نسبة المداومة بلعت 99،44 بالمائة وطنيا خلال يومي عيد الفطر    ضربة جديدة "موجعة" لحفتر    هل "تلهب" أسعار الوقود جلسات البرلمان؟    بلحيمر يثمّن جهود عمال المؤسسات الإعلامية    الأمن بالمرصاد لمخالفي الحجر خلال العيد    8503 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 609 وفيات.. و4747 متعاف    مواقع التواصل الاجتماعي تهزم الحجر الصحي    حلول لا تحتمل الإنتظار    تيبازة: ولادة ناجحة ل”صلاح الدين” داخل سيارة الإسعاف عشية العيد    وجبات ساخنة للأشخاص بدون مأوى بالعاصمة    وزارة الطاقة الروسية تتوقع ارتفاع الطلب على النفط هذا الشهر    أزيد من 6 آلاف تدخل بينها عمليات تعقيم وإخماد للحرائق يومي العيد        بما فيها تصدير كورونا إلى المناطق الصحراوية المحتلة.. المغرب يتحمل عواقب سياسته الاجرامية    المغرب يعتزم إنشاء قاعدة عسكرية بالقرب من الجزائر !    إحباط محاولة هجرة غير شرعية ل43 شخصا    “سوناطراك” تنفي عودة موظفيها للعمل    استئناف المستخدمين للعمل سيكون تدريجياً    تسجيل إنتاج قياسي من البطاطا خلال حملة الجني    وزارة الصحة تحذر المواطنين من التسيب خلال موسم الاصطياف    «جيكا» للإسمنت بباتنة يتحصل على شهادتي مطابقة دوليتين    إعفاءات ضريبية لأصحاب المؤسسات الناشئة    أمين الأمم المتحدة فى يوم أفريقيا: نقف بجانبهم لمحاربة كورونا وإنعاش القارة        وفد الخبراء الصينيين يحل بمستشفى عين الدفلى    بعد بن سبعيني، كشافو ريال مدريد مهتمون بإسماعيل بناصر    الفاف تكشف: اختتام 10 بطولات من القسم الشرفي و قبل الشرفي لموسم 2020/2019 بتتويج البطل    بالتوفيق    غلطة ساراي يطالب ب10 ملايين أورو لتسريح فيغولي    الافلان: صراع محتدم بين "الحرس القديم" والشباب على أمانة الحزب    «مادورو» يشيد بوصول أولى ناقلات النفط إلى كراكاس    الاحتلال يهاجم فرحة الفلسطينيين في العيد ويشن حملات اعتقال    المختص بشؤون الأسرى والمحررين عبد الناصر فروانة 4800 أسير في سجون الاحتلال، بينهم 39 أسيرة و170 طفل    سليم دادة يؤكد قانونية “الجدارية” التي تم تخريبها بالعاصمة ويعد بالرد!    معهد فنون العرض ببرج الكيفان يطلق موقعه الرسمي الجديد    المتاحف ماذا بعد الكورونا ؟    بن قرينة: الجزائر الجديدة لا تبنى إلا بالحرية و العدالة في إطار الثوابت    الكينغ خالد يشارك بأغنية “وإنت معايا” مع تامر حسني ونجوم آخرين    "الحكاية الحزينة لماريا ماجدالينا" رواية تيمتها الثقافة والتسامح بين زمنين    الشلف: المياه تغمر ثمان بنايات إثر انشقاق قناة    ابراهيموفيتش يتعرض لإصابة خطيرة    فلسطين تعلن فتح المساجد والكنائس    الفيفا تتابع تعن كثب ملف التسجيل الصوتي    قضاء الصيام    فضيحة “القرن”.. اعترافات جديدة للدراج السابق “لانس أرمسترونغ”    النفط يعود للارتفاع    الأستاذ الدكتور رشيد ميموني: كورونا تؤذن بنهاية العولمة والنيوليبرالية    الثبات بعد رمضان    صيام ستة أيام من شوال    سليماني خارج اهتمامات “أولمبيك مارسيليا”    157 حافلة لنقل مستخدمي الصحة بالجزائر العاصمة    وزيرة الثقافة تتضامن مع الفنان المسرحي حكيم دكار بعد اصابته لفيروس “كورونا”    وفاة التمساح زحل الذي نجا من قصف برلين في الحرب العالمية الثانية    أمطار رعدية على هذه الولايات!    عائلة “إتحاد العاصمة” تهنئ الجزائريين بحلول عيد الفطر    زلزال قوته 5.8 درجة قرب عاصمة نيوزيلندا    عيد الفطر في ظل كورونا.. مساجد بدون مصلين وتكبيرات وتسبيحات تبث عبر المآذن    الجزائر وجل الدول الإسلامية تحتفل بعيد الفطر المبارك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الدكتور طلحي مالك ومسيرة 36 سنة من العمل الإنساني
نشر في الخبر يوم 10 - 09 - 2016

فضل تأجيل لقائه مع “الخبر” إلى حين تفرغه من معاينة كل مرضاه سواء الذين جاؤوه للعيادة أو المبرمج زيارتهم لبيوتهم لعجزهم عن التنقل، وعندما حان الوقت المحدد أعطى الأولوية لأداء صلاة العصر، لتكون لنا معه في الأخير دردشة استرجع فيها ذكرياته مع المهنة النبيلة.
إنه الدكتور طلحي مالك، أب لأربعة أبناء منهم ثلاثة ذكور وبنت، اثنان منهم جامعيان، قضى مدة 36 سنة في خدمة الطب والمرضى، مسيرة أمضى 4 سنوات منها في القطاع العمومي بمدينة عنابة، ليمضي ما تبقى من سنوات طويلة بعيادته الخاصة ببلدية الذرعان في ولاية الطارف التي اعتبر من أقدم الأطباء بها، ابن شهيد وخريج الجامعة الجزائرية من كلية الطب بقسنطينة سنة 1979، لتكون وجهته التالية مدينة ليون الفرنسية التي أجرى بها تربصات تطبيقية في مجال الطب وأخرى في شكل رسكلة طبية بنفس المنطقة من بفرنسا.
ترأس مكتب الهلال الأحمر الجزائري لولاية الطارف لمدة 16 سنة، حيث كانت تجدّد فيه الثقة المطلقة في كل جمعية انتخابية، إلى أن طلب الإعفاء وأصر عليه بداية هذه السنة، شارك ضمن فعاليات الملتقى العالمي بجينيف السويسرية للهلال والصليب الأحمرين، وملتقى مماثل للقارة السمراء في الجزائر العاصمة، وكانت له مساهمات تضامنية فعالة محليا ووطنيا منها التضامن الرمضاني وختان الأطفال مجانا، وحملات الإسعاف والوقاية الصحية محليا ووطنيا واستباقه إلى حالات الطوارئ التي تستدعي مشاركة الجميع، إلى جانب المعاينات الطبية التطوعية لفائدة العجزة والمسنين والعاجزين عن التنقل لعيادته، مع معاينات طبية بالمجان في عيادته لمرضاه المعدمين الذين يكتشف أنهم لا يقدرون حتى على دفع حق المعاينة، ولا يرى في ذلك أي إحراج طالما أنه مقتنع بأن عمله إنساني بالدرجة الأولى وللجميع الحق في الصحة والوقاية. اكتسب الدكتور طلحي الذي ينحدر أيضا من البلدية ذاتها سمعة من ذهب في الوسط الاجتماعي والرسمي، حيث أسندت إليه العيادة الطبية للمؤسسة العقابية بالذرعان لمدة 25 سنة، ثم العيادة الطبية للشرطة بنفس البلدية لمدة 32 سنة، وطيلة مسيرته التي أكسبته شهرة شعبية ظل بعيدا عن التخندق الحزبي والعروض السياسية، مفضلا الحياد وخدمة سكان المنطقة وجوارها، حيث تعدت شهرته إلى ولايات الجوار مثل ڤالمة، عنابة وسوق أهراس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.