أشبال بلماضي في مُواجهة الإعلام هذا الأربعاء    بوشارب يلتقي أمناء المحافظات ونواب الأفلان غدا    الوادي : توقيف عصابة مختصة في سرقة المنازل وكهل حطم ممتلكات الغير    توقيف 9 تجار مخدرات بوهران وغليزان    سوداني يريد المشاركة في كأس إفريقيا    انخفاض في فاتورة استيراد المواد الغذائية جانفي الفارط    تعليق طيران طائرات البوينغ من نوع "737 ماكس8" و "737 ماكس 9" في المجال الجوي الجزائري    نحو تحديد موعد أخر لإياب ربع نهائي الكأس: ممول جديد للسنافر والرابطة تريح لافان    أزمة جديدة في بيت "البابية" بسبب المستحقات: ودية اليوم أمام الكاب وثلث التعداد في العيادة !    قايد صالح يشرف على تنفيذ التمرين التكتيكي "النصر 2019" بالذخيرة الحية    قسنطينة: توقيف متهمين بحيازة وترويج المخدرات    تساقط الثلوج على المرتفعات الشرقية التي يفوق علوها 1000 متر ابتداء من مساء اليوم الثلاثاء    مسيرة للأطباء بالجزائر العاصمة من اجل المطالبة بالتغيير    6 نقاط تفصل الشاطو عن البقاء: الابتعاد عن المنافسة أكبر هاجس قبل موعد الخروب    تنظيم معرض خاص للمنتجات الجزائرية قريبا بنيجيريا    مع “La Switch”… عودة الانترنت غير المحدودة    تسليم 252 شاحنة من صنع جزائري لفائدة وزارة الدفاع الوطني    سكيكدة    ضل سعيهم في الحياة الدنيا    بيلا حديد تبكي فلسطين: رأيت الحزن في عيون والدي    الاحتلال يواصل اعتقال المسنة رسمية مراعبة رغم أوضاعها الصحية الحرجة    المثقّف و الشارع    الأرندي "لا يدير ظهره للمطالب الشعبية"    الإبراهيمي يدعو للتعجيل بالحوار للخروج من حالة الانسداد    تبليغ عن 87 حالة اصابة بمرض الجرب في الوسط المدرسي    كريستوفر كيم للجزائريين: انتظرو المفاجآت في مجال الصحة الوقائية الأيضية    الرئيس بوتفليقة يقول إنه سيختم مسيرته بنقل سلس للسلطة إلى الجيل الجديد و يؤكد: البلاد مقبلة على تغيير نظام الحكم في الندوة الوطنية    أستاذ التّاريخ رمضان بورغدة ينفي من قسنطينة: لا دليل علمي أو تاريخي على وجود بنود سرية في اتفاقيات إيفيان    وزير الخارجية الروسي يؤكد:    لافروف: ما يحدث في الجزائر ليس ربيع عربي والشعب سيتغلب عليه    الأطباء بالزّي الأبيض في الشوارع دعما للحراك الشعبي السلمي    فتح تحقيق بشأن الحصبة برج بوعريريج    22 ألف تذكرة مُخصصة لمواجهة “الجزائر – غامبيا” وهذه هي أسعارها    هذا هو سبب إبعاد بن طالب من الفريق الأول    يمتع عشاق أب الفنون من فئة الأطفال بباتنة    في‮ ‬الملتقى التشكيلي‮ ‬العربي‮ ‬الثالث بالدوحة    الإعتداء في‮ ‬مدينة أوتريخت    أبو جرة لا‮ ‬يمثل حمس‮ ‬    مدرب حسين داي‮ ‬مزيان إيغيل‮:‬    بمطار هواري‮ ‬بومدين الدولي    محطة مفصلية كرست نجاح الثورة التحريرية    أواخر جوان المقبل    بعد قضية المعاق الذي‮ ‬رفض الشهادة الممنوحة له    نظم بمكتبة المطالعة بتيسمسيلت‮ ‬    لضبط المنتجات الفلاحية واسعة الإستهلاك    فريدريش دورينمات ..مسرح السخرية الهادفة    نقلوا المخدرات ببشار مقابل 30 مليون المؤبد ضد المتورطين الثلاثة    .. مملكة بن بونيا    القبض على سارقي المواشي    60 مكتتبا يدخلون شققهم اليوم    « أرلوكان .. خادم السيّدين « ل كارلو غولدوني »    المُعمٍّرون    المصالح المختصة تلح على السقي التكميلي    نحو تصنيف 7 مواقع ومعالم ثقافية بميلة    ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها الظاهر    شجاعة البراء ابن مالك رضي الله عنه    لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ    نعال مريحة وتخفيضات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





10 تعليمات من غلام الله للأئمة والمؤذنين والويل للمخالفين
نشر في الحوار يوم 08 - 08 - 2010

يجتمع وزير الشؤون الدينية والأوقاف بوعبد الله غلام الله غدا الإثنين مع أئمة ومؤذنين ومرشدات دينيات من مختلف الوطن ساعات قبل حلول شهر رمضان الكريم من أجل التذكير بأهم التعليمات التي وجهتها الوزارة قبل الشهر الفضيل، وهذا تجنبا لأي أخطاء يمكن أن تقع مثلما حدث في السنوات الماضية، حيث عرفت العديد من مساجد الجمهورية مخالفة أوامر وتعليمات الوزارة. وتتعلق هذه التعليمات أساسا بالإجراءات التنظيمية للمساجد خلال شهر رمضان، وكذا تفاصيل عملية فتح المصليات الجديدة من قاعات ومحلات متبرع بها لاستقبال المصلين لإقامة صلاة التراويح والتهجد.
ومن بين التعليمات الموجهة والتي تصل إلى 10 أعلن عنها الوزير في الأيام الماضية في كل مناسبة يظهر من خلالها، منها منع صلاة التراويح في الشوارع، وإذا ما تتعذر إقامتها في المساجد يجب الاعتماد على القاعات والمحلات المجاورة لاستيعاب جماهير المصلين، خصوصا في المدن الكبرى، وذلك بعد إقرار اللجان الولائية التي تم تنصيبها لهذا الغرض وجود اكتظاظ في المساجد، أو ظروف غير مريحة كعامل ارتفاع الحرارة الذي يتطلب أجهزة التبريد، وهي الحالات التي ستفتح إمكانيات منح ترخيص من والي كل ولاية بعد مراعاة الجوانب المتعلقة بأمن المصلين.
كما أن تعليمة أخرى وجهت من الوزارة الوصية لمديري الشؤون الدينية تتعلق بدراسة ملفات المرشحين لإمامة المصلين في صلاة التراويح من حفظة القرآن، مؤكدة أنه لن يسمح هذه السنة بإمامة المصلين في التراويح بالتلاوة باستعمال المصحف الشريف، مشيرة إلى أن جميع المساجد قد زودت بإمساكية مضبوطة تشير إلى التوقيت الدقيق لمواعيد الصلوات الخمس، خصوصا في رمضان، وهذا من أجل الالتزام بمواقيت الإفطار والإمساك بشكل دقيق، مؤكدة في ذات السياق أن الإمساكية ستكون موحدة لا نقاش في شرعيتها، وسيواجه المؤذنون المخالفون بإجراءات ردعية تصل إلى حد الفصل من الوظيفة بشكل نهائي.
وستسمح الوزارة للإمام بإقامة سنة صلاة التهجد في الثلث الأخير من الليل دون تراخيص بشرط أن يتحمل الأئمة مسؤولياتهم الكاملة في حال فتحهم للمساجد ليلا مع إبلاغ مديري الشؤون الدينية بفتح المساجد حتى تكون الوزارة على دراية بالمساجد التي تقام فيها صلاة التهجد.
فضلا عن التعليمة الموجهة إلى المؤذنين من أجل الالتزام بمواقيت آذان الإفطار والإمساك المضبوطة في إمساكية موحدة بإجراءات ردعية تصل إلى حد الفصل من الوظيفة بشكل نهائي، إلى جانب إبقاء المساجد مفتوحة طيلة اليوم في شهر رمضان.
ناهيك عن التخفيف على المصلين أثناء أداء صلاة التراويح جراء تزامنه وموسم الصيف وما يشهده من ارتفاع درجة الحرارة، حيث من المنتظر أن تتشدد الوزارة في تعليمتها سارية المفعول منذ سنتين، خاصة بعد الشكاوي العديدة التي تلقتها بوجود تجاوزات من طرف بعض الأئمة السنة الماضية، وهذا من أجل الرفق بالمصلين أثناء صلاة التراويح في إشارة إلى التقيد بالمرجعية الوطنية في أدائها، وعدم إطالة قراءة القرآن الكريم، مؤكدة على ضرورة العمل بالطريقة المعتمدة على 4 تسليمات، بثماني ركعات، مع قراءة ثمن حزب في كل ركعة زيادة إلى الشفع والوتر.
وأرفقت التعليمة تحذيرا لكل الأئمة، بمن فيهم المتعاقدون، الذين يخالفون التعليمة سارية المفعول، متوعدة إياهم بتطبيق عقوبات ضدهم، باعتبار أن درجة الحرارة العالية وإطالة قراءة القرآن سيؤثر سلبا على استيعاب وتركيز المصلين.
وأكدت الوزارة أنها قامت بمضاعفة عدد المفتشين الذين سيسهرون على مراقبة هذه التصرفات والمخالفات، كما تؤكد أن القرار يعود إلى إرادة الوزارة في توفير أجواء الراحة، وأخيرا فقد تم تجنيد 1500 إمام متعاقد لأداء صلاة التراويح.
وتسعى الوزارة هذه السنة إلى أن تكون المساجد في الجزائر موحدة في جميع الإجراءات من أجل توحيد الفكر وقطع الطريق أمام من يحاولون نشر البلبلة في وسط المصلين والتي عادة ما يكون أبطالها أصحاب الفكر السلفي الذين يريدون الخروج عن تعليمات الوزارة وفرض قانونهم في المساجد، حسب ما تفيد به مصادر من وزارة غلام الله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.