المدير الجهوي يكشف من باتنة    ميلة    فيما تم تسجيل 25 حالة مؤكدة في الثلاثي الأول بثلاث بلديات    حج 2019: الشروع في إيداع الملفات على مستوى المصالح الإدارية بداية من الأحد القادم    بالفيديو.. الخضر يجرون ثالث حصة تدريبية تحضيرا لمباراة غامبيا    الاتحادية الجزائرية للمبارزة    نيوزيلندا تقف دقيقتي‮ ‬صمت تضامناً‮ ‬مع ضحايا المجزرة‮ ‬    الطبعة الأولى للفيلم القصير بعين الكبيرة    إطلاق الفيلم الجديد ل تارانتينو‮ ‬    بعد عودتها إلى الفن‮ ‬    إنعقاد المائدة المستديرة الثانية لإحراز تقدم في‮ ‬مسار تسوية النزاع    بسبب عدم تسوية مستحقاتهم المالية    3 قتلى بينهم طفلة في اصطدام بين شاحنة وسيارة بسعيدة    لتكسير الأسعار ومنع المضاربة    تزامناً‮ ‬والاحتفال بعيد النصر بسوق أهراس‮ ‬    ضمن ملتقى لتجسيد مخطط الإتصال السنوي‮ ‬للجيش    ضمن مختلف الصيغ    تتعلق بالإدارات والمؤسسات العمومية    الدولة حريصة على ديمومة المؤسسات الدستورية    بوشارب يفقد البوصلة ويتناقض مع نفسه    انخفاض ب7 ملايين دولار في جانفي 2019    يجب الحذر من محاولات التفرقة لتشويه الحراك الشعبي    انعقاد المائدة المستديرة الثّانية بين البوليساريو والمغرب    صديق شهاب يفجر قنبلة من العيار الثقيل أويحيى يتبرأ    الرئيس بوتفليقة يهنّئ الباجي قايد السبسي    تحقيق المبتغى يؤطره سيرحضاري    احتجاجات الشباب البطال تتواصل لليوم الثالث أمام وكالة التشغيل    عمال مصنع «فولسفاكن» بغليزان يطالبون بإعادتهم إلى مناصبهم أو تعويضهم    المجلس الإسلامي الأعلى يبارك الحراك الشعبي «المبهر»    حجز 12.5 كلغ كيف و100غ كوكايين    سمسار سيارات يحتال على زميله و ينهب منه 1,5 مليار سنتيم    استرجاع سيارة سياحية ودراجة نارية    المستفيدون من سكنات «ألبيا» بمستغانم يحتجون    رسالة للسلطة والعالم    دروس التاريخ.. ما أكثرالعبر    الحرية و المرأة في لوحات زجاجية و تحف من السيراميك    الفنان مصطفى بوسنة يمثل الجزائر في التظاهرة    الانتهاء من المرحلة الأخيرة لتنفيذ المخطط    مولودية وادي تليلات تستضيف مولودية وهران في داربي واعد    «نحن بصدد بناء منتخب»    تعليق عمليات الطيران لطائرات البوينغ من نوع "737 ماكس8" و "737 ماكس 9" في المجال الجوي الجزائري    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153)    الوصايا العشر في آخر سورة الأنعام    لا تقربوا الغدر    لافان يطالب بتجهيز عبيد    أبو الفضل العباس عم المصطفى وساقي الحرمين    ذكريات حرب وانتصار    تكييف قوانين التجارة الخارجية مع خصوصيات المناطق الحدودية    إبراز أهمية البحث والاهتمام    ‘'السنياوة" يقصفون بالثقيل ويضمنون صعودهم مبكرا    مشيش يبرمج وديتين    مخترعون يبحثون عن دعم لتطوير إبداعاتهم    أسبوع الابتسامة بمناسبة العطلة    إجراء 14 عملية زرع قوقعة الأذن    تسجيل 44 إصابة بمتوسطة جرياط 2 ببلدية القصبات بباتنة: لجنة للتحقيق في انتشار أعراض التهاب الكبد الفيروسي بالمدارس    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائر بين مطالب مراجعة أسعار الشركات وضمان التموقع في السوق
نشر في الخبر يوم 27 - 04 - 2016

ينظم، في 24 ماي المقبل، منتدى خاص بالطاقة بين الجزائر والاتحاد الأوروبي بالجزائر العاصمة، وسط تجاذبات عديدة، أبرزها مطالبة عدد من الشركات الأوروبية المتعاقدة، مراجعة أسعار الغاز التي عرفت تراجعا محسوسا خلال سنة بالخصوص، في وقت تحضر الجزائر لانقضاء مدة أهم عقودها مع نهاية سنة 2018، وهو ما يجعلها تبرز عددا من المزايا ضمانا لموقعها في سوق أوروبي مفتوح على المنافسة.
ويتضمن جدول أعمال المنتدى مجالات الاستكشاف الغازي والطاقات المتجددة، حيث يرتكز اللقاء على مذكرة التفاهم لإقامة شراكة إستراتيجية في مجال الطاقة الموقّع في جويلية 2013. وينتظر ترأس اللقاء من قبل الوزير الأول عبد المالك سلال، والمحافظ الأوروبي للطاقة ميغال أرياس كانيتي، زيادة على مسؤولي قطاعات الطاقة والمالية والصناعة.
وتواجه الجزائر عددا من التحديات الإستراتيجية، بداية بالاختراق القطري في أوروبا وشروع الولايات المتحدة في تصدير الغاز الطبيعي المميع وانخفاض أسعار الغاز، حيث تراجع سعره في الوقت الذي عرفت أسعار البترول تراجعا محسوسا، حيث استقرت في حدود 44 إلى 45 دولارا للبرميل، يعرف سعر الغاز في الأسواق الآجلة انخفاضا محسوسا أيضا، حيث يتوقع أن يبقى خلال السنة الحالية ما بين 2.02 و2.05 دولارا لكل مليون وحدة حرارية، وهي من أدنى المستويات المسجلة لأسعار الغاز منذ سنوات.
ووفقا لتوقعات كتابة الدولة للطاقة الأمريكية، فإن أسعار الغاز لن تسجل هذه السنة ارتفاعا، وهو ما سيساهم في الضغط أكثر على الدول المصدرة، من بينها الجزائر، رغم اعتماد هذه البلدان على العقود طويلة الأجل فيما يتعلق بالغاز الطبيعي المميع، حيث يتم تسويق الغاز الجزائري بمعدلات تتراوح ما بين 10 و12 دولارا لكل مليون وحدة حرارية. لكن التنافس الكبير المسجل في سوق الغاز أضحى مؤثرا، لاسيما وأن دولا كبرى، منها روسيا، تلجأ إلى أسواق “سبوت” الحرة، ما يضاعف من متاعب الجزائر.
وتجتمع الجزائر بأهم شركائها الأوروبيين في الجزائر في 24 ماي المقبل، في وقت تسعى فيه الدول الأوروبية إلى تنويع مصادر التموين وتقليص تبعيتها للغاز الروسي. وتمتلك الجزائر أوراقا تفاوضية، أهمها كونها دولة ضمنت دوما إمداداتها الغازية دون أي انقطاع أو اضطراب. وتمثل الجزائر حوالي 8 إلى 9 في المائة من حصص السوق في أوروبا إجمالا، وتمثل اسبانيا أكبر الأسواق على الإطلاق بالنسبة للجزائر، حيث يمثل الغاز الجزائر حوالي 60 في المائة من إمدادات الغاز.
وقد قامت الجزائر بمضاعفة الكميات المصدرة باتجاه أوروبا، إذ بلغ حجم الغاز المصدر إلى إيطاليا عبر أنبوب “ترانسماد” 65.5 مليون متر مكعب يوميا، وهو من أعلى المستويات منذ سنوات. كما رفعت الجزائر صادراتها باتجاه اسبانيا إلى حوالي 46 مليون متر مكعب يوميا، عبر أنبوب الغاز “ميدغاز” بالخصوص، وهو ما يبرز مساعي الجزائر إلى الحفاظ على حصصها في أكبر أسواقها، خاصة مع بداية تصدير الولايات المتحدة للغاز الطبيعي المميع باتجاه السوق الأوروبي.
ووفقا للتقديرات الإحصائية المتوفرة، فإن الجزائر سعت إلى رفع حجم صادراتها من الغاز الطبيعي المميع لدرء التراجع في صادرات الغاز الطبيعي، حيث بلغت مثلا صادرات الغاز الطبيعي المميع 28.5 مليار متر مكعب في 2014، مقابل 23.0 مليار متر مكعب في 2013، بينما بلغت صادرات الغاز الطبيعي 27.4 مليار متر مكعب في 2014، مقابل 32.7 مليار متر مكعب سنة 2013، مع تسجيل انخفاض في الأسعار للغاز الطبيعي المميع الجزائري من 11.2 دولارا في 2013، إلى 11.1 دولارا في 2014، وللغاز الطبيعي من 10.5 دولارا في 2013، إلى 10.0 دولارا في 2014.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.