القضاء على إرهابي وتوقيف عدد من عناصر دعم لجماعات ارهابية وتجار مخدرات خلال أسبوع    الغموض "يلف" تربص "الخضر" والفاف تلتزم الصمت    النطق بالحكم في قضية جميعي 30 سبتمبر    الإهتمام الجيد مع الإعداد لإستراتيجية قصد النهوض بقطاع السياحة    الجزائر / إيطاليا: التنصيب الرسمي للجنة التقنية المكلفة بترسيم الحدود البحرية    اجتماع هيئة التنسيق لمجلس الأمة اليوم    الفريق السعيد شنڨريحة يستقبل القائد العام "أفريكوم"    دوري أبطال آسيا 2020    برمضان: تفعيل دور المجتمع المدني للتأسيس ديمقراطية تشاركية حقة    وفاة 11 شخصا وجرح 150 آخرين بسبب حوادث المرور خلال ال24 ساعة الماضية    رسميا وزارة الإتصال ترفع دعوة قضائية ضد قناة M6    الدخول المدرسي يتأجل الى أواخر أكتوبر أو بداية نوفمبر ولا اقامة لصلاة الجمعة حاليا    30 مليار سنتيم تكلفة إعادة تهيئة ملعب 20 أوت    اكتشاف العامل الرئيسي لتفشي "كوفيد-19"    محكمة سيدي امحمد بالعاصمة.. صدور الأحكام في قضية الإخوة كونيناف    أردوغان يجري إتصالا هاتفيا مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون    "يوم رائع للموت" للروائي سمير قسيمي في نسختها الفرنسية قريبا    المرشحون لجائزة لاعب العام في أوروبا    الوادي: حريق بمصلحة طب الاطفال الرضع بمستشفى الام-ألطفل **بشير بن ناصر**    نحو الإعداد لاستراتيجية للنهوض بالسياحة    حجز نصف مليون من المهلوسات بعين تموشنت    التوقيع على اتفاقيتين للشراكة بين مجمع ألجيريا كوربورايت يونيفرسيتيز و جامعتي جيجل و قسنطينة 1    عبد المجيد تبون يؤكد مشاركه في الدورة العادية لمنظمة الأمم المتحدة    السلطات السعودية تعلن عودة تدريجية لمناسك العمرة    الموقف الجزائري المرجعي من التطبيع    صافكس تلغي الصالون الوطني للفلاحة في أخر لحظة    دخول الجزائر منطقة التجارة الحرة الإفريقية في الوقت المحدد سيمنحها القدرة على التأثير    هذه هي الأحكام الصادرة في قضية كونيناف    أسعار النفط تنخفض    منظمات حقوقية تسلط الضوء على الوضعية المقلقة للسجناء السياسيين الصحراويين في السجون المغربية    الرئيس تبون يُعبّر عن وجدان الجزائر وموقفها من فلسطين    الخضر قد يواجهون الكاميرون في "البرتغال" أو "تركيا"    وزير البريد إبراهيم بومزار: الدفع الإلكتروني آمن ومجاني    إتحاد العاصمة ينهي إرتباطه مع الليبي مؤيد اللافي    مع فلسطين إلى الأبد    الدستور الجديد سيستجيب لمطالب الحراك.. وهو أولى التزامات الرئيس تبون    وزير الشباب و الرياضة سيد علي خالدي:    عصابات الأحياء خلقت جوّا من اللاأمن    منذ مطلع السنة الى غاية شهر اوت المنصرم بالبليدة    التحق بحسين بن عيادة    بمبادرة جمعية شباب نعم نستطيع    توزيع عشرات الآلاف من السكنات في عيد الثورة    فلسطين تنسحب من الرئاسة الدورية للجامعة العربية    زغماتي يعرض قانون الوقاية منها أمام البرلمان..و يؤكد:    الوزير المنتدب ياسين المهدي وليد يؤكد:    ندوة دولية حول "التواصل الهوياتي في أدب الطفل العربي"    الرواية انعكاس لسيرورة المجتمع    كورونا صافرة إنذار للتوجه نحو الفضاء الإلكتروني    تفسير آية: { يا أيها الذين آمنوا إن كثيرا من الأحبار والرهبان ليأكلون أموال الناس بالباطل .. }    تفعيل ورشات بناء 350 مسكنا اجتماعيا    تقرير المصير.. مفتاح ترقية السلم    62 قصيدة في " الظّلُ ضوءاً"    كتاب تحفيزي للقضاء على اليأس و الاستسلام    تسليط الضوء على الموروث الثقافي المحلي    خطر اللسان    مكانة صلاة الجمعة في حياة المسلمين    القول الحَسَن وآثاره في القلوب    طُرق استغلال أوقات الفراغ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تاريخ "الرقص" الوزاري؟!
نشر في الاتحاد يوم 04 - 01 - 2014

خمسة مواقف حُسبت على وزيرة الثقافة خليدة تومي في ظرف ست سنوات، حيث ما إن يحاول أن ينسى الشعب الجزائري الموقف السابق حتى يتفاجأ بموقف مماثل أو أكبر منه من حيث الحجم و الانتشار على المستوى العربي و الدولي، وذلك بحكم أن الأجانب يقيسون الثقافة الجزائرية بناء على مستوى أو نشاطات وزير الثقافة.و في الأسطر التالية إليكم آخر ما حُسب على الوزيرة تومي و لو باستنكار من طرف الطبقة المثقفة الجزائرية.
أولا: اندهش كل من حضر فعاليات افتتاح تظاهرة الجزائر عاصمة للثقافة العربية سنة 2007، عندما شاهدوا وزيرة الثقافة خليدة تومي وهي ترقص والجميع لم يصدق ما رآه آنذاك.
ثانيا: بعد حوالي أربع سنوات وتحديدا في بداية سنة 2011 تسرب فيديو خاص بوزيرة الثقافة خليدة تومي وهي ترقص رفقة عدد من الوجوه الفنية المعروفة بالساحة الوطنية، و"الكارثة" أنه نُشر عبر عدد من مواقع التواصل الاجتماعي على غرار اليوتيوب والفايسبوك والتويتر، كما أن ذلك الفيديو الذي احتل صدارة الفيديوهات الأكثر طلبا بين هذه المواقع قد أشارت إليه عدد من المواقع الإلكترونية ووكالات الأنباء العربية.
ثالثا: وفي 2012 تنقلت الوزيرة خليدة تومي من "الرقص" إلى "الغناء" على ما يبدو، حيث احتفلت على طريقتها الخاصة بالإعلان عن تنصيب المجلس الوطني للثقافة والفنون، ولم تتردد في حمل الميكروفون والغناء وأدت رائعة ''هذي البداية ومازال مازال'' بصوتها الخالص ودون مساعدة المجموعة الصوتية.
رابعا: انبهر الجمهور في نهاية حفل "البالي الوطني" عندما ارتأت ذات الوزيرة نزع قبعة الوزارة و مشاركة الفرقة في أداء رقصة من رقصاتهم تحت أنغام "أغنية فرحة وزهوة"، و تزامنت الحفلة مع إحياء يوم الشهيد ولم تتوقف تصفيقات الجمهور مما زاد من حماسها أكثر!.
خامسا: شوهدت خليدة تومي وهي تشارك في وصلات للفرقة الموسيقية للأوركسترا السيمفونية الوطنية. وذلك بمناسبة اختتام فعاليات الطبعة الخامسة للمهرجان الثقافي الدولي للموسيقى السيمفونية أمام مشاركة 20 بلدا أجنبيا.
و ليس بوسعنا التعليق ما دامت الأيام القادمة ربما تخفي مزيدا من المفاجآة، و نأمل أن تجمع مصالح وزارة الثقافة كافة "خرجات" الوزيرة خليدة تومي ومسارها المهني أثناء قيادتها للقطاع في كتاب شامل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.