الإعلان عن إطلاق مشروع المستشفى البيطري بداية سبتمبر    «والدي سر تفوقي وحلمي أن أكون طبيبة»    مخارج النفق؟    توجيه 155 اعذار للفلاحين المتقاعسين    الغرباء يحملون الوطن في القلوب    إجبار ناقلة نفط جزائرية على التوجه نحو المياه الإقليمية الإيرانية    الجزائريون خرجوا «ڤاع» في مليونية تاريخية ترحيبا بالمحاربين    «مصر بوابتنا لإفريقيا والمونديال»    الشعب يخص رفقاء محرز بإستقبال الأبطال    الصحافة العالمية تشيد ب«الخضر» وتركز على صدمة ماني    تعرض 30 شخصا لأزمات نفسية ببلعباس وإغماءات بتلمسان    سائق السيارة ينزل في الزنزانة    تحديد نقاط لبيع الأضاحي عبر الوطن    أزياء تاريخية تكشف روائع التراث الزياني والعثماني والأندلسي    أهازيج فلكلورية وحلقات قرآنية    «العيش معا بسلام».. الدرس من الجزائر    حازم إمام: «تتويج الجزائر أعاد للكرة العربية هيبتها»    غوغل تسد ثغرات أمنية في كروم    حرب المضائق البحرية تشتد بين إيران والدول الغربية    ارتفاع ب850 بالمائة في ماي 2019    ميهوبي يؤكد تمسك الحزب بالحوار وبالانتخابات    منذ بداية السنة الجارية‮ ‬    بعد واقعة جلوس أحد العازفين فوق بيانو    بسبب تدمير أمريكا لطائرة مسيرة إيرانية    تيارت‮ ‬    المسيلة    المصادقة على 800 مشروع استثماري    إعذارات لأصحاب المشاريع المتأخرة وسحب الأوعية العقارية    الجزائر تسترجع فرحة "أم درمان" بنيلها الكأس الإفريقي    التهاني تتهاطل على أبطال إفريقيا    بونجاح يحوّل دموعه إلى "نجاح"    جل العناوين ربطته بالنهائي‮ ‬الإفريقي‮ ‬    دافعت عن أرضية عين البنيان‮ ‬    رئيس الدولة يخص أبطال إفريقيا باستقبال رسمي    تيسمسيلت‮ ‬    وفاة‮ ‬15‮ ‬شخصا وإصابة‮ ‬46‮ ‬آخرين    جلاب‮ ‬يشهر سيف الحجاج    بعد الأزمة المالية لمجمع‮ ‬وقت الجزائر‮ ‬    في‮ ‬مسيرات العودة شرق قطاع‮ ‬غزة    إلى أجل‮ ‬غير مسمى    في‮ ‬إطار برنامج‮ ‬عطل في‮ ‬سلام‮ ‬    إجبار ناقلة نفط جزائرية على التوجه نحوالمياه الإقليمية الإيرانية    مهرجان دولي للتذوق بمشاركة 5 دول بوهران    تفكيك شبكة تمتهن السرقة    العثور على لوحة الأمير بفرنسا    رحيل الشيخ مصطفى المسامري ذاكرة الزجل بقسنطينة    رحلة البحث عن الأزمنة الضائعة    في‮ ‬أجواء وصفت بالجيدة‮ ‬    مديرية الصحة تدعو البلديات لمكافحته‮ ‬    برمجة 4 رحلات جوية مباشرة لنقل 780 حاجا    مغادرة أول فوج من الحجاج نحو البقاع المقدسة    تطهير شعبة الحبوب متواصلة    السيدة زينب بنت جحش    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    وزارة الشؤون الدينية تعلن عن انشاء لجنة للإستماع لإنشغالات الحجاج    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ن. حسين داي 0 - ش. القبائل 0 النصرية تواصل الغرق والشبيبة تتنفس
نشر في الهداف يوم 11 - 12 - 2011

ملعب 20 أوت بالعاصمة: جمهور متوسط، تنظيم محكم، طقس مشمس، أرضة صالحة. التحكيم للثلاثي: عبيد شارف - بوالفلفل – تمامان.
الإنذارات: مرباح (د85 ود90+1)، بساحة (د86) من النصرية - ريال (د38)، حماني (د66) من الشبيبة.
الطرد: مرباح (د90+1) من النصرية.
ن. حسين داي
ناتاش
ملولي
عباس
مرباح
بساحة
علاڤ (ماضي د83)
بوسعيد
خديس
حروش (بن يحيى د62)
حفيظ
درارجة (عقبي د76)
المدرب: حموش
ش. القبائل
عسلة
رماش
نساخ
زرابي
ريال
العرفي
صدقاوي (سعيدي د87)
مترف
تجّار (بولمدايس د60)
حماني (كامارا د72)
حنيفي
المدرب: إيغيل
انتهت المواجهة التي جمعت شبيبة القبائل أمام نصر حسين داي بالتعادل السلبي بين الفريقين، في مواجهة متوسطة المستوى، ليبقى تعادل النصرية أمس مواصلة لسلسلة النتائج السلبية التي لم يجد لها عشاق فريق الدم والذهب أي تفسير مقنع، على الرغم من الإمكانات التي يزخر بها لاعبو الفريق العاصمي.
درارجة في أول تهديد
وأول ما شاهدنا في المواجهة كان في (د3) بعد مخالفة محكمة من حروش، الذي وصلت كرته إلى عباس الذي سدد وردها الدفاع القبائلي، لتصل الكرة إلى درارجة الذي كان في مكان مناسب سدد بقوة، إلا أن كرته مرت جانبية عن إطار مرمى الحارس عسلة.
درارجة يضيع وجها لوجه
وتواصلت محاولات لاعبي النصرية، ففي (د5) استفاد درارجة من تماس طويل لعبه زميله بوسعيد، واستغل الأول سوء تركيز دفاع الشبيبة لينفرد بالحارس عسلة ويسدد بقوة، إلا أن كرته التقطها الحارس عسلة بسهولة أمام حيرة المدرب حموش.
درارجة مصدر الخطر في النصرية
وفي (د8) راوغ حروش على الجهة اليسرى وقدم كرة دقيقة إلى درارجة، الذي سدد بقوة لكن كرته انتهت في يد عسلة، ويمكن وصف درارجة بأنه كان سما قاتلا في دفاع الشبيبة، بفضل تحركاته السريعة والخطورة التي كان يصنعها على مرمى الشبيبة، حيث بقي عسلة يطالب بفرض مراقبة لصيقة عليه وعدم ترك المساحات حتى يفعل ما يشاء.
هل تجاوزت كرة حنيفي خط المرمى؟
ولم تبق الشبيبة مكتوفة الأيدي، بل حاولت نقل الخطر إلى مرمى الحارس ناتاش، ففي (د15) قاد نساخ هجمة معاكسة، ومرر على طبق ناحية حنيفي الذي ردت العارضة الأفقية لمرمى النصرية تسديدته قبل أن ترتطم بالأرض، أمام احتجاجات أنصار الشبيبة وبعض اللاعبين الذين أكدوا للحكم أن الكرة تجاوزت خط المرمى، لكن القرار الأول والأخير في يد عبيد شارف.
مترف يضيع وجها لوجه
وفي (د26) قام حماني بعمل رائع وقدم الكرة إلى زميله مترف، الذي كان وجها لوجه مع الحارس ناتاش، إلا أن الحاري استطاع أن ينقذ مرماه من هدف محقق.
تسديدة نساخ تمر جانبية
وتواصل ضغط الشبيبة، ففي (د29) وجه نساخ تسديدة يسارية قوية من بعد 30 متر إلا أنها مرت بجانب مرمى ناتاش، وكانت تلك اللقطة من أجمل ما شاهدنا في الشوط الأول.
لا أحد استغل مخالفة درارجة
وارتكب ريال خطأ فادحا في (د38)، عندما عرقل درارجة على مشارف خط العمليات، وهي المخالفة التي تولى تنفيذها درارجة وجعلت الحارس عسلة يخرج كل ما لديه من إمكانات لصدها، لتعود الكرة إلى نقطة ركلة الجزاء التي وجت الدفاع القبائلي في المكان المناسب.
حفيظ يضيع أمام براعة عسلة
وفي (د42) استرجع درارجة الكرة من صدقاوي، وقدمها على طبق لحفيظ الذي كان في وضعية مناسبة، إلا أن تسديدته وجدت عسلة في المكان المناسب.
تسديدة خديس بعيدة عن الإطار
وفي الشوط الثاني، تضاعفت رغبة نصر حسين داي في التسجيل، وفي (د59) مخالفة حروش ناحية خديس الذي يسدد بقوة إلا أن كرته مرت جانبية على مرمى الحارس عسلة.
عسلة ينقذ الشبيبة من هدف محقق
وفي (د64) ملولي يصعد إلى الهجوم بغية تقديم الدعم اللازم لزملائه في الخط الأمامي، يوجه تسديدة قوية والحارس عسلة يتألق ويُبعد الكرة إلى الركنية.
حفيظ يضيع وجها لوجه وتسديدة ملولي لم تأت بالجديد
آخر ما شاهدنا من لقطات في المواجهة كان في (د79) عن طريق بوسعيد، الذي يوزع ناحية حفيظ الذي يضيع وجها لوجه أمام عسلة بعد أن مرت كرته خارج الإطار، لتليه كرة ملولي في (د88) الذي استفاد من تحضير جيد للكرة من بوسعيد ويسدد بقوة، إلا أن كرته جانبت المرمى، لينتهي اللقاء على نتيجة التعادل التي لا تخدم النصرية إطلاقا، والتي تبقى مطالبة بالإستفاقة في أقرب الآجال، في حين نجح إيغيل في رفع التحدي وعاد بمعية أشباله بنقطة ثمينة إلى الديار.
======================
رجل اللقاء
عباس كان "حار" على أرضية الأنصار
يستحق اللاعب عباس من جانب نصر حسين داي لقب رجل اللقاء دون منازع، حيث استطاع أن يقف أمام كل الحملات التي كان يقوم بها لاعبو وسط ميدان الشبيبة، كما كشف عن لعب رجولي جعله محل احترام أنصار النصرية القلائل أمس الذين صفقوا كثيرا للقطات التي كان يتفوق فيها على لاعبي الشبيبة، ما يؤكد أن اللاعب يسير ليكون ركيزة في الفريق العاصمي في المواعيد القليلة القادمة وينال ثقة حموش بشكل كلي.
حدث اللقاء
النصرية في "الكومة"
تواصل النصرية سلسلة نتائجها السلبية التي لم يجد لها أي أحد تفسير مقنع سوى أن الفريق العاصمي أضحى في "الكومة"، وها هي مباراة شبيبة القبائل ليوم أمس تبرهن للمرة الألف أن عملا كبيرا يبقى في انتظار مسؤولي هذا الفريق لإخراج هذا النادي العريق من الأزمة التي يتخبط فيها، وذلك لن يتحقق إلا بالتفاف كل من لديه علاقة من قريب أو بعيد بهذا الفريق حتى يعود إلى سالف عهده، وهو اللعب على الأدوار الأولى ولا شيء سوى ذلك، بما أنها المكانة الحقيقية لهذا النادي الذي أنجب خيرة اللاعبين الذين عرفتهم كرة القدم الجزائرية.

لقطة اللقاء
عبيد شارف يمنح البطاقة البيضاء لحماني!!
لقطة غريبة وطريفة في الوقت نفسه تلك التي كان بطلها الحكم عبيد شارف في (د66)، حيث لا نعرف ماذا كانت تفعل البطاقة البيضاء في جيبه، التي أشهرها في وجه حماني في الدقيقة السالفة الذكر عوض الصفراء، الأمر الذي جعل لاعب الشبيبة يقترب منه قائلا: "واش هاذ الكرتون شيخ؟"، الأمر الذي جعل حكم اللقاء يتدارك نفسه ويقوم بإخراج البطاقة الصفراء وإعادة إنذار مهاجم القبائل، وهذا ما أثار تعاليق الحاضرين أمس الذين أعجبوا بآخر خرجات أصحاب البذل السوداء.
بطاقة حمراء
أشباه الأنصار تفنّنوا في تبادل الشتائم
لا تزال بعض التصرفات تثير الحسرة والأسف في ملاعبنا، وإلا كيف نفسر تراشق أنصار نصر حسين داي وشبيبة القبائل أمس بالشتائم وكل العبارات التي يستحي المرء من ذكرها منذ بداية اللقاء، ما يعكس المستوى المتدني لبعض المناصرين الذين أصبح تواجدهم في المدرجات مثل عدمه، بل من الأفضل حسب أحد المتحدثين معنا أن لا يحضروا مجددا إلى الملاعب، بما أنهم شوهوا أسمى معاني الرياضة التي هي أخلاق وتربية قبل كل شيء، وليس سب وشتم ومختلف التصرفات النابية التي تزيد من تدهور مستوى كرتنا للأسف الشديد.
===========================
إيغيل: "ضيعنا فوزا محققا وسنسير اللقاءات المتبقية كما ينبغي"
"المواجهة كانت صعبة بالنسبة إلينا، وهذا أمر كان منتظرا بالنظر إلى الوضعية التي يمر بها الفريق المنافس، حيث أنّ النصرية تمر بفترة صعبة ولاعبوها فعلوا المستحيل من أجل تفادي الهزيمة، وقد وفقوا في ذلك. كان بوسعنا تحقيق الفوز والعودة بكامل النقاط إلى ديارنا، لكن للأسف أهدرنا عدة فرص كانت سانحة للتسجيل خاصة في المرحلة الأولى من المقابلة، ومع ذلك لم نعد خائبين وتمكنا من الظفر بنقطة ثمينة خارج القواعد. الآن علينا أن نفكر في المستقبل، والمباراة المقبلة التي تنتظرنا أمام شبيبة بجاية السبت المقبل".
"كان من الصعب تضييع الفرصتين الأوليتين"
وأضاف المدرب إيغيل وهو متأسف جدا قائلا: "صراحة لقد ضيعنا أهدافا لا تضيع أبدا، فهدفنا الأول عندما دخلنا المباراة كان قتل اللقاء في شوطه الأول ثم نسير اللعب كما نشاء في الشوط الثاني، وكان بوسعنا تحقيق ذلك لولا نقص الفعالية التي طغت على اللاعبين ولا تريد مفارقتهم، وأخص بالذكر الفرصتين الأوليتين اللتين أقول إنه من الصعب تضييعهما، فهما فرصتين لأهداف محققة ولم أفهم إلى حد الآن كيف لم يتم تجسيدهما إلى أهداف. أعتقد أن ما كان سهلا في المرحلة الأولى أصبح صعبا في الشوط الثاني بعد عودة النصرية، لذلك كان من الضروري لنا أن نحدث بعض التغييرات لإيقاف استفاقة النصرية".
"عندما نضيّع نمنح المنافس الفرصة لاسترجاع ثقته"
واستطرد المدرب إيغيل قائلا: "صحيح أننا سيطرنا على مجريات اللقاء خاصة في الشوط الأول، لكن بما أن سيطرتنا كانت عقيمة، ولن تكن لها أي فائدة، أعتقد أن الفريق الذي يضيع الأهداف، يجعل المنافس يستفيق ويمنحه فرصة استرجاع كامل ثقته بنفسه، وهذا ما حدث في المرحلة الثانية، حيث شكلت النصرية لنا الخطورة وكادت تسجل علينا، لكن لحسن الحظ أننا تحكمنا في زمام الأمور، وتمكنا من تسيير نهاية المباراة كما يجب وعدنا إلى الديار بنقطة إيجابية خارج الديار، ويبقى الآن التفكير فيما هو آت".
"سنفكر في الاستقدامات بعد نهاية المباراتين المتبقيتين"
وعلى صعيد آخر، أكد المدرب إيغيل أن الشبيبة لم تشرع بعد في التفكير في بعملية الاستقدامات التي ستقوم بها في فترة التحويلات الشتوية مؤكدا ذلك في قوله: "صراحة لم نشرع بعد في التفكير في تدعيم الفريق في الميركاتو، أكيد أن الشبيبة بحاجة إلى تدعيم غير أن ذلك لن يتم قبل نهاية مرحلة الذهاب بصفة رسمية، لا تزال تنتظرنا مواجهتان قويتان قبل نهاية الشطر الأول من البطولة، علينا تسييرهما كما يجب وعندما يحين الوقت المناسب سنتحدث عن الميركاتو".
"أتمنى عودة قوية للنصرية وأن تخرج من وضعيتها الصعبة"
وفي النهاية أكد المدرب إيغيل أن النصرية لا تستحق أن تمر بهذه الظروف الصعبة، موضحا ذلك في قوله: "صراحة أتأسف كثيرا للوضعية التي يمر بها فريق عريق ومدرسة كروية مثل نصر حسين داي، أرى أنها لا تستحق ذلك وأتمنى لها أن تحقق عودة قوية في المباريات المقبلة، وتتمكن من تدارك الوضع والخروج من هذه الأزمة".
===============
حناشي: "كان بوسعنا تحقيق الفوز ولم نحدد مكان إجراء التربص الشتوي بعد"
"بالنظر إلى مجريات اللقاء، أعتقد أننا ضيعنا مرة أخرى فوزا محققا، صحيح أن النصرية قدمت أفضل ما لديها من أجل تحقيق نتيجة إيجابية وتفادي الهزيمة، غير أنه أتيحت لنا عدة فرص سانحة للتهديف، لكن نقص الفعالية طغت على اللاعبين الذين كانوا متسرعين في معظم الفرص. عموما أعتقد أن العودة إلى الديار بنقطة واحدة أفضل من لا شيء، خاصة أن النصرية تمكنت من تسجيل استفاقة في المرحلة الثانية، وكادت تباغتنا بهدف كان سيخلط أوراقنا ويؤثر على اللاعبين كثيرا".
"الميركاتو لا يزال بعيدا بالنسبة إلينا وإيغيل يملك الصلاحيات في الاستقدامات"
ورغم أن هناك عدة معلومات تشير إلى أن الإدارة القبائلية بدأت تتحرك من أجل تدعيم التشكيلة في الميركاتو، إلا أن الرئيس حناشي كان متحفظا وأكد أن الإدارة لم تشرع بعد في عملية البحث عن اللاعبين الذين سيتم ضمهم إلى الفريق مكتفيا بالقول: "بالنسبة إلينا الميركاتو لا يزال بعيدا، علينا أن نسير المباراتين المتبقيتين من مرحلة الذهاب واللتين لن تكونان سهلتين بالنسبة إلينا، وبعد ذلك سأجتمع بالطاقم الفني وعلى رأسه المدرب إيغيل من أجل تحديد قائمة اللاعبين الذين يود ضمهم إلى تشكيلته، خاصة أنه يملك الصلاحيات في عملية الاستقدامات".
"سنستقدم مهاجما إفريقيا وصانع ألعاب"
وفي سياق حديثه، كشف الرئيس حنّاشي أن الإدارة القبائلية والطاقم الفني سيقومان بعملية الاستقدامات حسب المناصب التي يحتاجها الفريق، موضحا ذلك في قوله: "رغم أننا لم نفكر في عملية الاستقدامات بعد، ولم نضع الأسماء التي سنضمها إلى صفوف الشبيبة، إلا أن الشبيبة بحاجة إلى مهاجم إفريقي قوي قادر على فك عقدة التهديف والقضاء على نقص الفعالية، كما أننا سنكون بحاجة إلى صانع ألعاب حقيقي".
"لم نحدد بعد مكان إجراء التربص الشتوي"
وفي النهاية صرح الرئيس حناشي قائلا: "في الوقت الحالي لم نقرر أي شيء بخصوص مكان إجراء التربص التحضيري الذي سنقوم به بعد نهاية مرحلة الذهاب، الأولوية الآن تتمثل في التحضير للمباراتين المقبلتين المتبقيتين من مرحلة الذهاب، سنواجه بجاية وجمعية الشلف، والفريقان يعتبران من العيار الثقيل ويحتاجان إلى تحضير جيد وتركيز كبير حتى نتمكن من تحقيق نتائج إيجابية تسمح لنا بالاقتراب أكثر من مقدمة الترتيب، لذلك بعد أن ننتهي من مرحلة الذهاب سنفكر في عملية الاستقدامات ومكان إجراء التربص".
==================
ريال: "أتمنى ألا أعاقب حتّى أشارك في الداربي القبائلي"
"لعبنا اليوم مباراة صعبة للغاية وهذا كان منتظرا بما أننا واجهنا منافسا يعاني في المرتبة الأخيرة، وكان من الضروري له تفادي الهزيمة في عقر الديار، رغم ذلك ضيعنا فوزا محققا كالعادة نظرا لإهدارنا الفرص السانحة للتهديف ونقص الفعالية التي لا تريد مفارقة اللاعبين خاصة في المرحلة الأولى. في الشوط الثاني أردنا المواصلة بنفس الوتيرة، لكن لم نتمكن من الوصول إلى شباك المنافس، قبل أن يسترجع ثقته بنفسه، ومع ذلك عرفنا كيف نسير اللقاء. أما بخصوص البطاقة التي تلقيتها، فلا أدري إن كانت بعد مخالفة أم بسبب احتجاجي على الحكم، صحيح أني غضبت نوعا ما على الحكم، لكني لم أرتكب خطأ يستدعي أن أتلقى البطاقة، عموما أتمنى ألا أتعرض لأي عقوبة حتى أتمكن من المشاركة أمام شبيبة بجاية".
==================
حمّوش: "لعبنا أفضل مباراة والنصرية بحاجة إلى تدعيم نوعي في الميركاتو"
"لعبنا اليوم مباراة جميلة، وأعتقد أنها أفضل مقابلة لنا منذ بداية الموسم، صحيح أننا لم نحقق الفوز في عقر الديار لكننا تعادلنا أمام فريق كبير اسمه شبيبة القبائل. في الشوط الأول لم ندخل جيدا في المباراة، لكن في المرحلة الثانية سجلنا استفاقة قوية، وحاولنا مباغتة المنافس، لكن الحظ لم يحالفنا لأننا ضعينا العديد من الأهداف. لم يتبق من مرحلة الذهاب سوى مباراتين، علينا تسييرهما كما يجب وتقديم أفضل ما لدينا من أجل تحقيق نتائج إيجابية، ثم نباشر تفكيرنا في الميركاتو، خاصة أن النصرية بحاجة إلى تدعيم نوعي من أجل تحسين الوضعية والهروب من منطقة الخطر".
==============
آمال النصرية يسحقون الشبيبة برباعية مقابل هدف
فاز آمال نصر حسين داي بنتيجة ثقيلة على شبيبة القبائل بأربعة أهداف مقابل هدف، تداول على تسجيلها آيت بعزيز، رقاد، يحياوي وفوفة. وهو الفوز الذي يؤكد قوة شبان النصرية الذين برهنوا على صحتهم الجيدة إلى غاية الآن، في انتظار التأكيد في اللقاءات القادمة من البطولة.
جمهور "النصرية" يواصل المقاطعة
أثرت النتائج السلبية لنصر حسين داي في جماهير الفريق بشكل كبير، حيث غاب الرجل الثاني عشر في بيت النصرية أمس، وهو ما يؤكد عدم الرضا التام لعشاق أصحاب الزي الأحمر والأصفر عن نتائج فريقهم إلى غاية الآن في البطولة، وأكد الكثير منهم عدم استعداده للعودة إلى غاية تحسن النتائج تدريجيا.
حموش أحدث تغييرات كثيرة
أحدث المدرب حموش العديد من التغييرات في تشكيلة النصرية أمس، حيث فضّل إبقاء بعض العناصر على كرسي الاحتياط ومنح الفرصة لآخرين، على غرار عقبي، بن يحيى وتواتي الذين وجدوا أنفسهم في مقعد البدلاء. وهو ما يؤكد أنه لا يوجد لاعب أساسي وآخر احتياطي عند حموش، والأفضل استعدادا بدنيا ومعنويا هو من يشارك.
بساحة ينال ثقة حموش
نال اللاعب الشاب بساحة ثقة المدرب حموش، حيث فضّل التقني ترقيته إلى صنف الأكابر، وأشركه أمس في منصب ظهير أيسر، وهو ما جعل مدرب "النصرية" يطلب من علاق اللعب متقدما نوعا ما، من أجل سد المنافذ أمام لاعبي الشبيبة.
إدارة "النصرية" تلقت دعوة لومان لماضي
علمت "الهداف" من مصادر مقربة من بيت النصرية، أن الإدارة تلقت دعوة رسمية من نادي لومان الفرنسي بشأن اللاعب ماضي، من أجل إجراء التجارب في هذا الفريق بداية من "الميركاتو" القادم. ويبدو أن إدارة لومان قد أصرت على معرفة أدق التفاصيل الخاصة باللاعب، خاصة في ظل وجود بدبودة الذي يكون قد أفاد مسؤولي نادي لومان ببعض المعلومات عن لاعب رائد القبة السابق.
=======================
عسلة حظي باستقبال سيء وقابل الأنصار بالتحية
رغم أنه لم يكّف عن التّأكيد أنّه لم ينس فضل النصرية فيما هو عليه في الوقت الحالي، إلا أن الحارس مالك عسلة حظي باستقبال سيء من طرف أنصار نصر حسين داي، حيث بمجرد أن دخل أرضية الميدان، انهال عليه الجمهور العاصمي القليل الذي كان حاضرا بالشتم والسب كونه غادر النصرية في الوقت الذي كانت بحاجة إليه. غير أن عسلة كان محترفا إلى حد بعيد هذه المرة، وحفظ درس مباراة وفاق سطيف، فرغم كل الشتم الذي تلقاه، إلا أنه بادل الأنصار بالتحية والابتسامة مبينا لهم أنهم لن يؤثروا على معنوياته.
الشبيبة وصلت ملعب 20 أوت بطوق أمني
قرر المدرب مزيان إيغيل الخروج من فندق "إيبيس" مبكرا حتى يصل الفريق إلى ملعب 20 أوت في الموعد، ليكون لدى اللاعبين الوقت لتهيئة أنفسهم والتحضير للمباراة دون تسرع. حيث وصلت الشبيبة إلى الملعب في حدود الساعة 13:45، وقد رافق حافلة الشبيبة طوق أمني كبير من أجل تسهيل المهمة والوصول في الوقت، للقيام بعملية إحماء العضلات قبل اقتراب موعد المباراة.
الكناري ببذلة "ألتيا" لأول مرة
مثلما كان منتظرا، دخلت شبيبة القبائل أمس المباراة ببذلة رياضية جديدة لأول مرة، ويتعلق الأمر بألبسة "ألتيا" التي أصبحت الممول الرسمي للشبيبة من حيث العتاد الرياضي، بعد أن كانت الإدارة القبائلية تتعامل مع شركة "إيريا" الفرنسية. ونظرا لدخول النصرية باللون الأصفر، اضطرت الشبيبة أن تختار الدخول باللونين الأخضر والأبيض.
أنصار الشبيبة بقوة في 20 أوت
على غير العادة، عرفت مواجهة أمس حضور عدد كبير من أنصار الشبيبة الذين تنقلوا إلى ملعب 20 أوت ببلوزداد من أجل تشجيع اللاعبين، وتحفيزهم من أجل العودة إلى الديار بنتيجة إيجابية. حيث وصل عددهم إلى حوالي 4000 مناصر تمكنوا من ملأ المدرجات المقابلة للمنصة الشرفية، وهو عدد كبير مقارنة بالمباريات السابقة، حيث حتى في تيزي وزو لم يصل عدد الجمهور المتنقل إلى الملعب إلى هذا العدد، وهو الأمر الذي زاد من قوة اللاعبين وجعلهم يشعرون بمسؤولية أكبر.
صدقاوي، عسلة وخليلي لأول مرة أمام فريقهم السابق
مثلما أشرنا إليه في الأعداد السابقة، كانت مواجهة أمس فرصة بالنسبة للاعبين الذين غادروا النصرية مؤخرا، على غرار صدقاوي، عسلة وخليلي الذين واجهوا أمس فريقهم السابق لأول مرة، إضافة إلى اللاعب زرابي الذي تكوّن في النصرية وقضى أياما لا تنسى في هذا الفريق. ومن جهة أخرى، كانت مباراة أمس خاصة أكثر بالنسبة للمدرب مزيان إيغيل الذي سبق له أن مر بنصر حسين داي كلاعب في كل الفئات، ثم مدرب، مسير فرئيس للفريق، وأتيحت له فرصة مواجهة فريقه السابق لأول مرة بعد أن كانت الموسم الفارط في القسم الثاني.
حماني يعود إلى التشكيلة الأساسية مكان بولمدايس
عكس ما كان منتظرا، عرفت التشكيلة الأساسية التي اعتمد عليها المدرب مزيان إيغيل عودة المهاجم نبيل حماني، الذي كان في المباراتين الأخيرتين احتياطيا بقرار من المدرب إيغيل الذي لاحظ تراجع مستواه. لكن بما أنه لم يكن لديه اختيار آخر نظرا لتعرض اللاعب بولمدايس إلى إصابة، في آخر حصة تدريبية بملعب الحماية المدنية بالدار البيضاء على مستوى الكاحل، اضطر إيغيل إلى تفادي المغامرة بحالة بولمدايس الصحية، وعوضه في آخر لحظة بالمهاجم حماني.
حناشي تابع المباراة إلى جانب سعودي
التحق الرئيس حناشي أمس بفريقه قبل الخروج من فندق "إيبيس" بباب الزوار، رغم أنه جرت العادة ألا يقيم حناشي مع فريقه في أي تنقل رغم بعد المسافة. وبعد وصوله إلى ملعب 20 أوت، كان في استقبال الرئيس حناشي رئيس فرع كرة القدم في النصرية سعودي، الذي جلس إلى جانبه وتبادلا أطراف الحديث قبل أن يتابعا المباراة سويا.
لاعبو النصرية سلموا على إيغيل قبل بداية اللقاء
قبل بداية المباراة أمس، توجه لاعبو النصرية كلهم دون استثناء إلى المدرب القبائلي مزيان إيغيل من أجل إلقاء التحية عليه، عرفانا له بكل ما قدمه لخدمة فريقهم السابق. وهي مبادرة نالت إعجاب المدرب الذي لم ينس الأيام التي قضاها في هذا الفريق، الذي أنجب العديد من الوجوه الرياضية البارزة خاصة في عالم كرة القدم.
هزيل، بيطام وخليلي يعودون إلى الاحتياط
عرفت قائمة ال 18 التي حددها المدرب مزيان إيغيل أمس، بعض التغييرات مقارنة بالتي وضعها تحسبا للقاء الوفاق، حيث ضمت بعض اللاعبين الذين غابوا عن المباريات الأخيرة أمثال الظهير الأيسر هزيل عقبة، عبد الرزاق بيطام وسفيان خليلي الذين كانوا في كرسي الاحتياط، لأن هزيل كان يعاني من إصابة على مستوى العضلة المقربة، بينما كان بيطام وخليلي في المنتخب الأولمبي. وبما أنّ الجميع عاد، ارتأى إيغيل أن يعيدهم لكن دون أن يدخلوا في التشكيلة الأساسية لأنه يفضل الاستقرار، كما أن هذه العناصر تعاني من نقص المنافسة وتحتاج إلى وقت لاسترجاعها.
حنيفي، بن يحيى وماضي يتذكرون أيام القبة
كان لقاء أمس فرصة لبعض اللاعبين أن يلتقوا مع بعضهم البعض، على غرار مهاجم الشبيبة حنيفي الذي التقى بزميله السابقين بن يحيى وماضي اللذان أصبحا ينشطان مع النصرية بعد أن لعبا إلى جانبه عندما كان في رائد القبة. حيث تبادل اللاعبون الثلاثة أطراف الحديث مطولا قبل بداية اللقاء، وتذكروا الأيام التي قضوها سويا في هذا الفريق، قبل أن يتمنى كل عنصر حظا موفقا للآخر.
الشبيبة تسيطر لكن دون فعالية في المرحلة الأولى
فرضت الشبيبة السيطرة المطلقة على النصرية في المرحلة الأولى من المباراة، إلا أنها كانت عقيمة ودون فعالية مرة أخرى، حتى أن أول ركنية تحصلت عليها الشبيبة كانت في (د14)، وهو الأمر الذي يدل أن الشبيبة سيطرت على وسط الميدان أكثر. كما أن زملاء حماني ضيعوا العديد من الأهداف في الشوط الأول، الأمر الذي جعل إيغيل يغضب ويشدد اللهجة مع اللاعبين في غرف تغيير الملابس ما بين الشوطين.
ريال قد يضيع الداربي القبائلي
تلقى المدافع علي ريال بطاقة صفراء في (د38) بعد احتجاجه على قرار الحكم عبيد شارف الذي منح مخالفة للمنافس، ما يعني أن قائد الشبيبة قد يتعرض لعقوبة بمباراة واحدة بعد احتجاجه على الحكم، وبذلك قد يضيع الداربي القبائلي الذي سيجمع الشبيبة بشبيبة بجاية السبت المقبل بملعب أول نوفمبر بتيزي وزو. وإذا حدث وتعرض ريال إلى هذه العقوبة، فلن يسلم من عقوبة الإدارة القبائلية التي توعدت كل لاعب يتلقى بطاقة صفراء احتجاجا على قرار الحكم.
لاعبو الشبيبة احتجوا كثيرا على قرارات شارف
يبدو أن مستوى التحكيم أصبح يشكل عقدة بالنسبة للاعبي الشبيبة، الذين عوض أن يركزوا على مباراتهم أصبحوا يمنحون أهمية كبيرة لمستوى التحكيم، والدليل على ذلك أنه في لقاء أمس كان اللاعبون يحتجون على قرارات الحكم عبيد شارف كل ما أعلن عن مخالفة لصالح النصرية. ورغم أن أغلبية القرارات كانت خاطئة، إلا أنه ما كان على اللاعبين التحدث مع الحكم بعد إعلانه عن المخالفات، وحتى بعد نهاية المرحلة الأولى توجه اللاعبون الذين كانوا فوق الميدان وكرسي الاحتياط إلى الحكم، من أجل الاحتجاج وانتقاد طريقة عمله.
الشبيبة تتصل رسميا بسليماني وقد يكون مفاجأة حناشي
أفادت بعض المصادر المقربة من الإدارة القبائلية، بأنّ هذه الأخيرة ربطت اتصالها بمهاجم شباب بلوزداد إسلام سليماني وعرضت عليه فكرة الانضمام إلى صفوفها في "الميركاتو" بغية تدعيم الخط الأمامي للشبيبة، خاصة وأنه لاعب سجل تألقا كبيرا بداية الموسم الحالي بعد تسجيله عدة أهداف، كما أنه يتمتع بحس التهديف ويتناسب كثيرا مع طريقة لعب الفريق، للإشارة فإن الرئيس محند شريف حناشي كان يريد استقدام سليماني بداية الموسم الحالي، قبل أن يقرر هذا الأخير التجديد في شباب بلوزداد لموسم آخر مفضلا الاستقرار بعد منحه موافقته النهائية.
إيغيل يصر على مهاجم قوي للقضاء على نقص الفعالية
وحسب المصادر نفسها، لن يعارض المدرب مزيان إيغيل فكرة استقدام المهاجم سليماني بما أنه كان يرغب في جلبه الموسم الفارط إلى جمعية الشلف، كما أنه يصر على ضم مهاجم قويّ يمكنه القضاء على نقص الفعالية الذي تعاني منه الشبيبة رغم وجود عدة مهاجمين أمثال حماني، بولمدايس وحنيفي، كما أن الشبيبة وجدت صعوبة في جلب اللاعبين المحليين لأنهم مرتبطون بعقود مع أنديتهم، ولن تجد أفضل من سليماني إذا تم الاتفاق مع إدارة الشباب على تسريحه في "الميركاتو".
سليماني متحمس للعب في الشبيبة
من جهة أخرى، وحسب بعض المصادر المقربة من اللاعب سليماني، فإن هذا الأخير متحمس كثيرا للانضمام إلى الشبيبة من أجل تطوير مستواه أكثر والصعود إلى بعد أعلى، لكنه لن يتمكن من تحديد مصيره بيده طالما أنه لا يزال مرتبطا بعقد مع إدارة شباب بلوزداد إلى غاية جوان 2012، ما يعني أن الإدارة القبائلية ستكون مطالبة بالدخول في مفاوضات جادة مع نظيرتها في بلوزداد إذا أرادت الحصول على خدمات سليماني، حيث ستحاول إقناعها بتسريح اللاعب أو اشتراء ورقة تسريحه لينضم إلى الشبيبة.
مناد لن يستغني عنه بسهولة
بالمقابل، فإن بعض الأطراف تشير إلى أنّ الإدارة البلوزدادية لا تفكّر في الاستغناء عن خدمات اللاعب سليماني ولن توافق على أي عرض، خاصة المدرب جمال مناد الذي يعول على خدماته كثيرا هذا الموسم ولن يفرط فيه ليبحث عن مهاجم آخر لتعويضه، ما يعني أن الشبيبة قد لن تتمكن من تحقيق رغبتها في الاستفادة من خدمات سليماني في هذا "الميركاتو" وقد تضطر إلى الانتظار إلى غاية نهاية الموسم حتى يكون حرا من أي التزام مع شباب بلوزداد، ويمكنها حينئذ التفاوض مع سليماني مباشرة وضمه دون المرور عبر إدارة الشباب، إلاّ إذا أرادت هذه الأخيرة أن تسرحه مقابل مبلغ كبير حتى تخرج من الأزمة المالية التي تعاني منها في الوقت الحالي.
الحل الإفريقي يبقى قائما
من جهة أخرى، يبقى جلب مهاجم إفريقي قوي من أولويات المدرب مزيان إيغيل وحلا قائما بالنسبة للإدارة القبائلية التي ترغب في القيام بتدعيم نوعي على مستوى الخطوط الثلاثة، وخاصة وسط الميدان الهجومي والهجوم، حيث لا زالت السير الذاتية للاعبين تتهاطل على مكتب الرئيس حناشي، لكن هذا الأخير يريد دراسة كل العروض كما ينبغي حتى يتخذ القرار المناسب، بما أنّ الشبيبة ترغب في لعب الأدوار الأولى في هذا الموسم وتتنافس على لقب البطولة.
================
ستقدم التقرير المالي والأدبي لسنة 2011...
الشبيبة ستعقد الجمعية العامة العادية هذا الخميس
مثلما سبق للرئيس حناشي أن أكده في تصريحاته الأخيرة، ستعقد الإدارة القبائلية الجمعية العامة العادية أمسية هذا الخميس بمكتب الفريق بجوار ملعب أول نوفمبر بتيزي وزو، وهذا من أجل تقديم التقريرين المالي والأدبي لسنة 2011 بما أننا في نهاية السنة، بعد أن سبق له أن قدم التقارير المالية لسنتي 2009 و2010 في الأشهر السابقة، ومثلما جرت عليه العادة، سيكون حاضرا في هذه الجمعية بعض الممثلين من الإدارة القبائلية، ممثل من مديرية الشباب والرياضة، وممثلين من البلدية والولاية من أجل المصادقة أو رفض التقريرين.
ستكرم بعض القدامى كالعادة
وكما حدث في الجمعيات العامة الأخيرة التي عقدتها الإدارة القبائلية، ستنظم هذه الأخيرة وعلى رأسها حناشي حفلا لتكريم اللاعبين والمسيرين القدامى لشبيبة القبائل، حيث يختار الرئيس حناشي هذه المواعيد للم شمل أبناء الفريق حتّى يثبت أنه لم ينس فضل هؤلاء الأشخاص لتصبح الشبيبة على ما هي عليه في الوقت الحالي.
خالف على رأس القدامى الذين ستكرمهم الإدارة
وحسب بعض المصادر المقربة من الإدارة القبائلية، ستعرف هذه الحفلة تكريم بعض الوجوه البارزة التي قدمت الكثير لشبيبة القبائل، وعلى رأسها الأب الروحي والرئيس الشرفي للفريق محيي الدين خالف الذي وجهت له الإدارة الدعوة ومن المنتظر أن يكون حاضرا خاصة وأن بعض المعلومات تشير إلى أنه مستعد لتقديم يد المساعدة للشبيبة كعادته في كل مرة يحتاجه فيها الفريق، بحيث سبق له أن اقترح على الرئيس حناشي لاعبين أفارقة من أجل استقدامهم في "الميركاتو" تدعيما للتشكيلة القبائلية.
==========
مخاوف القبائل شديدة من لعبه دون جمهور...
حناشي يضاعف مساعيه لإجراء "الداربي" القبائلي بحضور الأنصار
بعيدا عن اللقاء الذي لعبته الشبيبة أمس أمام نصر حسين داي، بدأ الحديث في الشارع الكروي القبائلي عن المواجهة القادمة بين أشبال إيغيل والضيف البجاوي في "الداربي" الذي ينتظره عشاق اللونين الأخضر والأصفر، والسؤال الذي يبقى يطرح بقوة، هو هل سيكون اللقاء بحضور الأنصار أم في غيابهم؟ خصوصا بعد أن أشرنا في فترة سابقة إلى أن لجنة الانضباط في الرابطة الوطنية قد أرجأت إصدار أي قرار بخصوص الشبيبة إلى غاية اكتمال الملف، الأمر الذي جعل مساعي الإدارة القبائلية كبيرة حتى لا يتم حرمان أنصار الناديين من مشاهدة القمة.
لا يريد تكرار سيناريو الموسم الفارط
ويكون الرئيس القبائلي قد تيقن من أن نكهة "الداربي" القبائلي هي في الحضور الجماهيري القوي، خصوصا وأن مواجهة الموسم الفارط في تيزي وزو والتي عرفت فوز القبائل بهدف وحيد من توقيع نساخ، جرت دون روح بكل ما تحمله الكلمة من معان على حد تعبير مسيري الشبيبة آنذاك، لذا، فإنه لا مجال إطلاقا على حد تعبير مسيري الشبيبة كي يتم حرمان الأنصار الحقيقيين من العرس الكروي المقرر بعد أيام من الآن، بما أن الحدث سيكون كبيرا بين أنصار الفريقين ولا بد من مراعاة شعور أنصار الشبيبتين من هذا الجانب.
تصرفات بعض الأنصار قد تجعل الشبيبة تدفع الثمن
وما ينبغي أن نشير إليه، هو أن ملعب أول نوفمبر بتيزي وزو ليس في منأى عن العقوبة وهي الحقيقة التي يُدركها الجميع، خصوصا بعد الحديث الذي بلغ مسامعنا عن أن الحكم غربال دوّن تقريرا أسود في نهاية اللقاء، والسبب في كل هذا، هو قيام بعض أشباه الأنصار برشق الميدان بالحجارة، والذي كان وراء إصابة أحد الحكام المساعدين بإصابة خطيرة، الأمر الذي لا بد على الرئيس حناشي ومن ورائه كل المسيرين أن يضعوه في حسبانهم في حال تسليط أي عقوبة على ملعب أول نوفمبر بتيزي وزو.
العرس القبائلي لن يكتمل في غياب الأنصار
وحسب كلام العديد من متتبعي شؤون الفريق القبائلي، فإن العرس الكروي المنتظر نهاية هذا الأسبوع لن يكتمل في غياب الأنصار، لذا، ناشد الكثير من أنصار الفريقين أن لا يكون هناك تصرف طائش من طرف أشباه المناصرين سببا في حرمانهم من اللقاء، بما أن الجمهور القبائلي الحقيقي يعرف جيدا الطريقة التي ينبغي الوقوف بها مع "الكناري" في الفترة الحالية بالذات، والتي تتطلب وجود الدعم دائما من طرف عشاق اللونين الأخضر والأصفر، من أجل إنهاء المرحلة الأولى من البطولة بالطريقة التي يرغب فيها هؤلاء.
نحو "داربي" آخر في كأس الجمهورية
ولو نعد قليلا إلى الوراء، وبالضبط إلى قرعة كأس الجمهورية الفارطة، فإن أغلب المؤشرات تدل على أننا سنشاهد "داربيا" قبائليا آخر في السيدة الكأس، والذي سيكون ملعب أول نوفمبر مسرحا له، لكن، يؤكد العارفون أنه لا مجال للمقارنة إطلاقا بين منافستي كأس الجمهورية والبطولة، خصوصا وأن الأولى عودتنا على الكثير من المفاجآت، لذا، ينبغي انتظار ما سيسفر عنه الدور 32 من أجل الحديث عن مثل هذه الأمور، بما أن لا أحد يعلم إذا كانت الحساسنة أو "البوبية" ستحدثان المفاجأة، وهو العامل الذي يمثل 50 من المائة من منافسة الكأس.
إيغيل يحذر من حرق المراحل
وفي دردشة مع المدرب مزيان إيغيل، أكد لنا هذا الأخير أن الأولوية في الوقت الراهن للبطولة الوطنية، ولا يولي أي أهمية للبطولة، محذرا أشباله في نفس الوقت من مغبة الوقوع في هذا الفخ، وحرق المراحل لن يعود إلا بالسلب على التشكيلة كما قال، وانتظار موعد كأس الجمهورية يبقى الخيار الأفضل حتى لا يفرض اللاعبون ضغطا إضافيا على أنفسهم.
==================
سعودي: "منحنا بطاقتنا البيضاء لحموش ولم نفرض عليه لاعبين"
كشف لنا مسيّر النصرية كمال سعودي أن المكتب المسيّر منح بطاقته البيضاء للمدرب سعيد حّموش ولم يتم فرض أي لاعب عليه في هذه المرحلة تحسبا للتدعيم في فترة "الميركاتو" كما أشيع. وأشار سعودي إلى أنه تم الاتفاق حول كل الأمور مع المدرب ولم يكن يرغب أي من المسيرين في التدخل في صلاحياته بما أنه هو صاحب القرار الأخير في اختيار العناصر التي يراها قادرة فعلاً على منح الإضافة للفريق في الفترة المقبلة، لكن ورغم ذلك يعتقد مسيّر النصرية أن المكتب قادر على مساعدته في إيجاد العناصر التي تلائم الفريق بما أنه سيكون من الصعب إيجاد لاعبين يتمتّعون فعلاً بالخبرة اللازمة.
"مبلغ ال8 ملايير كان مزاحا ولم أقصده فعلاً"
من جهة أخرى، اعترف سعودي بأنه هو من كان قد تحدّث عن مبلغ ال8 ملايير مقابل تسريح اللاعب جمال بن العمري لأي فريق جزائري يريده، بحيث قال ذلك مازحاً لأحد المناجرة الذي كان يرغب في معرفة ثمن تسريح اللاعب لأن سرّار كان يسعى لضمّه، حسبه، وأشار سعودي إلى أن الإعلان عن ذلك المبلغ كان الغرض منه تعجيز أي ناد جزائري يريده لأن النصرية ترغب في تحويله إلى ناد أوروبي بعد الاتصال الأولي من النادي البرتغالي "أف سي بنفيكا"، معترفاً من جهة أخرى بأنه لا يوجد لاعب في الجزائر تساوي قيمته فعلاً هذا المبلغ.
"الاتفاق مع لحلو كان منذ مدة ولكن التنفيذ يلزمه بعض الشروط"
وبخصوص الاتفاق الذي حدث مؤخراً مع الرئيس الأسبق مراد لحلو، فقد أوضح لنا سعودي بأن ذلك الاتفاق كان منذ مدة لأن الطرفين كانا يلتقيان منذ مدة ولكن لتنفيذه يجب أن تتحقق بعض الشروط وهي اشتراء الديون التي على عاتق الفريق بعد أن كان المسيرون قد صرفوا عليه من أموالهم الخاصة. وأوضح لنا سعودي بأنه إذا قام لحلو باللازم فإن المسيرين قد ينسحبون رغم أن لحلو يتمنى أن يبقوا إلى جانبه في المرحلة المقبلة، وأضاف سعودي بأن المكتب الحالي وهو شخصياً على الأقل سيساعد لحلو لو يمسك بزمام الفريق تماماً كما كان قد قام به لما كان مناصراً بسيطاً، بحيث كان قد ساعد لحلو في فترة ترؤسه الفريق في المرة الأولى.
عباس في مفكرة شبيبة بجاية
علمنا من مصادرنا المقربة من لاعب النصرية سفيان عباس أنه يوجد في مفكرة شبيبة بجاية التي تريده في "الميركاتو" المقبل، بحيث أن بعض المسيرين وضعوه في قائمة المطلوبين تحسبا لمرحلة العودة من الرابطة الاحترافية الأولى، خاصةً أن الطاقم الفني للفريق البجاوي يبحث عن ظهير أيسر يتمتع بالخبرة لإعطاء دفع آخر لفريقه، ومن المؤكد أن الإدارة لن تسمح بذهاب هذا اللاعب الهام في التشكيلة، خاصةً في ظل نقص اللاعبين في المنصب الذي يلعب فيه، بحيث أن أوصالح لازال مصاباً، في حين أن بساحة يفتقد للخبرة اللازمة ويلزمه بعض الوقت حتى يكون قادراً على اللعب في التشكيلة الأساسية.
حمروني مقترح على النصرية
كشفت لنا بعض المصادر أن أحد المناجرة من مدينة البليدة، اقترح على النصرية لاعب وداد بوفاريك حمروني الذي يلعب في الوسط الهجومي. وقد علمنا أن الإدارة لم ترد الرد على هذا المناجير، خاصةً أنها كما هو معلوم لن تقرر لوحدها بعد أن منحت البطاقة البيضاء للمدرب لجلب العناصر التي يراها مناسبة في "الميركاتو" المقبل، وبالتالي أغلب الظن أنه لن يتم الرّد الآن على هذا المناجير بما أن فترة التحويلات الشتوية لم تفتح بعد.
حمّوش لم يستدع سواكير
لم يقم المدرب سعيد حمّوش باستدعاء اللاعب هشام سواكير، وهذا بعد الملاسنات التي دارت بينهما أمسية الخميس الماضي، بعد أن لامه المدرب على عدم جدّيته في التدريبات. وكان حمّوش قد قرر إنزاله للتدرب مع تشكيلة الآمال، في حين أنه لم يقرر استدعاءه أو استبعاده إلى آخر لحظة، وباستبعاد سواكير، قرر حمّوش استدعاء بن مولاي الذي كان في الاحتياط في لقاء أمس أمام شبيبة القبائل، وهو اللقاء الثاني على التوالي الذي يستدعى له بعد المواجهة المحلية أمام اتحاد العاصمة.
أندية من الشرق تريد اللاعب وسيغادر بنسبة كبيرة
وقد علمنا أن أندية من الشرق الجزائري تريد سواكير على غرار شباب قسنطينة وجمعية الخروب إلى جانب فريقه القديم مولودية بجاية، وبالتالي فأغلب الظن أن اللاعب لن يبقى في النصرية خلال مرحلة العودة وسيلتحق بأحد تلك الفرق، خاصةً أن تلك الحادثة مع المدرب حمّوش أثبتت أنه لن يكون باستطاعته التفاهم معه مستقبلاً وسيكون من الصعب مواصلة المشوار في الفريق.
مونجي: "مستعد للعودة إن اتصلوا بي رسمياً"
كشف لنا اللاعب فيصل مونجي أنه مستعد للعودة إلى النصرية إن تم الاتصال به رسمياً، بحيث أنه ليس لديه أي مشكل مع أي كان في فريقه القديم الذي يبقى دائماً في القلب وهو على أتم الاستعداد للعب مجدداً بألوانه في مرحلة العودة من الرابطة الاحترافية الأولى. وأشار مونجي إلى أنه لم يتلق لحد الآن اتصالاً رسمياً ولكنه سمع عن رغبة المسيرين في إعادته وسيكون بالتالي تحت تصرف الفريق إذا رغب المسؤولون في إعادته فعلاً إلى التشكيلة.
"سأكون سعيداً بمساعدة فريقي"
وبالإضافة إلى أن اللعب للنصرية سيسمح له بالعودة مجدداً إلى مسقط رأسه بالعاصمة والبقاء بالقرب من عائلته، فإن ذلك سيسمح له أيضاً باستعادة أجواء الرابطة الأولى واللعب في مستوى أعلى مع النصرية التي -كما قال- سيكون سعيداً بمساعدتها على الخروج من الوضعية الحرجة التي تعيشها في الوقت الحالي. وأضاف مونجي أن عليه الانتظار ليعرف مصيره، بحيث أن كل شيء متعلق برأي فريقه الحالي اتحاد بسكرة، الذي أعير له لمدّة موسم كامل.
"القرار الأخير سيعود لبسكرة"
هذا واعترف مونجي بأن القرار الأخير سيعود إلى فريقه الحالي اتحاد بسكرة الذي يلعب له على شكل إعارة لأنه لا زال مرتبطا معه إلى غاية نهاية الموسم الحالي، ويرى مونجي أنه سينتظر قبل كل شيء عرضا رسميا للعودة إلى النصرية وبعدها سيرى إن كان سيسهل له مسيرو فريق مدينة الزيبان المهمة للالتحاق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.