83.95 % نسبة نجاح.. و 130 ألف تلميذ بتقدير ممتاز    تصفيات كأس العرب: الجزائر تتعرف على أحد منافسها في دور المجموعات    مدفعية "البوليزاريو" تستمر في قصف قوات الاحتلال المغربي    القيادي في حركة البناء أحمد الدان يردّ "بشدّة" على تصريحات آيت حمودة    731 ألف تلميذ على موعد مع الباك    النهضة والاصلاح وحزب جاب الله..أحزاب إلى الاندثار    الأمير عبد القادر خط أحمر    88.86 بالمائة نسبة النجاح في شهادة التعليم الإبتدائي بولاية الجلفة    أرزقي فراد ل "الجزائر الجديدة": أنا ضد مهاجمة الأمير عبد القادر والمشكلة تكمن في التطاول على التاريخ    المجلس الوطني الشعبي: تهنئة وتذكرة..    المؤرخ محمد العربي زبيري: من المضحك أن تقول أن الأمير عبد القادر كان ماسونيا    الصحراء الغربية: الاعتراف بالسيادة المغربية المزعومة "يضر بالسلام في شمال إفريقيا"    تعادل مخيب ل"الديكة" أمام المجر    مدينة جزائرية تسجّل ثاني أعلى درجة حرارة في العالم    صفر حالة في 13 ولاية.. الحذر مطلوب    إصابة 8 أشخاص في حادث مرور بالشلف    فيروس كورونا في إيطاليا: تسجيل 1197 إصابة مؤكدة و28 وفاة    وزير التعليم العالي: سنعمل على مرافقة الطلبة الحاملين للابتكارات المبدعة    انتشال جثة صياد بشاطئ المرسى    تعيين محمد راوراوة نائبا شرفيا للرئيس    غويني : مرتاحون لنجاح العملية الانتخابية    تمديد ساعات بث الإذاعة الثقافية دعمٌ لأمن الجزائر الإعلامي    درك وطني: 186 ضابط من مختلف الهياكل يؤدون اليمين بمجلس قضاء الجزائر    وزارة العدل: اصدار 85 حكما قضائيا لإسترجاع 6040 هكتار من الاراضي الممنوحة في إطار عقود الامتياز    هذا ما قاله صبري بوقدوم خلال الطبعة الأولى لمنتدى أنطاليا الدبلوماسي بتركيا    مختص في علم الأوبئة: اكتشفنا سلالة جزائرية متحورة لفيروس كورونا    الكاتب رابح ظريف سيشرع في كتابة سيناريو سلسلة سينمائية حول الأمير عبد القادر    الداخلية " تمكين أصحاب السيارات المستوردة من أوروبا المحجوزة من استرجاعها والانتفاع بها"    كأس العرب للأمم (أقل من 20 سنة): الجزائريون في رحلة البحث عن انجاز بالقاهرة    وفاة 9 أشخاص وجرح 378 آخرين في حوادث المرور عبر الوطن خلال 48 ساعة الاخيرة    اليوم الوطني للمحكوم عليهم بالإعدام… شهداء واجهوا الموت بالإبتسامة    الذكرى ال65 لاستشهاد البطل زبانة: حفظ وصون الذاكرة الوطنية من "أولويات" قطاع المجاهدين (وزير)    وزارة التجارة: ترخيص للمتعاملين الاقتصاديين بتصدير المنتجات الزراعية الغذائية ذات الطابع المحلي ك"الفريك، الديول و المرمز و الكسكسي "    المفوضية الأوربية تجدّد دعمها للاجئين الصحراويين بمخيمات تندوف    تمكين المُواطنين من استرجاع المركبات المحجوزة بصفة مؤقتة    كوتون سبور – شبيبة القبائل: "الكناري" لتحقيق خطوة نحو نهائي "الكاف"    الحضيرة الصحية تتدعم بجهاز سكانار بمستشفى الحكيم عقبي بقالمة    مكتتبو LPP مطالبون بتسديد مستحقات سكناتهم في آجال لا تتعدى 15 يوما    توقيف 4 أشخاص وحجز مهلوسات وأسلحة بيضاء ببومرداس    وفاة الفنان المصري سيد مصطفى عن عمر 65 عاما    سفارة الجزائر بفرنسا تكذب إلغاء اعفاء الطلبة والمسنين من تكاليف الحجر    رغم المنافسة الشرسة.. سونلغاز تُدعم الإنتاج الليبي ب265 ميغاواط    إصابات واعتقالات وسط الفلسطينيين خلال مواجهات في القدس    "إبراهيم رئيسي" رئيسا جديدا لإيران    أوناس لن يعود لنابولي ويتلقى عرضا من هذا النادي الكبير    إتحاد كونفدرالية النقابات الأنغولية يدعو لإنهاء الاحتلال المغربي في الصحراء الغربية    الجزائر تدعو إلى إنشاء معهد دولي للدراسات الوقفية    بحث تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين البلدين    جوائز لمن يتلقى لقاح كورونا في هذه الدول..    10 حالات إعتداء متبوعة بسرقات    موسم آخر.. بعيد عن الأهداف    «عمورة خارق للعادة و بلومي فاجأني وأرضية الميدان رائعة»    القصة الكاملة لهذه التحفة الرياضية    الإطاحة بتاجري مهلوسات    كيف كان يسبح النبي بدون إذن أو تعقيد؟    عاقبة الفساد والطغيان    أنا كيفك    السعودية.. روبوت ذكي لخدمة الحجاج و المعتمرين في الحرمين الشريفين (صور)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الغرب لا يقدر على مواجهة روسيا عسكريا
نشر في الخبر يوم 02 - 03 - 2014

هل تسعى فعلا روسيا إلى ضم شبه جزيرة القرم إليها سواء عسكريا أو عبر استفتاء شعبي؟
ليس معروفا لحد الآن إن كان الهدف من التحركات العسكرية الروسية في شبه جزيرة القرم ضمها أو مجرد الضغط على الحكومة الأوكرانية لحماية مصالحها، لكن روسيا ليست في حاجة إلى ضم القرم إلى أراضيها، لأن قرابة 60 في المئة من سكان القرم روس، بالإضافة إلى أقليات أوكرانية وتتارية، كما أن أكبر سفينة حربية أوكرانية رفضت الانصياع إلى قرارات الحكومة الأوكرانية الجديدة ورفعت العلم الروسي، فروسيا لا تطلب لحد الآن أكثر من حكومة روسية موالية لها، لأن لديها قوات عسكرية في أوكرانيا ووقعت على معاهدة مع كييف تسمح ببقاء قواتها في شبه جزيرة القرم إلى غاية 2042، لذلك أستبعد احتلال روسيا لشبه جزيرة القرم.
هل تملك الولايات المتحدة الأمريكية والغرب عامة القدرة على مواجهة روسيا عسكريا واقتصاديا في حديقتها الخلفية؟
هذا هو السؤال المهم، ما هي الوسائل التي يملكها الغرب لمواجهة روسيا إذا قامت بغزو جزء من أوكرانيا، هناك أصوات كثيرة من المتشددين في أمريكا مثل السيناتور الجمهوري جون ماكين الذي رفع شعار “كلنا جورجيا” عندما تدخلت روسيا عسكريا في جورجيا في 2008، والآن يقول ماكين “كلنا أوكرانيون”، لكن لا توجد رغبة ولا قدرة للولايات المتحدة الأمريكية على مواجهة روسيا في قلب العالم السلافي، خاصة وأن أوكرانيا على الحدود مع روسيا كما أنها دولة مفلسة، والدول الغربية تواجه مشاكل اقتصادية ولم تتمكن من مساعدة الاقتصاد اليوناني بالشكل الكافي، فهل هي مستعدة لتقدم 15 مليار دولار لأوكرانيا (كما وعدت موسكو بتقديمها لكييف)، خاصة إذا علمنا أن القاعدة الصناعية توجد في شرق أوكرانيا الموالي للروس، كما أن روسيا تبيع الغاز لأوكرانيا بأسعار مخفضة، وهناك ديون روسية كبيرة على عاتق أوكرانيا، كما يمكن لروسيا فرض رسوم جمركية مرتفعة على السلع الأوكرانية المصدرة لروسيا، ولكن ما تملكه أمريكا والغرب تهديد روسيا بفرض عقوبات اقتصادية، وتعليق الاستعدادات للمشاركة في قمة الثمانية الكبار في سوتشي (روسيا)، كما يمكن للغرب إحراج روسيا وممارسة ضغوط دبلوماسية عليها، والاستمرار في توسيع الدرع الصاروخية، لأن هناك اعتقادا لدى روسيا بأن حلف الأطلسي يتوسع شرقا حتى لا يسمح بعودة النفوذ الروسي إلى أوروبا الشرقية، ويبقى السؤال هل بإمكان الغرب التدخل عسكريا في أوكرانيا.
هل بإمكان روسيا إعادة تنصيب يانكوفيتش رئيسا على أوكرانيا مجددا في ظل التحديات الصعبة التي تواجهها الحكومة الجديدة الموالية للغرب؟
هذه الورقة مطروحة، لأن الرئيس يانكوفيتش ورغم الفساد الذي عمّ القيادة في عهده، وتم طرده بالمظاهرات، إلا أنه يبقى الرئيس الشرعي لأوكرانيا، وهناك تساؤلات حول قدرة هذه الحكومة الجديدة على إدارة شؤون البلاد، خاصة وأنها ارتكبت خطأ عندما ألغت قانون اللغات الذي يسمح بإمكانية استعمال لغة أخرى كلغة ثانية على غرار الروسية، ما أغضب الروس والمتحدثين بالروسية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.