اجتماع الجزائر حول ليبيا: الدعوة الى الانخراط في مسارالحوار السياسي    وزارة الصناعة تجمع 30 مصنعا لدراسة سبل تحويل منتوج البطاطا    "افتتاح قنصليات بالعيون انتهاك للقانون الدولي"    ميلاط : الأسرة الجامعية مدعوة للعب دورها في المرحلة الجديدة    لاعبو الخضر يقدمون التعازي لبن رحمة    مظاهرات لبنان: لماذا يرفض الشارع الحكومة الجديدة؟    قنصل الجزائر بالدار البيضاء يزور وفد اتحاد العاصمة    تيسيمسيلت.. انتشال جثة من داخل بركة مائية بعين الكحلة    حملة صحية واسعة للتكفل بالمواطنين في المناطق النائية بكل من بسكرة وتقرت    تنصيب طارق بلعريبي مديرا عاما لوكالة "عدل"    الجزائر تندد بفتح إفريقيا الوسطى وساوتومي قنصلياتهما بالعيون المحتلة    206 ضابط شرطة قضائية يؤدون اليمين بمجلس قضاء العاصمة    توقيف عصابة المتاجرة بالمخدرات وحجز 18 كلغ من القنب الهندي ومسدسين بالطارف    عقوبات صارمة ضد أصحاب المقاهي والمطاعم بسبب الحليب المدعم    وزير الخارجية الألماني يتجول بالعاصمة قبل مغادرته أرض الوطن    خالدي يستقبل بيراف    للجزائر دور واضح في الدفع باتفاق السلام في مالي    الرئيس قيس سعيد يمنح وسام الجمهورية التونسية للمجاهدة جميلة بوحيرد    الجوية الجزائرية تراقب تطورات فيروس "كورونا"    توقيف ثلاثة عناصر دعم للجماعات الإرهابية بسكيكدة وخنشلة    أردوغان في الجزائر الأسبوع المقبل    ترحيل 108عائلة بالعاصمة إلى سكنات جديدة ببلدية أولاد فايت    أبطال إفريقيا: 3 مواجهات عربية حاسمة للدور ربع النهائي    الرئيس التونسي يمنح وسام الجمهورية التونسية للمجاهدة جميلة بوحيرد    محمد شرفي : "النخبة الوطنية مدعوة الى الإسهام في بناء الجزائر الجديدة"    حوادث المرور: وفاة 4 أشخاص واصابة 02 آخرين بجروح خلال ال24 ساعة الأخيرة    خداد: تمادي المغرب في سياسته التوسعية في الصحراء الغربية نتيجة لتقاعس إسبانيا    كاس العالم 2022: الحكم الجزائري مصطفى غربال في تربص تكويني بالدوحة    الوزير الاول يبرز حرص الحكومة على ايجاد حلول للصعوبات التي تواجه المواطن    بدء تصوير الجزء الرابع من المسلسل العربي الشهير الهيبة    إحياء الذكرى ال60 لإنشاء قيادة أركان جيش التحرير الوطني    الحراك الشعبي يرفع الجزائر في مؤشر الديمقراطية        احتياطيات الجزائر من الذهب لسنة 2020    ثغرة مالية بأكثر من مليار و نصف ببريد عين طابية بتمالوس    مطار الجزائر: إصلاح العطب في الربط بشبكة الانترنت الذي أثر على عملية تسجيل المسافرين    صدور المرسوم الرئاسي المتعلق بإنشاء لجنة الخبراء المكلفة بصياغة اقتراحات لمراجعة الدستور    كاس إفريقيا للأمم لكرة اليد : فوز تونس على الجزائر (26-22)    الإيمان بالغيب في زمن الماديّة القاسي    يهدف لخلق ثقافة تربوية بيئية للتلاميذ    تأكيد أول إصابة    يهدف لإبراز مؤهلات القطاع‮ ‬    منتدى الكفاءات الجزائرية‮ ‬يدق ناقوس الخطر ويكشف‮:‬    القابلات‮ ‬ينتفضن ضد‮ ‬الحڤرة‮ !‬    إحصاء 22 ألف مؤسسة فاشلة    (فيديو)... بن ناصر يكشف لأول مرة أمورا مثيرة في حياته    صناعة الأدوية قادرة على التوجه نحو التصدير    «ثقتي كبيرة في اللاعبين لتحقيق الصعود»    إرادة في البروز رغم نقص الإمكانيات    « أدعو الشباب للالتحاق بالمدرسة »    صغير بمواصفات كبير    نثمن الهبة التضامنية للجزائر مع الشعب الليبي    إعلان نتائج المسابقة    عن الحب والخيانة والاستغلال في مجتمع مأزوم    17 أخصائيا في العيادة متعددة الخدمات    ثواب الله خير    الشباب و موازين التغيير    مدير مستشفى بأدرار يستقيل مستندا لآية قرآنية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فيديو الجريمة.. الصياد "الجبان" قتل أسدًا نائمًا ووقف يتلقى التهنئة على جثته
نشر في الهداف يوم 24 - 03 - 2019

نشرت : المصدر موقع "سبق" الأحد 24 مارس 2019 17:06 "إنه عمل جبان"، هكذا وصف المذيع بشبكة "سي إن إن"، بيرس مورجان، فيديو جريمة الصياد الأمريكي جاي جورني، الذي تسبب بعاصفة من الغضب عبر شبكة الإنترنت، حين ظهر وهو يتسلل ويقوم بقتل أسد نائم في أحد غابات أفريقيا، ثم يقف على جثته يتلقى التهنئة.
الصياد "الشجاع" قتل أسدًا نائمًا
وقالت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، إن الواقعة حدثت عام 2011، في منطقة غابات شيوار بزيمبابوي، ولم يتم الكشف عنها إلا الأسبوع الماضي، حين تم نشر الفيديو على صفحة "حماية البيئة الطبيعية" على موقع العلاقات الاجتماعية "تويتر".
وقالت الصفحة: "تسلل هذا الصياد نحو الأسد النائم وقتله .. يا له من صياد شجاع، ويا لها من روح رياضية"، وأضافت الصفحة محذرة: "ستختفي الأسود من أفريقيا عام 2050".
اصطاد أكثر من 70 حيوانًا
وقالت "الديلي ميل"، إن الصياد هو الأمريكي جاي جورني، 64 عامًا، من منطقة مانهاتن بولاية إلينوي، وقد قتل الأسد أثناء رحلة إلى غابات أفريقيا عام 2011.
ويظهر الفيديو جورني وهو يتسلل بهدوء ويصوب بندقيته نحو الأسد النائم، بينما يقف بجواره مرشد يوجهه خلال الصيد، ويطلق جورني الرصاصة الأولى وينتفض الأسد من الألم والذعر، وقبل أن يرى الحيوان عدوًا أو يفهم ما يحدث، يعالجه الصياد بالرصاصة الثانية والثالثة، ليرقد الحيوان ميتًا، بينما يقول المرشد كفى، ويمد يده مهنئًا الصياد، وهو يقول "لقد كان أسدًا لطيفًا"، ثم يضحك.
وبثت الصحيفة صورة لجورني وهو يجلس ضاحكًا على جثة أسد ميت في أحد غابات أفريقيا، مرجحة أنه نفس الأسد.
وقالت الصحيفة: إن جورني الذي يفخر بأنه اصطاد أكثر من 70 حيوانًا في الغابات، ولم يبد أي ندم على ذلك في مقابلة مع شبكة "سي بي اس" الأمريكية.
جريمة قتل
وعقب بث الفيديو، اجتاحت الإنترنت عاصفة من الغضب، حيث وصف العديد من رواد مواقع التواصل الواقعة بالفعل الجبان، يقول أحد المغردين: "أسد نائم، يا له من صياد عظيم.. ثم يضع أيقونة غضب وهي تصب اللعنات"، كما طالب العديد بمنع الصيد من أجل المتعة، تقول المغردة فيردي كيت: "هذا ليس صيدًا ولا رياضة .. إنها جريمة قتل"، ويقول مغرد آخر: "حتى لو كان الأسد مستيقظًا، ما كان يجب قتل الحيوان من أجل المتعة".
وطالب البعض بتوقيف جورني ومحاكمته بتهمة قتل حيوانات معرضة للانقراض، يقول أحد المغردين، "في رأيي هذه جريمة تستحق السجن 5 سنوات".
وقالت الصحيفة: إنها طلبت التعليق على الواقعة من جورني، لكنه لم يرد على رسائلها حتى الآن.
أصابني بالغثيان
أما أسوأ انتقاد فقد جاء من الإعلامي بيرس مورجان، حين قال: "أصابني الفيديو بالغثيان، وتزداد بشاعته كلما شاهدته مرة بعد أخرى".
ويضيف مورجان: "لا أجد وصفًا لهذه الواقعة سوى أنه عمل جبان.. في المرة القادمة أترك بندقيتك وأيقظ الأسد وأرنا شجاعتك في مواجهته".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.