إسرائيل تكشف عن أكبر عملية اغتيال نفذتها    "خذوا الحكمة من أفواه الكبار"    يعلون: "أنا أكثر من قتل العرب"!    طريق كل المخاطر    في‮ ‬حالة التأهل أمام القوة الجوية العراقي    ضمن جهاز وكالة‮ ‬أونساج‮ ‬    فرعون باللباس الترڤي    بن مسعود‮ ‬يعزز العلاقات مع الأمم المتحدة    تواصل للأسبوع ال42‮ ‬توالياً‮ ‬    توافد منتظم وهادئ للمواطنين لممارسة حقهم الانتخابي    لا مجال للتشكيك في شفافية الانتخابات الرئاسية    بشأن سوريا في‮ ‬كازاخستان    قوة التلاحم الشعبي    القضاء‮ ‬يؤكد تورط الموقوف بتهمة التخابر والمرشح‮ ‬يتبرأ    المجلس الدستوري‮ ‬يذكّر المرشحين‮:‬    سيبقى حتى نهاية مرحلة الذهاب    صرخ وبكاء بعد النطق بالأحكام    مطلع عام‮ ‬2020‮ ‬بسوق أهراس    في‮ ‬ظل ارتفاع نسبة المصابين بالداء‮ ‬    «الشعب» الرّمز في المشهد الإعلامي الوطني    توقيف 20 شخصا بجنوب البلاد    الجزائر حريصة على اعتماد سياسات تجنب انتهاك حقوق الإنسان    نباش يدعو لمراجعة دفتر شروط تركيب السيارات    تصدير 460 ألف طن من الإسمنت الخام خلال سنة    وضع آخر الترتيبات لإنجاح أهم حدث سياسي    قمة الرياض محطة على طريق تطبيع العلاقات الخليجية    خيارات متنوعة لاستحداث المؤسسات المصغرة    تأجيل التسجيلات في قرعة الحج إلى 15 ديسمبر الجاري    الانتخابات .. مطالب والتزامات    27 مشروعا ل«أنساج» يحظى بإعادة جدولة الديون    الكلمة للمواطن    المعتدي على عوني مراقبة بالترامواي مهدد ب 3 سنوات حبسا    قطاع صناعي متردي و واقع سياحي و فلاحي متدهور    الطريق الولائي ما بين زلامطة و تيغنيف كارثي    المنتخب الجزائري أحسن فريق ومحرز أحسن لاعب    المظاهرات انطلقت من شارع زبانة الى ساحة روكس    حافلة سياحية تجوب المعالم الأثرية في 6 ساعات    2019 عام استثنائي في مسيرة رياض محرز    إنقسامات وسط المكتب المسير    سكان مستغانم ينتظرون تسليم مشروعي القرن «الترامواي» و «مستشفى خروبة»    افتتاح الأيام التاريخية الأولى حول المسيرة البطولية للأمير عبد القادر بتيسمسيلت    رهان على المؤسسات الناشئة    وكالات السياحة والأسفار مدعوة لسحب دفتر الشروط الخاص بتنظيم الحج    577 إصابة جديدة بالسيدا غرب البلاد    رحيل الكاتبة والجامعية هوارية قادرة حجاجي    بدء الجولة الوطنية من المسرح الوطني الجزائري    حث الأولياء على نبذ العنف تزامنا ونتائج الفصل الأول    تهيئة "عين تلمسان" كمنطقة للتوسع السياحي    فتح سراديب "كاتاكومبس" الأثرية بقلب معلم "لابازليك" بتبسة    نضال عيمن في نهائيات "منشد الشارقة"    مهنيو الصحة يدعون الى اعتماد الأدوية الجديدة للسكري    الشيخ عبد الكريم الدباغي يفتي بضرورة المشاركة بقوة في الرئاسيات    «نفتقر إلى إعلام يُروّج وينتقد ويشيد بأعمالنا وإلى منابر ثقافية تحتضن إبداعاتنا»    "طلامس" يفوز بجائزة أفضل إخراج في المهرجان الدولي للفيلم بمراكش    سلال يبكي بالمحكمة و يصرح : لست فاسد انا بريء !!    بن ڨرينة: سأنصب مفتي الجمهورية وتوحيد المرجعية الدينية في البلاد    زعلان لم استقبل دينار واحد وليقول انا شديت عليه مستعد انا نخلص    « الحداد »    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غالي: نحيي الجزائر على موقفها المشرف تجاه القضية الصحراوية
نشر في الحوار يوم 20 - 05 - 2017

نوه الرئيس الصحراوي الامين العام لجبهة البوليساريو إبراهيم غالي اليوم السبت بدعم المجتمع الدولي للقضية الصحراوية وبجهود كل أنصار كفاح الشعب الصحراوي العادل على رأسهم الجزائر مطالبا الأمم المتحدة بتحمل مسؤوليتها كاملة في استكمال تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية.
وفي رسالة وجهها اليوم إلى العالم بمناسبة مرور 44 سنة على اندلاع الكفاح المسلح ضد الاستعمار المغربي قال الرئيس غالي "نحيي الجزائر الشقيقة التي وقفت في انسجام مع مبادئها وميثاق وقرارات الشرعية الدولية بدون تحفظ ولا تردد مع كفاح الشعب الصحراوي من أجل التخلص من كل مظاهر الاستعمار في بلاده" مشيرا الى "مكانتها الجهوية والقارية والدولية المستحقة وهي تواجه بحنكة واقتدار التحديات والمخاطر المحدقة بالمنطقة بما فيها الناجمة عن السياسات العدوانية للمملكة المغربية".
وأضاف "نحيي الجمهورية الموريتانية وإخواننا في القارة الإفريقية الذين سجلوا بتصميم راسخ قضية الصحراء الغربية كقضية إفريقية بامتياز رغم الرفض المغربي" مشيرا إلى أنهم "سيقفون بالمرصاد لمناورات ودسائس دولة مارقة على الشرعية الدولية تنظر بعين الاحتقار والاستهتار إلى دول وشعوب إفريقيا ومنظماتها القارية".
كما توجه الرئيس الصحراوي بالشكر الى "الحركة التضامنية في أوروبا والعالم" منوها بتضامن الشعب الإسباني والمسؤولية التاريخية والقانونية للدولة الإسبانية تجاه الشعب الصحراوي".
وجدد السيد ابراهيم غالي مطالبته للأمم المتحدة "بتحمل مسؤوليتها كاملة في استكمال تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية" قائلا "إن جبهة البوليساريو تؤكد استعدادها للتعاون الكامل مع الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي من أجل التعجيل باستكمال مأمورية المينورسو وتنفيذ مقتضيات قرار مجلس الأمن الأخير وخاصة فيما يتعلق باستئناف المسار التفاوضي ومعالجة كل المسائل العالقة الناجمة عن الخرق المغربي لوقف إطلاق النار والاتفاقية العسكرية رقم 1 في منطقة الكركرات".
وشدد قائلا "لقد حان الوقت ليضع المجتمع الدولي نهاية عادلة وعاجلة لمأساة شعب مضطهد ومظلوم وإنهاء 4 عقود من العدوان والتوسع والتعنت المغربي والتعجيل بتنظيم استفتاء تقرير المصير للشعب الصحراوي".
وذكر الرئيس الصحراوي بالقرار التاريخي لمحكمة العدل الأوروبية في ديسمبر 2016 الذي دعم قرارات دولية كثيرة والتي تؤكد في المجمل بأن الصحراء الغربية والمملكة المغربية إقليمان مختلفان ومنفصلان وبأن الوجود المغربي في الصحراء الغربية مجرد احتلال غير شرعي وبأنه "لا بد من احترام إرادة الشعب الصحراوي عبر ممثله الشرعي والوحيد جبهة البوليساريو".
وبهذه المناسبة تحدث الرئيس الصحراوي عن "الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف دولة الاحتلال المغربي في حق المدنيين الصحراويين العزل وأجواء الحصار الخانق المفروض على الأراضي الصحراوية المحتلة والاعتقالات والمحاكمات الصورية" مما يتطلب التعجيل "بتمكين بعثة المينوروسو من حماية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية ومراقبتها والتقرير عنها".
وفي هذا اليوم التاريخي المخلد للذكرى 44 لاندلاع الكفاح المسلح وقف الرئيس الصحراوي عند تضحيات الصحراويين واستشهادهم في سبيل تحقيق الاستقلال من أمثال قائد الثورة الصحراوية شهيد الحرية والكرامة الولي مصطفى السيد والرئيس الشهيد محمد عبد العزيز.
كما ثمن "الدور الهام لجيش التحرير الشعبي الصحراوي الذي يقف على أهبة الاستعداد لاستكمال رسالته الخالدة ومهمته النبيلة في تحرير الوطن واستكمال سيادة الدولة الصحراوية على كامل ترابها الوطني" كما حدث في موقعة الكركارات التي "وجه من خلالها رسالة إلى المغرب والعالم بتمسكه بحقوقه المشروعة".
كما ذكر ابراهيم غالي في رسالته بصمود المواطنين في مخيمات العزة والكرامة وفي الأراضي المحررة وفي الأرض المحتلة وجنوب المغرب الى جانب المفقودين والمعتقلين السياسيين في السجون المغربية مثل معتقلي "أكديم إيزيك" الذين يواجهون أفظع الممارسات الاستعمارية عبر التاريخ معلنا تضامنه معهم ومطالبا المجتمع الدولي بتحمل مسؤوليته لإطلاق سراحهم "الفوري وغير المشروط".
وفي السياق ذاته قال الرئيس ابراهيم غالي "نحيي العمل النبيل لفريق الدفاع عن معتقلي اكديم إيزيك في كشف حقيقة المحاكمة الباطلة" متهما المغرب ب"محاولة إسكات صوت الشعب الصحراوي الصادح بالحرية والاستقلال" وداعيا الشعب المغربي إلى "العمل من أجل إحقاق العدالة والديمقراطية والشرعية الدولية".
وأكد بأنه بعد 44 سنة من الكفاح أصبح الشعب الصحراوي أكثر تمسكا بنضاله من اجل الحرية والاستقلال قائلا "لا بديل عن الانتصار ولا مناص من استكمال التحرير وبناء الدولة الصحراوية المستقلة على كامل ترابها الوطني".
للإشارة فإن الشعب الصحراوي يحي اليوم الذكرى ال 44 لاندلاع الكفاح المسلح بقيادة الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب "جبهة البوليساريو".
وسطرت الحكومة الصحراوية وجبهة البوليساريو برنامجا متنوعا تخليدا للحدث الذي ستحتضنه ولاية أوسرد على مدار يومين بمشاركة وفود أجنبية والذي يتضمن استعراضات فلكلورية وأخرى فنية لفرق المدارس ودور التربية ومعارض وكذا العاب رياضية بالإضافة الى تنظيم وقفات تضامنية مع أبطال انتفاضة الاستقلال.
واج


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.