رمطان لعمامرة يتحادث مع نظيره التونسي حول الوضعية الوبائية وجهود احتوائها    إخماد 80 بالمائة من حرائق مرتفعات الشريعة    الجزائر تعمل بلا هوادة من اجل ايجاد حلول سلمية للأزمات في بلدان الجوار    جامعة قسنطينة-2 تتعزز بفضاء للتعليم المتلفز    وزير الصناعة يشرع في سلسلة اجتماعات    العفو الدولية تطالب بضرورة إيقاف بيع تقنيات التجسس بعد فضيحة "بيغاسوس"    جبهة البوليساريو: الشعب الصحراوي وحده من يقرر وجهة موارده الطبيعية    تلاوة آيات قرآنية تتسبب في إقالة إمام بفرنسا!    الجزائر ستسعى لتحقيق مشاركة مُشرِّفة في الأولمبياد    فتحي نورين يُرحّل إلى الجزائر    رونالدو.. هل يكون مفاجأة الخليفي الجديدة؟    الرئيس تبون يترأس اجتماعا لمجلس الوزراء اليوم    أمن الأغواط يوقف شخصين في قضية تقليد أوراق نقدية    حملة نموذجية واسعة للتلقيح ضد كورونا عبر الأحياء الشعبية    الحماية المدنية بقسنطينة تطلق عملية تلقيح    رئاسة شؤون الحرمين تعلن نجاح المرحلة الأخيرة من خطة الحج    هذه قصة الأضحية    كورونا: 1305 إصابة جديدة, 602 حالة شفاء و 16 وفاة    مخلفات أضحية العيد لم ترفع ببعض البلديات    "مراسلون بلا حدود" تعترف ب "خطيئة بيغاسوس" ضدّ الجزائر    النفط يصعد في انتعاش أسبوعي بفضل توقعات بشح الإمدادات    غلق منتزه «الصابلات» ل15 يوما    أرضية رقمية لتوزيع الأوكسجين المميع    حوادث المرور: وفاة 13 شخصا وإصابة 363 آخرين بجروح خلال أسبوع    وفاة الوزير الأسبق خذري    حملة لمكافحة آفة بوفروة بواحات بسكرة    الفاف يدرس إيقاف بطولة الرابطة المحترفة الأولى قبل الأوان    الإصابة تُبعد بن سبعيني عن الملاعب    رحيل "أحسن عسوس" المدير الأسبق للمسرح الجهوي لسيدي بلعباس    لعقاب ومنصوري ينسحبان من سباق الدراجات    مع تحويل 60 لقطاع الصحة بلديات قسنطينة تدمج 600 عامل في عقود ما قبل التشغيل وتنهي معاناتهم    كبش اليتيم    رفع القيود عن التوزيعات النقدية للبنوك    انطلاقة بأعلى المعدلات منذ 21 عاما    انطلاق حملة نموذجية واسعة    أولمبياد2020/رماية- مسدس هواء مضغوط - 10 أمتار: إقصاء الجزائرية هدى شعبي    هذه نصيحة عالم الفيزياء نور الدين مليكشي للجزائريين لمواجهة كورونا    كوفيد-19: وصول 2400000 جرعة من اللقاح تم اقتناءها من الصين    التصريح والدفع عبر الإنترنت بالولايات التي ليس لديها مراكز ضرائب    جنوحات: منحنى ارتفاع الإصابات في الجزائر يتزامن مع الإصابة في العالم حاليا    لعروق ل"الجزائر الجديدة: "انفتاح مدرسة فنون الجميلة على العالم حتمية    فجعت لرحيلك فتيحة    "مراسلون بلا حدود" تعترف بإدراج الجزائر "خطأ" ضمن قائمة مستعملي برنامج التجسس "بيغاسوس"    خبر وفاة دلال عبد العزيز يُحدثُ ضجة في العالم العربي    «61.17 % نسبة النجاح باحتساب معدل يساوي أو يفوق 9.5 / 20»    نُزُهَات بحرية وأطباق شهية    الرئيس تبون يستقبل رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات    المقدم العربي بن حجار أحد رموز تثمين التراث بمستغانم    الجزائر تحتفظ بالحق في تنفيذ استراتيجية الرد على المغرب    الأمن والدرك يوقفان 317 شخصا في 2020    حزب جبهة التحرير الوطني يستنكر    المخزن ينفي تورطه في عمليات تجسس وتنصت!    إنه عيد الأضحى.. فاخلعوا الأحزان    صدور العدد الثامن لمجلة الصالون الثقافي    ''معذبو الأرض" لفرانز فانون    وفاة المثقف عبد الحكيم مزياني    أرشح جمال سجاتي للوصول إلى نهائي 800م بطوكيو    في تعليق لها عن حوادث المرور لجنة الفتوى تؤكد مسؤولية السائق اتجاه الحادث    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المؤرخ محمد العربي زبيري: من المضحك أن تقول أن الأمير عبد القادر كان ماسونيا
نشر في الحوار يوم 19 - 06 - 2021

قال الدكتور المؤرخ والمجاهد محمد العربي زبيري أن الهجوم على رموز الجزائر موجود منذ زمن طويل لكن لا أحد يدافع عن رموز الدولة الجزائرية.
واضاف زبيري خلال حصة حوار مباشر على الحوار ، خلال الحديث عن الأمير عبد القادر انه ارخ لكفاح الأمير في كتاب تحت عنوان "الكفاح المسلح في عهد الامير عبد القادر.
الأمير بدأ شابا في كفاحه ضد الاستعمار الفرنسي لسنوات عديدة، وقد استسلم لفرنسا لانه لم يجد من يحارب معه، لكنه حقق انتصارات كثيرة في تاريخ لجهادي ضد الاستعمار.
فرنسا عند سقوط قسنطينة ارادت ان تعزل الامير عبد القادر عن أحمد باي كي لا يكون اتفاق بينهما و الاتفاق لم يتم بينهما.
المشكل في الجزائر اننا لم نقرأ تاريخنا، الامير عبد القادر لما استشهد والده اصبح وهو شابا مسؤولا على الجهاد في الجزائر، وما قيل ان الامير فضل الستسلام و ان يكون معينا للخلافة العثمانية و الاستعمار هو مجرد كلام عار عن الصحة، الامير قاوم و جاهد لكن لم تتحقق اساب النصر، كما لم تتححق اساب نصر احمد باي على فرنسا، هناك اخطاء في مسيرة الرجليين.
ما تتداوله فرنسا عن معاهدي تافنة ودي ميشال هي نسخ مزيفة تتعمد فرنسا في تزويرها اعتماد النسخ الترجمة الى الفرنسية ومن المفروض تقيدم الاصل باللغة العربية، الترجمة الفرنسية اساءت للامير وتاريخ الجزائر وقد نشرت رأي الامير بخط يده و هذا ما اهملناه.
ويمكننا ان ندرس معاهدات الامير عبد القادر مادة مادة، الامير لم يتنازل عن الحكم بل كان يعتقد ان الجيش الفرنسي لما يطبق الاتفاقيات سيعود الى المعركة من جديد، فرنسا كانت تخطط قبل الاستعداد للتفاوض على السلم مع الامير كي تجمع كل قواها لمهاجمة الشرق الجزائري.
الدولة الجزائرية لم تهتم بتاريخ الجزائر، نحن لم نهتم بالتاريخ و لم نكتبه، الامير عبد القادر له العديد من المواقف لا بد ان نرجع اليها ، عندما اطلق صراحه و في اسطنبول قال عن احمد باي انه رجل مجاهدا يستحق كل الاحترام، وهو مسجل، هناك دراسات لا بد ان نتوقف عندها لا ينبغي ان نعتمد على اعدائنا لفهم تاريخنا، انهم يزيفون التاريخ وقد زيفوه بالفعل، الامير ضحى بكل ما يملك لاجل الجزائر.
الامير عرض نفسه للموت من اجل ان تحيا الجزائر لو انه تصادق مع الفرنسين لعمل معهم و من المضحك ان تقول ان الامير كانا ماسونيا، ويتقاضىى راتب ضخم من فرنسا، عدونا فرنسا كتبت و درست على ان لا نعرف انفسنا، خططوا لنا لكي لا نصل إلى ما يبرئ ساحتنا للسير قدما.
ان واجب الدولة الجزائررية ان تهتم بتاريخ الوطن، اصبح كل من هب و دب يتحدث في التاريخ، يجب ان تتوفر كل هذه المعلومات و الاسس العلمية لكي نسمح لك بان تكتب و تتحدث في التاريخ.
نحن نهمل التاريخ في حين ان التاريخ ضرورة ، لايمكن ان تبني دولة ان كنت ترفض في مسار الحقيقي الي انطلقت منه و تهدف الى الوصول اليه.
مصالي الحاج ناضل و دخل السجن و خاطب الناس و له اشياء كثيرة ، لكننا لا نعرفها لان نظامنا لا يهتم بالتاريخ، اساس و منطلق العمل الجاد ، اذا كنت لا تعرف تاريخ لا تعرف نفس، يريدون نزع صفة المناظل عن مصالي الحاج.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.