تبون في السعودية غدا الأربعاء    المعهد العسكري ينظم ملتقى حول تطور الصناعات العسكرية وانعكاساتها    لعقاب: تبون لا يريد دستورا “على مقاسه” بل لكل الجزائريين    بيراف خارج اللجنة الأولمبية... الحكاية الكاملة    سباق اللقب يبعث من جديد    حج: تبون يخصص حصة إضافية    إستمرار إحتلال المغرب للصحراء الغربية يثير قلق جنوب إفريقيا    أوروبا تتجرّع سمّ العنصرية الذي يسقيه اليمين المتطرف    الجزائر تشرع في تصدير البنزين العام المقبل    برنامج سكني يضم مليون سكن خلال الخماسي 2020-2024    محرز يتحدى ريال مدريد في رابطة الأبطال    البطولة الافريقية للمبارزة (أشبال-أواسط): ثلاث ميداليات للجزائر، منها ذهبيتان    ملاكمة/ الدورة التأهيلية للأولمبياد: تأهل الجزائري بن شبلة (91 كلغ) الى نصف النهائي    عين تموشنت: توقيف شخصين يروّجان المهلوسات وسط المدينة    تتويج عدة أسماء جزائرية بجوائز عربية    دعوة إلى تحرير الإبداع    فن القول الشعبي بالبيض مهدد بالانقراض    إطلاق مناقصة لشراء مليون مصباح اقتصادي من نوع led    مسودة الدستور ستكون جاهزة منتصف مارس    بكالوريا مهنية: المشروع في "مرحلة ضبط التخصصات واختيار الولايات التي ستحتضن التجربة"    البيض: حجز أزيد من 15 قنطارا من اللحوم البيضاء فاسدة ببريزينة    مصر تعلن الحداد العام ثلاثة أيام بعد وفاة الرئيس الأسبق حسني مبارك    أردوغان يعلن مقتل جنديين تركيين في ليبيا    الفساد يسقط رجالات بوتفليقة يوما بعد يوم    الخضر يواجهون زيمبابوي في ملعب محايد    إرهاب الطرقات يحصد أرواح 30 شخصاً خلال أسبوع    ارتفاع حصيلة الجرحى في اصطدام حافلتين بتيبازة    إيداع “مير” بني يلمان الحبس بالمسيلة    "بدر بنك" يوافق على منح قرض لمجمع "تونيك" بقيمة 2.5 مليار دينار    قوات الجيش تكشف مخبأين للجماعات الإرهابية    بالصور.. قافلة مساعدات من جمعية الارشاد والاصلاح لفائدة الشعب الليبي    ميلاد التجمع الجزائري للناشطين في الرقميات    رابع وفاة بالأنفلونزا الموسمية بوهران    بن سبعيني: أنا هنا بفضل نادي بارادو    غلام الله مخاطبا الأئمة المحتجين: "لا يصح الاتكال على غير الله لحل مشاكلكم"    وزير التجارة: “الشطب التلقائي للمتأخرين في التسجيل بالسجل التجاري بعد 30 جوان المقبل”    فلسطين: اتفاق تهدئة بين المقاومة والاحتلال يدخل حيّز التنفيذ في غزة    فريق من الخبراء بقيادة منظمة الصحة العالمية في إيطاليا لدعم جهود مكافحة فيروس كورونا    إصابة نائب وزير الصحة الإيراني بفيروس كورونا    شاب يلقى حتفه في اصطدام دراجة نارية بسيارة ثم بشاحنة في سيدي حرب    وزير المالية يتباحث مع سفراء الدنمارك وكوبا وروسيا فرص التعاون    طبيب عربي يعلن توصله لعلاج فيروس "كورونا"    «الاتفاقات التجارية للجزائر تسببت في إبقاء الاقتصاد الوطني في حالة تبعية»    مخطط عمل الحكومة يرتكز على ورشات متنوعة    «أجدد عهدي معكم لبناء جمهورية جديدة بلا فساد ولا كراهية»    قي‮ ‬طبعته الرابعة‮ ‬    تحسباً‮ ‬للبطولة الإفريقية للكيك بوكسينغ    باعها الوريث والوزيرة تتدخل    وزيرة خارجية إسبانيا تكشف‮:‬    تحسباً‮ ‬لموسم الإصطياف المقبل    الحرص على طلب العلم والصبر على تحصيله    أبطال «فراندز» قريبا في حلقة جديدة    الولوج لأرشيف المسرح الجزائري بنقرة واحدة    الكشف عن منحوتة الجائزة وملصق دورته القادمة    مدار الأعمال على رجاء القَبول    أسباب حبس ومنع نزول المطر    المستقبل الماضي    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وسط صراع شديد بين الأفلان و الأرندي في عدة ولايات
نشر في النصر يوم 29 - 11 - 2017


الشروع في تنصيب المجالس المنتخبة الجديدة
* الأفلان يطمح للفوز برئاسة 30 مجلسا ولائيا
انتهت أمس فترة الطعون الخاصة بانتخابات المجالس الشعبية البلدية والولائية على مستوى اللجان الولائية والمحاكم الإدارية، كما شرع أمس أيضا في تنصيب المجالس الشعبية الولائية في ظل صراع غير معلن بين الأفلان والأرندي.
تتعرف الأحزاب السياسية التي شاركت في الانتخابات المحلية الأخيرة اليوم على النتائج النهائية والمقاعد التي حصلت عليها في هذا الاستحقاق بعد إنهاء اللجان الولائية والمحاكم الإدارية دراسة الطعون المقدمة من طرفها، وعليه تدخل التشكيلات الفائزة في المرحلة النهائية المتعلقة بالتفاوض والتحالفات لتشكيل المجالس الجديدة على مستوى البلديات و الولايات.
وقد شرع أمس في بعض الولايات في تنصيب المجالس الشعبية الولائية على غرار المسيلة، تندوف، تيسمسيلت و سكيكدة، والتي عادت رئاستها للحزب العتيد حسب المكلف بالتنظيم والإعلام به الصادق بوقطاية.
و حول طبيعة التحالفات التي ينوي الأفلان عقدها للفوز برئاسة المجالس الولائية، قال بوقطاية في تصريح للنصر أمس أن هذه المسألة تتم محليا ولا قرار أو توصية للقيادة بخصوصها، وهي تخضع لتقدير منتخبي ومسؤولي الحزب على المستوى المحلي، مؤكدا أن الأفلان عندما يفوز برئاسة مجلس معين فإنه يعامل جميع المنتخبين سواسية، وسيعمل من أجل مصلحة المواطن.
ولم يستبعد المتحدث أيضا مسألة التحالف مع منتخبي الأرندي واعتبر أن ذلك يخضع دائما لتقديرات المسؤولين المحليين للحزب، وفي هذا الصدد كانت تعليمة وجهها الأمين العام جمال ولد عباس أول أمس لجميع أمناء المحافظات ورؤساء اللجان الانتقالية شدد فيها على العمل وبذل كل الجهود من أجل الظفر برئاسة المجالس المحلية، ورص الصفوف وعقد التحالفات الممكنة وعدم تضييع أي صوت.
وحسب مسؤول الأفلان دائما فإن هذا الأخير يطمح في ترؤس 30 مجلسا ولائيا على المستوى الوطني، وبالتالي تحسين رصيده في هذا المجال مقارنة بمحليات 2012 التي كان يرأس فيها 26 مجلسا ولائيا فقط، على اعتبار أنه نال أكبر عدد من المقاعد في 29 مجلسا ولائيا بعد انتخابات الخميس الماضي.
لكن التنافس والصراع خفي بين الغريمين، الأفلان والارندي، يشتدان في أكثر من مجلس ولائي، وقد تمكن الأفلان في ولاية المسيلة من رئاسة المجلس بعقد تحالف مع منتخبي حركة مجتمع السلم، وفي تيسمسيلت غاب منتخبو الأرندي عن جلسة التنصيب تعبيرا عن غضبهم من الطريقة التي تمت بها التحالفات الخاصة بالعلمية.
ويزداد الصراع بين الحزبين أكثر في الولايات التي تتقارب فيها عدد المقاعد التي حصل كل منهما عليها، حيث يرفض كل واحد التنازل للآخر عن رئاسة المجلس الولائي، وهو ما يدفع بطبيعة الحال كل واحد منهما للبحث عن تحالفات مع منتخبي أحزاب أخرى. ويبدو الصراع بين الحزبين أشد على مستوى المجالس الولائية أكثر منه على مستوى المجالس البلدية التي تكون فيها لعبة التحالف غير ذات معنى على اعتبار أن رئيس البلدية يصعد من القائمة الفائزة، وبعدها هو من يعين نوابه ورؤساء اللجان.
احتجاجات بأولاد حملة بعد إعلان فوز الأفلان بدلا من الأرندي
المحكمة الإدارية بأم البواقي ترفض طعون الأحزاب السياسية المودعة
نطقت، أمس، المحكمة الإدارية بأم البواقي، برفض جميع الطعون المقدمة أمام القسم الاستعجالي، معللة رفضها بعدم قبول أغلب الدعاوى من الناحية الشكلية، الأمر الذي يرسم آليا النتائج التي أعلنت عنها اللجنة الانتخابية الولائية، والتي كانت قد أعلنت عن فوز الأفلان برئاسة بلدية أولاد حملة على عكس المحاضر التي أعدتها اللجنة الانتخابية البلدية التي توجت الأرندي على رأس البلدية، وهو القرار الذي أثار حفيظة عشرات المواطنين من المتعاطفين مع حزب التجمع الوطني الديمقراطي.
المحكمة الإدارية وفي جلستها العلنية التي حضرتها النصر، نطقت بشطب طعن متصدر قائمة العمال لبلدية العامرية، والذي أشار إلى عدم إدراج إحصائيات مركز بن صالح عبود بهنشير حزام التي تحصل فيها الحزب على 25 صوتا ضمن المحضر النهائي للنتائج، كما نطقت المحكمة بعدم قبول 8 طعون مرفوعة أمامها من الناحية الشكلية، ومن بينها طعن التحالف الوطني الجمهوري بعين البيضاء الذي تحصل على 4 مقاعد ويطالب بمقعد خامس بحسب ما أعلنته مؤقتا وزارة الداخلية، إلى جانب رفض طعن متصدر قائمة حركة الإصلاح الوطني بمدينة عين البيضاء كذلك، وهو الحزب الذي ظفر ب3 مقاعد ضمن مجلس مشكل من 33 مقعدا، إضافة إلى رفض طعن حزب الفجر الجديد بعين فكرون المتحصل على 4 مقاعد، ورفضت المحكمة طعن متصدر قائمة الأرندي بعين فكرون كذلك، كما رفضت طعن متصدرة قائمة الأفافاس للمجلس الولائي بوصافر محدادة وهي التي تحصلت على 9676 صوتا بنسبة مئوية بلغت 6.66 بالمائة.
هيئة المحكمة الإدارية قضت كذلك برفض طعن حزب التجمع الوطني الديمقراطي ببلدية أولاد حملة، وهو الحزب الذي طالب باعتماد محاضر اللجنة الانتخابية البلدية الذي اعتمدت عليها الولاية في تحديد النتائج الأولية، التي منحت الأرندي رئاسة البلدية، غير أن اللجنة الولائية الانتخابية توجت الأفلان على رأس البلدية، وتشير نسخة من محضر اللجنة الانتخابية البلدية إلى تحصل الأرندي على 2148 صوتا ما يعادل 8 مقاعد بنسبة تصويت بلغت 53.33 بالمائة في حين تحصل الأفلان على 2101 صوت ما يعادل 7 مقاعد بنسبة 46.67 بالمائة من أصوات الناخبين، غير أن محضر اللجنة الولائية الذي بحوزتنا يشير إلى فوز الأفلان ب8 مقاعد وب2148 صوتا وتحصل الأرندي على 7 مقاعد ب2101 صوت، وهو ما اعتبره مترشحون بالحزب خطأ في تقييد الإحصائيات على البرنامج الإلكتروني المخصص لذلك.
وشهدت مدينة أولاد حملة فور نطق المحكمة برفض طعن قائمة الأرندي، موجة احتجاجات عارمة قام فيها عشرات المواطنين والمناضلين في الأرندي بغلق مقر البلدية بالسلاسل الحديدية وغلق الطريق الوطني رقم 100 الرابط بين عين مليلة والتلاغمة، بإضرام النار في العجلات المطاطية المستعملة واستعمال الحجارة وأغصان الأشجار، وطالب المحتجون من الجهات الوصية ضرورة التدخل باعتماد النتائج الحقيقية التي اعتمدتها اللجنة البلدية التي يترأسها قاض صادق على المحضر النهائي، وعدم اعتماد نتائج اللجنة الولائية التي حصل بها خطأ في تدوين الإحصائيات.
من جهتهم بين محامون تأسسوا للدفاع عن مترشحين وأحزاب سياسية أمام المحكمة الإدارية، بأنهم اصطدموا عند تبليغهم الجهات التي طعنوا في قراراتها بعدم وجودها وفقا للعناوين المقدمة، وبين ممثلو هيئة الدفاع بأن المحضرين القضائيين وعند توجههم لتبليغ اللجان البلدية لم يجدوا أي ممثلين عنها في مقرات البلديات بعد انتهاء عملهم، كما أنهم لحظة تبليغهم للجنة الولائية رفض القضاة استلام التبليغ بحجة أنهم غير مؤهلين بعد انتهاء الانتخابات وإتمام إنجاز المحاضر، وهو الأمر الذي أدى إلى رفض عدة دعاوى شكلا، ما يجعل المتقاضي أمام حتمية عدم الطعن لانقضاء الآجال القانونية التي تنقضي بعد 72 ساعة من استلام محاضر اللجنة الولائية.
أحمد ذيب
الأفلان يفوز رسميا برئاسة المجلس الشعبي الولائي بميلة
قضت، أمس، المحكمة الإدارية بقسنطينة بتحصل حزب جبهة التحرير الوطني بميلة في انتخابات المجلس الشعبي الولائي على 22 مقعدا بدل 21 مقعدا، مما يجعل رئاسة المجلس الشعبي الولائي تؤول إلى جبهة التحرير الوطني بدل التجمع الوطني الديمقراطي.
و حسب عضو من محافظة حزب الأفلان بميلة، فقد قدم يوم الاثنين المنقضي طعنا لدى الغرفة الإدارية بمحكمة قسنطينة حول نتائج انتخابات الخميس الماضي، و التي جاء في المحاضر الإدارية الخاصة بالمجلس الشعبي الولائي فوز جبهة التحرير الوطني، أما محاضر القضاة فكانت في صالح التجمع الوطني الديمقراطي بفارق مقعد فقط بين الحزبين ( 22 للأرندي و21 للأفلان )، و عليه قدم الأفلان جميع الدلائل اللازمة من محاضر و النتائج المعلن عنها من قبل السلطات الولائية أمام المحكمة الإدارية التي فصلت يوم أمس، بصحة المحاضر الإدارية التي جاء فيها تحصل جبهة التحرير بميلة على 22 مقعدا بالمجلس الشعبي الولائي، مقابل 21 مقعدا لحزب التجمع الوطني الديمقراطي، ما يؤهلها لرئاسة المجلس.
و أشار ذات المصدر، إلى أن المحافظة قدمت طعونا خاصة بالنتائج على مستوى بعض البلديات و لم يتم بعد الفصل فيها. ابن الشيخ الحسين.م


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.