الرئيس تبون يستقبل قائد القيادة العسكرية الأمريكية في إفريقيا (أفريكوم)    رغم تفضيل بلماضي لبونجاح: دولور يتحيّن فرصته مع المنتخب    محرز كابوس باريس سان جيرمان    بن باحمد: الجزائر تعتزم تصدير لقاح "كورونافاك" نحو البلدان الافريقية    الحماية المدنية: قتيلان وجرح 108 آخرين في حوادث المرور    لعمامرة يؤكد على "التوجه الاستراتيجي" لرئيس الجمهورية لمد جسور التواصل مع الجالية    سحب أزيد من 22 ألف ملفا للمشاركة في المحليات القادمة    50 مؤسسة اقتصادية عمومية متوقفة    وزارة الفلاحة تطلق تحفيزات جديدة قصد النهوض بالقطاع    مجلس قضاء تيبازة يؤجل محاكمة كريم طابو ليوم 11 أكتوبر المقبل    عنابة: دخول 20 طن من الأسماك الزرقاء لميناء الصيد    وزير الصحة: التلقيح يبقى أنجع وسيلة لمجابهة كورونا لحد الساعة    إدانة مدير إقامة "الساحل" حميد ملزي ب5 سنوات حبسا نافذا    تلمسان: توقيف 7 أشخاص ينتمون لشبكة وطنية مختصة في سرقة المركبات    الولاة يطالبون برفع التجميد عن نشاط النقل الجماعي ونقل البضائع: الخبراء يقترحون اعتماد تقسيم إداري جديد    مسؤول إسباني: الجزائر تساهم بنسبة 44.9 ٪ من الغاز الذي تستهلكه إسبانيا    هل سيختفي الكيان الصهيوني بعد 20 عامًا؟    الطبعة الثانية من مهرجان ايمدغاسن السينمائي مارس المقبل بباتنة    البرج: ربط بلدية الحمادية بسد عين زادة في نوفمبر    عين ولمان: طوابير طويلة أمام نقطة بيع الكتب المدرسية الوحيدة    رعيتين اجنبيتين فرنسي و ايطالي يشهران إسلامهما بتيزي وزو    حسب رئيس ندوة جامعات الشرق : تلبية 70 بالمائة من رغبات التحويل بين الجامعات    فيدرالية تجار الجملة تقول إن ثمنها وصل إلى 90 دينارا لدى الفلاح : البطاطا ب 100 دينار في أسواق    البطولة العالمية للملاكمة العسكرية : فضية وبرونزيتان حصيلة المنتخب الجزائري    الجزائر ضيف شرف معرض الصين – إفريقيا الاقتصادي والتجاري    إيران تشيد بمواقف الجزائر ضد التطبيع    قسنطينة: الفرقة الاقتصادية والمالية توقف موظف بتهمة النصب، التزوير    نقل الأخوين نبيل وغازي القروي إلى سجن الحراش    وسط زيادة الطلب.. أسعار النفط تقترب من 80 دولار للبرميل    مؤشرات اقتصاد يتماثل للتعافي    استشهاد خمسة فلسطينيين في القدس وجنين    مجمع سوناطراك يفتح 120 منصب شغل جديد    قاطرة وليست مقطورة    أدبية الحكي في رواية «بيمان، درب الليمون» لجهاد أبو حشيش    حالات في مدار رجل صوفي    عاد أيلول ..    «اتشرّف بحمل قميص الحمراوة وسأكون أحسن خليفة للقائد ليتيم»    العثور على شاب مشنوق    سائق متهور مهدد بالسجن    استقدامات بالجملة وتحضيرات مؤجلة    «علينا استغلال فترة الاستقرار في التلقيح»    «الأوكسجين متوفّر و الحالات الحرجة في تراجع»    «سيدة الأرض» الفلسطينية للسيناريست الجزائرية عبلة بلعمري    هكذا كان العالم قبل بعثة النبي الكريم    مشاركة مسرحية "صح لارتيست" في مهرجان بودابست    فضاء لنشر الأبحاث الأكاديمية الجادة    لا وجود لوعي من دون قراءة أو معرفة    ديلور يواصل التألق ويساهم في انتصار جديد لنيس    انتكاسة    استشهاد 5 فلسطينيين بنيران الصهاينة    مذكرات اعتقال ضد مشاركين في مؤتمر للتطبيع    4737 مليون دينار مستحقات سونلغاز    عكاشة وقليزي يمضيان رسميّا    ارتياح لعودة الحيوية وتألق الأسماء المعروفة    غوتيريش يشيد بدور الجزائر    الطير الحر    بين الرملة والحجرة    المتوسطية ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



اميناتو حيدر: إعلان ترامب لا قيمة سياسية أو قانونية له
نشر في الخبر يوم 11 - 12 - 2020

قالت رئيسة الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال الصحراوي (ايساكوم)، امينتو حيدار، اليوم الجمعة، ان تصريح الرئيس الامريكي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، بخصوص الاعتراف بسيادة المغرب المزعومة على الصحراء الغربية "مجرد كلام في الهواء لا قيمة سياسية او قانونية له"، مؤكدة انه " استهداف مباشر للقانون الدولي".
وأوضحت المدافعة الصحراوية عن حقوق الانسان، من العيون المحتلة ان الشعب الصحراوي، " لا يعير أي قيمة لتصريح ترامب الأخير، لأنه مجرد كلام في الهواء، يعطي ما لا يملك لمن لا يستحق، معبرة عن أسفها " للمستوى الذي وصل إليه التعاطي السياسي من قبل رئيس أعظم دولة في العالم وفي الوقت الضائع، وهو يغادر منصبه بعد هزيمته في الانتخابات الأخيرة".
وأضافت، " نحث السيد ترامب على أن " يعطي المغرب إذا أراد ما يملكه فعلا من أموال وعقار، أما الصحراء الغربية فلها مالك حصري ووحيد هو الشعب الصحراو، وهو الوحيد الذي يحق له اتخاذ قرار بشأنها".
وابرزت امينتو حيدار، انه من الناحية العملية " ينبغي ايضا التأكيد على ان موقف هذا الرئيس المهزوم والمنتهية ولايته، هو مجرد "إعلان" لا قيمة سياسية أو قانونية لهّ، ولا يلزم الولايات المتحدة كدولة ولا يلزم الإدارة القادمة أيضا".
وتابعت تقول، " ترامب في الحقيقة لم يعط المغرب أي شيء، في حين أنه انتزع لإسرائيل اعترافا مغربيا وتطبيعا مباشرا"، معتبرة تصرف ترامب " استهداف مباشر للقانون الدولي، وللشرعية الدولية، ولحق الشعوب في تقرير المصير".
و في هذا الاطار، لا تعتقد، حيدر، أن " الشعبين الصحراوي والفلسطيني، هما المعنيان الوحيدان بهذا التهجم على حقهما في تقرير المصير بل التهجم هو ضد ميثاق الأمم المتحدة، وضد جميع العهود الدولية التي تنص على حق الشعوب في تقرير المصير، كما أنه " ضد القانون التأسيسي للاتحاد الأفريقي، و ضد مستقبل السلام والأمن في العالم"، مطالبة الجميع "بتحمل مسؤولياته في هذا الموضوع".
و ترى رئيسة ايساكوم، " أن إعلان ترامب قد وضع المغرب وإسرائيل فعليا في نفس الخانة، دولتان صديقتان, وحليفتان، محتلتان لأراضي الغير، وتنتهكان حقوق الشعبين الصحراوي والفلسطيني،اللذان وضعا هما أيضا كشعبين في نفس الخانة، تريد لهما أن تغتصب حقوقهما، وأرضهما ومستقبلهما".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.