أسعار برميل النفط تتجاوز 46 دولارا    جيجل: تصدير نحو 2 مليون طن من الإسمنت    وكالة عدل: اطلاق 14 الف مسكن نهاية نوفمبر    الجزائر تسلم تركيا قياديا في تنظيم فتح الله غولن    مقري: الجزائر في اتجاه معالم الدولة الفاشلة    أيام القصبة المسرحية قريبا بالمسرح الوطني الجزائري    إيقاف محمد رمضان عن مزاولة مهنة التمثيل وإلغاء مسلسله الرمضاني    ابنتي ترفض المدرسة.. وتحتال على المعلمة.. كيف أتصرف معها؟    هل أدوس على كرامتي وأعيدها لعصمتي؟    طابو يهاجم ماكرون    الأمور تتعقد على بن العمري في ليون    وزير المالية: وضع إجراءات لضمان الديمومة المالية لنظام الحماية الإجتماعية    ثلاث إصدارات جديدة لمنشورات "البرزخ" في المكتبات    هذا هو وزير الخارجية الأمريكي الجديد    سليماني يُشارك مع رديف "ليستر سيتي"    غوغل كروم سيتوقف في ملايين الحواسيب ابتداء من جانفي    أول عملية إحصاء لمهنيي الصحة بمستشفى البليدة أصيبوا بكورونا    الوزارة بصدد إعداد مشروع قانون للإشهار    الحفاظ على أساسيات الإقتصاد في ظل الجائحة    المستهلك مابين مطرقة الكوفيد وسندان السوق    40 مداخلة في ندوة دولية هذا الخميس بوهران    تدابير مستعجلة للحد من آثار شح المياه    120 حالة وفاة و9146 إصابة في صفوف الأطقم الطبية منذ بداية كورونا    ولاية ميشيغان تصدق على نتائج الانتخابات لصالح بايدن    وفاة عبد الرشيد بوكرزازة : الوزير الأول يعزي أسرة المرحوم    2400 قتيل و22 ألف جريح في 10 أشهر    حكم بإجراء تحقيق تكميلي في القضية    ال"فيفا" توقف أحمد أحمد بتهمة الفساد والرشوة    الدراسة عن بعد ونظام التفويج لتدارك التأخر    تعليق محاكمة ساركوزي مؤقتا في قضية "التنصت"    80 مسكن «ألبيا» بمعسكر غير موصولة بالشبكات    ضبط تواريخ الجولات الستة الأولى    «الحمراوة» جاهزون لمواجهة النصرية    عباس يقترب من ضبط معالم التشكيلة الاساسية    الجيش الصحراوي يواصل استهداف مواقع المحتل المغربي    مؤشرات أزمة جديدة بين تركيا وأوروبا    التدريس يومين في الأسبوع حضوريا وأربعة أيام عن بعد    100 إصابة ب"كورونا"    وزارة الثقافة والفنون توضح حقيقة إختفاء لوحات الرسام بيكاسو    21 حادث مرور خلال 48 ساعة    ضبط 5 كلغ كيف و9750 قرص مهلوس    غرس 4 آلاف شجيرة بسد الدويرة    رحيل وزير الاتصال الأسبق    دليلة دالياس بوزار تقدّم "الأميرات"    لولو في القائمة الطويلة لفرع المؤلف الشاب    جهيدة هوادف تبيع لوحتها بالمزاد    نشاط تجاري هام من شأنه وقف الاستيراد    إصلاحات وضمانات    مرافقة الجيش الأبيض    نهاية "كورونا" خلال سنة    إغلاق مؤقت لسفارة بولندا    الاتحادية تضبط أجندة تحضيرات "الخضر"    اللاعبون يوقفون الإضراب    .. وتستمرّ معركتنا ضدّ السفاهة الفرنسية    ظَمَأٌ عَلَى ضِفَافِ الْأَلَمِ    مني إلي    الله يجيب الخير    إسلام بطلة الملاكمة الهولندية الملقبة بالسيدة تايسون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الانتخابات الأمريكية 2020: إيران وروسيا تنفيان اتهامات الولايات المتحدة لهما بمحاولة التأثير على الناخبين
نشر في الخبر يوم 22 - 10 - 2020


Reuters
نفت إيران وروسيا اتهامات وجهتها إليهما الولايات المتحدة بمحاولة التأثير على انتخابات الرئاسة المقررة في 3 نوفمبر/ تشرين الثاني.
واستدعت وزارة الخارجية الإيرانية يوم الخميس سفير سويسرا، التي ترعى المصالح الأمريكية في الجمهورية الإسلامية، للاحتجاج على تلك الاتهامات.
ونقل المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده "رفض إيران الشديد لادعاءات المسؤولين الأمريكيين المتكررة الكاذبة والتي لا أساس لها" للسفير السويسري، بحسب ما ذكره التلفزيون الرسمي.
وأضاف المتحدث أنه: "لا فرق بالنسبة لإيران، كما قلنا من قبل، من يفوز في الانتخابات الأمريكية".
ووصف المزاعم الأمريكية بأنها "مفبركة وخرقاء واحتيالية".
ومن جهته، قال المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، لبي بي سي: "نعتقد أن هذا أمر مؤسف. هذه اتهامات تأتي كل يوم، وكلها لا أساس لها من الصحة، ولا تستند إلى أي شيء".
"إنها على الأرجح جزء من عملية سياسية داخلية مرتبطة بالانتخابات المقبلة".
ما هي الاتهامات؟
قال مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) الأمريكي إن لدى إيران وروسيا معلومات عن الناخبين الأمريكيين.
ويقول مسؤولو الأمن القومي في الولايات المتحدة إن إيران مسؤولة عن إرسال رسائل تهديد عبر البريد الإلكتروني لناخبين ديمقراطيين، قبل الانتخابات المقررة الشهر المقبل.
* الانتخابات الأمريكية 2020: حكم ترامب "أحد أسوأ الحلقات" في العلاقات الأمريكية الإيرانية
وقال جون راتكليف، مدير المخابرات الوطنية، إن رسائل البريد الإلكتروني جاءت على ما يبدو من مجموعة يمينية متطرفة مؤيدة لترامب، وكان الهدف منها "التحريض على اضطرابات".
وأضاف راتكليف أن مسؤولين أمريكيين تبين لهم أن إيران وروسيا حصلتا على "بعض معلومات تسجيل الناخبين".
EPA الاتهامات الأمريكية مفادها أن إيران وروسيا تشجعان على انتخاب ترامب
ويُنظر إلى قرار راتكليف عقد مؤتمر صحفي قبيل الانتخابات الرئاسية على أنه شهادة على مخاوف الحكومة بشأن التدخل في التصويت وحملات التضليل من جهات أجنبية.
وبحسب رئيس المخابرات، قيل إن مجموعة براود بويز اليمينية المتطرفة هي التي أرسلت "رسائل البريد الإلكتروني المزيفة" الإيرانية بهدف "ترهيب الناخبين والتحريض على الاضطرابات وإلحاق الضرر" بالرئيس دونالد ترامب.
وأضاف أنه يمكن استخدام بيانات الناخبين في محاولات "توصيل معلومات كاذبة للناخبين المسجلين على أمل بث الفوضى وتقويض ثقتكم في الديمقراطية الأمريكية".
وقال راتكليف إن المسؤولين "لم يروا الإجراءات نفسها من جانب روسيا"، لكنهم مدركون أن لديهم بعض المعلومات عن الناخبين.
وتتوفر بيانات الناخبين في العديد من الولايات الأمريكية، عند الطلب، وإن كان لكل ولاية متطلبات مختلفة بشأن من يمكنه طلب تلك المعلومات، وما البيانات المتاحة، وكيف يمكن استخدامها، وفقًا للمؤتمر الوطني للمجالس التشريعية للولاية.
وقال راتكليف: "إذا تلقيت رسالة بريد إلكتروني بها ترهيب أو تلاعب، فلا تقلق ولا تنشرها"، واصفا الإجراءات الهادفة إلى التأثير على الناخبين الأمريكيين بأنها "محاولات يائسة من قبل خصوم يائسين".
* "ذهاب ترامب لن يقضي على أفكاره"
وانضم مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي، كريستوفر وراي، إلى راتكليف في المؤتمر الصحفي. وقال إن أنظمة الانتخابات الأمريكية ما زالت آمنة و"صلبة".
وأضاف: "يجب أن تكون واثقا من أن صوتك مهم. ويجب استقبال الادعاءات المبكرة غير المتحقق منها بالشك".
ولم يقدم المسؤولون مزيدا من التفاصيل بشأن كيفية الحصول على بيانات الناخبين أو ما قد يفعله الروس بتلك المعلومات.
وكانت وكالات المخابرات الأمريكية قد خلصت في عام 2016 إلى أن قراصنة مدعومين من الكرملين كانوا وراء محاولة تقويض انتخاب هيلاري كلينتون للرئاسة، باستخدام هجمات إلكترونية وأخبار مزيفة نشرت بمواقع التواصل الاجتماعي.
* ما موقف جو بايدن من أزمات وملفات الشرق الأوسط؟
أما إيران فلم تنجح في اختراق الأنظمة الأمريكية.
وقد وجهت رسائل البريد الإلكتروني التي تحدثت عنها الاستخبارات الأمريكية إلى الناخبين الديمقراطيين المسجلين في عدة ولايات، بما في ذلك ساحة المعركة الرئيسية في ولاية فلوريدا.
وذكرت وسائل إعلام أمريكية أن من العبارات الواردة في الرسائل الإلكترونية: "ستصوتون لترامب يوم الانتخابات، وإلا سنلاحقكم"، و"غير انتماءك الحزبي إلى الحزب الجمهوري حتى نعرف أنك تلقيت رسالتنا، وامتثلت لها".
وحتى يوم الأربعاء، أدلى أكثر من 40 مليون أمريكي بأصواتهم مبكرا في المنافسة الرئاسية بين ترامب والمرشح الديمقراطي جو بايدن.
&


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.