المجلس البلدي لقايس يصادق على استقالة المير    الجزائر-غينيا الاستوائية : الخضر أمام حتمية الفوز    « نجم الفريق ..."    محطة للمسافرين حلم يراود السكان    تسجيل أزيد من 11.900 مخالفة تجارية    الهيمنة في منظور أدب ما بعد الاستعمار    القوى السياسية تواصل مشاوراتها لتحديد موعد للانتخابات    «اليكتريسيتي دو فرانس» تخفض تقديراتها للإنتاج    نقص المواد الأولية يضعف الانتعاش    تنافس لتمثيل الجزائر في مونديال البرتغال    أكثر من 6 تريليونات دولار في 2021    انفصال مؤلم    القبض على المتورطين في الاحتيال على الطلبة    مظاهرة أمام البرلمان الأوروبي الأربعاء    بوغالي يرافع لإعادة الاعتبار للمشهد الثقافي    خطري أدوه: على الأمم المتحدة أن تراجع أسباب فشل كل المساعي الماضية    الرئيس تبون يترأس اجتماعا لمجلس الوزراء اليوم    دي يستورا يلتقي مسؤول أمانة التنظيم السياسي بجبهة البوليساريو خطري أدوه    العرض الأول للفيلم الوثائقي "بودي + آرت" للمخرجة فاطمة الزهراء زعموم    بحث دفع العلاقات الثنائية والمشاورات السياسية بين البلدين    تمديد العمل بالبروتوكول الحالي للوقاية من تفشي فيروس كورونا ل 10 أيام    تعليمات بضرورة تجهيز جميع المصالح بالمستلزمات الطبية الناقصة    مولودية وهران تعود لنقطة الصفر    «عدل» توقع اتفاقية مع القرض الشعبي الجزائري لتمويل إنجاز 15 ألف سكن    توافق تام في وجهات النظر حول القضايا السياسية والشراكة الاقتصادية    إنّ خير من استأجرت القوي الأمين    الجماعات المحلية لا تتوفر على موظفين أكفاء ومؤهلين لمتابعة الملفات القضائية    استكشاف فرص الشراكة في قطاع الفلاحة    الأفلان" و "الأرندي" يتحالفان لضمان الأغلبية في مجلس الأمة    محمد بلوزداد.. الرجل الأكثر ذكاء والأقل كلاما    دي ميستورا يحلّ بمخيّمات اللاجئين الصحراويين    يجب مواجهة كل محاولة لسلب عاداتنا    الرئيس غويتا يفعّل خطة الرد على عقوبات "ايكواس"    11 وفاة... 505 إصابة جديدة وشفاء 316 مريض    وزير الصحة يعقد اجتماعا طارئا مع إطارات الوزارة    محمد بلوزداد كان له فضل كبير في اندلاع ثورة التحرير    هل هي بداية نهاية كورونا؟    ضبط 07 متورطين وحجز مخدرات وأسلحة بيضاء    حمض الفيروليك لمحاربة الشيخوخة    قف... أماكن مخصصة للنساء فقط    شجار عنيف بين اللاعبين    أرشّح هذه المنتخبات للفوز بكأس إفريقيا    خذوا العبرة من التاريخ...    فتح الإقامات الثلاث المغلقة في الدخول المقبل    وطنية مالك بن نبي لا تحتاج إلى وثائق وشهادات    علينا أن نعزز الشراكة السينمائية بين الجزائر وتونس    افتتاح الأيام الوطنية للمونولوغ بالجلفة: معرض للصور يحاكي المسيرة الفنية للراحل "الشيخ عطاء الله"    الأحزاب في بلهنية السبات    تماطل في تقديم الخدمات... واقع مكرس    تحديد 31 مارس آخر أجل لإنهاء الأشغال    ظهور مشرّف للحكم بن براهم    70 % من المصابين ب «أوميكرون» لم يخضعوا للتلقيح «    179 حالة تتلقى العلاج بالأكسجين بمستشفى الدمرجي    تمنراست تحتضن حفل توزيع جائزة رئيس الجمهورية للأدب واللغة الأمازيغية    هذه صفات عباد الرحمن..    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    فضائل ذهبية للحياء    لا حجة شرعية لرافضي الأخذ بإجراءات الوقاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الفرنسي "بيار لوشانتر" والتونسي فوزي البنزرتي مقترحان...بوملة لا يستبعد الاستنجاد بمدرب محلي كبير لخلافة "ألان ڤيڤر"
نشر في الهداف يوم 15 - 11 - 2013

يبدو أن الكشف عن هوية المدرب الجديد لمولودية الجزائر لم يحن بعد، ولن يتعرف أنصار الفريق على خليفة "ألان ڤيڤر" بعد يوم أو يومين مثلما يتوقعون.... وهو ما تؤكده التّصريحات التي أطلقها رئيس مجلس الإدارة بوجمعة بوملة أمس ل "الهدّاف" والتي قال فيها إنه يرغب في أن يأخذ وقته لتعيين المدرب الجديد، وبالرغم من تأكيدات المدير التّنفيذي دوادي حريتي بأن المدرب المقبل سيكون جالسا على كرسي الاحتياط أمام مولودية بجاية، إلا أن ذلك قد لا يحدث ولن نتعرف على هوية المدرب الجديد إلى ما بعد مباراة بجاية يوم 23 نوفمبر المقبل.
"سوناطراك" ترى بأن بعض الأسماء تستحق الثّقة
وحسب ما علمته "الهدّاف" من مصادر مطّلعة، فإن رئيس مجلس الإدارة بوجمعة بوملة لا يستبعد إمكانية الاستنجاد بخيار المدرب المحلي، ويبدو أن الشّركة التي تتولى تسيير المولودية ونقصد بها "سوناطراك" ترى بأن بعض الأسماء المحلية تستحق إعطاءها الثّقة من أجل السير بالفريق إلى برّ الأمان، خاصة وأن المدرب السّابق جمال منّاد حقق نتائج جيدة الموسم الماضي مع المولودية ووصل بها إلى نهائي كأس الجمهورية، كما كان قريبا من احتلال المركز الثاني في ترتيب البطولة لولا العقوبات.
الاستنجاد بمدرب محلي كبير مطروح بقوة
وحسب ما كشفته لنا مصادر مطلعة، فإن الاستنجاد بإسم محلي كبير يبقى واردا للغاية، وبالرغم من أن الاستنجاد بمدرب جزائري لن يروق للأنصار لكن يبقى أن بعض الأسماء يمكنها أن تحقق الإجماع، وبالرغم من محاولة معرفة الأسماء التي تدور في مفكرة بوملة إلا أن مصادرنا لم تذكرها، لكن حسب ما اطلعنا عليه فإن المدرب بوعلي من بين الأسماء المحلية المقترحة على طاولة مجلس الإدارة وسيرته الذّاتية متواجدة في مكتب الفريق بالعاشور.
طموح "الشّناوة" أكبر من ذلك ويريدون إسما عالميا
وتأتي رغبة إدارة المولودية متناقضة مع طموح أنصار المولودية الذين يطالبون بتعيين مدرب عالمي كبير يليق بإسم المولودية، وهو الأمر الذي قد ينعكس سلبا على خيارات الإدارة، خاصة إذا عرفنا بأن بوملة طالب لاعبيه عند آخر زيارة لهم إلى التّدريبات بالعمل على تحقيق الفوز في بجاية، لكن تأتي مطالب الإدارة للاعبين ومخططاتها متناقضة تماما مع الأهداف المسطرة لاسيما وأن تعيين المدرب الجديد قد يتأخر إلى ما بعد مباراة مولودية بجاية التي ستلعب السّبت 23 نوفمبر المقبل.
الفرنسي "بيار لوشانتر" والتونسي فوزي البنزرتي مقترحان
من جهة ثانية، علمت "الهدّاف" بأن التّقني الفرنسي "بيار لوشانتر" الذي عمل لمدة طويلة في إفريقيا وخصوصا في تونس والمغرب بالإضافة إلى إشرافه على ثلاثة منتخبات هي الكاميرون، مالي وقطر، بالإضافة إلى أندية تونسية ومغربية وقطرية وسعودية مقترح، وفي السّياق فإن التّونسي فوزي البنزرتي من الأسماء المقترحة أيضا لخلافة السويسري "ألان ڤيڤر"، ويعتبر البنزرتي من أعمدة المدربين التوانسة وسبق له العمل على رأس الأندية الأربعة الكبيرة في تونس وهي النجم، التّرجي، الصفاقسي والإفريقي بالإضافة إلى إشرافه على منتخب تونس للمحليين والمنتخب الليبي.
--------------------------------------------
تحدث معهم مطولا صباح أمس...
بوملة يجتمع باللاعبين، يطالب بالفوز أمام "الموب" ويتوعد ب "الضّرب للجيب"
لم ينتظر رئيس مجلس إدارة المولودية بوجمعة بوملة كثيرا وقرر التنقل إلى تدريبات الفريق من أجل التحدث مع اللاعبين وتحفيزهم على العمل بجدية كبيرة في انتظار تعيين المدرب الجديد، وتحضيرا أيضا للخرجة المقبلة التي تنتظر "العميد" في بجاية يوم 23 نوفمبر المقبل، ولم يتوقف بوملة عند تحفيز لاعبيه بل وعدهم بالكثير من المفاجآت في حال إتمام مرحلة الذّهاب في المرتبة الأولى، كما استعمل أسلوب التّهديد أيضا في حال تسجيل أي خسارة أخرى وهدد ب "الضّرب إلى الجيب" وتسليط عقوبات مالية كبيرة عليهم.
أدرك أنه من الضّروري التحدث معهم الآن
ويعد حديث بوملة مع لاعبيه الثّاني من نوعه في ظرف أسبوع واحد فقط بعد الخسارة الأخيرة التي مني بها الفريق أمام اتحاد الحراش في ملعب بولوغين، حيث اجتمع بهم في غرف تغيير الملابس و"غسلهم" بعد تلك الخسارة، ورأى أنه من الضّروري أن يعود الفريق إلى السّكة الصّحيحة من خلال تحفيزهم على تجديد العهد بالانتصارات خارج الدّيار، خاصة وأن الفوز الوحيد الذي حققته المولودية خارج قواعدها هذا الموسم كان أمام شبيبة بجاية في ملعب الوحدة المغاربية.
يريد نقاط "الموب" ويعد بمنحة مغرية في حال الفوز
واستهل بوملة حديثه مع اللاعبين للمطالبة بالعودة إلى العاصمة بنقاط مولودية بجاية، مؤكدا بأن الوضعية التي تعيشها "الموب" يجب أن يستغلها اللاعبون للعودة إلى الدّيار بالنقاط كاملة، وهو الأمر الذي دفع بوملة إلى إلقاء وعد بتخصيص منحة مغرية في حال ما إذا تحقق ذلك الأسبوع القادم، وبالرّغم من أنه استعمل أسلوب التحفيز لكنه حاول أيضا تهديد اللاعبين بخصم قيم مالية كبيرة في حال تسجيل أي تعثر آخر في المباريات الأربع المتبقية من مرحلة الذّهاب.
بوملة: "أريدكم أن تفكروا بعقلية Marche arrière مكسرة والخسارة ممنوعة"
وكانت العبارات التي استعملها بوملة في الحديث مع لاعبيه تعبّر عن رغبته الكبيرة في العودة بالفريق إلى المراتب الأولى، حيث أكد بأنه يعوّل على رغبة اللاعبين الكبيرة في إنهاء هذه المرحلة بقوة، وأضاف: "في فريق بحجم المولودية يجب على اللاعب ألا يفكر في مصلحته الشّخصية قبل مصلحة الفريق، أريدكم أن تفكروا بعقلية Marche arrière مكسرة والخسارة ممنوعة، تفكيركم يجب أن يكون موجها إلى الأمام دائما وأن تحذفوا مصطلح الخسارة من قاموسكم".
"الموب يعاني في المؤخرة والفوز عليه أصبح حتميا"
وبخصوص مباراة "الموب"، قال رئيس مجلس الإدارة إن الفريق البجاوي يعاني من بعض المشاكل جراء عدم تأقلمه مع المنافسة بعد، وهو الأمر الذي يجب على المولودية استغلاله حتى تتمكن من العودة بنتيجة إيجابية واشترط عليهم تحقيق الفوز من أجل نيل منحة مغرية، وقال أيضا: "الموب لازال يعاني في الرابطة الأولى ويحتل المراتب المتأخرة في التّرتيب بسبب عدم تأقلمه مع المنافسة باعتباره صاعدا جديدا، لذلك أريدكم أن تستغلوا هذه الفرصة لتحققوا الفوز هناك وفي رأيي الفوز في بجاية أصبح نتيجة حتمية".
"إذا توجنا باللقب الشّتوي تزهاو في إسبانيا ونديكم تحوسو في المتاحف"
وواصل بوملة إلقاء خطابه على اللاعبين، وفي أحد المقاطع فاجأ الجميع بأنه يعد اللاعبين في حال إنهاء مرحلة الذّهاب بطلا شتويا بالتّجول في إسبانيا خلال فترة التربص الذي سيجريه الفريق في "بيني دورم"، وقال أيضا: "أعدكم بالعديد من المفاجآت في حال أنهينا مرحلة الذّهاب بطلا شتويا، المرتبة الأولى تهمني كثيرا وتهم جمهور المولودية وأعدكم في حال حققتم ذلك بأنكم راح تزهاو في اسبانيا وتشبعو تحواس، وسيكون لكم نصيب كبير من التّجول وزيارة المتاحف الإسبانية".
"لم أتجرع لحد الآن خسارة الحراش"
وبعدها عاد بوملة للحديث مجددا عن "داربي" اتحاد الحراش، وعاد للوم اللاعبين على الطّريقة التي لعبوا بها والخسارة التي تلقوها ولم يتجرعها أحد إلى الآن، مضيفا: "لم أتجرع إلى حدّ الآن الخسارة التي تلقيناها على يد اتحاد الحراش، أعتقد بأنه لم يسبق للمولودية أن خسرت بتلك الطّريقة أمام الفريق نفسه، أتساءل إلى حدّ الآن كيف ظهرتم بذلك المستوى بالرغم من أننا لم نحرمكم من أي شيء ومنحناكم كل ما تحتاجونه للتحضير جيدا".
"أي خسارة جديدة ستكلفكم عقوبات مالية كبيرة"
وفي الأخير، لم ينس بوملة أن يذكّر اللاعبين بأنهم معرضون لعقوبات صارمة في حال ما إذا تكرر الأداء والخسارة بتلك الطّريقة، وقال: "أي خسارة جديدة في ملعبكم أو خارجه ستكلفكم الكثير، سنسلط عليكم عقوبات مالية كبيرة تصل إلى حدّ خصم مبالغ كبيرة من أجوركم الشّهرية وحرمانكم من العلاوات والمنح قبل كل مباراة، يجب أن ننسى ما حدث طيلة الأسبوع الماضي ونفكر في مستقبل الفريق".
----------------------------------------
بعدما طردهما من حصة أول أمس...
قاسي السّعيد يجتمع بسايح وجميلي ويطلب منهما تفسيرات عن تأخرهما
عرفت حصة صبيحة أمس التي جرت بملحق 5 جويلية (حجوط)، اجتماعا مصغرا بين المدرب المؤقت كمال قاسي السّعيد واللاعبين سايح وجميلي، وقد طلب قاسي السّعيد منهما تفسيرات عن سبب تأخرهما في حصة أول أمس التي جرت على الثانية والنّصف زوالا، وقد ظهر قاسي السّعيد متفهما لتفسيرات اللاعبين والسّبب الذي جعلهما يغيبان خاصة وأن سيارة جميلي ظهرت بها بعض الأضرار جراء الحادث البسيط الذي تعرض له اللاعبان في مفترق الطرق المؤدي إلى الملعب.
أكدا له بأن تأخرهما لم يكن متعمدا
وقد كشف كل من جميلي وسايح لقاسي السّعيد عن السّبب الذي كان وراء وصولهما متأخرين عن موعد انطلاق الحصة بدقيقتين، وأكدا بأن ما حصل لم يكن متعمدا، وقد منح قاسي السّعيد لاعبيه الضّوء الأخضر للعودة مجددا إلى جو التّدريبات وذلك حتى يسمح لهما بالتّحضير رفقة بقية اللاعبين للمباراة الودية التي سيجريها الفريق يوم غد السّبت أمام آمال المولودية في ملعب المعهد العالي لتكنولوجيا الرياضة، ومن المنتظر أن يشارك اللاعبان في هذه المباراة رغم الإقصاء من حصة أول أمس.
------------------------------------------------
بشيري: "لا خوف على المولودية، سنعود بقوة وذهاب ڤيڤر لن يؤثر"
"كنا ننتظر رد فعل الشناوة ويجب أن نتقبل انتقاداتهم"
"المولودية ليست في أزمة ويكفي تحقيق فوزين لنصعد إلى الريادة"
يبدو أن الهدوء عاد إلى التدريبات بعدما عبر الأنصار في حصة الإثنين عن غضب شديد تجاهكم.
نحن نتدرب بشكل طبيعي وفي جو يسوده الاستقرار رغم رد فعل أنصارنا في حصة يوم الإثنين، في سيناريو كنا نتوقعه صراحة، فالخسارة أمام الحراش أثرت في الجميع وكانت قاسية ومن الصعب هضمهما خاصة وأنها كانت في "داربي" وفي ملعبنا.
هل تعتبر رد فعل "الشناوة" ووصفكم بشتى النعوت أمرا طبيعيا؟
قلت إننا كنا ننتظر أن يكون رد فعل أنصارنا بتلك الطريقة، لقد تقبلنا الأمر لأن جمهور المولودية يحب كثيرا فريقه ومثلما نطلب في كل مرة أن يساندنا ويحضر بكثرة لمساعدتنا على تحقيق الانتصارات فإنه يجب أيضا أن نتقبل انتقاداته، كما أنه لم يقم بأي تجاوزات والأمر الذي أريد التأكيد عليه هو أننا حتى نحن اللاعبين "تقسنا بزاف" من خسارة مباراة الحراش مثل الأنصار ومعنوياتنا منهارة.
الكثيرون أجمعوا على أن المولودية خسرت المباراة تكتيكيا وحمّلوا الطاقم الفني المسؤولية الأكبر في هذه النتيجة، ما رأيك؟
لا أريد أن أتهم أي فرد من الفريق وأحمّله مسؤولية هذه الخسارة، لأن تحقيق النتائج ثمار عمل مشترك، لذا علينا أن نتحمل كلنا المسؤولية سواء نحن اللاعبين أو الطاقم الفني، كما أعتقد بأنه من مصلحة الفريق في هذا الوقت أن ننسى مباراة الحراش ولا نبحث عن المسؤول ويبقى كل واحد يرمي الكرة في مرمى الآخر لأن مثل هذه الأمور لا تفيد الفريق في أي شيء.
وهل أنت راض بالمردود الذي تقدمه مقارنة بالموسم الماضي؟
في رأيي أنا أقوم بدوري في الدفاع على أكمل وجه رغم أنني لا أنكر بأن هناك أخطاء يجب أن نتفادها في المباريات المقبلة، كما أن التشكيلة عندما تكون في يومها يستطيع أي لاعب أن يظهر بمستواه الحقيقي، والعكس صحيح.
قاسي السعيد يتكفل بمهمة تدريب التشكيلة مؤقتا إلى غاية تعيين طاقم فني جديد، ما تعليقك؟
قاسي السعيد يعرف جيدا الفريق وفي الموسم الماضي كان مدربا مساعدا وبالتالي كان في نظري الأنسب لقيادة التشكيلة في هذا الوقت بعد رحيل الطاقم الفني، كما أنه يتابع التشكيلة في كل المباريات وهو على دراية بلياقة وجاهزية كل اللاعبين ونحن من جهتنا لم نشعر بأي شيء غير عادي، فالتدريبات تجرى في ظروف عادية ونحضّر بجدية لمباراة مولودية بجاية.
هل ترى بأن ذهاب "ڤيڤر" ومجيء مدرب جديد سيعود بالفائدة على التشكيلة وستتحسن النتائج؟
الحمد لله أن جل لاعبي المولودية يملكون الخبرة الكافية ويستطيعون التأقلم مع كل الوضعيات، فالموسم الماضي مثلا بدأنا التحضيرات مع مدرب ثم آخر ثم خلفه مناد، كما مررنا بفترة صعبة كما يحدث الآن لكننا عرفنا كيف نتجاوزها بسرعة ونعود بقوة إلى حد أننا أصبحنا نتنافس على لقب البطولة وضيعنا في نهاية الموسم المرتبة الثانية للأسباب التي يعرفها الجميع وخسرنا الكأس في النهائي.
تريد القول إن ذهاب "ڤيڤر" لن يؤثّر أبدا في اللاعبين...
نحن مستعدون للعمل مع أي مدرب تختاره الإدارة لأننا موظفون في المولودية وعلينا أن نكون في المستوى ونضاعف مجهوداتنا في التدريبات حتى تتحسن النتائج، أضف إلى ذلك أن الوقت الحالي يتطلب أن نكون نحن اللاعبين متضامنون فيما بيننا لأنه لم يلعب أي شيء ومشوار البطولة لازال طويلا.
ألم يتسرب الشك إلى نفوسكم بعدما عجزتم عن تسجيل ولو هدف واحد أمام الحراش وخسرتم ثلاث نقاط ثمينة؟
صدقني، كل اللاعبين عازمون على العودة بنتيجة إيجابية من بجاية في الجولة القادمة حتى نعوّض أنصارنا خسارة الحراش، الفريق ليس في أزمة ويكفي أن نحقق فوزين متتاليين لكي نجد أنفسنا في المرتبة الأولى إن شاء الله.
تبدو متفائلا...
طبعا أنا متفائل، لأن المولودية الحمد لله تملك تعدادا جيدا والمشكل ليس في غياب الخيارات عند الطاقم الفني أو هناك نقائص كثيرة، الخسارة أمام الحراش كانت مجرد حادث يمكن أن يعيشه أي فريق في العالم.
----------------------
اجتماع مرتقب سيدعو إليه...
زرڤين يشترط على إدارة المولودية التتويج بلقب البطولة
علمت "الهدّاف" من مصادرها الخاصة المقرّبة جدا من بيت مولودية الجزائر أن الرجل الأول في الشركة النفطية "سوناطراك" يرفض رفضا قاطعا أن تكتفي المولودية هذا الموسم بلعب الأدوار الثانوية مقارنة بالإمكانات المادية الضخمة الموفّرة للفريق، كما كشفت المصادر أن الرئيس المدير العام عبد لحميد زرڤين لم يخف أنه يريد تتويج المولودية هذا الموسم بلقب البطولة، شعورا منه بأن مستوى الفرق متقارب وليس هناك أي فريق فرض سيطرة مطلقة على البقية.
سيعقد اجتماعا حاسما مع مجلس الإدارة
وأضافت مصادرنا أن زرڤين بصدد استدعاء أعضاء جلس الإدارة إلى اجتماع حاسم في الأيام القليلة القادمة يؤكد فيه أن شركة "سوناطراك" وفّرت كل الظروف المواتية للاعبين والطاقم الفني والإدارة ولم تبخل بأي شيء، كما أن تعداد النادي العاصمي والطاقمين الفني والطبي يكلّفون الخزينة أموالا كبيرة نهاية كل شهر بغض النظر عن إقامة ثلاثة تربصات كاملة قبل نهاية مرحلة الذهاب وهذا كله كاف حسب الرجل الأول في أكبر شركة إفريقية لكي تحقّق التشكيلة أفضل النتائج.
غير مقتنع بالمرتبة الحالية ولم يكن راضيا بما حدث في التدريبات
من جهة ثانية، لم يقتنع زرڤين –حسب المصادر- بالمرتبة السابعة التي يحتلها الفريق حاليا على اعتبار أن هناك فرقا أقل ميزانية من المولودية بكثير لكنها تتواجد في وضعية أفضل، كما لم يكن زرڤين راضيا بما حدث في التدريبات يوم الإثنين بعدما ثار الأنصار على اللاعبين وهذا ليس بسبب رد فعل المناصرين ولكن بعدما أصبح الفريق مسرحا لصراعات ومشاكل هو في غنى عنها في وقت كان لابد أن تعطي المولودية المثل في الانضباط والاحترافية كما تطمح إليه "سوناطراك"، معترفا بأنه من حق المناصر أن يغضب بما أنه يشعر بأن اللاعبين والطاقم الفني ليس لهم عذر وكل شيء موفّر لهم.
اجتماع بوملة مع اللاعبين أمس لم يأت صدفة
تحرك رئيس مجلس الإدارة بوملة وحضوره الحصة التدريبية لصبيحة أمس وخطابه للاعبين لم يأت صدفة أو أن بوملة "توحش اللاعبين"، بقدر ما حرّكته تهديدات الرئيس المدير العام ل "سوناطراك" الأخيرة، فرغم أن بوملة كان في عطلة أمس الخميس إلا أنه قطع عطلته وتنقل لزيارة الفريق وتحفيز اللاعبين وقاسي السعيد مثلما بحث مع هذا الأخير قضية المدرب الجديد.
الضغط يشتد على الإدارة
وقد أصبح الضغط شديدا على إدارة بوملة، فمن جهة الأنصار يرفضون أن يتعثر فريقهم مجدّدا في الجولات المقبلة خاصة في بولوغين، ومن جهة ثانية أتى شرط زرڤين بضرورة التنافس على لقب البطولة كخيار وحيد يعكس الإمكانات المسخّرة تحت تصرف الفريق هذا الموسم ليزيد الضغط على إدارة بوملة المطالبة بأن تكون هي الأخرى في مستوى التطلعات وطموح الجميع في المولودية.
--------------------------------------------------------
بسبب تزامن وصوله مع عطلة يوم عاشوراء...
"ڤيڤر" وصل أمس، يؤجل اجتماعه مع بوملة إلى السّبت أو الأحد وسيطالب ب 42 ألف أورو
مثلما كان متوقعا، وصل أمس مدرب المولودية السّابق "ألان ڤيڤر" إلى الجزائر العاصمة قادما من سويسرا بعدما قضى عطلة قصيرة مع عائلته الصّغيرة لمدة 5 أيام، حيث وصل مساء في حدود السّاعة الرابعة بالتوقيت المحلي، وكان من المفترض أن يجتمع مع رئيس مجلس الإدارة بوجمعة بوملة، لكن تزامن وصول "ڤيڤر" مع الاحتفال بيوم عاشوراء وهو يوم مقدّس لدى المسلمين كما يعتبر يوم عطلة مدفوعة الأجر لكل الإدارات، جعله يؤجل لقاءه مع بوملة إلى غاية السّبت أو الأحد المقبلين.
لم يتجرع الطّريقة التي أقيل بها من منصبه
وحسب ما كشفه المدرب "ألان ڤيڤر" لمقربيه، فإن الطّريقة التي تمت بها إقالته من منصبه على رأس العارضة الفنية للمولودية لم تكن لائقة بحجم فريق مثل المولودية، وكان "ڤيڤر" يتوقع استدعاءه من قبل أعضاء مجلس الإدارة من أجل الاستماع إلى أقواله والتبريرات التي سيقدّمها بعد الخسارة الأخيرة أمام اتحاد الحراش، وهو ما لم يحدث، الأمر الذي جعله لا يتجرع تماما الطّريقة التي استعملتها إدارة المولودية لتنحيته حتى دون علمه واطلع على خبر إقالته عن طريق وسائل الإعلام المختصة.
مطالبه المالية لن تتعدى 42 ألف أورو
وبخصوص المطالب المالية التي سيتحصل عليها "ڤيڤر" بعد إقالته من منصبه دون سابق إنذار، فقد كشف المدرب السويسيري لنفس المصدر بأنها لن تتعدى 42 ألف أورو عكس ما أشيع في الفترة الماضية من قبل البعض، وقال "ڤيڤر" أيضا إن كل حقوقه محفوظة على مستوى العقد الذي يربطه بالمولودية والذي يضمن له حق الحصول على تعويض 3 أشهر في حال ما إذا أقيل من منصبه دون أن يقدّم هو استقالته بنفسه، الأمر الذي حدث بالفعل لكن الحديث عن قيمة أكبر من مبلغ 42 ألف أورو اعتبره "ڤيڤر" مبالغا فيه ولن يحدث ما دام كل شيء موثّقا في العقد الممضي من الطّرفين.
ترك المولودية على بعد 4 نقاط عن رائد التّرتيب
وحسب المدرب "ألان ڤيڤر"، فقد كشف لمقربيه بأنه لا يرى بأن النتائج التي حققها مع المولودية كانت كارثية، مضيفا بأنه ترك الفريق في المرتبة الرابعة وعلى بعد 4 نقاط فقط عن صاحب المركز الأول شبيبة القبائل ووفاق سطيف، مؤكدا في نفس الوقت بأن التّحجج بسوء النّتائج لم يقنعه وأن إقالته من منصبه تعتبر أمرا كان مخططا له من قبل، ولازال الجميع ينتظر الكشف عن فحوى التهديدات التي أطلقها "ڤيڤر" بكشف الكثير من الأمور الخطيرة عن خسارة اتحاد الحراش بعد مقابلته رئيس مجلس الإدارة بداية الأسبوع المقبل.
-----------------------------------------------------
المدرب الجديد لن يكون على كرسي الاحتياط...
قاسي السعيد هو من سيوجّه المولودية أمام "الموب"
حتى وإن كانت الإدارة العاصمية تسعى إلى التعاقد مع مدرب جديد في أسرع وقت لخلافة "آلان ڤيڤر"، إلا أن آخر الأخبار المستقاة من محيط "العميد" تشير إلى أن المدرب المؤقت كمال قاسي السعيد هو من سيوجّه التشكيلة في مباراتها القادمة أمام مولودية بجاية حتى وإن تم انتداب مدرب جديد قبل هذا اللقاء، ذلك أن قاسي السعيد هو من يشرف على التدريبات منذ يوم الإثنين والأقرب إلى اللاعبين ومن المنطقي أن يشرف بنفسه على توجيه فريقه من مقعد البدلاء في لقاء "الموب" الذي سيكون صعبا وحاسما في بقية مشوار المولودية العاصمية.
يكون قد حصل على الضوء الأخضر من بوملة
ويكون قاسي السعيد قد حصل على الضوء الأخضر من بوملة لكي يحضّر مباراة "الموب" المقررة يوم 23 نوفمبر الجاري طالما أنه سبق له تدريب المنتخب الوطني العسكري، كما درب رائد القبة وكان مدربا مساعدا الموسم الفارط للفرنسي "لييفيغ" وتكفل بنسبة كبيرة بتحضير الفريق في تربص بولونيا قبل أن يصل "لييفيغ" متأخرا للتربص، لذا يرى بوملة أن قاسي السعيد أهل للثقة وقادر على قيادة تشكيلة "العميد" أمام المولودية البجاوية خاصة وأنه يعرف جيدا مستوى ولياقة كل اللاعبين ولن يجد أي مشكل في تحديد التشكيلة الأساسية وضبط الخطة الملائمة.
إدارة "العميد" تحذو حذو إدارة اتحاد العاصمة
وقد فضلت إدارة المولودية أن تحذو حذو إدارة اتحاد العاصمة التي وضعت الثقة في بلال دزيري الذي أشرف بمفرده على تحضير فريقه لمباراة مولودية وهران، فرغم تعاقد إدارة حداد مع "فيلود" قبل مواجهة "الحمراوة" إلا أن المدرب الفرنسي تابع اللقاء من المنصة الشرفية لملعب زبانة فيما كان دزيري يوجّه أشباله من كرسي الاحتياط لينجح في رفع التحدي ويقود الاتحاد إلى تحقيق فوز ثمين خارج القواعد.
--------------------------------------------------
الطاقم الطبي يكشف أن غازي وغربي كانا جاهزين للعب أمام الحراش
رفض أعضاء الطاقم الطبي للمولودية تحمل المسؤولية في قضية توالي الإصابات على اللاعبين منذ بداية الموسم، بعدما فكر الرئيس بوملة في إقالة الطاقم ككل وإعادة أنياط ولاحوسين، حيث تساءل بوملة عن جدوى تشكّل الطاقم الطبي من خمسة أعضاء دون أن تكون هناك فائدة واضحة على أرض الواقع، ليخرج أعضاء الطاقم الطبي ل "العميد" عن صمتهم.
يؤكد أنه لا يتحمل أي مسؤولية في هذه الإصابات
ولقد أجمع أعضاء الطاقم الطبي للمولودية على أن إصابة مترف أو غازي وغربي وقبلهم بوڤش وبلعيد وغيرهم ليس لهم فيها أي ضلع، كما أضافوا أن مهمتهم تقتصر على علاج اللاعبين المصابين مستدلين بأن غازي وغربي كانا جاهزين صحيا للعب أمام الحراش وإبعادهما عن قائمة ال 18 نتاج خيارات تكتيكية من الطاقم الفني وليس لأنهما مصابان، مضيفين أن طول غياب مترف عن التدريبات يعود أساسا إلى تعقد إصابته وليس لأنه لم يخضع إلى العلاج اللازم وهذا –حسبهم- أمر يحدث في كل فرق العالم.
بوملة لم يقتنع ويصر على إحداث التغيير
رغم كل ذلك، إلا أن بوملة أكد لمقربيه أنه سيحدث التغيير على مستوى الطاقم الطبي، مستدلا بأن غربي مثلا أصيب في الجولة الأولى لكن نفس الإصابة عاودته في مباراة شبيبة القبائل، حيث شكّك في أن اللاعب لم يخضع إلى العلاج الضروري حتى يتجاوز إصابته نهائيا رغم الإمكانات المتوفرة لدى الطاقم الطبي، كما تطرق بوملة لقضية مترف الذي كان من المفترض أن يعود إلى أجواء المنافسة بعد شهر ونصف حسب التقرير الأولي لكن غيابه امتد إلى شهرين كاملين دون أن يستأنف حتى التدريبات.
-------------------------------------------------------
المباراة الودية أمام الآمال غدا على العاشرة
تأكدت إقامة مباراة ودية بين أكابر المولودية وفريق الآمال وهذا غدا السبت بداية من الساعة العاشرة صباحا في ملعب المعهد العالي لتكنولوجيا الرياضة، حيث أراد قاسي السعيد برمجة هذا اللقاء لتعويض غياب المنافسة نهاية هذا الأسبوع، ولتكون الفرصة مواتية لمعاينة اللاعب المغترب خالد خروبي الذي يخضع إلى اختبارات في المولودية منذ يوم الإثنين، وكان بوملة قد رفض طلب وفاق سطيف بلعب مباراة ودية بين الفريقين تفاديا لمزيد من الإصابات وسط التشكيلة العاصمية.
----------------------------------------------
فابر لم يتأثر بانتقادات الأنصار
رغم أن الأنصار الذين حضروا الحصة التدريبية ليوم الثلاثاء انتقدوا كثيرا فابر وطالبوه بالرحيل عن الفريق وهو الذي كلّفه راتبا مرتفعا دون أن يلعب أي مباراة، حيث استقدمه كاوة ليكون خليفة شاوشي، إلا أن فابر تعامل مع الوضع باحترافية، إذ تقبل انتقادات المناصرين ولم يتفوه نحوهم بأي كلمة مفضّلا مواصلة العمل وانتظار فرصته في اللعب حتى يكشف إمكاناته وأحقيته باللعب في فريق كبير بحجم المولودية.
حصة اليوم على العاشرة صباحا
من المنتظر أن تتدرب عناصر المولودية صبيحة اليوم في ملعب المعهد العالي لتكنولوجيا الرّياضة ب "شوفالي"، حيث برمج قاسي السّعيد هذه الحصة في حدود العاشرة وهو التوقيت الذي ستلعب فيه المباراة الودية أمام فريق الآمال غدا السّبت على نفس الملعب، وسيحضر قاسي السّعيد كل اللاعبين لمتابعتهم في هذه المباراة خاصة الوجه الجديد خالد خروبي الذي ستكون فرصته الأخيرة للتأكيد على أحقيته بمكان في الفريق بعدما جرّب لمدة أسبوع كامل.
لاحوسين: "مستعد لتقديم يد المساعدة للمولودية إذا احتاجتني"
كان لنا حديث هاتفي مع المختص بالعلاج الطّبيعي للمولودية سابقا عمر لاحوسين، وهذا بعدما تناولنا في عدد سابق رغبة بوملة في إعادة تكوين فريق طبي كبير يساهم في تخليص المولودية من الإصابات المتكررة للاعبين، وقال لاحوسين المرشح للعودة إلى الطّاقم الطّبي إنه جاهز لتقديم يد المساعدة إذا طلب منه ذلك، وأضاف: "أمضيت موسما لا يمكن أن أنساه مع المولودية وصلنا فيه إلى نهائي الكأس ولعبنا الأدوار الأولى في البطولة، أنا دائما مستعد لتقديم يد العون والمساعدة للمولودية إذا احتاجتني بطبيعة الحال".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.