تفكيك شبكة دولية لتزوير العملة وحجز أوراق نقدية “مدرحة” بقيمة 350 مليار    صبّ 15 مليونا لعمال بريد الجزائر يثير جدلا على «الفايسبوك»..!    اتحاد العاصمة يسقط فى فخ التعادل امام مولودية وهران    بالصور .. إنحراف سيارة على مستوى جسر سيدي مسيد في قسنطينة    بلماضي يُفجر مفاجأة كبيرة بوضع اسم ديلور في قائمة "الكان"    لاعب سابق ل فينرباتشي يشن هجوما ضد سليماني !    تحسباً‮ ‬لحملة الحصاد والدرس المقبلة    خلال الموسم الفلاحي‮ ‬الجاري    حذر من القيام بأي‮ ‬عمل‮ ‬يمكن أن‮ ‬يساء تفسيره    حسب حصيلة لمنظمة الصحة العالمية‮ ‬    بموجب قانون مكافحة الإرهاب    ترحيل‮ ‬1040‮ ‬عائلة بعد عيد الفطر    خلال ندوة تاريخية نظمت بخنشلة    جميعي يمسح آثار بوشارب    الفريق ڤايد صالح‮ ‬يكشف المستور‮:‬    سند عبور إلكتروني‮ ‬للمتوجهين نحو تونس    واصلوا مسيراتهم للمطالبة بالتغيير‮ ‬    أشادت بقوة التعاون الثنائي‮ ‬بين البلدين‮ ‬    تصحيح لمسار خاطئ شهده البرلمان    قوافل كبرى للإعلام في صيف 2019    حماس تدعو إلى مقاطعة عربية لندوة المنامة    حجز 1.000 قرص مهلوس    الرئيس غالي يدعو الشعب إلى الثبات لإفشال المخططات المغربية    أسماك التخزين تغزو الأسواق المحلية بسعر الطازجة    «من غير المعقول تنظيم عدة مسيرات في أسبوع واحد»    «لا مجال للتراجع او التوقف حتى تتحقق المطالب»    اللجوء إلى المحكمة الرياضية اليوم    سليم إيلاس نجم السباحة الجزائرية بدون منازع    «صامدون و بمبادئ الثورة مقتدون»    استرجاع 76 ألف هكتار من الأراضي الفلاحية المنهوبة الموجهة للاستثمار ببريزينة    مديرية السكن ترفع الغبن عن أصحاب مشاريع أونساج وكناك إشراك المؤسسات الشبانية في انجاز السكن الريفي وترميم العمارات بالإحياء    طلبة 2019 نزلوا بالملايين من أجل إحداث الطفرة    3 جرحى في حادث سير بتيسمسيلت    20 سنة حبسا للمهربين    المحتال يقبع بالسجن    طريق استرجاع الأموال المهربة ما زال في البداية    «كتابة مسار الراحل سي الجيلالي بن عبد الحليم تكريم لتاريخ المهرجان »    تكريم مغني المالوف عباس ريغي بالجزائر العاصمة    « أولاد الحلال» و « مشاعر» ابتعدا عن بيئتنا الجزائرية »    صفات الداعي إلى الله..    "صراع العروش" يسدل الستار بأحداث صادمة    باراك أوباما يدخل المجال الفني    تحذير من "إنفلونزا الكلاب" القاتلة    قطة تتابع مسلسلاً بشغف وتتفاعل مع الأحداث!    مرافعة تشكيلية عن القيم المفقودة    قاديوفالا معلم أثري يتّجه نحو التصنيف    الطلبة يستنجدون بمطاعم الرحمة وموائد عابري السبيل    الاستعداد للعشر الأواخر من روضان[2]    ميخائيل اماري: حسب محمد ثناء أنه لم يساوم    بالمسرح الوطني‮ ‬محيي‮ ‬الدين بشطارزي    هكذا خاض "الشنتلي" معركة لتحويل صالة سينما إلى مسجد بقسنطينة    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    الإعلان عن التحضير لمبادرة وطنية للمساهمة في حل الأزمة    الصيادلة الخواص يحتجّون أمام وزارة العدل    وفاة السيدة عائشة أم المؤمنين (رضي الله عنها)    العلامة ماكس فان برشم ...أكبر مريدي الخير للإنسانية    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الطعون والاحتجاجات والاعتصامات أسلحة لإثبات "الشرعية"
نشر في الخبر يوم 01 - 12 - 2017

لا تزال الهزات الارتدادية للانتخابات المحلية تزلزل قيادات الأحزاب السياسية بالبلديات والولايات، بين تنديدات بنسج تحالفات غير طبيعية بين الموالاة والمعارضة، واللجوء إلى المحاكم بسبب التزوير، في ظل تنديد الناخبين في عدد من البلديات ب "الانقلاب على الصندوق".
قاطع منتخبو الأرندي الجدد بالمجلس الشعبي الولائي في تيسمسيلت ما أسموه "مهزلة انتخاب رئيس المجلس الشعبي الولائي، وذلك بسبب ما أحاط هذه الانتخابات من فضائح قبل إجرائها، من خلال إقحام الإدارة في بناء تحالفات مشبوهة بين التشكيلات السياسية، مقابل وعود الحصول على اللجان ونيابات الرئيس، دون مراعاة لكفاءة الأشخاص، ولا للتمثيل النسبي الذي يعطي لكل حزب الحق في عدد من اللجان يتناسب مع عدد المقاعد التي حصل عليها، كما هو معمول به في المجلس الشعبي الوطني ومجلس الأمة".
وقال بيان لمنتخبي الأرندي بتسمسيلت "إن التجاوزات التي رافقت عملية انتخاب رئيس المجلس ستبقى وصمة عار ليس في تاريخ انتخابات تيسمسيلت فحسب، ولكن في تاريخ الانتخابات الجزائرية برمتها". وتابع البيان "إن منتخبي الأرندي يعبرون عن استيائهم وينددون بهذه الممارسات، وسيواصلون نضالهم من أجل ديمقراطية تشاركية أنجع بالتعاون مع المواطنين وهيئات وتنظيمات المجتمع المدني"، مضيفا "صحيح أن إرادة الشر حرمتهم من المشاركة في لجان المجلس الشعبي الولائي، لكن هؤلاء لن يقفوا مكتوفي الأيدي، وسيستغلون كل ما تخوله لهم القوانين للوقوف ضد الانحرافات والتجاوزات مهما كان أصحابها ومهما كان شكلها".
وفي ولاية معسكر كشف مصدر مسؤول بأن المحكمة الإدارية بالولاية رفضت الطعن الذي تقدمت به حركة مجتمع السلم على مستوى بلدية سيق، وكذا الطعن الذي تقدم به حزب الجبهة الوطنية للعدالة الاجتماعية على مستوى المدينة التي شاركت في انتخابات المجلس الشعبي الولائي، وطالبا بمقعد إضافي. وأرجع المسؤول ذلك لكون الطعون المقدمة أمام المحكمة الإدارية غير مؤسسة وتم رفض الدعوى لعدم التأسيس من حيث الشكل.
في السياق ذاته، يصر العديد من سكان بلدية الظهرة بالشلف على الاستمرار في الاعتصام أمام مقر البلدية وغلق أغلب المقرات العمومية، بما فيها المدارس، للتعبير عن رفضهم لعودة "المير" السابق.
وصعد مواطنو الظهرة احتجاجاتهم بعد انضمام تلاميذ الثانوية والمتوسطة وحتى الابتدائيات للاعتصام المفتوح أمام مقر البلدية المغلقة هي الأخرى منذ بداية الأسبوع، للتعبير عن رفضهم عودة رئيس البلدية الذي قضى 15 سنة على رأسها دون أن تشهد أي تحسن في وضعها التنموي حسبهم.
وعرفت بلدية الظهرة المزيد من التعزيزات الأمنية من قوات الدرك التي تراقب الوضع عن قرب، بينما يعتصم المحتجون أمام مقر البلدية المحاصر من طرف الرافضين لعودة "المير" السابق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.