى ويعزز من فعالية محاربة الأمراض    مشروع مستشفى لعلاج الأطفال في الأفق بالبليدة    الأنفلونزا الموسمية تقتل 3 جزائريين    يوسفي: تصدير 2 مليون طن من الإسمنت آخر السنة    مشروع قانون الطيران المدني جاء ليواكب المنافسة الدولية في النشاط الجوي    بدار الثقافة‮ ‬مالك حداد‮ ‬بقسنطينة    ‮ ‬رسالة بوتفليقة تبين تمسك الجزائر ببناء الصرح المغاربي‮ ‬    هذه أنواع النفس اللوامة    لِمَا يُحْيِيكُمْ    هذه الحكمة من أداء الصلاة وفضلها بالمسجد    تنظيم الدولة يتبنى هجوما بسيناء    5 سنوات سجنا ضد « الشمَّة»    خنشلة تحتفل باليوم الوطني للشهيد    ينزعُ عنه الأوهام    ظريف: خطر نشوب حرب مع الكيان هائل    التعريف بشخصيات وطنية في 9 ولايات    إطلاق مشروع "أطلس الزوايا والأضرحة بالغرب الجزائري"    أرافق القارئ في مسار يعتقده مألوفا إلى حين مفاجأته    كيف برر المغامسي صعود بن سلمان فوق الكعبة؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إدارة الصفراء تؤكد مواصلة الاستقبال في أول نوفمبر في الكأس
نشر في الهداف يوم 12 - 04 - 2011

أثار البيان الأخير للاتحادية الجزائرية لكرة القدم بخصوص تحديد طبيعة الملاعب التي يسمح لها باستقبال الدور نصف النهائي من كأس الجمهورية موجة من ردود الفعل لدى الحراشيين
الذين لم يفهموا سبب هذا التوقيت بالذات للإعلان عن هذا القرار والذي يجعل الحراش ضحيته ...
الوحيدة باعتبار أن أول نوفمبر بالمحمدية لا يتضمن هذه المواصفات ويجعل الصفراء مهددة في حالة سحب اسمها الأول في عملية القرعة بعدم استقبال منافسها في هذا الدور في ميدانها بالمحمدية.
القانون موجود منذ
البداية والحراش لم يمسها في وقت سابق
وما أثار استغراب الحراشيين الذين ظلوا يسألون عن الموضوع أن قانون عدم الترخيص لأي نادٍّ بالاستقبال في كأس الجمهورية في ميدان لا تزيد سعته عن ثمانية آلاف متفرج مطروح على مستوى الفاف منذ بداية منافسات كأس الجمهورية وينطلق من الدور ال32 من هذه المنافسة. ورغم ذلك، فإن الحراش استقبلت في أول نوفمبر الذي يتسع لسبعة آلاف متفرج بترخيص من الاتحادية نفسها التي كانت قد برمجت لقاء سيق في الدور الأول في ملعب الرويبة ثم حولته نحو أول نوفمبر.
الاتحادية لم تطبق القرار في الدور ال32
وفي سياق متصل، يرى العديد من محبي الحراش أنهم يتفقون مع أي قرار من الاتحادية، لكنهم أكدوا أن الإعلان حاليا على عدم أهلية ملعب أول نوفمبر لاحتضان مباراة الدور نصف النهائي في حالة سحب اسم الحراش أولا في القرعة يعتبر قرارا مجحفا في حق الفريق، إذ لا يمكن اعتبار هذا التوقيت مناسبا لفرض هذا القرار وبعد مرور أربعة أدوار كاملة عن انطلاق منافسة كأس الجمهورية. ولذا فإن الكل سيعترف بالظلم الذي تعاني منه الحراش مقارنة بالأندية الثلاثة الأخرى المتأهلة لهذا الدور والتي يسمح لها بالاستقبال في ميدانها في حالة سحب اسم اثنين منها أولا، ولذا فإن الفاف ستضع نفسها مرة أخرى في موقف حرج بسبب عدم تطبيقها هذا القانون منذ البداية.
الصفراء ستلعب في أول نوفمبر في حالة سحبها أولا
ويبقى الأكيد وحسب مسيري الصفراء أنه لا خوف على الحراش من مغادرتها لملعب أول نوفمبر في كأس الجمهورية في حالة سحب اسم الفريق أولا في قرعة الدور نصف النهائي من كأس الجمهورية، وهي القرعة التي ستسحب اليوم مساء، وعليه فإن إدارة العايب تطمئن أنصار الفريق بأن هذا القرار كان متخذا في بداية الموسم، لكن الرابطة عالجت الموضوع، بدليل سماحها للحراش مثل أندية أخرى بالاستقبال بملعبها.
------------
تعيين حواسنية لمواجهة سطيف يقلق الحراشيين ويطالبون بالنزاهة
قررت لجنة التحكيم على مستوى الرابطة الوطنية لكرة القدم تعيين الحكم حواسنية من أجل إدارة مواجهة القمة هذا الأربعاء بين اتحاد الحراش ووفاق سطيف بملعب أول نوفمبر بالمحمدية، وهو القرار الذي أثار حفيظة مسيري الحراش الذين أبدوا قلقهم من تعيين حواسنية، خاصة أن ماضيه مع الصفراء لم يكن أبدا في المستوى. وأكد بعض مسيري الحراش أنهم يتمنون أن يتحلى حواسنية بالنزاهة في هذه المواجهة التي تعني الكثير للصفراء، مطالبين بضرورة إرسال مراقبين من طرف الرابطة تجنبا لأية ملابسات يمكن أن تحدث.
علاقة متوترة بين الحراش وحواسنية
ويعترف أبناء الحراش أنهم لا يتفاءلون خيرا عند تعيين حواسنية لإدارة مباريات الصفراء وهذا خلال المواسم الأخيرة، مؤكدين أنهم كانوا يتمنون حكما آخر، لكن الرابطة فاجأت الجميع بتعيين حواسنية. وأوضح بعض المسيرين أنهم لن يقبلوا هذه المرة بأخذ حق الحراش وأنهم لن يسكتوا عن أية تجاوزات يمكن أن تحدث في طريقة تحكيم حواسنية لتحذير الرابطة من مغبة هذا القرار.
هدف زياية يبقى شاهدا على حواسنية
وما زاد من دهشة الإدارة الحراشية أن تعيين حواسنية لإدارة لقاءات الفريق يكون دائما أمام سطيف في حالة فرض أية عقوبة على الصفراء واللعب بدون جمهور، وهو ما يخشاه الأنصار أن يتكرر هذه المرة أيضا، حيث هناك تخوف من فرض عقوبة على الملعب بعد التقرير الذي رفعه بهلول بعد لقاء الكأس أمام سطيف. كما أن ما يزيد من التخوف هو تذكر الحراشيين ما حدث الموسم الماضي في لقاء الذهاب بالذات أين سجل زياية هدفا مشكوكا في شرعيته بعدما كان في وضعية تسلل ولمس الكرة بيده، لكن حواسنية احتسبه في خرجة أسالت الكثير من الحبر في الحراش وقتها ولا يريد أبناء الصفراء تكرارها مجددا هذا الأربعاء.
صور التلفزيون أكدت خطأ بهلول
وفي سياق آخر، كشفت صور التلفزيون خلال حصة دوري المحترفين الخطأ الكبير الذي ارتكبه الحكم بهلول الذي أدار لقاء الكأس بين الصفراء وسعيدة وحرمانه الحراش من ركلة جزاء شرعية بعد إبعاد الكرة باليد من طرف بختاوي وهي في طريقها للشباك. وهو الخطأ الذي أثار غضب الحراشيين وجعلهم يعبرون عن سخطهم، ما يجدر على الرابطة أن تضع ذلك في الحسبان عند دراسة ملف لقاء الحراش وسعيدة.
----------
^ دوخة يغيب أمام سطيف
سيغيب حارس اتحاد الحراش عز الدين دوخة رسميا عن مباراة سطيف التي تنتظر فريقه عشية الغد بملعب المحمدية، حيث لم يحضر حصة أمس وبقي يخضع للعلاج، نظرا للتمزق العضلي الذي يعاني منه على مستوى الحوض، لاسيما أن الطبيب نصحه باتباع البرنامج العلاجي وعدم التسرع في اتخاذ القرار لأن ذلك قد يؤدي به إلى إجراء العملية الجراحية.
شارف سيضع الثقة في محفوظ
وستكون الفرصة مواتية للحارس السابق لمشعل سيدي الشحمي عبد القادر محفوظ لحراسة مرمى اتحاد الحراش في مباراة الغد أمام وفاق سطيف وإظهار قدراته الفنية والبدنية، خاصة أن المهمة ستكون صعبة أمام فريق يسطع بالنجوم أمثال جابو، حاج عيسى ومترف، ويبدو أن من حظ محفوظ أنه يشارك دائما في المباريات الحساسة.
-------------
قريش يواصل العلاج ولن يشارك أمام سطيف
قبل 24 ساعة عن موعد المباراة الحاسمة بين اتحاد الحراش ووفاق سطيف، لا يزال المدافع المحوري عدلان قريش يخضع للعلاج على يد البروفيسور سيرقوة بعد الإصابة التي تعرض لها على مستوى الغضروف خلال لقاء البطولة الوطنية أمام اتحاد عنابة، حيث لحد كتابة هذه الأسطر لم يحصل على الضوء الأخضر من أجل المشاركة في اللقاء بما أنه غاب مرة أخرى عن حصة أمس. وبالتالي فإنه لن يكون بمقدوره اللعب أمام الوفاق، مادام أنه لم يشف نهائيا من الإصابة رغم أن حالته الصحية في تحسن مستمر.
حضر بالزي المدني ورفع معنويات زملائه
ورغم أن قريش أدرك بأن أمل مشاركته أمام وفاق سطيف لن يتحقق، لكنه أبى إلا أن يحضر الحصة التدريبية بالزي المدني قبل أن يتنقل إلى الطبيب للخضوع للعلاج، حيث تكلم مع رفاقه وحاول الرفع من معنوياتهم، خاصة أنهم سيكونون مقبلين على مباراة هامة ستجمعهم بحامل لقب كأس الجمهورية وفاق سطيف والفوز فيها سيجعلهم يدخلون بروح معنوية عالية لقاء الدور نصف النهائي عشية الاثنين المقبل.
“لا أظن أنني سأشارك أمام سطيف“
أكد لنا المدافع المحوري لاتحاد الحراش قريش أن أمر مشاركته في مباراة الغد أمام الوفاق جد مستبعد إن لم يكن مستحيلا، خاصة أنه لم يتدرب منذ مباراة اتحاد عنابة ولا يزال يخضع للعلاج، واستطرد قائلا: “من المستحيل أنني سأشارك أمام وفاق سطيف لأن الطبيب لحد الساعة لم يمنحني الضوء الأخضر ولن يمنحه لي قبل يوم واحد عن انطلاق المواجهة، لأنني لا أزال أخضع للعلاج عند سيرقوة، رغم أن حالتي الصحية في تحسن كبير“.
“لن نقبل بغير المحمدية إذا سحبت الحراش الأولى”
وبخصوص مباراة الدور نصف النهائي، أوضح لنا قريش أنهم لن يقبلوا باللعب في ملعب آخر عدا المحمدية في حال ما إذا تم سحب الحراش هي الأولى خلال مراسيم القرعة التي ستجري عشية اليوم، مضيفا أن الحراش استقبلت جميع منافسيها في الملعب نفسه ولم يحصل أي شيء للضيوف، وعلق في هذا الشأن: “إذا ما سحبت الحراش الأولى خلال القرعة، فإننا سنستقبل منافسنا بملعب المحمدية ولن نقبل بأي ملعب آخر، فمنذ بداية الموسم والحراش تستقبل فيه، فلماذا عندما وصلنا إلى نصف النهائي بدأ التخلاط؟”.
نايلي تبرع ببدلات لفريق الشهاب
قام وسط الميدان السابق لاتحاد الحراش بلال نايلي بعمل خيري بعدما تبرع ببدلات رياضية لفريق الشهاب الذي يعتبر من أقدم الفرق في مدينة الحراش، وقد لقيت هذه المبادرة استحسان إدارة هذا الفريق والحراشيين الذين لا يزالون يكنون حبا شديدا لابن “الصفراء“ نايلي.
---------------------
بوعلام “ سطيف فريق عادي والفوز عليه مهم قبل نصف النهائي”
- كيف هي أحوالك؟
بخير والحمد لله، معنوياتنا مرتفعة بعدما ظفرنا بتأشيرة التأهل إلى الدور نصف النهائي على حساب مولودية سعيدة، ونحن الآن نحضر لمباراة البطولة التي ستجمعنا هذا الأربعاء أمام وفاق سطيف بملعب المحمدية، والحمد لله أن الجميع حاضر في الحصص التدريبية باستثناء الحارس دوخة والمدافع المحوري قريش بسبب الإصابة.
ستواجهون فريق الأحلام إن صح التعبير، ما يمكنك قوله؟
صحيح أن وفاق سطيف يضم في تعداده لاعبين في المستوى معظمهم يحملون الألوان الوطنية، لكنه فريق عادي شأنه شأن الأندية الأخرى، لقد فزنا على أندية قوية مثل شبيبة القبائل، شباب بلوزداد ومولودية الجزائر، حيث قدمنا دروسا في كرة القدم والجميع كان شاهدا على ذلك، إذن سطيف لا تخيفنا رغم أننا نحترمها كثيرا.
لكن أداءكم تراجع خلال المباريات الأخيرة، وغابت العروض الكروية التي تتكلم عنها.
أجل فقدنا شيئا من طريقة لعبنا في المباريات الأخيرة، خاصة أمام جمعية الشلف واتحاد عنابة، بينما في لقاء مولودية سعيدة أداؤنا تحسن كثيرا وبدأنا نسترجع طريقة لعبنا شيئا فشيئا، بدليل السيطرة المطلقة التي فرضناها، وعليه فإننا سنكون الأحسن هذه المرة أمام وفاق سطيف بحول الله.
إذن ليس لديكم خيار إلا الفوز؟
بطبيعة الحال، الحراش ليست بحاجة إلى إهدار المزيد من النقاط داخل الديار، لقد أضعنا تسع نقاط على أرض المحمدية، فهي حصيلة سلبية، أما الآن فلم يعد يهمنا إلا الفوز وسيكون هذه المرة أمام وفاق سطيف، رغم أن المباراة ستكون في منتهى الصعوبة، لأن سطيف تريد حصد المزيد من النقاط لتقليص الفارق بينها وبين جمعية الشلف، أما نحن فلا زلنا نؤمن باحتلال مرتبة مشرفة تؤهلنا للمشاركة في منافسة قوية خلال الموسم الكروي القادم.
ألا تخشون من الغيابات بحكم أن دوخة وقريش لاعبان أساسيان؟
صحيح أن دوخة وقريش لاعبان أساسيان، لكن “الله غالب“ ليس لدينا ما نفعله، فكل لاعب يتعرض للإصابات ولفقدان منصبه. وحسب رأيي فإن شارف سيجد الحلول كما وجدها في المواجهات الماضية التي لعبنا فيها منقوصين عدديا.
ستواجه زميلك السابق جابو الذي شكلت معه الموسم الماضي ثنائيا من ذهب، أليس كذلك؟
أجل لقد عدت بي إلى ذكريات الموسم الماضي الذي فاجأنا فيه الجميع وكنا الأقرب إلى احتلال المرتبة الثالثة، جابو صديقي وكنت أنا وهو نمثل ثنائيا رائعا في اتحاد الحراش، حيث كنا نتفاهم كثيرا ولدينا تقريبا نفس طريقة اللعب، لكن هذا الموسم سألعب أمامه وكل واحد منا سيدافع عن ألوان ناديه، والمهم أن تنتهي المباراة في إطار الروح الرياضية.
غدا يعني اليوم ستجري القرعة، أي فريق تفضل مقابلته في المربع الذهبي؟
كل الفرق المتأهلة لها حكاية مع كأس الجمهورية وكلها تنشط في بطولة القسم الأول المحترف، وبالتالي فأنا أفضل أن نستقبل منافسنا خلال الدور نصف النهائي بملعب المحمدية، وإذا ما أوقعتنا القرعة خارج الديار فلا نخشى شيئا لأنني متيقن أن الحراش “غادي ترحل“، والمهم أننا سنرمي بكل قوانا لكي نظفر بتأشيرة التأهل إلى الدور النهائي.
----------
طواهري وقابلة يعودان اليوم من مدغشقر
أنهى لاعبا اتحاد الحراش طواهري وقابلة مهمتهما مع المنتخب الوطني المحلي، حيث سيعودان اليوم رفقة البعثة الوطنية إلى أرض الوطن من مدغشقر، بعد المباراة التي خاضها الثنائي الحراشي مع المنتخب الوطني الجزائري أمام نظيره الملغاشي وانتهت بتفوق الخضر. وكان هذا الثنائي قد غاب عن اللقاءين الأخيرين اللذين لعبا أمام كل من اتحاد عنابة ومولودية سعيدة.
طواهري لعب كامل المباراة وقابلة نصف ساعة
وكان مهاجم اتحاد الحراش أمين طواهري قد لعب مباراته كاملة مع المنتخب الأولمبي أمام منتخب مدغشقر، وقدم أداء رائعا يكون قد نال استحسان الناخب الوطني عز الدين آيت جودي، بينما أداؤه غير مستقر مع الحراش رغم أن البطولة الوطنية في مرحلتها الثانية، أما وسط الميدان رياض قابلة فقد شارك هو الآخر لمدة نصف ساعة.
مشاركتهما أمام سطيف غير مؤكدة
ونظرا للتعب الكبير الذي يعاني منه هذا الثنائي جراء السفرية الطويلة من مدغشقر إلى الجزائر والمجهودات الكبيرة التي بذلها أمام المنتخب الملغاشي، فإن مدرب اتحاد الحراش بوعلام شارف من الممكن أن يعفي لاعبيه أمام وفاق سطيف رغم أنه بأمس الحاجة إلى خدماتهما، نظرا للإصابات التي تشهدها التشكيلة الحراشية هذه الأيام.
---------------
شارف يتعرّض للشتم و العايب يرفع شكوى لدى الوالي المنتدب
لم تكن نهاية الحصة التدريبية التي جرت صبيحة أمس بملعب المحمدية كباديتها، حيث كانت مأساوية وخلفت حالة من الاستياء وسط الفريق بعد أن تعرض مدرب اتحاد الحراش بوعلام شارف لوابل من الشتائم من قبل أحد الأشخاص الذي ظل يشتمه لوقت طويل كما حاول الاعتداء عليه لولا تدخل البعض، وفور سماعها بما حصل لجأت إدارة الفريق وعلى رأسها مدير الشركة محمد العايب إلى رفع شكوى لدى الوالي المنتدب لدائرة الحراش.
غادر غاضبا ومعنوياته في الحضيض
ولم يتمكن المدرب شارف من البقاء في الملعب بسبب الشتائم التي طالته ومحاولة الاعتداء التي تعرّض له لولا تدخل البعض، حيث غادر وهو في قمة الغضب ولم يتناول وجبة الغداء رفقة اللاعبين وبقية أعضاء الطاقم الفني، وقد ظل الجميع يتساءلون عن الأسباب التي دفعت ذلك الشخص إلى شتم المدرب قبل مباراة هامة أمام وفاق سطيف وأخرى أهم عشية الاثنين القادم ضمن نصف نهائي كأس الجمهورية.
التصرف أفسد فرحة اللاعبين بالتأهل
وكانت إدارة اتحاد الحراش عشية أول أمس قد أقامت مأدبة غداء بأحد المطاعم ب “لامادراك” ومنحت صكوكا للاعبين تشجيعا لهم بعد الجهود المبذولة والنتائج الإيجابية المحققة خاصة التأهل أمام مولودية سعيدة، غير أنّ تصرف ذلك الشخص مع المدرب شارف أفسد فرحة اللاعبين بالتأهل إلى الدور نصف النهائي.
العايب: “رفعنا شكوى ولن نسكت على مثل هذه الأفعال”
وفي اتصال هاتفي معه استنكر مدير شركة اتحاد الحراش العايب الفعل الذي قام به أحد الأشخاص الذي انهال على المدرب شارف بالشتائم وحاول الاعتداء عليه بالضرب، وأكد لنا أنه مباشرة فور سماعه بالخبر توجّه إلى دائرة الحراش ورفع شكوى لدى الوالي المنتدب محمد حطاب، واستطرد قائلا: “الخلاّطين هم من حرضوا ذلك الشخص ومنحوه الحبوب المهلوسة لشتم شارف والاعتداء عليه بالضرب، لكننا لن نسكت على حقنا وقد رفعنا شكوى ضده لدى الوالي المنتدب لدائرة الحراش”.
“حاولوا تكسير الفريق وأصابوا الهدف”
وأوضح لنا رئيس اتحاد الحراش العايب أنّ هؤلاء الأشخاص أو “الخلاّطين” كما سمّاهم حاولوا تكسير الفريق الذي يحقق نتائج رائعة هذا الموسم وتأهل إلى الدور نصف النهائي ومقبل على مباراة هامة أمام وفاق سطيف، وعلّق بنبرة حزينة: “حسبنا الله ونعم الوكيل على الخلاّطين الذين يحاولون تكسير الحراش، لقد اختاروا الوقت المناسب لضرب استقرار الفريق المقبل على مباراة نصف النهائي وأخرى يوم الأربعاء أمام وفاق سطيف، ومادام أنهم مسّوا شارف فإنهم أصابوا الهدف”.
------
شارف يستعيد منصبه في معهد الرياضة
استجابت لجنة الطعون التابعة لوزارة الشباب والرياضة لطلب مدرب اتحاد الحراش بوعلام شارف حول إعادة إدماجه في منصبه كأستاذ محاضر بالمعهد الوطني لتكنولوجيا الرياضة (ISTS)، حيث تم إيجاد صيغة مثلى تسمح له رفقة المدرب السابق لاتحاد البليدة عبد القادر يعيش بتقديم الدروس وتحضير المدربين، وكان شارف قد فصل عن منصبه بسبب ازدواجية العمل، مادام أن القانون لا يسمح له بأن يكون مسجلا مرتين في الضمان الاجتماعي وأن يحصل على راتبين في آن واحد، بما أن الفريق الذي يعمل فيه تحول إلى شركة ويتقاضى منه راتبه بشكل قانوني.
------
الحراشية بشعار “بدات في المحمدية نكملوها في المحمدية“
ستعيش اليوم معاقل الحراش حالة من الترقب، حيث أن الكل سيضبط ساعته مع حصة ساعة رياضة، حيث ستجري قرعة كأس الجمهورية الخاصة بمباريات الدور نصف النهائي، الحراش الفريق الوحيد الذي سيمثل العاصميين في المربع الذهبي سيتعرف اليوم على هوية المنافس الذي سيقابله، لكن ما يجلب الأنظار الأكثر هو المكان الذي سيلعبون فيه، حيث يتمنى الحراشية أن يستقبلوا بملعب أول نوفمبر بالعاصمة حاملين شعار “بدات في المحمدية نكملوها في المحمدية“.
الحراش لديها رخصة الاستقبال في المحمدية
أثار البيان الذي نشر أول أمس على موقع الاتحادية الجزائرية لكرة القدم والذي يدل على أن ملعب أول نوفمبر بالمحمدية غير مؤهل لاحتضان مباراة الدور نصف النهائي حالة من الاستنفار القصوى وسط أنصار اتحاد الحراش، غير أن البيان المذكور كان قد نشر من قبل في الموقع خلال الدور ال32، ومع ذلك فإن الحراش استقبلت كلا من هلال سيق ونادي الرغاية
----------
محمد مشرارة: “لا أحد يفكّر في حرمان الحراش من الاستقبال في ميدانها في الكأس“
فضّل محمد مشرارة رئيس الرابطة الوطنية لكرة القدم وضع النقاط على الحروف فيما يخص إمكانية حرمان اتحاد الحراش من الاستقبال...
في ميدانه في منافسة كأس الجمهورية، في حالة سحبه أولا في قرعة الدور نصف النهائي، وأشار مشرارة في اتصال معه أن ذلك غير مطروح نهائيا، مؤكدا أن “الصفراء“ ما تزال تملك الحقّ في اللعب فوق ميدانها في حال سحبت أولا في قرعة الكأس، في رسالة طمأن من خلالها أنصار الحراش.
“القوانين واضحة منذ بداية الموسم“
وفي السياق ذاته، قال رئيس الرابطة الوطنية إن القوانين فيما يخصّ الملاعب واضحة وهي محدّدة منذ بداية الموسم الحالي، وبالتالي لا يمكن إحداث أيّ تغيير في الوقت الراهن. ليضيف أنه لا يتوجب اتباع الإشاعات، وأن الحراش ستحصل على حقها باللعب في ميدانها مثلما كان عليه الحال دائما.بملعب المحمدية بحكم أنها تملك رخصة للاستقبال فيه.
--------
جغبالة: “حرماننا من الاستقبال في ملعبنا في الكأس أمر غريب ومستعدون لسطيف”
أنتم تعيشون على وقع التأهل الرائع في الكأس، أليس كذلك؟
— لا يمكن أن نفوت فرصة الاحتفال بما حققناه من إنجاز رائع للصفراء بعد اقتطاع تأشيرة التأهل للدور نصف النهائي إثر فوزنا على سعيدة في إنجاز غاب عن الحراش لفترة طويلة.
ما هو شعوركم وأنتم تطردون نحس 24 سنة كاملة؟
— أكيد كل الكلمات لا تكفي لوصف هذا الشعور الرائع، لكن شيئا واحدا يبقى في أذهاننا وهي الفرحة التي شاهدناها في وجه أنصارنا كبارا وصغارا، إن ذلك لأمر رائع ويكفي لوصف كل شيء.
بعد بلوغكم الدور نصف النهائي، أكيد طموحكم ازداد أكثر؟
— بطبيعة الحال، في الكأس مع تجاوز كل دور تفتح الشهية أمامكم مثلما هو الحال بالنسبة لنا، فبعدما وصلنا للدور نصف النهائي لا ننوي التوقف هنا، بل نرغب في بلوغ النهائي والتتويج بالكأس.
هذا تفاؤل كبير ولم يرجع؟
— التفاؤل إحدى نقاط قوتنا في الحراش، فنحن لا نعترف بالمستحيل مادمنا نثق في أنفسنا، وذلك هو المهم، كما أنه سيكون من الصعب أن تفرط في كل هذا الإنجاز بعدما وصلنا لهذا الدور.
قبل إجراء قرعة الدور نصف النهائي، بصراحة من تريدون مواجهته من الفرق الأخرى؟
— بكل صراحة لا نفرق بين أحد من هذه الفرق المتأهلة، فهي أندية لها وزنها ولا يمكنك تجنب أيا منها، وبالتالي لا يوجد خيار واضح نحو فريق محدد.
ولكن أكيد لديكم رغبة محددة أنتم كلاعبين؟
— كل ما نأمله أن يتم سحب اسم الحراش أولا، وهو ما يسمح لنا بالاستقبال مجددا في ملعبنا وهذا عامل مهم بالنسبة لنا.
لكن هناك احتمال عدم قدرتكم على الاستقبال في أول نوفمبر؟
— كلاعبين استغربنا كثيرا لهذا القرار ولم نفهمه، إذ كان الحديث في بداية الموسم عن هذه النقطة، لكن ما دام تم السماح لنا بالاستقبال خلال ثلاثة لقاءات سابقة في الكأس، فلماذا يأتي الوقت الحالي وتثار هذه القضية.
أنصاركم يعتبرون هذا الأمر ظلما؟
— لا أريد الدخول في التفاصيل، لكن كل ما أريد أن أوضحه أنه لا يعقل أن نتحدث حاليا عن قرار مماثل مع إدراك الجميع أنه سيخص الحراش مباشرة.
قبل لقاء الدور نصف النهائي ستكونون على موعد مع مباراة أمام وفاق سطيف هذا الأربعاء، فكيف تجري التحضيرات؟
— مما لا شك فيه أن الأجواء السائدة داخل الفريق رائعة بعد التأهل في كأس الجمهورية، لذا فالتحضيرات تسير في أحسن الظروف لمباراة سطيف التي ستكون فرصة للتأكيد.
تريدون تأكيد استفاقتكم إذن؟
— يجب أن لا ننسى أن الخرجتين الأخيرتين في البطولة لم تكونا موفقتين بخسارتين أمام الشلف وعنابة، ولهذا فإن لقاء سطيف يعتبر منعرجا حاسما لتأكيد الاستفاقة بعد التأهل في الكأس.
هل تفكرون أكثر في الكأس أم لقاء سطيف؟
— حاليا التركيز منصب حول لقاء سطيف، وعلينا أن ننسى قليلا ما حققناه في الكأس، لأن مواجهة هذا الأربعاء مهمة لنا من أجل تجديد العهد مع الانتصارات في البطولة والتقدم نحو الأمام. م.ه


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.